أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / كورونا .. خليك في البيت

كورونا .. خليك في البيت

الكاتب/ عبد العزيز إسماعيل داغستاني

لا شك أن هناك تأثيرات اقتصادية سلبية نتيجة جائحة ڤيروس كورونا طالت كل دول العالم وإن تفاوتت نسب التأثير ، وإن طال التأثير الطبقات ذات الدخل المنخفض أو المحدود بشكل أكبر ، ومن الطبيعي أن يكون لذلك تبعات اجتماعية وانعكاسات نفسية سلبية لدرجة أن أمين عام هيئة الأمم المتحدة طالب بحماية الزوجات من تزايد العنف الأسري .

والمطلوب من الناس عامة ترويض النفس على مواجهة تداعيات هذا الوباء والإجراءات الإحترازية مثل حظر التجول والقبول به لكونه كما نقول ” موس على جميع الروس ” .

ولعل من ذلك الترويض التعود على بعض الأعمال المنزلية النافعة أو التي تجمع مابين النفع والترفيه ، كذلك قد تعمد بعض الأسر التي كانت تعمل في إطار مايعرف بالأسر المنتجة على زيادة الوقت المخصص لها للعمل المنزلي وكسب الرزق ، كذلك تعمل الأسر ذات الدخل المحدود على الاستفادة من المحفزات المالية التي قدمتها الحكومة لدعم المنشآت الفردية الصغيرة ، وعموماً علينا التكيف مع هذه المتغيرات والتعامل معها بموضوعية بحيث لا تكون سبباً لمشكلات اجتماعية أو عائلية فيكون الوباء بلاء ، وأن ندرك أن مانتعرض له هو من قضاء الله وقدره وعلينا القبول والرضى بما كتبه وقسمه الله عز وجل .

وفي كثير من الأوقات قد تكون الأزمات مفتاحاً يفتح طاقاتنا الكامنة فنكتشف جوانب إبداعية قد نمتلكها ولم نكن ندركها ، لذلك علينا أن نغلّب التفاؤل على التشاؤم.

عن إبتسام المالكي

رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

10 + ثلاثة عشر =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لك أنت…….

بقلم ؛ ذكريات يوسف   لا أعرف كيف أصفك ، ولا ادري .. هل وصفي ...

Snapchat
Whatsapp