الرئيسية / الاخبار / تحت رعاية خادم الحرمين .. معرض الرياض الدولي تحت عنوان “الكتاب رؤية وتحول

تحت رعاية خادم الحرمين .. معرض الرياض الدولي تحت عنوان “الكتاب رؤية وتحول

التحلية – متابعات

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تنطلق مساء غد، فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب في دورته الحالية 2017م، تحت عنوان “الكتاب.. رؤية وتحول”، وذلك في مركز المعارض الدولية في الرياض.

وتعدّ الرعاية حلة حظي بها واعتاد أن يرتديها المعرض، انطلاقا من الإيمان بأهمية دعم الحراك الثقافي والحضاري في بلادنا، ومن ذلك الاهتمام بالكتاب والاحتفاء بالكاتب وتكريم العلم والعلماء في مختلف مجالات المعرفة العصرية، الأمر الذي ضمن لهذا المحفل الثقافي النجاح، والمضي قدما حتى بات شاهدا عربيا ودوليا، يجسد الصورة الثقافية المشرقة والمشهد الحضاري الذي أصبحت بلادنا تعيشه على خريطة الحراك الثقافي إقليميا وعالميا.

وشكلّت مسيرة معرض الرياض الدولي للكتاب التي امتدت لأكثر من عقد من الزمان، علامة امتياز آمنت بها وزارة الثقافة والإعلام، لذا توجته في دورته الحالية بهوية جديدة وشعار جديد، يتواكب مع “رؤية المملكة 2030″، وخطتها المستقبلية الطموحة، المشتملة على استراتيجية لدعم الحراك الثقافي الوطني بجميع مكوناته، والارتقاء به بما يتواءم مع الإرث الثقافي والحضاري الكبير الذي تمتلكه أرضنا الطيبة منذ عصور وأزمان مضت، وذلك من خلال هويته البصرية لهذا العام، التي تحمل “رؤية المملكة 2030” المزمع أن تتطرز بها تصاميم الممرات والأجنحة والبوابات والشعار الرئيس للمعرض. ووجدت الوزارة في مسيرة نجاح المعرض المتواصل من دورة إلى أخرى، محفزا كبيرا ومقومات جمة تضمن تحقيق نجاح مضطرد، وفرصة لتحقيق نقلة نوعية على جميع المستويات، لاسيما مع تميزه بالحضور الجماهيري والقوة الشرائية اللافتة، التي جعلته من أبرز معارض الكتاب العربي والدولي ما يعكس عديدا من المؤشرات الإيجابية ويجعله محط أنظار القارئ والناشر والمؤلف، ودور النشر المحلية والخارجية على حد سواء.

وتحل ماليزيا ضيف الشرف على معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام، حيث يعد أحد أكبر المهرجانات الثقافية، ومنبرا للحوار بين المفكرين والكتاب والجمهور، وتعد الدولة الضيف أحد النمور الآسيوية المتقدمة في الاقتصاد على الخريطة العالمية.

وتحرص وزارة الثقافة والإعلام على أن تخرج هذه التظاهرة الوطنية في حلة ثقافية متجددة، وذلك من خلال ما تجسده اهتمامات الوزارة في كل دورة من دورات المعرض على التطوير المتواصل لهذه المناسبة الثقافية الوطنية على عدة مستويات، حيث حظيت مراحلها الإعدادية باهتمام ومتابعة من وزير الثقافة والإعلام، الأمر الذي تجسد فيما أعلنت عنه وكالة الوزارة من إضافات نوعية تواكب هذا المحفل الدولي، ومنها تسليم جائزة وزارة الثقافة والإعلام للمؤلف السعودي، التي تكرم من خلالها المؤلف والناشر والكتاب ماديا ومعنويا في حفل الافتتاح الذي من المنتظر أن يأتي مختلفا ومتوافقا مع التطوير الذي شهده المعرض هذا العام في جوانب شتى.
وأوضح الدكتور عبدالرحمن العاصم المشرف على وكالة الشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، في المؤتمر الصحافي الذي عقده السبت الماضي، أن المعرض حرص في هذا العام على التطوير في جميع تفاصيله وبرامجه ضمن إطار “رؤية المملكة 2030” فضلا عن كونه يمثل حدثا وطنيا يتطلب العمل الجاد لإنجاحه، مزجيا الشكر لجميع القطاعات المشاركة والفرق العاملة.

وقال العاصم، إن المعرض هذا العام سيحظى بحضور لدور النشر الأجنبية، ما يؤكد أهمية ومكانة المعرض على خريطة المعارض الدولية، مع الأخذ في الاعتبار دعم الناشر السعودي، مشيرا إلى أن المعرض هذا العام شهد زيادة أعداد دور النشر المشاركة، مع تقليل مشاركة الجهات والمؤسسات الحكومية، وأنه ستتم دراسة اقتصار المشاركة مستقبلا على المؤسسات المهتمة بالثقافة.

وبين أنه تم وضع خطط لتقييم دور النشر المشاركة عبر معايير محددة تتضمن الكتب المباعة، ووجود البائع، وعدد زوار الدار، ليتم على ضوئها تحديد أداء الدار ومدى مشاركتها في الأعوام المقبلة.

من جهته، قال الدكتور صالح المحمود رئيس اللجنة الثقافية، أعددنا برنامجا ثقافيا متكاملا روعيت فيه “رؤية السعودية 2030″ وأبرز فعالياتها (رؤية 2030” من وجهة نظر المواطن)، نافيا وجود أي تدخلات في إعداد البرنامج الثقافي.

وأكد أن زوار معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، على موعد مع برنامج ثقافي يتضمن مجموعة من الندوات وورش العمل، التي تميزت هذا العام بتنوع موضوعاتها المطروحة، لتشمل مختلف الجوانب الثقافية، بهدف إثراء زوار المعرض المهتمين بها، لافتا الانتباه إلى أنه روعي في البرنامج الثقافي هذا العام، قدرته على تثقيف الحضور، ورفع مخزونهم الثقافي، فيما يتعلق بالمستجدات والأدوات والآليات المبتكرة على مستوى التأليف والقراءة، وعرض تجارب وطنية في جوانب عديدة ذات علاقة بالثقافة وعلومها.

بدوره، أوضح الدكتور خالد أبو هتلة نائب مدير المعرض للشؤون الإدارية، أن إدارة المعرض عمدت إلى تشكيل 18 لجنة، تعنى بمهام مختلفة ومتخصصة، إلا أنها مترابطة ومتكاملة بأسلوب مؤسسي، ستتوج أعمالها بالنجاح، مشيرا إلى أن لجنة الشؤون الإدارية عملت على هذا الحدث الثقافي منذ أربعة أشهر.

من جانبه، كشف الدكتور عبدالمحسن العقيلي رئيس لجنة جائزة وزارة الثقافة والإعلام للكتاب، عن أسماء الفائزين بالجائزة لعام 2017، بعد اجتياز كتبهم مراحل الفرز والتحكيم واستيفائها الشروط والمعايير المقرة من قبل اللجنة، حيث فاز ثمانية مؤلفين بالجائزة في ستة أفرع من فروعها.

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

5 + عشرين =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وانهمر المطر

التحلية نيوز – بقلم أ/فاطمة الشهيب  كنت أغُطُّ في نومٍ عميقٍ ولكنني استيقظتُ على صوت ...

Snapchat
Whatsapp