أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / العقود واختيار الشركات أهم تحديات راغبي التوسع و التي يهتم بها المعرض العالمي بالمنطقة الشرقية .

العقود واختيار الشركات أهم تحديات راغبي التوسع و التي يهتم بها المعرض العالمي بالمنطقة الشرقية .

التحلية نيوز – زهير الغزال

أن ثقافة منح حق الامتياز التجاري «الفرنشايز»، لاتزال محدودة، إذ إن كثيراً من أصحاب الأعمال، خصوصاً الصغيرة، لا يعرفون ما «الفرنشايز»، ولا كيفية الاستفادة منه في توسيع الأعمال.

لهذا حرصت الابعاد الثلاثة لتنظيم المنظمة للمعرض العالمي بالمنطقة الشرقية حرصها على وصول هذه الثقافة من خلال المبادرات التي تقوم بها مع الغرف التجارية حيث تشكل اساساً لأي مشروع فرنشايز ..

كما ان عدم القدرة على اختيار الشريك المناسب من الشركات العالمية، أو حتى المحلية، أو كيفية التعاقد السليم بما يضمن حقهم، تعد من أهم تحديات راغبي التوسع عن طريق «الفرنشايز».

واكدت المدير التنفيذي للابعاد الثلاثة والمنظم للمعرض السيدة / عبير جليح أن هدفنا التركيز على نشر الوعي القانوني والتجاري من خلال استضافة متخصصون في عقود الفرنشايز كما ان هناك جهات حكومية تدعمنا بهذا الجانب بشكل كبير جداً مثل الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة التي اعطت جهودا كبيرة جدا لدعم الامتياز التجاري من خلال الدعم التوعوي والتدريبي والاستشارات والتمويل وبنك التنمية الاجتماعية الذي يدعم الامتياز التجاري من خلال فرصة تسجيل العلامات الناجحة لديه وتقديم التسهيلات الخاصة بتمويل رواد الاعمال لمشاريع الفرنشايز كما أن المعرض يعزز بيئة الاستثمار ويدعم الأعمال، ويعرف المشاركين إلى العلامات التجارية، بهدف تمكين الشركات المحلية والارتقاء بها، وتعزيز النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ، هذا و قد اكدت على دور أمانة المنطقة الشرقية التي تدعم المعرض لتسويق الفرص الاستثمارية التي تتطلع من خلال مشاركتها لتنشيط دور المستثمرين في المنطقة بإقامة المشاريع التجارية التي تخدم اصحاب العلامات التجارية والممنوحين من حيث المواقع والمشاريع المتميزة .

وعن الاستعدادات للمعرض هذا العام والمقرر اقامته في ٢٥ ابريل بمركز معارض الظهران الدولية اكدت الجهة المنظمة اننا نحضر لبرنامج مميز ومتنوع بالاضافة لاطلاقنا لمنصة وسيط الامتياز التجاري التي تروج للعلامات التجارية وتساعد المستثمرين باختيار العلامة المناسبة لهم وسهولة التواصل باصحاب القرار .

يعتبر نظام فرنشايز نظاماً ناجحاً على المستوى العالمي لنقل المشاريع الإنتاجية ونقل المعرفة الفنية بين كل دول العالم، حيث يعمل هذا النظام على سهولة التوسع والانتشار برأس مال أقل للشركات المانحة للامتياز وتقديم نفس نوعية المنتج والخدمة وتحت العلامة التجارية نفسها للشركات ممنوحة الامتياز وهنا تتحقق الفوائد لكلا الطرفين وقد أثبتت التجارب نجاح أسلوب العمل بنظام منح حقوق الامتياز التجاري في خلق فرص أعمال ناجحة قادرة على المنافسة في السوق الدولية لما تتمتع به من مواصفات قياسية ترقى به للعالمية.

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير المالية يفتتح فعاليات مؤتمر يوروموني السعودية 2019

عقاب المالكي _ الرياض يفتتح معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، فعاليات مؤتمر ...

Snapchat
Whatsapp