أخبار عاجلة
الرئيسية / عالم الأسرة / نصائح تربوية للتعامل مع طفلك العنيد

نصائح تربوية للتعامل مع طفلك العنيد

العناد اضطرابات مألوفة في سلوك بعض الأطفال وهذا السلوك احيانا يسبب قلق عند الأسرة وقد يستمر هذا السلوك مع الطفل لمدة قصيرة او مرحلة عابرة، أو سلوكاً و صفة ثابتة، حسب شكل العناد الذي يظهر على الطفل.

والعناد ثلاث انواع:

  • العناد العرضي:  يظهر عند الأطفال في السنوات الاولى من عمره أو في عمر المراهقة وهذا النوع طبيعي ولا يعتبر مرفوضاً لأنه يكون على فترات متقطعة فيظهر ليتعلم فيها المهارات اليوميه، يستقل برأيه، يختبر قدراته، و يتعلم حدوده مع من حوله فيرفض ما يؤمر به أو يصر على تصرف معين.
  • العناد المتكرر: ويكون الطفل في حالة عصيان و رفض بشكل متكرر من دون عذر وتختلف مظاهر هذا النوع من العناد حسب عمر الطفل فإما أن يكون على شكل  بكاء شديد، ضرب الأرض، الصراخ، الملل، كثرة الشكوى، الخمول والإنزواء .
  • العناد المرضي:  الذي يصاحبه حالات نفسية و عصبية وفي هذه الحالة يحتاج الطفل الى اخصائيين و نفسانيين لمتابعة ومراجعة الحالة مع العلاج التربوي.

 ومن النصائح لمساعدة الطفل على التخلص من سلوك العناد تدريجيا مايلي:

  • احتواء الطفل وحضنه و الحوار الدافئ المقنع في موقف العناد.
  • البعد عن إجبار الطفل على الطاعة و استخدام المرونة و المدارة في الموقف.
  • التشجيع المستمر للطفل من خلال استخدام كلمات ايجابيه.
  •  الابتعاد عن أسلوب التحدي والعناد مع الطفل.
  • العمل على تأمين الأمن والأمان للطفل في جو أسري مفعم بالمحبة والحنان.
  • تجاهل السلوك الغير مرغوب فيه من الطفل في الحالات البسيطه، لأن الاهتمام بالسلوك السلبي يؤدي الى تعزيزه.
  • عدم صياغة الطلب من الطفل بطريقه تشعره بأننا نتوقع منه الرفض.
  • مساعدة الطفل على حل مشاكلهم بأنفسهم و استخدام التوجيه الصحيح لهم.
  • الحرص على جذب انتباه الطفل قبل الطلب منه.
  • رواية القصص القصيرة على سوء عاقبة العناد وفضل قبول النصيحة.
  • التحلي بالصبر و الهدوء ومتابعة الطفل والإنصات له.
  • توفير فرص الاختيار للطفل. 
  • مكافأة السلوك الايجابي للتخلص من السلوك المتمرد بحكمة.
  • اذا لم يجدي مع الطفل العنيد العقل والعاطفة في استخدام أسلوب العقاب بحرمانه من شيء يحبه من دون تأجيل.

  • عدم توجيه النصح و التوبيخ في الملأ و كما ذكر في  نصيحة الشافعي:

 

تعمدني بنصحك في انفرادي 

وجنبني النصيحة في الجماعة

فإن النصح بين الناس نوع

من التوبيخ لا أرضى استماعه

وإن خالفتني وعصيت قولي

فلا تجزع إذا لم تعط طاعه

و اخيراً أيها المربي تذكر أن الطفل قد تظهر عليه سلوكيات مختلفة خلال مراحل النمو فمن المهم أن تعرف متى يكون سلوك طفلك طبيعياً أو مرضياً.

سلوك العناد الطبيعي عند الطفل نعمه لانقمه إذا واجهناه بحب و تصويب الموقف لأنها تساعد الطفل على الاعتماد على نفسه، اكتشاف ذاته، وقدراته، و تحلى بالصبر فلا تتسرع أو تستسلم بحجة  العناد لإن الاستسلام يعزز عند الطفل أساليب العناد ويزيد من المشكلة.

رزان الحلواني

أخصائية تطوير سلوك وفكر الطفل

عن إبتسام المالكي

رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة عشر − 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أفكار لاختيار هدايا الأطفال

رزان الحلواني أخصائية تطوير سلوك وفكر الطفل هناك  الكثير من المناسبات التي نحتار فيها  بهدية ...

Snapchat
Whatsapp