أخبار عاجلة
الرئيسية / من-هنا-وهناك / من الطقوس الجميلة بالعيد(العيدية)

من الطقوس الجميلة بالعيد(العيدية)

خاص/فاطمة العنزي

العيد مرتبط بطقوس وعادات وتقاليد لها صلة بالموروث الشعبي للشعوب .العيدية وزيارة الأهلة والأقارب والأرحام وتصنيع الحلوى من أهم القواسم المشتركة بين مجتمعاتنا العربية، ومهما تعددت المآسي والآلام، يبقى يوم العيد هو بسمة الأمل والفرح على شفاه الجميع.

والعنوان العريض للعيد عند الأطفال هو الفرح والبهجة والسرور، ولا يكتمل هذا الفرح إلا بالحصول على العيدية،فهي فرحة الكبار وبهجة الصغار، والعيدية كلمة عربية الأصل، منسوبة إلى العيد، بمعنى العطاء والعطف والحنان،

والعيدية من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد وهى عادة جميلة ورسالة حب وود وتدل على التكافل الاجتماعى والشعور بالآخرين وإسعادهم فينتظرها الأطفال مع أول أيام العيد من الأهل والأقارب ليتباهوا ويتفاخروا بها فيما بينهم بقدر ما حصلوا عليه من أموال.

وهي  أكثر ما ينتظره الأطفال ويضعون توقعاتهم لحجم ما سيحصلون عليه ويخططون لإنفاقها قبل العيد بأيام، ويفتخرون بمن حصل أكثر من هذه “الهدية” القيّمة من الأبوين والجدّين والأقارب. هي نوع من مشاركة الكبار لفرحة صغارهم بحلول العيد وتجسيد مادّي للحب.

ومازالت  العيدية محتفظة بأصالة وجودها منذ القدم حتى الآن، حيث نجد أن الغالبية فى مجتمعنا يحرصون على صرف المبالغ المالية على الأطفال و ينال الكبار نصيبا من تلك العيدية لتضفى الكثير من الفرحة على الجميع ولم تعد (الفلوس) وحدها هى التى يتم توزيعها فقد أصبح للعيدية معان متعددة فى الوقت الحالى.

عن نجاة الغامدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اثنا عشر + 5 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“إفطارك علينا وسعادة أهالينا” تختتم 6مبادرات اجتماعية وتوزَع 18 ألف وجبة

التحلية نيوز _ رشاد اسكندراني اختتمت الحملة الاجتماعية المشتركة “إفطارك علينا وسعادة أهالينا” مبادراتها هذا ...

Snapchat
Whatsapp