إمتداد موجة

ابراهيم بن عبدالله العبد الرزاق

‏الكاتب الجميل / عبدالله المزهر استثار همتي بعنوان تركيبي ملفت (آفة التصوير.. المحنة الكبرى).

سأتناول جزء بسيط من رسائل ذلك العنوان .

ذلك المبتلى بتصوير ذاته ، وتفاصيل ممارساته بشكل طفولي ممل ..
‏أيضاً من يصور الأكل ، وتفاصيل مخجلة..
‏مالذي جرّأ تلك النوعيات للتمادي ؟

‏لن اطيل لأني أردت فقط أزيد في تموجات الحجر الذي القاه الكاتب عبدالله في بحيرة المجاملات ، وفقدان التوازن لدى البعض بسبب :
‏صعود نوعيات ليست بالقليلة من القاع (بسبرنق ) لمواقع التواصل الاجتماعي المتاحة للجميع فتهيأت البيئة الحاضنة بدون معايير او مؤهلات معتبرة او خبرات سليمة سواء بشكل علمي او مهني .

وإنما مجرد الانطباعات ، وردات الفعل ، والكتابة ، والنشر بغير رشد او نضج ..

أيضاً السرعة الشديدة في النشر ، والكم الهائل من المعلومات أفرزت قراء ملولين ، وكسالى ينجذبون للسهل ، والسريع بغض النظر عن المحتوى فكثر متابعو المواقع الفارغة ، وكذلك متابعو الأشخاص السطحيين مما ادى لانخفاض الذائقة العقلية ، واللغوية ، وبالتالي انفتح المجال للمنخنقة ، والمتردية …
‏وهؤلاء من المنخنقة ، والمتردية بضاعتهم مزجاة فيلجأون للتصوير ، والتهريج المَرَضِي لتعويض ضحالة المحتوى ..

عن إبتسام المالكي

رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

12 − 3 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفن الفراق رحماه ياالله

بقلم الكاتب أ- باسل السلمي نثر حبر قلمي احرف هجائه ووصف نبع وجدانه لثلاثين عاماً ...

Snapchat
Whatsapp