أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار المجتمع / أبيات شعرية بالولاء والبيعة بعنوان? شٓـبيهُ الجٓــدّْ

أبيات شعرية بالولاء والبيعة بعنوان? شٓـبيهُ الجٓــدّْ

 

مكة المكرمة _ عمر الشيخ

شارك فضيلة الشيخ القاضي بمكة المكرمة / سعد بن محمد الناصري – بقصيدة شعرية في ولي العهد السعودي وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – على الثقة الملكية بولاية العهد – حيث قال

فيها . بايعناكٓ .. حُبــّـاً وقربةً وطاعةً ..
يا أشبه الناس بعبدالعزيز ؛
خٓـلْقاً .. وعزاً .. ومجداً
تناسٓلٓ المجدُ كابراً بعد كابرْ ؛
مِن محمّـــد بن سعود
حتى استقرّ لدى محمّد بن سلمان دولةً بعد دولة ؛ وهاهي : ” الدولة في طٓـوْرِها الرّابع “
على يديك تُبنى ..
وتتأسّس ..
وتتجدّد ..
وتتوثّب ..
أبياتُ ” بيعة ” و ” ولاء “

لولاية العهد .. ياشبيه الجٓـدّ
أبا سٓــلمـٓــــانٓ قٓــد حُـزْتٓ المٓـعٓـالي
ونِـلتٓ العٓـهْــدٓ يٓـا فٓـــخْــرٓ الــرِّجــٓالِ

بٓنٓيــْـتٓ برُؤيٓـــــةٍ أحْــٰلامٓ شٓــــعْـــبٍ
فجٓــاءت تمتطٓــي ومْضٓ الخٓيٓــــالِ

تعٓــالٓى فِــعْلُــكٓ المشهودُ حقّـــاً
وأضــحى في الدُّنٓـا ضٓــرْبٓ المثالِ

تحدّيتٓ الظُّــروفٓ بِــكُـــــلِّ عٓٓــــزْمٍ
فذكـرُك راسخٌ مثلٓ الجبالِ

رِوٓاقُ العـِـــزِّ فــوقٓـــكٓ في ثباتٍ
وبيــتُ المــجْـــدِ باقٍ في كٓـمٓـالِ

كريمُ النّٓــفس مِــقْدامٌ شُجاعٌ
ويُسألُ عنكٓ مٓـيدانُ النِّــزالِ

أٓتٓــاكٓ الشّٓــعْــبُ يٓخْـــتالُ افْــتِـخٓاراً
يُــبايعُ سيِّـدي كــفّٓـــ الـــنّٓــــوالِ

يـٓجُــودُ برُوحِـــهِ لا شيء يعلُــو
على رُوحِ الـعقيدةِ .. لا يُــبالِــي

وحُـسْنُ الفـٓألِ واتٓى حُسْنٓ فعلٍ
فبايعناكٓ في أرجٓى اللّـيالي

مليكٓ الحٓزْمِ قد أحسنتٓ صُنعا
ورأيُـك صائبٌ في كلّ حالِ

فكان محمدٌ نعمٓ اختيارٍ
عريبٓ الأصلِ من جٓـدٍّ وخالِ

على منوالِهم سارت خُـطٓـاهُ
سيبقى شامخاً حٓسٓنٓ الفِـعٓالِ

شبيهُ الجـٓدّ في الأحفادِ رمزٌ
كٓحيلُ الطّرف من غير اكتِحٓـالِ

إذا نظٓرٓتْ إليكٓ العينُ قالت:
أهذا البدرُ مِن ذاكٓ الهلالِ؟!

مهيبُ العزم .. طلعتُهُ تٓـجلّٓــتْ
قويُّ الحزْمِ .. محمُودُ الخِــصٓالِ

‏لهُ إنْ جفَّتِ الأيامُ خُلْـــقٌ
‏رقيقُ الطّـــبع كالماءِ الزُّلالِ

لتهنأْ سيّدي بسٓـنا حبيبٍ
‏بديعٍ .. كالفصاحةِ في المقالِ

أدامٓ اللهُ عزّكِ يا بلادي
وشنآنُ الأعادي في وٓبٓــالِ

لكِ الأمجادُ زٓهْراً في رياضٍ
يفُوحُ عبيرُها في كلّ جٓــالِ

سلامُ الله يا بلدي وروحي
عليكِ .. وإن نكُن تحتٓ الرّمالِ

ففيكِ الشرْعُ والحٓرٓمانِ نٓسْمُــو
حماكِ اللّه ربي ذو الجلالِ

فٓـما زلتِ الشّـبابٓ ولـٓنْ تٓشِيخي
وشمسُكِ لا تٓمِــيلُ إلى زٓوالِ

عن صحيفة التحلية

صحيفة التحلية : هي صحيفة سعودية بطعم الوطن تنقل إليكم الخبر بكل مصداقية عبر كوكبة من الإعلاميين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تسعة + واحد =

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكاديمية الفنون والإعلام للشباب في الكويت تشكر المخرج “الزهراني”

الطائف_ التحلية نيوز _خالد الحارثي تلقى المخرج المسرحي السعودي الفنان سامي الزهراني خطاب شكر وتقدير ...

Snapchat
Whatsapp