أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / اخبار محلية / أرامكو” تعترف: 8% من الإنتاج النفطي للمملكة تم تهريبه

أرامكو” تعترف: 8% من الإنتاج النفطي للمملكة تم تهريبه

محليات:اعترفت شركة أرامكو السعودية بأن نسبة ما تم تهريبه من المنتجات النفطية في إحدى السنوات، وصل إلى 8% من الإنتاج المحلي، مؤكدةً توفيرها الدعم الفني لوزارة النفط لمعالجة مشكلة التهريب وإساءة الاستخدام، بتطبيق عدد من الإجراءات.حسب شؤون خليجية

وقالت الشركة إن الإجراءات تشمل تطوير تقنية علامة تمييز الوقود التي يتم حقنها في المنتجات البترولية في مواقع أرامكو السعودية، وتوسيع تطبيقاتها لتكون أداة قوية في الكشف عن الممارسات غير المشروعة وأشكال التلاعب والتهريب للمنتجات البترولية.

وشددت الشركة على أن المختصين في “أرامكو” يعملون باستمرار على تطوير إجراءات التقييم والمتابعة لاستهلاك الوقود/ والتحقق من سلامة وصوله إلى المستهلك النهائي، وإصدار تقارير فنية ودورية.

وفيما يتعلق بالخسائر الاقتصادية من التهريب، قالت الشركة إن تنامي الفارق في سعر المنتجات البترولية بين السوق المحلي والدول المجاورة على مدى السنوات القليلة الماضية، شكل حافزًا كبيرًا لضعاف النفوس على إساءة استغلال هذه الثروة الوطنية بابتكار العديد من الطرق والوسائل غير المشروعة في تهريب المنتجات البترولية.

وأقرت الشركة بوجود تأثيرات سلبية في أعمالها، وإرباك لمنظومة إمداد الوقود للسوق المحلي؛ الأمر الذي أكدت معه حكومة المملكة ضرورة تضافر الجهود من جميع أجهزة الدولة لمنع تلك الممارسات والقضاء عليها؛ حيث نتج عن تلك الجهود تقليص حجم التهريب في حينه إلى حالات فردية محدودة جدًّا.

وأشارت الشركة إلى أن التطلعات تشير إلى أن القرارات الصادرة مؤخرًا بشأن تعديل أسعار الطاقة، التي نتج عنها تقليص فارق السعر بين المحلي والعالمي للمنتجات البترولية؛ ستسهم بنسبة كبيرة في تراجع الحافز لدى ضعاف النفوس على تهريب تلك الثروات إلى خارج المملكة.

بدوره، ذكر نائب رئيس لجنة النقل البري في مجلس الغرف، أن العاملين الرسميين في قطاع النقل واللجان الوطنية، ليس لهم دخل بذلك، ولا يستطيعون الخوض فيما يحدث خلف الكواليس، وما يحصل من عمليات تهريب تعتبر جانبية، ولا يمكن تتبعها؛ لأن هناك جهات مختصة بإمكانها البحث عن المتسبب الرئيس وإظهار النتائج النهائية، موضحًا أن ظاهرة تهريب الديزل تكررت أكثر من مرة خلال السنوات الماضية.
وأشار البسامي إلى وجود شاحنات دولية مخالفة، تنقل البضائع بين مدن المملكة بأريحية تامة، بعد أن تفرغ الحمولات التي أتت بها من بلدانها، وتؤثر سلبًا في قطاع النقل، وبعضها يستخدم في عمليات تهريب الديزل بطرق مختلفة، مؤكدًا أن الناقلات السعودية تعود بدون أي حمولات من الدول المجاورة؛ لأن أنظمتها تمنع ذلك.

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

19 + ثمانية =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” محافظ الليث ” يفتتح ملتقى دعم الأسرة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد

التحلية نيوز – محمد المالكي  افتتح محافظ الليث الأستاذ عمران بن حسن الزهراني ، وبحضور ...

Snapchat
Whatsapp