أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / الايادي الصحية والأمنية

الايادي الصحية والأمنية

بقلم الكاتب أ- باسل السلمي

جائحة العصر «فايروس كورونا» هذا الوباء الذي اجتاح الكون وليست بلادنا بمنأى عن هذا العالم، إلا أنه بلغة الأرقام نعد من أقل الدول تضررا جراه وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى وسيأتي يوم نسعد بالانتصار عليه بحول الله وقوته. حكومتنا المباركة وقراراتها الفعالة ووعي أبناء الوطن واستشعار المشكلة والجدية في مواجهتها كانت عوامل فعالة ومؤثرة لوقف انتشار الفايروس والحد منه بعد توفيق الله سبحانه وتعالى، كل فرد وكل جهة حكومية وخاصة تعاضدت الجهود والأيادي لخدمة المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة والوطن الغالي.

الجهات الصحية والأمنية كانت خط الدفاع الأول ضد الفايروس وخط المواجهة الأول لمحاربته، سهر هنا وهناك لتنعم البيوت وساكنوها بالراحة والطمأنينة، تسهر أعينهم تحت المجاهر لترسم الابتسامة على فاه كل مصاب أو معزول صحيا.

نعم أبطال الصحة رجالاً ونساء تركوا خلفهم أسرهم وأصدقاءهم وأحبتهم وباتت أرواحهم أمام هذا الوباء لينعم المريض برعايةٍ صحية متكاملة، تلبية لقرارات حكومتنا الرشيدة التي شملت إلى جانب المواطن المقيم والمقيم غير النظامي أيضا في بادرة هي الأولى من نوعها عالميا. وكذلك رجال الأمن الذين ساهموا بما يقدمونه من جهود كبيرة في التصدي لهذا المرض وللحيلولة دون انتشار الوباء الزائر بين أفراد المجتمع جراء التنقل والمخالطة وهو عمل جبار يستحق الشكر والمعاضدة.

أثبتت بلاد الحرمين بقيادتها وشعبها هذا التلاحم في منظومة رائعة متكاملة وبخطط استراتيجية خلاقة وفاعلة.

دمت يا جنة الدنيا يا وطني بحفظ الرحمن، وعانقت أرواحنا أرضك وسماءك حبا بالشدة والرخاء.

عن majed al akafe

ماجد العكفي المدير العام لصحيفة التحلية نيوز الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

عشرين + أربعة =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيدية الشركات

بقلم / خالد النويس لا أحد ينكر أن الأوضاع الاقتصادية لم تعد كما هي سابقا ...

Snapchat
Whatsapp