أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / من الماضي التليد

من الماضي التليد

غاصت الشمس في عتمة الغروب وعاد الناس الى منازلهم هبت رياح الخريف مثيرة للاتربه والغبار تغلغلت في الشبابيك الخشبيه لم يعد زمان الماضي شبابيك ذات الوان ومصنوعة من الالمنيوم بالعكس من أشجار الطلح والاثل وهذا حال معظم ساكني الخليج في بدايات السبعينات الميلاديه

 ينام الناس من صلاة العشاء ومعظم الساهرين لن يجدو وسائل تقنيه مثل عصر الحاضر من بث فضائي ووسائل تواصل اجمتاعي او فيسبوك بل الغالبيه من الجيل الماضي يسهر على صوت ام كلثوم في اول خميس من كل شهر ميلادي واحيانا مطرب الخليج عوض الدوخي او ضاحي بن الوليد. او صوت طلال مداح وفوزي محسون

هكذا كان حال ذلك الجيل رغم شغف الحياه كانو متفائلين ويتحملون ذلك بنفس ابيه كان الهدؤ مخيم على بلدان الخليج لا يوجد طائفيه ولا سب مذاهب بل كان هناك تعايش سلمي بين ابناء المذهبين.

وهناك في رحلات الحج من ذكريات قوافل الحجيج ومايمرون به في ذلك الجيل من وعورة الطرق اذا لم يكن هناك طريق اسلفتية معبدة بل طرق صحراويه بما فيها من الدبدبه والصمان عبر صحراء الدهناء وبالرغم من ذلك كانت تلك الحملات تحمل سجيه طاهره لم يخطر في بالهم ادخال مواد ممنوعة او سلاح بل كان الهدف (قضاء شعيره) لااكمال الركن الخامس

ولك ان تتخيل ذكريات الحج ومواقف الحجاج الكويتين لدرجة انه لا زال اسم الموقف حاضر بالاذهان الى هذا العصر فمااسسوه ابناء الكويت من فعل خير ومواقف لاتزال حنين ماضي لن يعود ولكن تبقى ذكرى عاطره.

مشعل اباالودع

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

تعليق واحد

  1. سرد رائع لماضي نسعد فقط عندما نستذكره .ابتسمت كثيرا من مقالتك شكرا لك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

خمسة × أربعة =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكسفورد ،،، ولغة العلم

بقلم- د. شيمة العتيبي   للعلم لغة لا يتقن فنونها سوى ذوي الطموح ولا يفهمها إلا ...

Snapchat
Whatsapp