ودع النصر البطولة الآسيوية، بعد تلقيه خسارة جديدة أمام ذوب آهن الإيراني 3-صفر على ستاد مجمع السلطان قابوس بالعاصمة العمانية مسقط في المرحلة الخامسة ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

في حين خطف ذوب آهن الإيراني بطاقة التأهل الأولى بعد رفع رصيده إلى 11 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن لخويا القطري صاحب المركز الثاني الذي يستفيد من المواجهات المباشرة بينه وبين النصر ، ويحتل النصر المركز الثالث برصيد 5 نقاط، في حين يتذيل بونيودكور الترتيب برصيد نقطة وحيدة.

وبدأت المباراة بأفضلية للنصر الذي فرض سيطرته مبكراً مع تكتل دفاعي قوي للاعبي ذوب آهن الذين صعبوا مهمة الضيوف في الوصىل لمرماهم.

وسنحت أولى الفرص للنصر لمهاجمه نايف هزازي الذي ارتقى لعرضية زميله حسين عبدالغني وحول الكرة برأسه إلا أنها كانت ضعيفة في يد الحارس الإيراني.

وعند الدقيقة 25 أهدر البولندي أدريان لاعب النصر هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة من زميله شايع شراحيلي ليسدد الكرة في الشباك الجانبية.

وعند الدقيقة 27 نجح مهاجم ذوب آهن حسام بهلوان بافتتاح التسجيل بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله حداد يفار من خلف المدافعين ليواجه المرمى ويضع الكرة في شباك الحارس عبدالله العنزي.

وقبل نهاية الشوط كاد النصر أن يسجل هدف التعادل بعدما ارتقى مهاجمه المالي موديبو مايغا لعرضية زميله حسين عبدالغني وحول الكرك برأسه نحو المرمى إلا أنها وجدت الحارس مظهري الذي أبعدها بصعوبة.

وفي الشوط الثاني انخفض أداء النصر ونشط فريق ذوب آهن وبدأ بتشكيل الخطورة على مرمى النصر وكان قريباً من تسجيل الهدف الثاني حينما تلقى مهاجمه رضائي تمريرة من زميله رضا زاده ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أن المدافع عمر هوساوي أبعدها من خط المرمى.

وعند الدقيقة 74 تمكن ذوب آهن من تعزيز تقدمه بالهدف الثاني الذي سجله مهاجمه كافح رضائي بعدما أكمل تمريرة زميله بهلوان في شباك الحارس عبدالله العنزي.

وعند الدقيقة 84 نجح مهاجم ذوب آهن احسان بهلوان بتسجيل الهدف الثالث بعدما اخترق الدفاع النصراوي ووضع الكرة في شباك الحارس عبدالله العنزي.

وفرض ذوب آهن سيطرته على العشر دقائق الأخيرة في حين اعتمد النصر على اغلاق مناطقه الدفاعية خشية ولوج أهداف أخرى الى انتهت المباراة بثلاثية في شباك أصفر العاصمة.