الرئيسية / المقالات و الرأى / نظام الجامعات الجديد .. ترف ام حاجة ؟

نظام الجامعات الجديد .. ترف ام حاجة ؟

نوره فراج نايف الخالدي

 

ان المتأمل بتصنيف الجامعات العالمي يري ترتيب الجامعات السعوديه فيه بمقابل دعم الدولة حفظها لله لها فيتضح لهُ مما لا جدال فيه ان هناك خلل بالنظام الجامعي الحالي لذا كان حتماً على المسئولين بقطاع التعليم التطوير بالعملية التعليمية والبحثية ورفع كفاءة الجودة والتميز وتنمية الموارد المالية للجامعات والقدرات البشرية بما يوكب التطور العالمي وبما ينسجم مع رؤية ٢٠٣٠ فظهر نظام الجامعات الجديد الذي أقرة مجلس الوزارء والذي سيمنح الجامعات استقلالية منضبطة ويتيح لها تفعيل مواردها الذاتية كما سيسمح بافتتاح فروع للجامعات الأجنبية داخل البلاد، وسيبدأ بتطبيق النظام بشكل تدريجي على ٣ جامعات بالمرحلة الأولى. أن من مظاهر التغير والتجديد بالنظام الجديد أنه سيظهر لنا استقلالية تامة للجامعات فمدير سيكون اختياره بالانتخابات، كذلك التنوع الذي سيحصل حيث ستكون هناك جامعات بحثية كذلك التنوع في التيارات الفكرية ، دعم للجمعيات العلمية وتشجيع مشاركة القطاع الخاص، سيفعل النظام دور المرأه ويدمج بعض مؤسسات التعليم العالي، سيساعد النظام الجديد أيضاً على تطوير أعضاء هيئة التدريس عبر برامج متخصصه.

يجب أن ندرك أن طريق التميز طويل ويحتاج الى صبر ومثابرة فنظام الجامعات الجديد يحمل الكثير من الأمور المشجعة ومهما كانت القرارات مميزة فإنها لن تؤتي ثمارها إن لم يكن المنفذ مميزا، لذا علينا ان نتكاتف جميعنا افراد وقطاعات ونأخذ بيد الجامعات لتطبيق أعلى المعايير فنرتقي بها لترتقي بنا .

 

عن إبتسام المالكي

رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية

تعليق واحد

  1. موضوع جميل وهادف جزاك الله خير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اثنان × 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المشاعر

الرياض – محمد الهديب يقول الشاعر وحسنُ الربِّ في الدنيا فريدٌ لديهِ ولا امتثالَ، فلا ...

Snapchat
Whatsapp