ماذا لو ..؟

الكاتب / سلطان بن غازي العضياني

نعيش اليوم عصر الماديات التي طغت على أخلاقنا ورسمت سلوكياتنا، فأضحى الواحد منا رهين مصلحته وحبيس البدعة المتجددة .

ماذا لو حضرت زفاف صديقك دون التكلف بعانية ( هدية نقدية وعينية ) فتحضر لأنه غالٍ عليك وتتمنى له الخير وهو بالمقابل يرى في حضورك محبة له وتقدير .

ماذا لو تخرج أحدنا من جامعة أو نال ترقية أو حاز الدكتوراة أن يسجد لله شكراً .

ماذا لو خطب أحدهم أو عقد قران ( الملكة ) أن يكون محصوراً بين العائلتين في جو هادىءٍ يتخلله دعاء بالتوفيق بدلاً عن الولائم وحجز القاعات وتكاليف باهضة لاطائل من وراءها إلا الديون والحسرة..

ماذا لو خرج أحدهم من المستشفى بعد عملية أو تنويم فنزوره لوجه الله وندعوا له بالصحة والعافية وبالعمر المديد بدلاً عن ذبح الذبائح وإلزام جيرانه والحي بأكمله في الدخول في دوري ( نعشي فلان ) فيزداد سمنة ويزيد لديه الكولسترول وتتفاقم الدهون فيمرض أكثر من مرضه .

ماذا لو قمت بزيارة أحدهم متغاضياً عن ( لم يزرني ) ولن أحضر زفاف ابنه لأنه لم يحضر زفاف إبني لكانت المحبة عنوان حياتنا وليس للحقد والبغضاء وجود بيننا.

ماذا لو شجعت نادياً وأحببته ولكن لا ألغي الأندية الأخرى ولا أحتقرها بل أنظر من معيار التنافس المحمود ولايصل بي إلى حد العصبية المقيتة التي ترفع ( الضغط ) وتجلب ( السكر ) وتولد ( الجلطات ) .

ماذا لو أحسن أحدنا الظن والتمس العذر لأخيه لكانت حياتنا جميلة بيضاء لايشوبها سواد ( سوء الظن ) والتجريم القبيح .
ماذا لو قمت بمساعدة أخ أو صديق بحاجة للمساعدة دون أن يسألك لخلقنا في الأجيال مبدأ الإيثار وحب الخير .

وختاماً ، وليس خاتمة الشيء إلا أحلاه

ماذا لو التزمنا بصلواتنا وأداء فرض الله علينا والتزمنا بالصدق وتقيدنا بالأمانة لكنا خير أمة وتطيب بذلك دنيانا لننال خير الآخرة .

عن majed al akafe

ماجد العكفي المدير العام لصحيفة التحلية نيوز الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

16 − 4 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرقات الحياة

  عندما نسير في طرقات الحياة نستكشف مدى تعمُقنا في معاناة البحث عن الغد ناسين ...

Snapchat
Whatsapp