أخبار عاجلة
الرئيسية / الإقتصاد / “القدية” تكشف عن مخططها للمرحلة الأولى المتضمن أكثر من 45 مشروعًا و300 نشاط في قطاعات مختلفة

“القدية” تكشف عن مخططها للمرحلة الأولى المتضمن أكثر من 45 مشروعًا و300 نشاط في قطاعات مختلفة

التحليه نيوز – ماجد العكفي – واس 

كشفت شركة القدية للاستثمار, عن المشروعات التي ستنفذ في المرحلة الأولى من القدية البالغة أكثر من 45 مشروعًا وأكثر من 300 نشاط عبر قطاعات الإبداع والضيافة والترفيه والرياضة، وعن تكليف 20 شركة للهندسة المعمارية بتصميم 12 معلمًا من المعالم الرئيسية للواجهة وبعض المعالم المهمة الأخرى، بالإضافة إلى فريق يضم أكثر من 500 محترف من 30 جنسية بالتعاون مع شركة “بيارك إنجلز جروب” الدنماركية، التي تقوم حاليًا ببناء مشاريع من جميع الأحجام، من الأبراج المرتفعة إلى المرافق الإبداعية ومرافق الثقافة والرياضة.
جاء ذلك خلال عرض خاص أقيم اليوم في موقع مشروع القدية، للكشف عن تفاصيل المخطط العام للمشروع، حيث تناول العرض فكرة القدية المتمثلة في بناء مكان يولد الفرص ويكرس القيم عبر تقديم الترفيه والرياضة والفنون، ما من شأنه أن يسهم في توفير أسلوب حياة أكثر نشاطًا وصحة وسعادة، لشباب المملكة الطامحين وأهلها الراغبين بمزيد من التقدم والتطور، ويتماشى مع المبادئ الأساسية لرؤية المملكة 2030، التي تعد مخططا رئيسا يوجه مسيرة التقدم الاجتماعي والاقتصادي في المملكة على مدار العقد المقبل.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار مايكل رينينجر: “أردنا تطوير هوية للقدية تعبر عن طبيعة التجارب الفريدة التي سنقدمها، ونقوم بتطوير العلامة التجارية التي ترمز إلى المكان، موطن الإلهام والتجارب الجديدة، من خلال توسيع نطاق أفق تجارب الحياة، الذي يحفز الاستثمار، بطابع شبابي حيوي وتفاؤلي, حيث ستلهم القدية زوارها من خلال الترفيه والرياضة والفنون، لاستكشاف آفاق جديدة، وستعمل على رعاية المزيد من الأفراد والمهنيين والمواطنين، لتسهم في بناء مستقبل أكثر تقدمًا وازدهارًا في المملكة.
وأوضح أنه ومع تواصل العمل على تصميم المباني، تم البدء بأعمال الإنشاء والبنية التحتية الأولية للمساعدة على تحقيق الجدول الزمني لعملية التنفيذ الشامل على مدى 4 سنوات، ليتم الافتتاح الرئيسي المقرر في مطلع عام 2023، مبيناً أنه جرى مؤخراً إطلاق “استكشاف التصاميم العالمي” مع مجموعة من المهندسين المعماريين المشهورين من مختلف أنحاء العالم.
ولفت النظر إلى أن القدية تجمع بين الثنائيات التي تثري حياة الزوار وتعزز ازدهار المملكة، وتطور الفرد وتعزز نمو المجتمع في آن معاً، وتلهم زوارها للتعلم واكتساب المعرفة وتتيح لهم قضاء أوقات ممتعة، إلى جانب تعزيز التطور والمهارات الفردية والإسهام في نمو اقتصاد المملكة.
من جهته قال الشريك ومدير التصميم في شركة “بيارك إنجلز” أندرياس كلوك بيدرسن: “إن موقع القدية المذهل والاستثنائي يرقى إلى مستوى طموحات الفكرة فأراضه الشاسعة من الطبيعة البكر فائقة الجمال تمتد على مساحة 334 كيلومتراً مربعاً على عتبة الرياض، ويمثل تجسيداً لأول أشكال التنوع الثري الذي سيسهم في صياغة هوية مميزة للقدية، بمناظرها الخلابة على حدود مدينة حضرية كبرى.
وينقسم موقع القدية بجرف طويق المهيب، حيث الهضبة العلوية، الممتدة إلى حافة الجرف الرأسية، تطل من ارتفاع 200 متر على أرض صحراوية في الأسفل تمتد على شكل “خلجان” في منطقة مفتوحة تحدها حواف الجرف.
وصمم هذا المكان ليكون انعكاسًا لنمط البيئة الفطرية الطبيعية التي نقشت في الأرض على مدى آلاف السنين، ما ترك أثره على الواقع الفيزيائي والثقافي الذي حدد هوية المكان، وذلك بإنشاء نمط جديد للاستفادة من هذه الأرض على نحو يحترم تاريخ تضاريسها الطبيعية ويعززه، من خلال اتباع المسار الطبيعي للمياه عبر الموقع وإنشاء النمط الرئيسي لهيكل المشروع وهو محور أخضر يمتد عبر الموقع ويشتمل على مساحات خضراء ومتنزهات رائعة.
وستنشئ جميع أنظمة النقل الأساسية وأنظمة المرافق والبنية التحتية وشبكات الفضاء المفتوح وفق منظومة المحور الأخضر، وسيشكل هذا المحور في القدية تغايرًا حادًا مع الأراضي المحيطة بالمشروع.
وأنهت شركة القدية للاستثمار وضع المخطط العام لمشروع القدية والمكون من خمس مناطق تطويرية رئيسية وهي: منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والجولف والمنطقة السكنية، لتصبح بذلك “عاصمة الترفيه والرياضة والفنون” وتتميز كل منطقة بعناصر مخصصة، تتكامل مع بقية عناصر النظام على نحو يعكس المثل والأهداف البيئية للمشروع بمجمله، الأمر الذي يميز هذه العناصر جميعها هو مدى تكاملها مع بعضها.
كما ستنشئ منطقة “الرياضة والصحة” من أجل الذين يطمحون إلى تطوير مهاراتهم وتعزيز لياقتهم البدنية من خلال المرافق والأنشطة الرياضية، حيث تتكرس لديهم الكثير من المهارات التي يكتسبونها من الرياضة لارتقاء بأسلوب حياة صحي ونشط، وفي بناء أبطال غد المملكة.
أما منطقة “المتنزهات والوجهات الترفيهية” فقد صممت لتوفر للزوار فرصة الاستمتاع بتجارب فريدة مع عائلاتهم، تغمر قلوبهم بالفرح وتثري مخيلتهم بذكريات لا تنسى.
وتتيح منطقة “الحركة والتشويق” للزوار إطلاق العنان لإمكاناتهم من خلال الفعاليات والتجارب وفرص استكشاف أحدث التقنيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

عن majed al akafe

ماجد العكفي المدير العام لصحيفة التحلية نيوز الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ستة عشر − اثنان =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بورصة الكويت تنهي تعاملاتها على انخفاض المؤشر العام 64ر1 نقطة

التحلية نيوز – اسراء الشرابي أنهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم على انخفاض المؤشر العام 64ر1 ...

Snapchat
Whatsapp