أخبار عاجلة

لا تندفع يا مسلم

بقلم / خالد النويس

الإنسان بطبعه كائن اجتماعي يحاول التكيف مع محيطه بشكل أو بآخر ، سواء كان ذلك المحيط على المستوى العائلي أو العملي أو السكني أو أي محيط آخر يتعامل معه .

وفي كل تلك المحيطات هناك أشخاص يألف الإنسان التعامل معهم والتقرب منهم والارتياح لوجودهم ، وكذلك العكس أيضا وهذا شيء طبيعي في النفس البشرية .

لذا نجد شخصا قد حباه الله قبولا وارتياحا أثناء تواجده في مكان ما بسبب ابتسامته أو مساعدته للغير أو تقديمه النصح أو لغير ذلك من الأسباب ، فكما يقال ( المحبة من الله ) إلا أن هذا الشخص قد يقع نتيجة هذه المحبة في أمور هو في غنى عنها ولا يستطيع القيام بها ، بل قد يجاهد نفسه لتذليل صعوبات الغير على حساب نفسه ، رغبة وحبا في جبر خواطر الغير وتخفيفا من معاناتهم .

نعم نحن أناس نحب الخير ونسعى فيه ونتعاون عليه ، إلا أن هناك من الأشخاص من يستغل هذا الحب من بداية معرفتك به أو حتى بعد فترة قصيرة من معرفته أو تقربه بك ، خاصة عندما يعلم أنك في وظيفة مرموقة أو ذو دخل جيد أو صاحب علاقات واسعة ليبدأ بطريقة ذكية في طلب ما يريده منك ، لتقوم أنت ومن باب المحبة والعلاقة وأحيانا من باب الإحراج بتنفيذ طلبه ( وما أكثر الطلبات المالية ) ، وبعد ذلك تبدأ العلاقة بالتحول من ( الميانة ) إلى الجفاء وربما الاختفاء .

والقصص في هذا الجانب كثيرة ومعايشة حتى وقتنا الحاضر مع اختلاف الأسلوب والوقت ، وأنا لا أدعو من كلامي هذا إلى الابتعاد عن مساعدة الآخرين وعدم تكوين العلاقات المتينة معهم ولكن يجب ألا نندفع في تلك العلاقات إلى الحد الذي نكون فيه مجرد نقطة استغلال للغير تنتهي بانتهاء الحاجة .

الخاتمة :
لا تندفع في علاقاتك وخلك حذر

@knowais

عن majed al akafe

ماجد العكفي المدير العام لصحيفة التحلية نيوز الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 × واحد =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دور الإعلام في معالجة المعوقات الخاصة بتمكين المرأة في المجتمع السعودي

بقلم : عجايب بن ملاح الرشيدي شهدنا الكثير من النساء اللاتي يشكلن دورا فعالا في ...

Snapchat
Whatsapp