الرئيسية / المقالات و الرأى / الشخصية الفوما فوميتشية

الشخصية الفوما فوميتشية

نواف بن جارالله

في روايته  “قرية ستيبانتشيكوفو وسكانها”  جعل دستوفيسكي شخصية فوما فوميتش من أهم شخصيات الرواية ، وكانت هذه الشخصية من  أعظم المستفزات في هذا العمل الأدبي الخالد ، حيث تقوم على المشاعر المفتعلة في كل شيء وادعاء المعرفة الفضفاضة  أمام الجهل العميق الذي يضرب بسياطه الداخل الأجوف المنهزم والممتليء  بالعُقد المتراكمة والإختزالات المزمنة يصاحبها حالة مرتبكة من الكذب والدجل و محاولة  تضخيم الذات والأناء وإستغلال مشاعر العطف إلى أقصى حدود التطرف والمبالغة في تقريع الآخرين متى ما وجدت روحاً متسامحة وطرفاً غضيض .

وفي حياتنا اليومية تمر بنا تلك الشخصية الفومافوميتشية إن صحت التسمية ، حيث تسعى هذه الشخصية دائما إلى التربع على عرش النجاح دون بذل أدنى جهد، ومحاولة كسب رضا الناس دون تقديم أي شيء ،والسعي للحصول على إهتمام المحيط الاجتماعي في دائرتيه الكبرى والصغرى بلا أي مبادرةٍ تلوي نحوها الأعناق او تسيّل لها الأقلام أو  تجري نحوها الاقدام .

وهذه الشخصية تعلم أنه لايوجد هناك أي شيء ذا قيمة ممكن أن تقدمه سوى كسب القيمة من الآخرين عن طريق  التأثيرات المفتعلة أما بالتزلف لمن هم أعلى أو بإستجلاب شعور التعاطف من الأقوى وتفريغ الطاقة السلبية  ضد من هم أقل وأضعف من خلال ممارسة  أعمال  تسلطية مؤلمة وجارحة ومستفزة   ناتجة عن ردود فعل بديلة لعواطف كامنة تنطلق من الشعور بالنقص أو العجز أو العوز أو تهميش المجتمع أو الشعور بالجهل أو الشعور بتواضع المركز الاجتماعي وعدم القدرة على الاقتناع بما هو موجود والتعايش مع الواقع والسعي بالطرق المشروعة نحو الأفضل والرضا بما كتب الله ! هذه الشخصية قد تكتب لنفسها نجاحاً مؤقتاً أما لقيامها بدور يخدم صاحب مصلحة أو مركز أعلى أو لنجاحها في تقمص بعض الأدوار ولكن عادةً تحمل هذه الشخصية معول هدمها بيدها وتعود إلى أول نقطة في دائرة التعامل مع الآخرين وهي تعتقد -دائماً – إن الآخرين هم المسؤولون عن كل شقائها وعذابها فهذه الشخصية لاتتعلم من أخطائها ولا تحاسب ذاتها لأن نقطة مراجعة الذات والتعلم من الاخطاء نتاج عقلٍ مفكر وليس إنعكاس عاطفةٍ مضطربة !

عن إبتسام المالكي

رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة + 16 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفن الفراق رحماه ياالله

بقلم الكاتب أ- باسل السلمي نثر حبر قلمي احرف هجائه ووصف نبع وجدانه لثلاثين عاماً ...

Snapchat
Whatsapp