أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار محلية / أ.د. توفيق خوجة : برنامج التحول الوطني نقله نوعية وتاريخية

أ.د. توفيق خوجة : برنامج التحول الوطني نقله نوعية وتاريخية

القاهرة – هناء السيد

أشاد المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون  الدكتور توفيق بن أحمد خوجة ببرنامج التحول الوطني الذي وضع رؤيته وتبناه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد وزير الدفاع والذي أعلن عنه أمس الاثنين .. حيث يعد سموه الكريم مهندس هذا المشروع وصاحب الحلم الذي أصبح حقيقة واقعة ولله الحمد … حيث جاء هذا المشروع انعكاساً للرؤية الثاقبة والنظرة الموضوعية والتخطيط الاستراتيجي الهادئ المبني على أسس علمية ومنطقية راسخة والسياسة الحكيمة التي يتبناها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – في ظل الظروف القائمة على المستوى الإقليمي والدولي وتمثل توازناً في التعاطي مع القضايا المختلفة خاصة القضايا الاقتصادية هدفها بناء وطن يؤثر ويتأثر بما يجري حوله من متغيرات .

وأضاف ا الدكتور توفيق خوجة بأن هذا البرنامج تحد كبير للحكومة وللمجتمع وللمسؤولين من الوزراء والمعنيين بتنفيذ هذا المشروع الطموح ، فالتغيير كما هو معروف ظاهرة لا تحظى بالقبول دائماً ولكن في هذا المشروع على المجتمع أن ينظر إلى التغيير كونه إنجازاً عظيماً هدفه مصلحة الوطن والمجتمع مقترن بحلم ورؤية وطنية يجب أن تتحول إلى حقيقة … مثمناً هذا التوجه الكريم من لدن صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد والحكومة الرشيدة ، حيث يعد هذا البرنامج الإستراتيجي والذي يضع رؤية مستقبلية ثابتة وراسخة للاقتصاد السعودي والذي هو بمثابة جزءاً فعالاً ومؤثراً دائماً في النظام الاقتصادي والمالي العالمي ،مما يساعد على تحسين الخدمات الحكومية من خلال ترشيد الإنفاق واستخدام الموارد بطريقة فاعلة، وتطوير الخدمات والجودة ومحاربة البيروقراطية وتطوير مستوى المرونة الإدارية فلا يصح أن لا يجد مواطن سعودي سريرا في مستشفى ونحن دولة غنية ،  فما تحقق من إنجازات هائلة خلال السنوات الماضية في قطاع الصحة وخدمات الرعاية الصحية في جميع مناطق المملكة أسفرت عن نقلة هائلة في خدمات الرعاية الصحية من خلال إنشاء وتطوير عدد كبير من المستشفيات العامة والتخصصية وتجهيزها بأحدث التقنيات لخدمة المرضى ودعم الكوادر الوطنية العاملة في جميع المهن الصحية … لذا كان من الأهمية بمكان أن يستفيد المواطن من خلال هذا البرنامج من كل هذه الخدمات .

 وأثنى خوجة على هذا البرنامج والذي سيكون بمشيئة الله نقلة نوعية وتاريخية في علاقة المواطن وكذلك الوافد والمقيم، وتبني نهج عملي أكثر ارتباطًا بالأداء فيما يتعلق بإدارة الاقتصاد ، حيث سيتم إجراء قياس أداء الوزارات والهيئات الحكومية عبر مؤشرات الأداء الرئيسية، ومحاسبة المسؤولين في حال عدم تحقيقهم الأهداف الموضوعة لهم ، وتتم الإستفادة بعدد من الجهات الاستشارية الكبرى لتقديم المشورة بشأن السياسة الاقتصادية ، كذلك سيعمل هذا البرنامج على مكافحة الفساد ونشر ثقافة النزاهة في المنظومة الحكومية وترسيخ نظام محاسبي فعال وإسهاماته المتميزة في إيجاد بيئة اقتصادية خالية من الثغرات النظامية والقانونية التي قد تساهم في تحفيز حدوث الفساد ، كما أكد بأن إقرار هذا البرنامج سيضع مملكتنا الحبيبة على مرحلة تنموية جديدة، وغير مسبوقة، شكلا ومضمونا، بما يكفل مواجهة التحديات التي يفرضها العصر، وترسخ الأمن والاستقرار ورفاهية المواطن وتحقيق مؤشرات عاليه من جودة الأداء والتقدم المحرز في أدائها وإلزام المسؤولين على المتابعة المستمرة .. منوهاً بأن الأمم تتقدم بالمراجعة كل عقد من الزمن إن لم يكن بين الحين والآخر لمراجعة أدائها والبحث عن تنوع مصادر للدخل ووسائل نهضة ورقي الأمة ..

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلدية القطيف تضبط 40 طن أرز فاسد معد للبيع في أحد المستودعات

التحلية نيوز – سعد المالكي  كشفت بلدية محافظة القطيف عن ضبط مراقبي البلدية لأكثر من ...

Snapchat
Whatsapp