أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / * قمم الاجماع في مكه *

* قمم الاجماع في مكه *

 بقلم/ *عطيه بن حاسن المالكي*

حينما استجابت الامه الاسلاميه للدعوة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين، فانها تعي خطورة المرحله التي تمر بها الامه وان دعوة سيدي خادم الحرمين الشريفين جاءت في الوقت المناسب والمكان المناسب والزمن المناسب، وحينما قال الامين العام في اللقاء الصحفي، استجاب للدعوه ست وثلاثين دوله خلال ست وثلاثين ساعه، وهذا تأكيد على اهمية دور القياده السعوديه في جمع كلمة الامه، لأن امنها واستقرارها وتماسكها ووحدة صفها من اولويات ملوك هذه البلاد من المؤسس طيب الله ثراه الى يومنا هذا، وحينما خرجت القمم بقراراتها الحازمه، كانت انذار للاعداء المتربصين بأمنها ووحدتها وهويتها فالرسالة وصلت الى اعداء الاوطان الاسلاميه وأولهم ملالي طهران العابثون بأمن المجتمعات الاسلاميه والمؤججون للطائفيه، واليوم ومن اطهر بقاع الارض وجه لهم الانذار بأن الامة الاسلاميه لم تعد تحتمل عبثكم في امنها ومقدراتها وثرواتها الطبيعيه والبشريه، فاما ان تعقلوا وتتوقفوا عن ممارساتكم وسلوككم الغير طبيعي والذي لاينم عن سلوك دوله والا فان جميع الدول الاسلاميه دون استثناء ستلقنكم درساً قاسياً يعيدكم الى حجمكم الطبيعي ويقضي على سلوككم العدواني، واليوم وقد اجمعت الامه على كلمة سواء فان الفضل يرجع لله عزوجل ثم لصاحب الفضل بعد الله سيدي خادم الحرمين الشريفين ايده الله بنصره فقد استطاع حفظه الله بحكمته وبصيرته ان يجمع قادة الامه الاسلاميه ويضعها امام مسؤلياتها ونجح في ذلك بتوفيق الله وبحسن قيادته نسأل الله العلي القدير ان يديم على قيادة هذه البلاد الصحة والعافيه والسداد وان يوفق قادة وزعماء أمة الاسلام وان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من عبث العابثين وكيد الكائدين وان يديم علينا نعمة الامن والامان انه ولي ذلك والقادر عليه.

بقلم/ *عطيه بن حاسن المالكي*

عن majed al akafe

ماجد العكفي المدير العام لصحيفة التحلية نيوز الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أربعة عشر − 2 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيدية الشركات

بقلم / خالد النويس لا أحد ينكر أن الأوضاع الاقتصادية لم تعد كما هي سابقا ...

Snapchat
Whatsapp