أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / ميزانية الخير والبركة والنماء

ميزانية الخير والبركة والنماء

سمير علي خيري _

.

في كل عام في مثل هذه الأيام نحتفل بصدور الميزانية العامة للدولة التي يتسمر من خلالها المواطنين خلف شاشات القناة الاولى السعودية للاستماع الى ما تحمله من ارقام سارة ومبشرة ومفيدة

والميزانية التي تم الإعلان عنها مؤوخرا بشفافية وحرص وبشفافية وتهدف من خلالها رفاهية الآنسان السعودي وتحقيق التنمية المستدامة للملكة للعربية السعودية في جميع مدنها ومحافظاتها وقراها وفي جميع أنشطتها ومجالاتها

حيث عبر خادم الخرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عند عند الإعلان عن الميزانية العامة للدولة ٢٠١٧ م — ١٤٣٨

فقال حفظه الله ورعاه ( ان اقتصادنا قوي ومتين ويملك القوة الكافية لمواجهة التحديات الاقتصادية والمالية الحالية وتلك نعمة من الله ثم للسياسة المالية الحقيقية التي اتخذتها الدولةرونحن عاقدون العزم على تعزيز مقومات اقتصادنا الوطني حيث تبنين رؤوية المملكة ٢٠٣٠ موبوامجها التنفيذية وفق. روويةًاصلاحية شاملةمن الانتقال بالمملكة الى آفاق أوسع واشمل لتكون قادرة على مواجهة التحديات وتعزيز موقعها في الاقتصاد العالمي )

وبقراءة تحليلية للميزانية نجد انها احتوت عدة محاور اهمها :–

المحور الاول

بلغت ايرادات الميزانية ٦٩٢ مليارومصروفاتها بلغت ٨٩٠ مليار ويعجز ممقداره ١٩٨ مليار ريال وهو عجز بسيط للغاية يمكن توفيره الاحتياطي العام للدولة خاصة اذا عرفا ان اعداد هذه الميزانية جاءت في ظروف استثنائية صعبة وغير طبيعية ولم تحدث من قبل طيلة عمر المملكة ولله الخمد من حيث انخفاض النفط المصدر الوحيد للدخل من ١٠٠ دولار للبرميل الى ٥٠ دولار وكذلك ومواجهة تكلفة الحرب المستمرة. مع الحوثيين والخاين على صالح حيث لم تكن هذه الأرقام متوقعة حيث تم نفس العجز بنسبة ٣٣/ بمبلغ ١٩٨ وارتفاع الإيرادات بنسبة ٣٣/ بمبلغ ٦٩٢ مليار ريال

المحورالثاني

لقد لقد تم توزيع المبيزانية بأرقامها على العديد من البنود التي تهم المواطن السعودي
سأتحدث من خلالها على اهم بنودها الرئسية

١ /بند التعليم ( والذي خصص له اكبر مبلغ ٢٠٠ مليار ريال حيث ان الهدف العام للخطة والاتجاه نحو تطويرمستوى التعليم وتخريج اجيال ناجحة وفاعلة ومتعلمة تستطيع تطبيق ماتعلمته على الواقع العملي
بدل امن الأجيال السابقة والتي أعتمدت على. الحفظ والتلقين دون فهم او ابداع ولذلك خصص. للتعليم مبلغ كبير جدا جدا جدا يعادل ميزانية دول وذلك بهدف تحقيق التحول الوطني ٢٠٢٠–٢٠٣٠ م

فالتعليم أساس الحياة واساس بناء الانسان واساس لتنمية المكان وبدونه تتخرج اجيال لا تستطيع المساهمة في تنمية الوطن

٢ القطاع العسكري

جاء ثانيا من حيث الاعتمادادات بمبلغ ١٩١ مليار ريال وذلك وضع طبيعي في ظل ظروف الحرب التي نعيشها حاليا مع حوثي اليمن والخائن علي صالح ومن اخلفهم ايران المجوس لعنهم الله اللذي يحاربون بلادنا بشتى الطرق منذ سنوات وكان المملكة اكلت مالهم
كما ان هذه المرحلة تتطلب توفير متطلبات عسكرية وأسلحة من التجهيزات والمعدات والتسلح والذخيرةًاضافة الى متطلبات القدرات العسكرية كذلك توفير المنشآت العسكرية

٣/ القطاع الصحي والتنمية الاجتماعية

جاءت ثالثا وبمبلغ مقداره ١٢٠ مليار ريال حيث تضمنت هذه المبالغ لإنشاء مستشفيات جديدة ومراكز صحية لمعالجة المواطن والعناية بصحته وتوفير العلاج اللازم وهو من الضروريات وفي مجال الخدمات الاجتماعية انشاء تسعة مدن رياضية ودعم إمكانات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتحقيق أهداف التنمية الاجتماعية ومعالجة الفقر

المحور الثالث

لقد جاءات الميزانية لهذا العام مع انطلاق الرؤوية آلتي أطلقها ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع والطيران ووئيس مجلس التنمية الاقتصادية

حيث يتضح لنا ان الميزانية صدرت تحمل مقارنة احصائية وتحليلية لميزانيات سابقة توضح ما كان عليه وما هو كائن وما سيكون عليه مستقبلا وما يطمح اليه المخططون مستقبلا ٢٠٢٧ تحقيق هذه الرؤوية البارعة والتي ستساعد في تحقيق تنمية مستدامة للمواطن والوطن

وقد جاءت الميزانية مرتبطةارتباطا وثيقا بأهداف الرؤوية ٢٠٢٠- ٢٠٣٠ م

وانسجاما مع الرؤوية فقد أعيدت هيكلة بعض الوزارات والاجهزة والمؤوسسات بالموافقة على متطلبات المرحلة الحالية وتحقيق الكفاءة والفاعلية في ممارسة اجهزة الدولة لمهامها واختصاصاتها على اكمل وجه والارتقاء بمستو ى الخدمات المقدمة للمستفيدين وصولا لمستقبل زاهر وتنمية مستدامة

المحور الرابع

التخصيص في كثير من الأنشطة ومشاركة القطاع الخاص في العديد من مشاريع الدولة وخاصة المكلفة ماليا بحيث يمكن لشركات المقاولات والبنوك التضامن لإنشاء مشاريع ضخمة كالمطارات وخدماتها واستثمارها لعشرين عاما او اكثر وعودتها الدولة  على ذلك

وذلك يحمل أعباءا مالية عن الدولة وهوايلوب عصري معتمد عليه في كثير من دول العالم وخاصة الدول المتقدمة

المحور الخامس

وهو من البنود الجديدة والمهمة وهو محور فرض رسوم شهرية على العمالة الوافدة
لتنمية الواردات الغير نفطية حيث تدخل الرسوم خانة التطبيق عام ٢٠١٨ م ٤٠٠ ريال تزيد الى ٦٠٠ ريال شهريا فيما سترتفع الو ٦٠٠ ريال عام ٢٠١٩ ثم أصل في عام ٢٠٢٠ الى ٨٠٠ ريال وذلك هنالك رسوم على المرافقين ايضا من العام ٢٠١٧ م

المحور الخامس

وعموما الميزانية العامة للدولة الجديدة لهذا العام تبصر بعيون رؤوية ٢٠٢٠ م بحيث توزع الدعم على المواطنين السعوديين بشكل عادل فيصل كل مستحق للدعم على حاجته بالشكل الذي يصل الى مستحقيه ويمنع تسربه للفئات الغير مستحقة

حيث انها اولاواخيرا تصب في صالح المواطن والنمو الاقتصادي للوطن وتوفير السيولة المطلوبة لتحقيق النمو الاقتصادي عبر حزمة إصلاحات شاملة ورائعة ومبتكرة لم تحدث من قبل وهي تهدف الى رفع كفاءة الإنفاق الحكومي

الكاتب الإعلامي والصحفي
مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والرشاد بمنطقة مكة المكرمة

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اثنان × خمسة =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكسفورد ،،، ولغة العلم

بقلم- د. شيمة العتيبي   للعلم لغة لا يتقن فنونها سوى ذوي الطموح ولا يفهمها إلا ...

Snapchat
Whatsapp