أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / حاشتغل فاشنيستا

حاشتغل فاشنيستا

قد تفاجئك ابنتك او ابنك بأن تتخذ مهنة الفاشنيستا كمصدر دخل لها . وتطالب بدعم منك كاب
 او ام تهتم بمستقبلها وتضع له خططا بعيدة عن طموحها.

الفاشونيستا ! ماذا تعني هذه الكلمة؟ fashionista باللغة الانجليزية ،معناها حرفياً : أَزيَائِيّ. الفاشنيستا وظيفة دخيلة على المجتمع الخليجي يتقاضى مزوالها مبالغ طائلة.  عن طريق استخدامهم لتطبيقات الجوالات الذكية. يعود ظهور الفاشنيستا الى حوالي عام 2000 في الدول الغربية ، ويقصد بها الشخص الذي يرتدي ثياب حسب صرعات الموضة الأشهر، أو من يتبع اتجاهات الصرعات للأزياء. و بعض الفاشنيستا يتميزون بتصاميم خاصة بهم .

وهناك من الفاشنيستا من ينتهج اسلوب حياة محدد في الديكور او الحياة الصحية او أي جانب حياتي. المتطلبات للوظيفة للفتيات عدد لابأس به من عمليات التجميل (للظهور)،بعض الكلمات الإنجليزية او الفرنسية(للبريستيج)، ومعرفة اسماء ماركات مشهورة ( للمهايطة) ، والكثير من ( المغاااااجة) .اما ان كان المتقدم للوظيفة شاب فلابد من اشتراك في نادي للياقة (للصور) وازياء لا تتعدى قمصان بصور او بعبارات باللغة الاجنبية ،ملابس داخلية او مايوه للسباحة ملونة (للإغراء ) ،

قصة شعر خارجة عن المألوف ، وحلاقة على اخر تقليعة (للإثارة)، عدسات ملونة( للتضليل).

ويحتاج الفاشنيستا الى تطبيق الانستجرام لإبراز المواهب في التصوير والرسم والغناء وعرض تجارب في الصحة والرياضة والمكياج (تجارب ليس بالضرورة ان تكون ناجحة) ، وجعل من السناب شات مكان لعرض اليوميات والاتصال المباشر مع المتابعين.
 
يتقاضى الفاشنيستا مبالغ لعرض الصور او المنتجات على صفحته تتراوح حوالي من 4 الى 20 الف ريال لقبوله بعرض صورة واحدة على الحساب الذي يكون متابعوه بالملايين
(ينهبلوا عليها او عليه). او هدايا عينية كحجوزات في فنادق و مطاعم فخمة، او احتفاء به بصورة مبالغ فيها للشهرة عن طريق صاحب الحساب. او زيارات لعيادات تجميلية.

اما عن الفتيات والشباب الذين يتابعون اولئك المشاهير فالمشوار يبدا بتبادل الحساب لأولئك النجوم  وبعد قضاء ساعات او اشهر من المتابعة على النت وتحميل مقاطعهم ، تجد المتابع  اصبح متعلقا بذلك النجم ، بل وينشأ لديه علاقة قوية بأولئك النجوم الذين يحدثونهم ويهتمون بتساؤلاتهم ،فيشعرونهم بقيمتهم التي اهدرها مجتمع ، ومن ثم يبدأ التقليد وشراء ما صدروه اليهم ، دون ادراك او تمحيص لجودة الفكرة او تعارضها مع قيمه ، او الاقبال على شراء كماليات لا يحتاجها ،او عمل عمليات تجميل لا ضرورة له او لها بها، او المطالبة بالسفر لاماكن سافروا لها نجومهم، ولسان حالهم يقول لهم تعلقا بهم ( معاكم معاكم ).لا ينتهى المشوار الا بان يبتكر الفاشنيستا ماركة باسمها لمستحضر تجميل  ويتم التسويق لها من بنفس الالية عبر حساب النجم لتوفر المستهلك دون جهد زهيد  .

اما بقية المجتمع فبعضهم ينكر متابعة اولئك المشاهير (كتهمة) ويقول ( مو شغلنا )،  واخرون يجدون انها طريقة مسلية لتبديد الوقت والاطلاع على ما يحدث حولنا بحجة مسايرة العصر ،هناك من قال بان تلك التطبيقات اصبحت اكثر الاسواق روجا ولكل مجتمع ثقافة في اختيار ما يبتاعه ، والبعض الاخر من المفكرين يجد ان علينا ان نقف علي ظاهرة الفاشنيستا ونناقشها ونتعرض الى الإيجابيات والسلبيات وان لا نهمشها اطلاقا  ولابد من التواصل الفكري، بل من المفترض القاء الضوء عليها وايقاد تلك الحاسة لدى الفتيات والشباب بنقدها وعدم اللهث وراء كل جديد وترديد كلمة ( كل اصحابي يسوا كده ) ،ليتفردوا بشخصياتهم.

وماهم حاولنا التملص من وجودهم في مجتمعنا او انكارهم او اعتقاد انها ظاهرة مؤقتة والى زوال ،الا ان هناك تصعيد في ازدياد في ارقام الفاشنسيا ، هم قادمون بقوة للعمل او العبث وعلى المجمتع الانتقاء لا الرفض والانكار.
 
بقلم : صباح الفارسي

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

تعليق واحد

  1. بصراحة سار كتير شباب يتبعوا أصحاب مواقع الانستاغرام ويتشبهوا بهم في اللبس و الكلام وان كان غريب وغير مناسب مثل الأحذية المضيئة و وملابس شبيهه بملابس النساء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

5 × 2 =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لك أنت…….

بقلم ؛ ذكريات يوسف   لا أعرف كيف أصفك ، ولا ادري .. هل وصفي ...

Snapchat
Whatsapp