أخبار عاجلة

القدوة .. !

د/رائد باجوري –

-مكة المكرمة-

يقولون كانت العرب قديماً تفخر بالقدوات في قبائلها فالقبيلة التي فيها قدوات مفخرة على كل القبائل

وقيل كذلك:قل لي من قدوتك ؟
أقل لك من أنت.

وأي مجتمع تريد أن تحطمه فحطمت القدوات فيه وقل إن شئت إن المجتمعات اليوم تعيش أزمة القدوة لن تبعد النجعة.

وحقا إذا سقطت القدوة الحقيقية قامت مكانها القدوة المزيفة وعبثت في عقول الأجيال الواعدة فسقطت في حمم الظلمات ومستنقع الجهالات.

إذا سقطت القدوة الحقيقية أقام الناس رؤوسا ضلالا فأفتوا الناس فيضلون ويضلون.

وإذا لم نبحث لأبنائنا قدوات صالحين فلا تعجب عندما يقلدوا الساقطين وإن لم نبحث لبناتنا عن قدوات صالحات فلا تعجب عندما يتهافتن على الموضات ويتتبعن التافهات

وإذا أهملنا صناعة القدوات فانتظر جيلا يصنع على التزييفات

القدوة أيها الموقرون فطرة بشرية فالأب قدوة الأم قدوة العالم قدوة المعلم الداعية المربي كل هؤلاء قدوات تنظر إليهم الأجيال فإن استقاموا فبإذن الله تعالى يستقيمون وإذا اعوجوا فسوف تجد مقتدين معوجين لذا إذا رأيت شباباً لا يهتموا بالصلاة فابحث عن قدوتهم وإذا رأيت من يكذب فابحث عن قدوته وإذا رأيت من يتتبع التفاهات فابحث عن قدوته وهلم جرا .

لذا مسألة القدوة جديرة بالإهتمام والعناية والتذكر والرعاية ولأهمية الأمر وحساسيته جعل الله تعالى لهذه الأمة خير قدوة بل قل أفضل أسوة إنه رسول الهدى صلى الله عليه وعلى آله وسلم”لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً”

فالله الله بالقدوة.

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

9 + سبعة =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بردعة التساؤل .. ابراهيم بن عبدالله العبدالرزاق

الدكتور / ابراهيم بن عبدالله العبدالرزاق    رأيت سؤالا في احد الحسابات التويترية يقول : ...

Snapchat
Whatsapp