الرئيسية / المقالات و الرأى / ويلاااااه على المعلم / ة

ويلاااااه على المعلم / ة

مسفر ابو عيا

لا أحد ينكر فضل المعلم إلا جاحداً أو حاقداً وأزيدها – حاسداً – ولن أتكلم عن فضله – بعد فضل الله – فالكل يعلمه ، والكل يعي جيداً أنه لولا المعلم لما وصل هو وغيره إلى ما وصلوا إليه …

رددنا كثيراً وردد غيرنا في ذاااك الزمان الجميل بيت الشعر الذي كان بلسماً شافياً على قلوب المعلمين حينها وحالياً .. البيت الذي مطلعه يقول ؛ “قم للمعلم وفه التبجيلا “

كان هذا في زمن عندما كان المعلم له مكانته في المجتمع ..أما الآن فمع الأسف نجد المعلم في أدنى رتب المجتمع قيمةً وعملاً .. هذا كله بسبب الحملات الموجهة عليه من جميع فئات المجتمع .. فنجد المنظرين والمتشدقين وقليلي الهمة لا حديث لهم سوى عن المعلم ..

إن جلست في مجلس صغيراً كان أم كبيراً لا يخلو من الحديث عن المعلم والتهكم عليه ..

إن فتحت وسائل التواصل الاجتماعي تجد الهاشتاقات والمناظرات والمحاضرات تدور حول المعلم .

فهذا المسكين لا يجد من يقدّر مهنته وقيمتها إلا القليل .

ولو نظرنا لكلام المتشدقين وقليلي الهمة هؤلاء لوجدناهم يتكلموا عن رواتب المعلمين واجازاتهم والتهكم عليهم بأن كل هذا لا يستحقونه فهم ليس لديهم عمل بل التبطح والتسدح وهنا سأعرج على عمل المعلم اليومي بحكم أنني أحد كوادر التعليم فالمعلم يا سادة يبدأ دوامه قبل كل الموظفين في الدولة  فهو يصحو باكراً ويتجه لمدرسته ويدخل من بابها رامياً بكل مشاكله وهمومه خلف ذلك الباب – وكأنه ليس بإنسان – يتجه لدفتر الدوام ويوقع بوقته الذي حضر فيه ثم يتجه لإشرافه الصباحي – إن كان لديه إشراف ذلك اليوم –  وبعدها إلى الطابور الصباحي الذي فيه عدد كبير من الطلاب متوسطهم في العادة ست مئة طالب ومطلوب منه تنظيمهم وترتيبهم في الطابور وبعد أن ينتهي الطابور الصباحي يسير أمام تلاميذه إلى قاعة الدرس رامياً أحمال الدنيا خلف ظهره ويدخل معهم ويبدأ درسه مباشرة ويبدأ تعامله مع من أمامه من التلاميذ والذي يكونون بالعادة فوق ثلاثين عدداً .

فتخيلوا معي أن أمامه ثلاثين عقلاً وتفكيراً وتربيةً وقدرات عقلية تخيلوا معي مدى الجهد الذي يبذله في إيصال المعلومة لكل عقل من هؤلاء  ويبدأ بسؤال هذا وذاك وتلقي أسئلة من هذا وذاك ويصحح لهذا أو ذاك ويساعد هذا أو ذاك كل هذا وليس مطلوب منه الانفعال أو العصبية فلو فعل هذا فويل له مما سيجد – لأن هذا ممنوع منعاً باتاً وعليه عقوبات صارمة وعليه تعهدات سابقة وعندما يقرع الجرس يحمل كتبه وأقلامه وآلامه وينتقل لصف آخر وطلاب آخرين وعقول أخرى ويبدأ عمله الذي انتهى منه مع هؤلاء وهكذا حتى نهاية اليوم الدراسي الذي يطول في وقتنا الحالي غير هذا كله فمطلوب منه الإشراف اليومي في فسحة اليوم والإشراف نهاية الدوام وهذه مسؤولية عليه لو وجد أي تقصير فلن يرحمه أحد .

هذه بعض المهام ولم أذكر لكم وضع الأسئلة وتصحيح الأجوبة ورصد الدرجات وتحضير الدروس وإحضار وسائل التعليم ومرعاة الفروق الفردية والأنشطة اللا صفية.

المعلم يا سادة هو الموظف الذي مسؤول عنه الكثير ويجب عليه لزاماً أن يؤدي كل ما يأمرونه به فوكيل المدرسة مسؤول عنه والمرشد الطلابي مسؤول عنه ومدير المدرسة مسؤول عنه والمشرف التربوي للمادة التعليمية مسؤول عنه والمشرف الإداري مسؤول عنه ومكتب التعليم وادارة التعليم والوزارة كل هؤلاء مسؤولين عن المعلم وكل منهم يوجه من ناحية وعلى المعلم أن يرضي كل هؤلاء ونسيت أو تناسيت ولي الأمر والمجتمع والمثقفين والمنظرين والمتشدقين والحاقدين

كل هؤلاء مسؤولون عن المعلم وغيرهم الكثير.

أتعلمون يا سادة أن المعلم هو الموظف الوحيد الذي يعلم الجميع مقدار راتبه !!!!!

تحدثت عن بعض مهامه ولم أتحدث عن بعض آلامه .. ويا له من ألم عندما يخطئ ولو خطأ بسيط كيف تتكالب عليه المنون من كل صوب ..

ويلااااااه ثم ويلاااااه

أين الإنصاف ؟؟

أين كلمة الحق ؟؟

أين نحن من المعلمين وهمومهم ؟؟؟

أليس لهذا المعلم من نصير بعد الله!!!

سأهمس لوزارتنا الموقرة بكلمة هي رجاء وطلب وتوسل وشفقة

أليس هناك من حل توجدوه لكي يرفع عن هذا المعلم الظلم والويل؟؟

أليس هناك قانون يسن فيه وقوع أكبر العقوبات على كل من يتكلم عن المعلم أو يقلل من شأنه سواءً بطريقة مباشرة أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ؟؟؟

وسأهمس لكل المتشدقين والمهبطين وأقول لهم احذروا فأنتم والله معول هدم لهذه الأمة فإذا أردت هدم أمة فأهدم المعلم

أخي وزميلي المعلم

دع من يتحدث ويتشدق واستمر في أداء رسالتك دون كلل أو ملل وتأكد بأن من يتكلم فيك أو يتهكم عليك ستأخذ حسانته وتعطيه سيئاتك وأنك على ثغر عظيم فلا تفكر في هؤلاء وأعلم أنك عند العقلاء وأصحاب الهمة موقعك في القمة

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 × 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسيرة وطن ورفاهية مواطن

أ. ابتسام المالكي رئيسة تحرير صحيفة التحلية الإلكترونية   اليوم يحِلُّ علينا نحن أبناء المملكة ...

Snapchat
Whatsapp