أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات و الرأى / نظرية (Z ) تخاطب القاءمين على العمل كتخصيص تبدء من خلق ثقافة حب العمل،، وتنتهي بالنظرة المستقبليه الطموحه لشباب واعد !!

نظرية (Z ) تخاطب القاءمين على العمل كتخصيص تبدء من خلق ثقافة حب العمل،، وتنتهي بالنظرة المستقبليه الطموحه لشباب واعد !!

 

 

الكاتب أ/عبدالعزيز الحشيان

 

لعل مدرك الحال اليوم يعود بنا إلى نظريات الأداره الإقتصاديه في المجتمعات بحيث تتمعن كثيرا في تطور الدول الصناعيه الحضاريه فهناك شواهد كثيره تجعلك تقف حائرا كيف أشرقت هذه الدول في وقت قياسي قصير دون عناء على المستوى الأقتصادي القوي!؟

لعلنا من خلال سطورنا هذه نضع بعض الدلائل الكفيله التي تجعل من القاءمين على شبابنا اليوم بالعمل أكثر إدراكا و تحليلا وتتبع لعلم تطور الأدارة الأقتصاديه هناك نظريات إقتصاديه إداريه كثيرة كانت لها دلائل قويه في تطوير المجتمعات الأقتصاديه الحضاريه المتقدمه علميا إن تطور دولة مثل اليابان في المجال الأقتصادي جعل منها منارة إقتصاديه متطوره يحتذى بها لقد أسست على علم كبير إنها إنموذجا قفز بهم من عدم الوجود إلى أقوى الدول الإقتصاديه في العالم كيف ثبت هذا المعنى الياباني إنه إنموذج يحتذي به أسس على مقومات إداريه إقتصاديه إنطلقت منها إمبراطورية اليابان وشعب اليابان وهي تطبيق نظرية (z) بعمل أساسي يقوم على الأهتمام الكبير بفريق العمل الجماعي كمبدء له إنطلاقته تبدء بالاهتمام بالقاعده وهي( الفئه العامله ) مع العلم بوجود قائد يشرف على هذه المجموعه وكانت النظريه تهتم كثيرا بفريق العمل من العاملين وظروفهم وتهيأتهم أكثر من الأهتمام بالقيادات في المناصب الأدريه ربما يكون هناك من يتحلى بصفة القائد ويكون هنا مشارك مع مجموعة من العمال في المصنع أو الشركه هناك موضوع هام تقوم عليه الأراده اليابانيه وهي خلق القيادات وترويضها من خلال مراحل التعليم المختلفه كصناعة شباب عملي وتركيزها على المجال المهني والتقني العلمي الدقيق ومعرفة إحتياجات سوق العمل المستقبلي وذلك من خلال دراسة وبحوث تقوم على شباب اليابان هناك عمل كبير في تنشأة الشباب يقوم مبدؤه على حب العمل للوطن وهناك مبدء آخر جعل من اليابان دولة تفتخر بشبابها وتعليمهم بحيث يقارعون الآن دول العالم في تطوير التعليم في جميع مراحله وأصبح التعليم اليوم منارة متطوره تقوم على التقنيه الحديثه ومواكبة العالم بعيدا عن التنظير،،هناك مبدء آخر يتأصل في شخصية الشاب الياباني وهو حب العمل كقيمه وطنيه ومبدؤه غرس في التنشأه في الحياة اليابانيه ومن خلال مشاهده وزيارات ميدانيه سابقه للمدارس في اليابان إتضح بأن هناك تنظيم يتأصل في حياة الفرد الياباني وهوا الأنتماء القوي للعمل بحيث تقوم على التربيه الوطنيه الصحيحه وذلك من خلال البيت والمدرسه والمجتمع ككل إنها منظومة عمل متكامله تكون شخصية الشاب الياباني شاب متعلم منتج مبتكر متطلع يقارع الدول الصناعيه المتطوره الحضاريه ، وسبب ذلك هوتفسير وتطبيق نظرية (z) فهي منظومة عمل متكامله تبدء من قاعدة الهرم وهو (العامل )وتنتهي بالقائد وهو رئيس الشركه ورئيس الهرم من خلال هذه السطور … نستطيع أن ننشأ جيل شابا طموحا له نظره مستقبليه حضاريه زاهره بإذن الله تعالى علينا الآن أن نعمل على خلق وتكوين ثقافة علميه في حب العمل لشباب المستقبل وذلك وفق أطر علميه ناجحه مثال ذلك تحليل نظرية (z) ونعمل بها مستقبلا حيث عملت بها دول متقدمه صناعيه متقدمه وخير شاهد : على ذلك إمبراطورية اليابان المتقدمه علميا وصناعيا مزدهر وذات إقتصادا عالميا قويا بشبابها ،،

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيدية الشركات

بقلم / خالد النويس لا أحد ينكر أن الأوضاع الاقتصادية لم تعد كما هي سابقا ...

Snapchat
Whatsapp