أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / أقلام و آراء / رجل الملفات الصعبة وصانع المستقبل

رجل الملفات الصعبة وصانع المستقبل

بقلم- د. شيمة العتيبي 

محمد بن سلمان قائد ملهم وطموح.. سبقت أفعاله أقواله، وتحققت وعوده على أرض الواقع، ولما لا وهو قائد قادر على صناعة اللا ممكن، والإيمان بتحقيق المستحيل.
ما أفصح عنه ولي العهد حول ما حققته رؤية المملكة 2030، خير دليل على قدرة “الشعب الجبار العظيم” على وضع الأهداف وتحقيقها، وعلى إيمانه والتفافه حول قادة أيقن معهم أن المستقبل مشرق، والحاضر تدعمه ركائز ومنجزات تجعله دوما أفضل.
القراءة المتأنية لمضامين كلمة ولي العهد، تؤكد في الماضي القريب أن رؤية 2030 حققت مجموعة من الإنجازات في مرحلة التأسيس والبناء على أصعدة عدة، وتشير إلى طموحات المستقبل التي في طور التنفيذ مجسدة أنموذجاً فريداً لتمازج الفكرة والتخطيط مع الواقع والتحقق الفعلي.
الكلمة تضمنت الإشارة إلى مجموعة العشرين في 5 مواضع ركزت على تأثيرات كورونا على الاقتصاد، ونمو الناتج المحلي غير النفطي، ومعدل البطالة، والتنافسية الرقمية، وحماية الأرض من خلال ملف البيئة.
وكما نعرفه نحن السعوديون برجل الملفات الصعبة القادر على حلحلتها، يجدد ولي العهد تأكيده دوماً على أن الفساد أصبح من الماضي، وأنه تم القضاء على مشروع أيديولوجي لنشر التطرف صُنع على مدى 40 عاما، و أنه لم يعد مقبولاً في المملكة، ولم يعد يظهر على السطح، بل أصبح منبوذاً ومتخفياً ومنزوياً أن تظهر بوادر للتطرف داخل ربوع بلد اصطفاها الله واختارها دون سائر البلدان لتكون رمزا للتسامح والهداية.
كلمة ولي العهد ما زالت تلقى أصداء واسعة وستبقى، بعدما رسمت الطريق للمستقبل، وأثبت بالحقائق والأرقام أن المملكة تسير في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين نحو مستقبل أفضل، بسواعد شابه، وعقول واعية وقادرة على صنع المعجزات.

عن سعد المالكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة × اثنان =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دور الإعلام في معالجة المعوقات الخاصة بتمكين المرأة في المجتمع السعودي

بقلم : عجايب بن ملاح الرشيدي شهدنا الكثير من النساء اللاتي يشكلن دورا فعالا في ...

Snapchat
Whatsapp