أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / أخبار عالمية / السمو قادة دول مجلس التعاون يبدأون أعمال القمة 37 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي

السمو قادة دول مجلس التعاون يبدأون أعمال القمة 37 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي

افتتحت في المنامة اليوم الثلاثاء أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بحضور قادتها.
والقى عاهل مملكة البحرين جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي ترأس الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة كلمة قال فيها ان اجتماع الدورة يأتي في ظل ظروفٍ سياسية واقتصادية غير مسبوقة تواجه دول العالم أجمع، الأمر الذي يتطلب أعلى درجات التعاون والتكامل ليحافظ مجلس التعاون على دوره المؤثر على الساحة العالمية.
واضاف انه لم يعد مجلس التعاون أداة لتعزيز مكتسبات شعوبها فقط، بل أضحى صرحاً اقليمياً يبادر إلى تثبيت الأمن والسلم الإقليمي والدولي، عبر دوره الفاعل في وضع الحلول والمبادرات السياسية لأزمات دول المنطقة ومنع التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية.
وقال ان مواصلة دول المجلس بتطوير وتفعيل الاتفاقيات الدفاعية والأمنية لمواجهة كافة أشكال التهديدات والارهاب هو السبيل لحفظ سلامة دول الخليج وأمنها وشعوبها وكان لنجاح دول مجلس التعاون في مواجهة فوضى التطرف والارهاب السبب في المحافظة على الازدهار والتنمية والتطوير.
والقى خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود كلمة قال فيها ان منطقتنا تمر بظروف بالغة التعقيد وتواجه أزمات تتطلب من الجميع العمل لمواجهتها والتعامل معها بروح المسؤولية والعزم وتكثيف الجهود لترسيخ دعائم الأمن والاستقرار للمنطقة وتحقيق النماء والازدهار لدول الخليج وشعوبها.
واضاف إن الواقع المؤلم الذي تعيشه بعض من بلداننا العربية من إرهاب وصراعات داخلية وسفك للدماء هو نتيجة حتمية للتحالف بين الإرهاب والطائفية والتدخلات السافرة ما أدى إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها.
وبالنسبة للأوضاع في اليمن اوضح خادم الحرمين الشريفين ان الجهود ما زالت مستمرة لإنهاء الصراع الدائر هناك بما يحقق لليمن الأمن والاستقرار تحت قيادة حكومته الشرعية ووفقاً لمضامين المبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216 ، مشيدا بمساعي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة.
واعرب عن المه لما يجري في سوريا وما وصلت إليه تداعيات الأزمة هناك وما يعانيه الشعب السوري من قتل وتشريد، داعيا المجتمع الدولي لتكثيف الجهود لإيقاف نزيف الدم وإيجاد حل سياسي يضمن تحقيق الأمن والاستقرار وحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية.
والقى سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت كلمة اوضح فيها ان انخفاض أسعار النفط ادى الى اختلالات في موازنات وتأثيرات سلبية على مجتمعات دول مجلس التعاون تتطلب مراجعة العديد من الأسس والسياسات والبحث عن مجالات للتعاون مع العالم لتحقيق التنمية المستدامة في ظل مواجهة تحدي الإرهاب الذي يستهدف أمننا واستقرارنا، الأمر الذي يتطلب مضاعفة العمل الجماعي لمواجهته ومواصلة المساعي مع الحلفاء لردعه.
واستعرض الجهود التي تبذلها الكويت والتي استضافت على مدى أكثر من ثلاثة أشهر مشاورات الأطراف اليمنية المتنازعة وبذلت جهودا مضنية لمساعدتهم في الوصول إلى توافق يقود إلى حل سياسي يحفظ لليمن كيانه ووحدة ترابه ويحقن دماء أبنائه الا ان ذلك لم يتحقق واستمر الصراع الدامي، مؤكدا دعمه لجهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد وادانة بلاده باستهداف جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح لمكة المكرمة.
وحول الوضع في سوريا قال سموه: نشعر بالألم لاستمرار معاناة أبناء الشعب السوري الشقيق، مؤكدين دعمنا للجهود الهادفة للوصول إلى حل سياسي يحقن دماء أبناء الشعب السوري ويحفظ كيان ووحدة تراب وطنهم، معربا عن الارتياح والدعم لما تحقق من تقدم في مواجهة عصابة داعش الإرهابية في العراق وأن تتحصن تلك الإنجازات بتحقيق المصالحة الوطنية وإشراك كافة أطياف الشعب العراقي في تقرير مستقبل بلاده.
واعرب سمو امير دولة الكويت عن اسفه للجمود الذي يحيط بالجهود الهادفة إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط بسبب ممارسات إسرائيل وانشغال العالم بقضايا أخرى، داعيا المجتمع الدولي الى القيام بمسؤولياته بالضغط على إسرائيل لحملها على القبول بالسلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وطالب بإقامة حوار بناء بين دول الخليج وإيران يرتكز على مبادئ القانون الدولي المنظمة للعلاقات بين الدول التي تنص على احترام سيادة الدول وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
والقى الأمين العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني كلمة اكد فيها أن ما يصدر من القمة من قرارات بشأن تعميق وترسيخ التكامل في كافة مجالات العمل الخليجي المشترك وتوسيع مجالات التعاون والتنسيق المشترك مع الدول يجري تنفيذها ومتابعتها بحرص دائم من قبل المجلس الوزاري والمجالس واللجان الوزارية المختصة.

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تسعة + 7 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الولايات المتحدة تسجل 871 حالة وفاة بفيروس كورونا

متابعات – اسراء الشرابي سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية 75,956 إصابة ...

Snapchat
Whatsapp