أخبار عاجلة
الرئيسية / الإقتصاد / أحدث التحسينات هو أكبر توربينات الغاز بتردد 60 هرتز وأكثرها كفاءة على مستوى العالم

أحدث التحسينات هو أكبر توربينات الغاز بتردد 60 هرتز وأكثرها كفاءة على مستوى العالم

 

رشاد اسكندراني  _التحلية نيوز

الرياض، المملكة العربية السعودية، 03 مايو 2020- أعلنت ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز، اليوم، عنوصول مجموعة توربيناتها الغازية J-Series إلى مليون ساعة من التشغيل التجاري، أي ما يصل إلى نحوضعف عدد ساعات العمل التي حققتها التوربينات الغازية المماثلة في الحجم والمصنعة من قبل المنافسين. وتقود هذه التوربينات الغازية، التي تعد أكبر التوربينات الغازية التي تصنعها الشركة وأكثرها تطوراً،الصناعة من خلال توليد الطاقة الموثوق والفعال والمرونة في ما يتعلق بتلبية المعايير الجديدة والمرتفعةلخفض انبعاثات الكربون. وتقدم توربينات J-Series التي بدأ تصنيعها عام 2011، نسبة اعتمادية شاملةتصل إلى 99.3%. ويقدم طراز JAC المبرد بالهواء نسبة اعتمادية تبلغ 99.5% ونسبة كفاءة تزيد على 64%. ولتوضيح ذلك، تبلغ نسبة اعتمادية مجموعة توربينات F-class الغازية 98.6% ويتراوح معدل كفاءتهاللدورة المركبة بين 57 و 59%.

 

وتوجد 43 توربيناً غازياً من فئة J-Series في الخدمة، ويتجاوز إجمالي السعة المطلوبة على مستوى العالم25 جيجاواط. وجرى اختيار 100 وحدة من الناحية الفنية في كل من البرازيل وكندا واليابان والمكسيك وبيرووكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة.

 

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومع اختيارات تقنية مماثلة وبتحقيق أدنى تعرفة في عدد منأبرز المناقصات الخاصة بمشاريع إنتاج الطاقة المستقلة ، تقدم توربينات J/JAC أفضل أداء في فئتها لقطاعالطاقة على مستوى المنطقة. ويشمل ذلك تحقيق الرقم القياسي الأمثل لتكاليف إمداد الطاقة، وخفضالانبعاثات، بالإضافة إلى وضع أعلى معايير مرونة التشغيل وأمن واستقرار إمدادات الطاقة.  

 

وقال أكيماسا موياما، نائب الرئيس التنفيذي الأول وكبير مسؤولي التكنولوجيا في ميتسوبيشي هيتاشيباور سيستمز:بينما نحتفي بهذا الإنجاز المهم المتمثل في الوصول إلى مليون ساعة عمل باستخدامتوربيناتنا الغازية J-Series، فإننا نعلم أن أهم جزء من هذا الإنجاز هو الحفاظ على نسبة اعتمادية بلغت99.3% طوال هذه الساعات. لقد بدأ كل ذلك في T-Point، محطة توليد الكهرباء ذات الدورة المركبة التابعة لنافي تاكاساغو باليابان. إن ما نمتلكه من مصداقية لم يأت بمحض الصدفة، فهو نتيجة اختبارات المتانةوالاعتمادية التي نجريها على جميع ابتكاراتنا التكنولوجية الجديدة لمدة 8 آلاف ساعة قبل شحنها إلىعملائنا. لقد قمنا الآن ببناء محطة T-Point ثانية، حيث جرى دمج أحدث ابتكاراتنا وهي توربينات JAC الغازية المبردة بالهواء والتي تبلغ قدرتها 435 ميجاواط بتردد 60 هرتز، في الشبكة وجرى تشغيلها بالطاقةالقصوى في T-Point 2. وخطوةً بخطوة، قمنا بتطوير التوربينات الغازية الأكبر والأكثر اعتمادية وكفاءةفي استهلاك الوقود على مستوى العالم“.

 

وتستهدف الابتكارات الأخيرة على مجموعة توربينات J-Series تحقيق المزيد من الانخفاض في الانبعاثاتالكربونية. وتلقت ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز هذا الشهر طلباً من وكالة إنترماونتين للطاقة (IPA)في مدينة دلتا بولاية يوتا الأمريكية، للحصول على اثنين من توربينات JAC الغازية التي يمكنها استخداموقود الهيدروجين المتجدد للحصول على ما يصل إلى 30% من احتياجاتها من الوقود. وستكون هذهالتوربينات في نهاية الأمر قادرة على استخدام وقود الهيدروجين المتجدد بنسبة 100%. وفي حين أناستخدام وقود الهيدروجين المتجدد بنسبة 30% يمكن أن يزيل مليون طن سنوياً من انبعاثات غاز ثانيأكسيد الكربون لمحطة نموذجية تعمل بالغاز وتتراوح قدرتها بين 1100 و1200 ميجاواط، فإن تشغيل المحطةبنسبة 100% من وقود الهيدروجين المتجدد من شأنه القضاء تماماً على أي انبعاثات كربونية.

 

وتعمل ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز أيضاً على تطوير إنتاج الهيدروجين المتجدد وتخزينه بطاقة1000 ميجاواط من خلال مشروع تخزين الطاقة النظيفة المتطور (ACES) في مدينة دلتا بولاية يوتا. ويرسمذلك مساراً واضحاً لتكرار مثل هذه المشاريع التي تستهدف إزالة الانبعاثات الكربونية بنسبة 100% منإمدادات الطاقة. وستكون مثل هذه المخططات مجدية بشكل خاص في مناطق مثل الشرق الأوسط حيثيمكن الاستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على نطاق واسع ودمجها مع أنظمة إنتاج الهيدروجينوتخزينه وتوربينات احتراق الهيدروجين، مما يشكل نظاماً فعالاً لتخزين الطاقة وتوليد الطاقة النظيفة.

وقال باول براونينغ، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز في الأمريكتينوالرئيس الإقليمي المعين حديثاً لمنطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط:من الآن فصاعداً، ستكون جميعالتوربينات الغازية التي تبيعها ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز في مختلف أنحاء العالم مزودةبقدرات احتراق الهيدروجين المتجدد. وسيتيح هذا الأمر لعملائنا شراء محطات الغاز الطبيعي اليوم،وتحويلها بمرور الوقت إلى منشآت لتخزين الطاقة المتجددة. ويمنح ذلك مشغلي المحطات حالياً وفيالمستقبل مرونة اختيار مزيج توليد الطاقة عبر الغاز الطبيعي وتخزين الطاقة المتجددة الذي يلبي بشكلأفضل احتياجات شبكة الكهرباء الخاصة بهم. ونحن نقدم حلول توليد وتخزين الطاقة التي تمكن عملاءنامن مكافحة التغير المناخي وتحقق الرفاهية للبشر، وهو ما يعد تغييراً جذرياً في قطاع الطاقة“.  

عن نجاة الغامدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إحدى عشر − 9 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر التنمية والاستثمار العربي الأول في المملكة الأردنية الهاشمية

عمان – بسام العريان سيُعقد مؤتمر التنمية والاستثمار العربي الأول في المملكة الاردنية الهاشمية بمشاركة ...

Snapchat
Whatsapp