أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / اخبار محلية / المركز العربي للإعلام السياحي يستعد للإعلان عن جائزة ”القيادة العربية الأولى للهيئات السياحية العربية والأجنبية“

المركز العربي للإعلام السياحي يستعد للإعلان عن جائزة ”القيادة العربية الأولى للهيئات السياحية العربية والأجنبية“

التحلية نيوز – عبدالله ينبعاوي

أعلن المركز العربي للإعلام السياحي عن فتح باب التصويت لإختيار الفائز بجائزة ”القيادة العربية الأولى للهيئات السياحية العربية والأجنبية“ لعام 2019، ويمنح المركز جوائزه بناءً على تصويت إلكتروني لاختيار أفضل المرشحين للفوز بالجوائز، ذلك التصويت الذي ينتهي في العشرين من شهر فبراير/شباط الجاري على الموقع الرسمي للمركز العربي للإعلام السياحي، إضافة إلى تقييم لجنة أكاديمية مكونة من أساتذة متخصصين في السياحة العربية والإعلام ينتمون لمختلف الدول العربية.

ويعتبر من أهم المرشحين للجائزة الاستاذ شكرى شرّاد، مسئول الأسواق العربية بالديوان التونسي، بخبرته العريضه ودرايته بالسوق السياحى السعودى وأحد أكبر الهامات فى عالم السياحة التونسيه والسعوديه ويعتبر حلقه الوصل بين كل السياحة الوافدة لتونس من السعودية نظرا للفتره الطويله التى قضاها كرئيس لمكتب الترويج السياحى التونسى بجدة مما جعل منه دينامو السياحة التونسيه والعربيه بكل اقتدار.

وفي لقاء مع الاستاذ شكرى والحديث عن ترشيحه للجائزة قال” يشرفني أن يتم إختياري للتشرح لتلك الجائزة التقديرية المُقدمه من المركز العربي للإعلام السياحي، وانه لمن الضروري تثمين الجهود التي يقوم بها المركز في دعم السياحة العربية وتسليط الضوء على الأحداث والفعاليات السياحة التي لها أثر كبير جداً في تدعيم الروابط بين الدول العربية وتعزيز التعاون في المجال السياحي، وعلى المستوى الشخصي يهمّني دائماً التواجد والمشاركة في أي حدث أو فعالية قد تساهم فى ازدهار السياحة بين الدول العربيه وتونس بشكل عام وبين السعوديه وتونس بشكل خاص لما تتمتع به تونس من مناخ سياحى فريد يتناسب مع رغبات الشباب والعائلات السعوديه ”

وأضاف شرّاد فى حديثه عن السياحه فى بلادة بقوله” ان تونس تشهد انتعاشًا سياحيًا ملفتا؛ وتوافد الأف السياح الذين يقصدون مجدّدًا اللؤلؤة السياحية لشمال أفريقيا التي تدمج بين عدة عناصر مثيرة تعتبر مقومات جاذبة تأتى في مقدمتها ثراء المنتج التونسي وتنوعة بين سياحة الشواطيء والصحراء والمؤتمرات والاستشفاء والرياضه والسياحة الفنية والثقافية اضافة الي محبة وترحاب واحترام الشعب التونسي للضيوف واحتوائهم بالكرم والذوق من البلدان العربية الشقيقة عاما والخليجية بوجة خاص . كما أن الأسعار لازالت منخفضة ومغرية قياسا بالعديد من المقاصد السياحيه فى الشرق الاوسط مما ساهم فى تحقيق النجاح وجذب المسافرين مجدّدًا، إضافة إلي أن قلة الازدحام التى تعني أنّ الزائرين سيحظون بتجربة قيّمة تتسم بالخصوصية سواء أقاموا في العاصمة أو في المناطق الصحراوية حيث يخوضون تجربة حرب النجوم أو في شمال البلاد لاكتشاف الآثار الرومانية“.

ومن الجدير بالذكر أن المركز العربي للإعلام السياحي يهتم دائماً بتسليط الضوء على المؤتمرات والمعارض السياحية وتكريم الأشخاص الذين يساهمون بشكل واضح وبارز في تعزيز التعاون العربي في المجال السياحي وتعزيز الروابط بين الدول العربية من خلال التنسيق المشترك وتذليل العقبات أمام المسافر العربي، هذه المجهودات التي ستنعكس بشكل إيجابي، خاصة على النطاق الإعلامي وتأثيرها على مستوى التعاون المشترك بين المملكة وكافة الدول العربية الشقيقة في مجال السياحة والسفر.

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد من فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة عسير يقف على أوضاع وحدة الحماية الإجتماعية بأبها

حصه العرجاني – عسير في اطار متابعه الجمعيه الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة عسير قام وفد ...

Snapchat
Whatsapp