أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / اخبار محلية / رضا مستفيدي الشرقية يوظف إدارة ” الكايــزن ” في تجويد الخدمات الحكومية

رضا مستفيدي الشرقية يوظف إدارة ” الكايــزن ” في تجويد الخدمات الحكومية

التحلية نيوز- رشاد إسكندراني

الأمير فهد بن عبدالله: يأتي ذلك إنفاذاً لتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه

توظيف منهجية الكايزن في مسار عمليات التحسين والتطوير المستمر تجاه تقديم الخدمات للمستفيدين بالمنظمات الحكومية، وصولاً للوقوف على تطوير المهارات الإدارية والفنية للقياديين والموظفين، إضافة إلى تسليط الضوء عن قرب تجاه نشر الوعي بأهمية قياس وتحقيق الرضا بين أوساط المستفيدين عن الخدمات المقدمة لهم، كانت من أبرز العناوين التي تصدرتها محاضرة “منهجية الكايزن كاستراتيجية للتغيير نحو تجويد خدمات المستفيدين”، التي نفذها مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية صباح اليوم الاثنين عبر الاتصال المرئي، وذلك بمتابعة مباشرة من رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، حيث يواصل المشروع جدولة سلسلة محاضراته وبرامجه التدريبة عن “بعــد” باستخدام منصة “الزوم”، يأتي ذلك إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس المشروع (حفظهم الله)، وذلك في اطار الدور البارز والحيوي للمشروع بالتركيز على رفع مستوى الرضا بين أوساط المواطنين والمقيمين عن الخدمات الحكومية المقدمة، فضلاً عن العمل كشريك مع الاجهزة الحكومية بالمنطقة وتحفيزها لبذل المزيد من العطاء والجهد في تقديم خدماتها.

وفي هذا الصدد أشار رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله، بأن ما يقدمه المشروع من محاضرات وبرامج تدريبية ترمي في مجملها الرفع من مهارات الموظفين بالأجهزة الحكومية بالمنطقة بشكلٍ عام و مقدمي الخدمة بشكلٍ خاص تجاه تطوير مهاراتهم في تجويد خدمة المستفيدين، لافتاً سموه في الوقت نفسه إلى عدة محاور رئيسية تضمنتها محاضرة “منهجية الكايزن كاستراتيجية للتغيير نحو تجويد خدمات المستفيدين”، والتي وقف على تقديمها عضو هيئة التدريب بفرع معهد الإدارة العامــة بالمنطقة الشرقية مرتضى آل سالم، حيث تناول خلالها المُحاضِر التأكيد بدايتاً على أن خارطة ” الكايزن” واسعة ولا يقف توظيفها على جانب معين بل يمكن أن تلقي بظلالها على عدة مناحي ومنها توظيف إدارة الكايزن في تحسين جانب الحياة العملية، والشخصية، وصولاً لتوظيفه في تحسين الجانب الأسري، وصولاً للجانب المجتمعي، وصولاً لتسليط آل سالم الضوء في الوقت نفسه على فلسفة الكايزن والمتمثلة في: مشاركة جميع العاملين في عملية التحسين، كذلك التحسين المستمر الذي يتوافق مع الأهداف العليا للمنظمة، إضافة إلى خفض التكاليف وتقليل الهدر في الموارد وزيادة الإنتاج.

كما أشار سموه، إلى استعراض المُحاضِر لحزمة من عناصر التغيير والتحسين التي من الممكن احداثها في أي منظمة تقليدية لالأنتقال إلى مستوى أعلى في حال تبنيها لإدارة “الكايزن” ومن ذلك الانتقال من احداث التغيير الشامل والجذري إلى التغيير المتدرج والمستمر، كذلك الانتقال من الروتين والبيروقراطية إلى كسر الروتين، كذلك الانتقال من الكلفة العالية والمرتفعة إلى التقليل من الهدر، وصولاً إلى الانتقال من العمل على تصحيح الأخطاء إلى العمل على رفع مستوى الجودة والإتقان، كذلك التحول من الحافز المحدود إلى إتاحة الحافز ومكافأة الجميع.

وتابع سموه، كما تناول المُحاضِر آل سالم ، أبرز مرتكزات الكايزن: والمتمثلة في: إجراء تحسينات مستمرة، كذلك تقليل الفاقد أو الهدر في الموارد، ونبه سموه إلى وقوف المُحاضِر على العناصر اللازمة لنجاح التحسين المستمر في أي منظمة عبر تطبيقات “الكايزن” والتي يمكن احداثها من خلال وجود: القيادة المنفتحة، تفعيل قنوات الاتصال في المنظمة، تركيز الجهود على نتائج تطبيق الكايزن: تحقيق الأهداف، التقليل من زمن الحصول على الخدمة، الزيادة في الكفاءة، التوفير في التكلفة، تحسين جودة العمل، اكتشاف قدرات وامكانيات جديدة، إعداد وتأهيل جيل قيادي متفاعل مع محيطه ، الشعور بقيمة الإنجاز والتقدير.

وحول عناصر التغيير التي من الممكن احداثها في أي منظمة تقليدية في حال تبنيها لإدارة “الكايزن” لفت سموه إلى ذهاب المُحاضِرة في التأكيد على عدة عناصر للتغيير ومنها: الانتقال من الروتين والبيروقراطية إلى كسر الروتين، كذلك الانتقال من الكلفة العالية والمرتفعة إلى التقليل من الهدر، وصولاً إلى الانتقال من العمل على تصحيح الأخطاء إلى العمل على رفع مستوى الجودة والإتقان، كذلك التحول من الحافز المحدود إلى إتاحة الحافز ومكافأة الجميع.

كما أشار الأمير فهد بن عبدالله، إلى حزمة من المهارات التي من المتوقع أن تلقي بظلالها هذه المحاضرة على أداء مقدمي الخدمة، وذلك من خلال إلمامهم بعدة معارف منها على سبيل المثال: اكتساب مقدمي الخدمة لأحدث الممارسات العلمية والأساليب الحديثة التي تساهم في رفع مستوى رضا المستفيد، كذلك التطوير المهني والتحسين المستمر ووضع فرص التحسين لمعالجة الأخطاء لتحقيق أهداف المنظمة.

وفي الاثناء تقدم رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين بالمنطقة صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بالشكر الوافر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس المشروع (حفظهم الله)، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، والشكر موصول للمحاضر مرتضى آل سالم على مساهمته القيمة في الدفع من برامج المشروع، إضافة لأعضاء اللجنة العليا للمشروع، ولجميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقاً لما خطط له.

عن سعد المالكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

16 − ستة عشر =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

٧ أقسام تعزز القدرات والمهارات السيبرانية بجامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل

التحلية نيوز- رشاد إسكندراني أقام كرسي أرامكو السعودية للأمن السيبراني في جامعة الإمام عبد الرحمن ...

Snapchat
Whatsapp