الرئيسية / المقالات و الرأى / الحب عذاب..وقسيمة !

الحب عذاب..وقسيمة !

للكاتب /صالح جريبيع الزهراني

عزيزي العاشق الولهان..مدمن الكتابة على أبواب الحمَّامات والجدران..الذي لا يستطيع أن يعبر عن عواطفه إلا (بالشخمطة)في دورة المياه أو على الكباري وجدران خلق الله..هل تعرف أن قانون الذوق العام يكلفك 100 ريال عن كل شخطة؟!..

فاحتفظ بعواطفك(الكذَّابة)لنفسك..نصيحة.

عزيزي(الهمجي)..فكر ألف مرة قبل تجاوز الطابور..وقبل إلقاء النفايات على الأرض وقبل البصق في الشارع..وقبل إشعال النار في الحدائق العامة..أو رمي المناديل والعلب الفارغة وأعقاب السجائر من نافذة سيارتك..لأن(هماجتك)ستكلفك أموالاً من اليوم ورايح.

عزيزي النصَّاب..إذا كانت لديك بضاعة مضروبة تريد الترويج لها..أو كنت ضمن لوبي بنكي للتحايل على الأنظمة وتسديد الدين وإعادة الإقراض..أو كنت معلماً يقدم الدروس الخصوصية..أو بائع شهادات وهمية..أو تقوم بأي نشاط تجاري يخالف الأنظمة..

فتأكد أن الدعاية له في الأماكن العامة دون ترخيص..ووضع ملصقاتك على صرافات البنوك وواجهات المحلات وأعمدة الكهرباء..يعتبر مخالفة للذوق العام وستدفع قيمتها..ثم تدفع قيمة المخالفات الجنائية الأخرى في المحكمة..بحسب نوعها.

عزيزي الدرباوي..قميص النوم اليابس من الأوساخ المتراكمة لا يصلح للأسواق والأماكن العامة..بل يصلح للتطعيس والتفحيط خارج المدينة وبعيداً عن أنظار الناس الأسوياء..

وإذا كنت مصمماً على ارتدائه..أو كان ملتصقاً بجسدك بسبب الحمضيات ولا تستطيع نزعه..فاجعل في جيبك مبلغاً مالياً تدفعه في كل مرة يتم(قفطك)فيها من قبل الشرطة.

عزيزي الفوفو..سروال طيحني واسدحني والأقراط والخرصان والجينز المقطَّع والسلاسل التي ترتديها الكلاب عادة..ورفع صوت موسيقى البوب في شارع التحلية..كلها مناظر تؤذي الناس عندما يرونها على من يفترض فيهم أن يكونوا رجالاً..ولذلك فإن مظهرك الكلبيَّ هذا يعتبر مخالفة للذوق العام..وسيدفعك أموالاً(واو)مرة مرة كثيرة.

عزيزي الملقوف..تصويرك للناس في الأسواق أو الشوارع أو الحفلات دون إذنهم..وكذلك تعطيلك للطريق عندما ترى حادثاً فتقف وسط الشارع وتتجمهر حوله لتعرف تفاصيل الحادث والإصابات وتقوم بتصويرها أيضاً..وكأنك رجل مرور أو رجل أسعاف..وبحلقتك وسرحانك عن مقود السيارة كلما رأيت منظراً غريباً أو(مخابطة) أو مطاردة..

كلها ستكلفك الكثير من مخالفات الذوق العام والكثير من الأموال..ثم حقوق الناس الخاصة بعدها..فانتبه من(اللقافة)..ولا تكن مثل الذي رأى أناساً متحلقين حول حمار مدعوس في الطريق ولكنه لا يعرف لماذا متحلقين..فأخذ من شدة لقافته يصرخ ويقول..

أبعدوا..أخويه..أخويه..وعندما وصل للجثة وجدها للحمار.

أخي الطيب أبو سروال وفنيلة..قميص النوم والبرمودا والسروال والفنيلة وغيرها لها أماكنها وأوقاتها..ولكنها لا تصلح لبيوت الله..ولا للأسواق..ولا لمراجعة الدوائر الحكومية..فالتزم باللباس المناسب للمكان المناسب حفظك الله

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اثنان + اثنا عشر =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرقات الحياة

  عندما نسير في طرقات الحياة نستكشف مدى تعمُقنا في معاناة البحث عن الغد ناسين ...

Snapchat
Whatsapp