أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / الأعلام الحديث ،،عنوانه قصه!!

الأعلام الحديث ،،عنوانه قصه!!

أ/عبدالعزيز الحشيان

 

     _الرياض_

 

تجتاح وسائل الأعلام المختلفه في هذا العصر الصالح والطالح أصبح الأعلامي المثقف يشارله بالتخلف من جيل الفلاشات الكاذبه إنه عصر ملئ بالمتناقضات وذلك لضعف إمكانات كثيرا من العاملين في الحقل الإعلامي وهو الضعف الذي يدركه بجلاء كثيرا من متابعيه، فضلاً عن المختصين والنخب الثقافية والفكرية ، و على الرغم من التزايد الكبير في أعداد وسائل الإعلام والإعلاميين فإن المتميزين منهم ما زالوا قلة يمكن حصرهم بسهولة ،

فما هي صفات أو مواصفات الإعلامي الذي نحتاج إليه في هذا العصر الحديث؟
وما هي مؤهلاته وخبراته وإهتماماته؟

أصناف الإعلاميين الموجودين في الساحة الآن ثلاثة هي :

*الإعلامي الحرفي وهو الذي يمارس العمل الإعلامي بأسلوب وظيفي روتيني، مثلما يمارس أي موظف مهما كانت وظيفته، ودون رغبة أو قدرة على الإبداع والتميز، وهذا الحرفي لا يعي أن للإعلام رسالة، وما أكثر هؤلاء الحرفيين في وسائل إعلامنا الحديث!!!

ونؤكد بذلك كثيرا من المواد التي تُنشر في الصحف أو تُبث في التلفاز أوالإذاعة.

*والصنف الثاني هو الإعلامي التبعي، وهذا النوع من الإعلاميين ما اكثرهم بيننا حيث يجمع بين المهنية وضبابية الرؤية، أو مسلوب الهوية أحياناً أخرى، هذا الغثّ الإعلامي هو الذي يسيّر كثيراً من مؤسسات الإعلام عليه ، وأتباعه هم الذين أبتليت بهم الأمة، وفتحوا عليها منافذ العبث في وقت هي أحوج ما تكون إلي الثبات على المبدأ والمحافظة على الهوية، وصيانة المحددات القيميّة للمجتمع في مواجهة التخلف الإعلامي الذي تتعرض له المجتمعات قاطبه.

*أما الصنف الثالث فهو الإعلامي المهني الذي يعي أن الإعلام مهنة ذات رسالة، يمنحه هذا الوعي رؤية واضحة، وقدرة دائمة على تطوير ذاته وتنمية إمكاناته.

إن إحساس هذا الإعلامي المهني برسالته ووعيه بها، هو ما يدفعه طواعية لإمتلاك كل ما من شأنه الارتقاء بمهنيّته، وبالتالي قدرته على أداء رسالته، فهو مشغول بتثقيف نفسه، مهموم بواقع أمته، متألم لقضاياها الموجوده علي السطح ، وهذا هو الإعلامي ويجب هنا أن نفرق في معني ومهنية الاعلامي بحيث نصنف الاعلاميين هل هو الصحفي الناقل ام الكاتب ،،أم الصحفي الكاتب والذي يجمع بين المهنيه والتعليم الاكاديميه في عمله الأعلامي ؟؟؟

و هذا في نهاية المطاف هو الذي نريده ونحتاج تواجده بديلا عن المتخلف بيننا إعلاميا والسلام ،،

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

10 + واحد =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كما تدين تدان

بقلم/ سالم العُمَرِيّ مثلما الأرض كروية تدور حول نفسها حتى يتعاقب الليل والنهار، فإن أفعال ...

Snapchat
Whatsapp