تكنلوجيا

سامسونج تطلق إصدارًا جديدًا لتطبيق “سامسونج الصحي” لتوفير أفضل تجربة صحية للمستخدمين

التحلية نيوز – متابعات

أطلقت شركة سامسونج للإلكترونيات، إصدارًا جديداً لتطبيقها الصحي« Samsung Health1 6.0» يوفر أحدث أدوات الصحة واللياقة البدنية، بواجهة مستخدم جديدة وزيادة الخصوصية، ليكون منصة صحية رقمية متطورة وأكثر تخصيصًا، تسهم في توفير أفضل تجربة صحية لجميع المستخدمين من خلال السيطرة بشكل أكبر على صحتهم وعافيتهم. حيث نجح التطبيق في استقطاب أكثر من 65 مليون مستخدم نشط شهرياً في جميع أنحاء العالم.

وقال السيد بيتر كو نائب الرئيس ومدير فريق الخدمات الصحية في شركة سامسونج: “في سامسونج نحن ملتزمون بتمكين المستخدمين من الأدوات اللازمة لإدارة صحتهم، و نحن فخورون بتطوير تطبيق سامسونج الصحي الجديد لتحسين تجربة الصحة واللياقة البدنية للمستخدمين، وتزويدهم بمزايا جديدة تساعدهم على تحقيق أهدافهم الصحية وتجاوزها”.

ويمتاز تطبيق سامسونج الصحي الجديد Samsung Health، بتجربة مستخدم حديثة، وتصميم مرئي سهل الاستخدام، وميزات جديدة تجعله أكثر سهولة وتفاعلًا وأسهل في التنقل؛ مع أخذ ملاحظات المستخدمين وأحدث اتجاهات التصميم في الاعتبار، وتبسيط الشاشة الرئيسية وتصنيفها وترتيب أولوياتها وفقًا لاحتياجات وعادات المستخدم الشخصية، حتى يتمكن المستخدمون من عرض الميزات المفضلة لديهم والوصول إليها بسرعة، بفضل علامة التبويب المحسنة.

وتتميّز واجهة التطبيق الجديد، بدعم أجهزة سامسونج القابلة للارتداء والساعات الذكية بمزيد من المعلومات السريعة، والعد التنازلي لممارسة التمارين الرياضية، ونظام تحديد المواقعGPS ، ومعلومات تتبع معدل ضربات القلب، والاستمتاع بجميع هذه الخدمات بنقرة زر واحدة. وكذلك يتيح التطبيق للمستخدمين الاختيار من بين 39 تمرينًا مختلفًا وتتبع تقدم اللياقة البدنية عند مزاوجة جهاز سامسونج يمكن ارتداؤه أو ساعة ذكية. كما تتيح أحدث ساعة سامسونج الذكية Galaxy Watch للتطبيق باكتشاف واحد من 39 تمرينًا مختلفًا، وتسجيل البيانات حتى عندما يقوم المستخدمون بالتبديل بين الأنشطة، ابتداًء من التشغيل إلى ركوب الدراجات، لتتبع التمرين بالكامل من البداية إلى النهاية.

ويمكن للمستخدمين الحصول على مزيد من المزايا من ساعة سامسونج الذكية الخاصة بهم، حتى عندما ينتهي التمرين، والاستفادة من ميزات إدارة الصحة والضغط الجديدة في تطبيق سامسونج الصحي. وباستخدام “اكتشاف مرحلة النوم” يستطيع المستخدمون تتبع دورات نومهم لتحسين عادات النوم. كما يمكنهم أيضًا إدارة الإجهاد في الوقت الحقيقي، من خلال مراقبة معدل ضربات القلب، بالإضافة إلى برنامج ممارسة تمارين التنفس.

هواوي تمضي في مسيرة نموّها الواعدة بعزيمة تبهر كافة الشركات المنافسة في القطاع

التحلية نيوز – زهير الغزال

يشكّل العمل بوتيرة بطيئة وثابتة إحدى الطرق لتحقيق التميّز ومواكبة المُنافسة، ولكن، ومن جهة نظرٍ أخرى، لا ضير في تحقيق ذلك عبر توظيف منهج عملٍ يستهدف مواصلة الابتكار، وحصد النمو بوتيرة ثابتة ومستقرة. ومن الواضح أن شركة هواوي، وهي عملاق تصنيع الهواتف الذكية على مستوى العالم، تسير بخطىً سريعة ومدروسة تجعلها مؤهلة ليس للتفوّق على الشركات المنافسة الأخرى فحسب، بل وتحقيق ذلك وفق طريقة متناسقة ومنضبطة.

واستناداً إلى تقرير مبيعات الهواتف الذكية الصادر عن ’مؤسسة البيانات الدولية‘[i] لفترة النصف الأول 2018، تبوأت هواوي المرتبة الثانية عالمياً من حيث حجم مبيعات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة، وهو ما ساهم في رسم ملامح جديدة لسباق المنافسة في سوق الهواتف الذكية على مستوى العالم.

وبينما لا يزال القطاع يضج بهذه الأنباء والتطوّرات الجديدة، نجحت هواوي في تحقيق إنجازين جديدين قبل نهاية الشهر الماضي؛ حيث قامت ببيع 10 ملايين وحدة من هواتف HUAWEI P20 خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام. وفي الوقت الذي يسعى فيه المنافسون إلى تعزيز مكانتهم في السوق، كشفت هواوي مؤخراً النقاب عن إنجاز غير مسبوق في قطاع الهواتف الذكية العالمي، وهو إطلاق معالج ’كيرين 980‘ الجديد كلياً، والذي يعتبر أول معالج تجاري في العالم مصنّع بتقنية (7 نانومتر) ومعزز بمنظومة المعالجة الرائدة (SoC)، وهو ما سيضمن للمستخدمين مستويات منقطعة النظير من الأداء والسرعة والكفاءة. وسيتم تزويد هذا المعالج في سلسلة هواتف Mate 20 Series التي من المرتقب إطلاقها في 16 أكتوبر هذا العام.

إلى جانب ذلك، احتلّت هواوي المرتبة الثانية من حيث مبيعات الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وبحسب تقرير شركة دراسات السوق ’جي إف كيه‘ (GFK) لشهر مايو 2018، فقد بلغت حصة هواوي السوقية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نسبة 21%، محققة بذلك نمواً بواقع 31.25% بالمقارنة مع الحصة السوقية للشركة خلال شهر ديسمبر 2017. وتخطت حصّة هواوي السوقية ضمن بلدان المنطقة نسبة 20%، وشمل ذلك كلاً من منطقة بلاد الشام بنسبة 37.4%، وسلطنة عُمان بنسبة 30%، والمملكة العربية السعودية بنسبة 29.5% (حتى نهاية شهر يونيو)، والعراق بنسبة 25%، ومصر بنسبة 24%، وباكستان بنسبة 22.2%، ودولة الإمارات بنسبة 20%.

واليوم، لم يعد المستهلكون مضطرين لمتابعة الابتكارات الجديدة والحملات الترويجيّة للشركات المنافسة في الأسواق؛ فقد أصبحوا أكثر انبهاراً وحماسة لما تقدّمه هواوي من منتجاتٍ وابتكارات جديدة كلياً. ففي بداية الأمر، أعلنت الشركة عن إطلاق هواتف HUAWEI Mate 10 ومعالجات ’كيرين 970‘ المدعومة بالذكاء الاصطناعي؛ ثم كشفت النقاب عن سلسلة هواتف HUAWEI P20 Pro المذهلة. وبينما كانت العلامات التجارية المتنافسة تستوعب هذه المفاجآت الكبرى والتحدي الصعب الذي نتج عن إطلاق سلسلة هواتف nova 3 التي تتميز بخواص استثنائية مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتعزيز صور السيلفي، أعلنت هواوي مؤخراً عن إطلاق معالجٍ ثوري جديد، كما تعتزم إطلاق هاتف ذكي آخر قبل نهاية العام.

في الواقع، لم تشكل هذه التحوّلات الجذرية أي مُفاجئة في السوق، خصوصاً مع التزام هواوي الراسخ تجاه الابتكار والإبداع؛ ويبدو أن هذا النجاح الاستثنائي قد يشكل نقطة تحوّل بالنسبة إلى جميع العلامات التجارية الأخرى المتخصصة بتصنيع الهواتف الذكيّة.

وبالتوازي مع هذا التميّز غير المسبوق، كان هاتفا HUAWEI P20 Pro وHUAWEI P20 من أوائل منتجات هواوي التي أحرزت تصنيفاً من 3 خانات بحسب موقع DxOMark، الموثوق والمتخصص باختبار وتقييم جودة الصور وعدسات كاميرات الهواتف الذكية. واليوم، لا يزال هاتف HUAWEI P20 Pro في صدارة الهواتف الذكية المتميزة بحسب موقع DxOMark، وذلك بمجموع درجات مميز بلغ 109 درجات، أي بفارق 6 نقاط عن الشركة المنافسة التي حصدت المركز الثاني.

ويدرك الكثير من المستخدمين اليوم بأن هواوي قد أصبحت الشركة الأكثر ريادة بمجال الابتكار، والقوّة المهيمنة والصاعدة التي من الصعب مجاراة تقدّمها على صعيد الاستعانة بإمكانات الذكاء الاصطناعي التي توفر للمستخدمين تجارب أكثر تميزاً وكفاءة، ودقّة عرضٍ مرئية محسنة، وكفاءة استثنائية. ومن خلال قيادتها لأجندة ابتكارات الذكاء الاصطناعي في قطاع صناعة الهواتف الذكية، نجحت هواتف هواوي المدعومة بالذكاء الاصطناعي في مواكبة جميع احتياجات المستخدمين، وتعزيز مستويات تفاعلهم، والارتقاء بتجارب الهواتف دون الحاجة إلى عمليات التنزيل المكثفة والتعامل مع تطبيقات متعددة.

ومع اعتماد منصات الحوسبة السحابية (في ما يتعلق بالخوادم) على إمكانات الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي، تشهد مسيرة الهواتف الذكية مزيداً من التطوّر بفضل الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي. ولكن مع تحوّل الذكاء الاصطناعي إلى معيارٍ أساسي في جميع هواتف هواوي، فإننا نتجه اليوم إلى عصرٍ أصبحت فيه إمكانات الذكاء الاصطناعي عنصراً متكاملاً مع الحوسبة السحابية. وبعبارة مُبسّطة، ستغدو الهواتف أكثر ذكاءً على مستوى المنصات السحابية ومستوى الهواتف نفسها، مما سيفضي إلى مستقبلٍ ستتحوّل فيه الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة إلى أدوات مساعدة شخصية مزوّدة بأرقى الإمكانات.

في ضوء ذلك، ستغدو قدرة الهواتف على الإحساس والاستشعار الأساس الأهم للذكاء الاصطناعي، ونقطة البداية للتفاعل بين الإنسان والآلة. وبفضل الإدراك الدقيق المدعوم بقدرات الاستشعار القوية، ستتمكن الهواتف والأجهزة فائقة الذكاء من ’معرفتك وفهمك جيداً‘ وتقديم أفضل الخدمات والحلول المصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتك. انسجاماً مع ذلك، سيتوجب على الهواتف فائقة الذكاء معالجة وتنفيذ المهام في سيناريوهات أكثر تعقيداً، مما يعني بأنها ستحتاج إلى منظومات معالجة قوية، مثل ’كيرين 980‘، من أجل تحسين استهلاك طاقة البطارية ودعم معالجة المهام الديناميكية.

وبالتوازي مع النمو السريع والصحي لأدائها التشغيلي، تشهد علامة هواوي التجارية مزيداً من الزخم والقوة والحضور المؤثر على نطاقٍ واسعٍ في الأسواق؛ ولا شك أن هذا الحضور سيحصد زخماً أكبر في أسواق الهواتف الذكية العالمية، خصوصاً مع استعداد الشركة لكشف النقاب عن مزيدٍ من المنتجات والهواتف قبل نهاية العام. وقد أشار أحد تقارير شركة ’جي إف كيه‘[ii] إلى أن هواوي شحنت أكثر من 95 مليون هاتف إلى شتى أنحاء العالم خلال النصف الأول من عام 2018، وحلت في المرتبة الثانية من حيث الحصة السوقية في 38 بلداً، بما في ذلك المملكة العربية السعودية. وبالتوازي مع تزايد عائدات مبيعات سلسلة هواتف سلسلة Mate وP Series بنسبة 45٪ على أساس سنوي، تنامت الحصة العالمية للشركة في سوق الهواتف الذكية الفاخرة ذات الفئة السعرية التي تتخطّى 500 دولار، لتصل إلى 16.4% على أساس سنوي.

ولم يكن من المستغرب أن تنجح سلسلة هواتف Mate 10 في ترسيخ التوجه نحو الاستعانة بإمكانات الذكاء الاصطناعي، وتعزيز مكانة هواوي في سوق الهواتف الراقية، حيث تم شحن أكثر من 10 مليون وحدة من هذه الهواتف على مستوى العالم خلال النصف الأول من عام 2018. كما وتظهر الأرقام والإحصائيات أن هواتف HUAWEI P20- التي تدمج بين سحر اللمسات الفنية الراقية والتقدّم التكنولوجي- حظيت بإشادة لافتة وإقبالٍ واسع النطاق في أوساط المستهلكين، ولا سيما عشاق الموضة والذوق الرفيع؛ كما أكدت هواوي أن عدد مستخدمي سلسلة هواتفها nova الجديد كلياً قد تجاوز عتبة 50 مليون مستخدم.

من جهة ثانية، سجلت هواوي نمواً هائلاً على صعيد أعمال التجزئة؛ حيث أصبحت الشركة تشغل حالياً ما يزيد عن 53 ألف متجر معتمد و3500 متجر لتجربة العملاء على مستوى العالم. ومع تحقيق قيمة بلغت 38.046 مليار دولار لعلامتها التجارية، تبوأت هواوي المرتبة 25 ضمن قائمة أكثر 500 علامة تجارية قيمة في العالم لعام 2018، والتي تصدرها مؤسسة ’براند فاينانس‘. ومن المتوقع أن تقوم هواوي بإطلاق 10 آلاف متجر جديد و700 متجر آخر لتجربة العملاء خلال عام 2018، وذلك انسجاماً مع ارتفاع اهتمام المستهلكين العالميين بعلامة هواوي التجارية إلى نسبة 44% في عام 2017 مقارنة مع 37% خلال عام 2016، وذلك وفقاً لبيانات موقع ’إيبسوس‘[iii].

ولا شك أن هذه المكانة المرموقة في السوق لطالما ارتكزت على التزام هواوي الراسخ تجاه الابتكار والاستعانة بإمكانات الذكاء الاصطناعي المتطورة في جميع هواتفها، وهو أمر يفرض بطبيعة الحال مزيداً من التحديات الصعبة أمام شركات الهواتف الذكية العالمية الأخرى. وفي ضوء التطوّرات التي ستشهدها الشركة قبل نهاية العام، فإنه من السهل التنبؤ بأنها ستواصل في الفترة المتبقية من العام المضي في مسيرتها الواعدة بثبات وقوّة وتميّز وتفوق؛ ولا شك أن 2018 سيشكل عاماً ذهبياً بالنسبة إلى هواوي، ونحن متشوّقون جداً للاطلاع على المزايا والخواص الجديدة المذهلة التي ستزخر بها سلسلة هواتف Mate 20 الجديدة التي سيتم اطلاقها عالمياً في لندن يوم 16 أكتوبر.

هواوي تطرح واجهة التشغيل EMUI 9.0 المستندة إلى نظام أندرويد باي والمصممة خصيصاً للارتقاء بتجارب المستخدمين

التسجيل متاح حالياً للحصول على الإصدار التجريبي للواجهة الجديدة

التحلية نيوز – زهير الغزال

أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين عن إطلاق واجهة التشغيل EMUI 9.0 والتي تمثل الترقية الأحدث لهذه الواجهة المستندة إلى نظام أندرويد، وذلك خلال فعاليات معرض ’إيفا 2018’ الذي اختتم فعالياته في برلين.

وتوفر واجهة التشغيل EMUI 9.0، التي تعد من أوائل أنظمة التشغيل المستندة إلى نظام تشغيل ’أندرويد باي ‘ Android Pie، تجربة استخدام رفيعة المستوى ومدعومة بواجهة سهلة الاستخدام والكثير من المزايا المتنوعة. ويمكن للمستخدمين حالياً التسجيل للحصول على النسخة التجريبية من واجهة تشغيل EMUI 9.0، والتي سيتم تزويدها بالكثير من المزايا الإضافية الأخرى عند إطلاقها مع السلسلة القادمة من هواتف HUAWEI Mate 20 Series.

وتم تصميم واجهة التشغيل الأحدث من هواوي خصيصاً لمنح المستخدم العفوية وسهولة الاستخدام أكثر من أي وقت مضى. فقد قامت هواوي بإعادة التصميم وتوحيد الكثير من إعدادات الواجهة لتقليص عدد الخطوات التي يتعين على المستخدم اتباعها لإنجاز المهام المختلفة. وبشكل عام، تعمل واجهة التشغيل EMUI 9.0 بسرعة تزيد بنسبة 12.9% عن سابقاتها، كما تدعم زيادة سرعة تشغيل التطبيقات على الهواتف الذكية. فعلى سبيل المثال، يمكن لواجهة EMUI 9.0 تشغيل تطبيقي ’انستجرام‘ و’سبوتيفاي‘ على نحو أسرع بنسبة 12% و11% على التوالي. ومن خلال تكاملها مع الأداء الفائق لمعالج ’كيرين 980‘ الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، ستوفر واجهة تشغيل EMUI 9.0 تجارب استخدام لا مثيل لها على هواتف HUAWEI Mate 20 Series.

وخلال فعالية إعلامية خاصة، قال الدكتور وانغ تشينغ لو، رئيس قسم هندسة البرمجيات في مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين: “يتم تزويد الهواتف الذكية اليوم بمجموعة هائلة من المزايا إلى درجة يمكن أن تسبب الكثير من الارتباك للمستخدمين العاديين، حيث أعرب الكثير منهم عن انزعاجهم من زيادة تعقيد تلك الميزات. وانطلاقاً من ذلك، بدأنا بتطوير نسخة جديدة من واجهة تشغيل EMUI لمساعدة المستخدمين على الحصول على تجارب استخدام عالية الجودة. وتشكل واجهة تشغيل EMUI 9.0 ثمرة التزامنا الراسخ بتصميم تجارب استخدام ممتعة ومنسجمة وسهلة.

ومن شأن كل تغيير شهدته واجهة EMUI 9.0- بدءاً من دمج قائمة الإعدادات، إلى تحسين الأداء، وصولاً إلى المزايا الجديدة والمتعلقة بالرفاهية الرقمية والإنتاجية والتي يمكن أن تضمن توفير تجربة استخدام في غاية الروعة والسهولة. من ناحية أخرى، يسهم إطلاق واجهة EMUI 9.0 في تعزيز مكانة هواوي كواحدة من أوائل مصنّعي الهواتف المحمولة الذين يقومون بإطلاق واجهة تشغيل تستند إلى نظام ’أندرويد باي‘، والذي يشكل بحد ذاته دليلاً ساطعاً على علاقتنا الوثيقة مع شركة ’جوجل‘”.

وتتيح واجهة تشغيل EMUI 9.0 ميزة GPU Turbo 2.0، والتي تشكل الجيل الثاني من تكنولوجيا هواوي المبتكرة والخاصة بمعالجة الرسوم، بالإضافة إلى أنها تدعم تشغيل المزيد من الألعاب بكفاءة أكبر. وتسهم النسخة الأحدث من هذا الحل في تحسين كفاءة معالجة أعباء العمل الضخمة، ومنح الهواتف الذكية أداءً أفضل عند الحاجة، فضلاً عن خفض استهلاك الطاقة. وإلى جانب تشغيل الألعاب، يساعد هذا الحل على تحسين الكثير من المجالات الأساسية الأخرى والمتعلقة بجودة تجربة الاستخدام، مثل استجابة الشاشة للمس، والاتصال بشبكة الإنترنت، وتفعيل خيار Uninterrupted Gaming Mode الخاص باللعب المتواصل وغير ذلك.

كما تم تزويد واجهة تشغيل EMUI 9.0 بميزة رئيسية أخرى وهي HiVision، والتي تتيح لتطبيق الكاميرا القدرة على تمييز المعالم واللوحات الشهيرة، وتزويد المستخدمين بمعلومات عبر استخدام تقنيات الواقع المعزز. ويمكن بكل بساطة توجيه كاميرات الهاتف الذكي إلى أحد المعالم المثيرة للاهتمام، وسيتم تزويد المستخدم بمعلومات تتراوح بين تاريخ هذا المعلم وبعض الحقائق المرتبطة به.

بالإضافة إلى تزويد واجهة EMUI 9.0 بميزة Password Vault الجديدة، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية تخزين كلمات المرور المشفرة على نحو آمن باستخدام بصمات الوجوه أو الأصابع والاستفادة من الكثير من الخدمات واستعادة كلمات المرور بكل سهولة عند الحاجة إليها.

وفي حين تم تصميم واجهة تشغيل EMUI 9.0 خصيصاً لمساعدة المستخدمين على الاستمتاع بأنماط حياة غنية ومتوازنة، فقد شكلت الرفاهية الرقمية أيضاً محور تركيز أساسي في الواجهة الجديدة. وتم تزويد واجهة EMUI 9.0 بلوحة تحكم Digital Balance الجديدة، والتي تتعقب مقاييس استخدام الهاتف المحمول، وتتيح للمستخدمين إمكانية تحديد أوقات الاستخدام الخاصة بكل تطبيق؛ إلى جانب ميزة Wind Down التي تساعد المستخدمين على الاسترخاء قبل الذهاب إلى النوم.

وبعد إطلاقها بشكل رسمي، ستوفر واجهة التشغيل EMUI 9.0 الدعم لأحدث الهواتف المحمولة التي تقدمها هواوي. وستتاح المزايا الإضافية التي توفرها الواجهة بعد إطلاق السلسلة الجديدة من هواتف HUAWEI Mate 20 Seriesوسيتم الكشف عن مزيد من المعلومات خلال موعد لاحق.

تعرض كيا موتورز الجيل الجديد من تقنية عزل الصوت (Separated Sound Zone)

· تسمح لكل راكب بالاستماع إلى الصوت والموسيقى الخاصة به دون الحاجة إلى إستخدام سماعات الرأس.

· تحافظ على خصوصية الركاب أثناء المحادثات الهاتفية

· تستطيع هذه التقنية أيضًا القضاء على الأصوات غير الضرورية للركاب مع الاحتفاظ بها للسائق لأهميتها له

· إن هذه التقنية المتطورة سوف تعزز تجربة التنقل بالسيارة في عصر التوجه نحو القيادة الذاتية

التحلية نيوز – عبدالله العلي

كشفت شركة كيا موتورز لأول مرة، عن الجيل الجديد من تقنية عزل الصوت (SSZ) والتي تتيح لكل راكب في السيارة تجربة الإستمتاع إلى الصوت والموسيقى حسب إحتياجاته الشخصية دون الحاجة إلى سماعات الرأس، وسماع تنبيهات السيارة، مع الإحتفاظ بمساحة للعلاقات الاجتماعية حيث يمكن للركاب التحدث بحرية مع بعضهم البعض أثناء ذلك.

تقوم تقنية عزل الصوت (SSZ) بالتحكم في المجالات الصوتية للسيارة لعزل الأصوات، مما يسمح للسائق وكل راكب أن يستمع للأصوات بشكل منفصل، حيث أن كل مكبر للصوت يستخدم المبادئ العلمية في تقليل أو زيادة مستويات الصوت في الموجات الصوتية ويمنع ذلك التداخل بين الموجات الصوتية التي يتم سماعها في كل مقعد، ويخلق تأثيرًا مشابه لأنظمة إلغاء الضوضاء دون الحاجة إلى سماعات رأس.

وقال السيد/كانغ-دك أيه، باحث في مختبر أبحاث الضوضاء والارتجاجات والخشونة (NVH) ” إن العملاء في عصر التوجه نحو القيادة الذاتية لديهم طلبات متزايدة فيما يتعلق بخيارات الترفيه داخل السيارة والتي تشمل الإبتكارات التقنية الحديثة مثل نظام فصل الصوت “. وأضاف: “آمل من خلال تزويد السائق والركاب بمساحات صوتية منفصلة ومستقلة وحسب الحاجة، أن يستمتعوا ببيئة رحلة أكثر راحة وتسلية وترفيه.”

إن الأذواق الموسيقية تختلف من شخص لآخر، لذلك يختار بعض الركاب استخدام سماعات الرأس أثناء الرحلة لعزل الصوت، ولكن هذا أيضًا يخلق حاجزًا اجتماعيًا غير ضروري فيما يتعلق بالتفاعل مع الركاب الآخرين. لذلك عند السفر في سيارة مجهزة بالجيل الجديد من تقنية عزل الصوت (SSZ)، يمكن لكل راكب توصيل هاتفه الذكي عبر البلوتوث والاستماع إلى الموسيقى الخاصة به دون ان يؤثر على الصوت والموسيقي الخاصة بالركاب الآخرين.

عندما يتم استخدام تقنية عزل الصوت (SSZ)، يمكن أيضًا عزل المكالمات الهاتفية لكل فرد من الركاب بدون الحاجة إلى إستخدام اليدين مما يضمن الخصوصية عند إجراء محادثات هاتفية مهمة أثناء حركة السيارة.

علاوة على ذلك، يمكن لهذه التقنية الرائدة أن تقضي على الأصوات غير الضرورية للراكب، ولكنها تتيحها للسائق. إن بعض الأصوات أثناء القيادة أو التنبيهات المختلفة للسائق تسمح له بالتركيز والتحكم في قيادة السيارة، بينما يقوم نظام فصل الصوت (SSZ) بعزل هذه الأصوات والإحتفاظ بمساحة هادئة للركاب الآخرين. وتعتبر شركة كيا أن هذا التطبيق له تأثير قوي بشكل خاص للسائق الذي يصطحب معه طفل نائم في السيارة.

لقد ظلت تقنية عزل الصوت (SSZ) قيد التطوير منذ عام 2014، ومن المتوقع أن يتم إنتاجها بشكل تجاري مكتمل وتركيبه في السيارات خلال عام أو عامين.

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات: يــدشن برنامج (STC حلول) للأمن السيبراني

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

 دشن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، اليوم الخميس برنامج الأمن السيبراني التدريبي للمبتدئين (cyber craft)، الذي تنظمه “STC حلول” التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية STC، وذلك بحضور رئيسها التنفيذي المهندس ناصر بن سليمان الناصر ومعالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس.

وثمّن معالي وزير الاتصالات مبادرة “STC حلول” بإطلاقها هذا البرنامج، الذي يسعى لبناء قدرات محلية واحترافية في مجال الأمن السيبراني بناءً على أفضل الممارسات والمعايير العالمية، للوصول بالمملكة العربية السعودية إلى مصاف الدول المتقدمة في صناعة المعرفة التقنية الحديثة، مشيراً إلى أن أهداف البرامج تنسجم مع الطلب المتزايد للمتخصصين في الأمن السيبراني لاسيما وأن الخدمات في المملكة تشهد تحولاً رقمياً متسارعا وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

وعقب التدشين أكد المهندس ناصر الناصر بأن STC تضطلع بدورٍ محوريٍ في رؤية المملكة 2030 كممكن للتحول الرقمي في القطاعين الحكومي والخاص، مشيراً إلى أن شركة “STC حلول” تعمل من خلال هذا البرنامج على تأهيل الكوادر السعودية الشابة في الأمن السيبراني، الذي يشهد نمواً كبيراً في الطلب على خدماته محلياً وعالمياً ويعد أحد مسارات النمو لمجموعة الاتصالات السعودية وفق استراتيجية النمو والتحول الرقمي.

كما أشار الرئيس التنفيذي لـ “STC حلول” المهندس عمر النعماني بأن هذه المبادرة تعد الأولى من نوعها حيث أنها ركزت على فئة عمرية مهمة وهي فئة النشء حيث أن تدريبهم في مجال الأمن السيبراني سوف يفتح لهم المجال لتحديد مسارهم التعليمي والمهني السليم في وقت مبكر، والاستفادة من طاقاتهم وإمكانياتهم بالشكل الصحيح.

وسُينفذ برنامج (cyber craft) – الذي يستهدف تدريب أكثر من 150 طالب وطالبة في الرياض وجدة والخبر- بالتعاون مع شركتين عالميتين رائدتين في مجال التعليم الالكتروني للأمن السيبراني، وستقوم STC حلول، حيث سيخضع الطلاب والطالبات على لتدريب صيفي لمدة شهر، ينتهي بحصولهم على شهادة معتمدة.

هيونداي اكسنت 2018 السيارة المفضلة ضمن فئتها بالسوق السعودي

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

 حصد طراز أكسنت 2018 من شركة هيونداي لقب “اختيار وسائل الاعلام السعودي و سيارة العام بالمملكة العربية السعودية خلال الحفل الخاص الذي اقامته شركة هيونداي للكشف عن هذه الجائزة التي حصلت عليها بحضور عدد كبير من الاعلاميين المتخصصين بصحافة السيارات شاركوا في اختيار هذه السيارة

ورغم أنّ هذا الإنجاز يُشكّل اضافة قيّمة لعلامة هيونداي بالمملكة بشكل يُكلل مسيرتها الناجحة، إلا أنّ الصانع الكوري يطمح الى إطلاق المزيد من الطرازات الجديدة ذات القدرات العالية لترسخ صدارتها في مختلف الفئات.

وقد تمكّنت سيارة هيونداي أكسنت من تثبيت مركزها في صدارة مبيعات السيارات في السعودية لأعوام عديدة بالرغم من تراجع مبيعات السيارات بشكل عام في السوق السعودي إلا أن طراز أكسنت حافظ على صدارته ضمن قائمة السيارات الـ 10 الأكثر مبيعاً في السوق السعودي في حدث غير مسبوق.

وقال مايك سونغ ، رئيس عمليات شركة هيونداي الشرق الاوسط وافريقيا في معرض تعليقه على هذا الإنجاز “نحن فخورون وسعداء بالفوز بهذه الجائزة “. وتابع “إنّ جائزة اختيار الاعلام بالمملكة العربية السعودية تُثبت بأنّ طراز أكسنت يمتلك القدرات التصميمية الملائمة والأداء المتميز، إضافةً إلى ذلك فان اطلاق هذا الطراز بالسوق السعودي ساعدنا بشكل كبير إلى السيطرة على هذه الفئة بنسبة كبيرة .”

الطراز الجديد من أكسنت يتضمّن تحسينات رئيسية عديدة أُجريت على الطراز السابق، الذي كان “طرازاً ممتازاً يحظى بشعبية واسعة لدى المستخدمين”، وقال مايك سونغ: “يتمتع الجيل الجديد من أكسنت بتصميم حديث وهندسة جديدة تماماً، ما يعني الحصول على سيارة ذات مظهر رائع وقيادة ممتعة ومستويات عالية من الأمان، وسيكون تملّكها اقتصادياً ، وفي نهاية حديثه قال ” يسرني بهذه المناسبة أن أتوجه بالشكر الجزيل لكل من صوت وساهم في نيل اكسنت لهذه الجائزة المهمة وأشكر الجميع على ثقتهم الغالية التي منحوها لها والتي هي محل اعتزازنا وتقديرنا وملهم دائم في تطوير خدماتنا لنكون دائماً جديرين بثقة عملائنا “

يقدّم التصميم الداخلي للسيارة الكورية تجهيزاً جيداً ومساحة مريحة، وُزّعت فيها مفاتيح التحكم بطريقة تضمن السهولة والسلاسة في التشغيل، وقد روعي في اختيار جميع المواد المستخدمة في بناء المقصورة اتسامها بالمتانة وبمظهر وملمس كفيلين بإدخال البهجة إلى نفوس ركابها.

وتؤمّن ستّ وسائد هوائية حماية عالية للسائق والركاب، فيما تشمل مزايا السلامة ميزة التحكم التلقائي في الاستقرار ESC، ومصابيحَ أمامية ثابتة بإنارة قابلة للانحناء تتيح رؤية أفضل للطريق عند المنعطفات أثناء الظلام، ونظاماً لتثبيت السرعة تم تصميمه لضمان الراحة ولتحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود، وميزة إشارة الفرملة المفاجئة، التي تجعل مصابيح الفرامل تومض تلقائياً عند الدوس بشدّة على دواسة الفرامل في الحالات الطارئة.

وتُعدّ اكسنت إحدى سيارات هيونداي المتميزة، التي تتمتع بسمعة طيبة في جوانب الجودة والقيمة، وفق ما أكّد مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط، الذي قال إن في هذا الطراز الجديد استمراراً لإرث اكسنت العريق الذي تواكبه هيونداي بالتزام بالغ تجاه الابتكار، وأضاف: “اكسنت في الجيل الخامس سيارة أقوى وأكثر أماناً وتقدماً من الناحية التقنية، وسيكون من الممتع قيادتها ومن المجدي امتلاكها من الناحية الاقتصادية”.

ستتوفر هيونداي اكسنت 2018 الجديدة كلياً في أسواقنا بخيارين من المحركات :

محرك 4 سلندر سعة 1.4 لتر يولد قوة 100 حصان
محرك 4 سلندر سعة 1.6 لتر يولد قوة 123 حصان

يتصل كلا الخيارين من المحركات بصندوق تروس (جير) أوتوماتيكي أو عادي من 6 سرعات

مذكرة تفاهم بين STC و CONSENSYS لنقل تقنية “بلوك تشين” للمملكة

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

أبرمت شركة الاتصالات السعودية STC ممثلة بقطاع الأعمال مذكرة تفاهم مع شركة CONSENSYS الرائدة في مجال تقنية “بلوك تشين” أو ما يسمى بـ (سلسلة الكتل) وتهدف المذكرة إلى بحث سبل التعاون لتأسيس ونقل هذه التقنية إلى المملكة العربية السعودية بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية 2030 والتي ركزت على تحول رقمي يُنافس به عالميًّا.

ووقع الاتفاقية نائب الرئيس للمبيعات الحكومية وكبار العملاء في STC أعمال رياض معوض، ولينا هديه المدير التنفيذي لشركة CONSENSYS في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن جانبه أوضح معوض؛ أن شركة الاتصالات السعودية ستعمل على بناء وتطوير وابتكار حلول تقنية حديثة لقطاعات الدولة بما يساعد على تطبيق تقنية “بلوك تشين” والتي سترسم مستقبل التحول الرقمي في المملكة، مشيرا إلى أن STC تسعى لأن تكون الرائدة في نقل هذه التقنية العالمية إلى السوق السعودي.

وعلقت هديه بقولها “إن تحويل الاتفاقيات إلى صورة رقمية على شبكة موثوقة من شأنه أن ييسر أتمتة أنظمة الأعمال وخلق قيمة مضافة. كون تقنية البلوك تشين سوف تلعب دور محوري في النمو المستقبلي و لتمكين أنظمة شركات مثل STC لتكون ذات كفاءة عالية وآمنة وغير مكلفة”.

فن الأناقة والتبسيط: تلميحات شركة كيا عن تصميم كابينة سيارة كيا “K900” الجديدة كليًا

· أصدرت كيا أولى صور التصميم الداخلي لسيارة السيدان الفاخرة الجديدة

· تصميم كابينة تحيط بالسائق والركاب مزودة بمجموعة متطورة من المواد

· تصميم داخلي يتميز بفن وجمال التبسيط “المنماليزم” والتقنيات المتطورة ويتمتع بأحدث تقنيات التعامل والتفاعل بين الإنسان والآلة (HMI)

 

التحلية نيوز – متابعات

قامت شركة كيا موتورز اليوم بعرض الرسوم الأولية للتصميم الداخلي لسيارة السيدان الفخمة “K900” الجديدة كلياً

لقد تم تصميم كابينة سيارة “K900” الجديدة، كما هو الحال مع التصميم الخارجي للسيارة، بالتعاون التام والوثيق بين كل من مقر التصميم العالمي لشركة كيا في مدينة ناميانغ بكوريا واستوديو التصميم الخاص بماركة كيا في إمريكا في مدينة إيرفين، كاليفورنيا.إنها سيارة أنيقة إعتمدت على فن التبسيط “المنماليزم” في تصميمها وبجمال أخاذ ومدهش كما إن التصميم الداخلي في سيارة “K900” الجديدة يمنح السائق والركاب ملاذاً هادئاً لقضاء بعض الوقت.

لقد أنشأت شركة كيا كابينة راقية وفاخرة تحيط بالسائق الأمر الذي يعزز الإحساس بوجود عالم خاص بعيداً عن العالم الخارجي حيث أن الأسطح تنداح من المركز نحو الخارج وصولاً إلى الأبواب وقد تم تزينها بمزيج متطور من المواد، مع أسطح ناعمة الملمس، وبمزيج من الخشب الملمع للغاية والقشرة المعدنية والجلود الأصلية في جميع أنحاء المساحات الداخلية.

يتميز التصميم الداخلي لسيارة كيا “K900″، الذي يعتمد على فن التبسيط “المنماليزم” بوجود شاشات جديدة بتقنية “HMI” والعديد من التقنيات المتطورة الأخرى مثل نظام التحكم الذكي في الإضاءة الجديد والإضاءة الملونة المحيطة التي تهتم بالمزاج “الكروموثيرابي”.كما تم دمج شاشة “HMI” بحجم 12.3 بوصة في سيارة “K900” بطريقة تعزز الإحساس بالهدوء وصفاء البال عندما تكون بداخل السيارة. إن تقنية التعامل ما بين الآلة والإنسان (HMI) في السيارة تتميز بتحكم ذكي جديد في الإضاءة مع حساسات/مستشعرات تعمل عندما يتم الإقتراب منها وتكتشف حركة يد السائق وهي تحاول الوصول إلى أي مفتاح على الطبلون كما يمكن للسائق ضبط كابينة “K900” الجديدة والتحكم فيها وفقاً لتفضيلاته الشخصية من خلال نظام إضاءة جديد. إن الإضاءة المحيطة الراقية داخل السيارة، والتي يمكن التحكم فيها أثناء حركة السيارة، تكون بواحد من 64 لون وسبعة أنماط في ظل التناغم بين التصميم والإضاءة الأمر الذي ينتج عنه أجواء محيطة في غاية الروعة والجمال وهدوء البال.

سوف يتم إنتاج سيارة كيا “K900” الجديدة كليًا في كوريا وستطرح للبيع في الأسواق العالمية المختارة اعتبارًا من الربع الثاني من عام 2018م

لكزس تتألق في معرض المرأة السعودية السابع في الرياض

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

شاركت لكزس في معرض المرأة السعودية السابع في مدينة الرياض والذي يعتبر من أهم المعارض النسائية المتخصصة في المملكة والخليج العربي والذي يهتم بدور المرأة السعودية بمختلف النشاطات الاجتماعية والتجارية بالمملكة. وقد انطلقت فعاليات المعرض في 2 ابريل واستمر لغاية 4 إبريل 2018 بفندق الفورسيزونز بالرياض، وذلك برعاية الأميرة ريما بنت طلال بن عبد العزيز آل سعود، وقد تخلل المعرض وجود عدد كبيراً من الأنشطة التي تهم المرأة والتي كان ابرزها عرض لكزس لأجمل سياراتها وموديلاتها الجديدة حيث خصصت لكزس منصة خاصة لتقديم كل الشروحات والمعلومات التي تهم ضيفات المعرض.

وقد حرصت لكزس على تقديم كل المعلومات والشروحات التي تهم السيدات المقبلات على القيادة خلال الأشهر القادمة حيث عرضت لكزسES وكذلك لكزس NX 300 ذات التصميم الرياضي المتعدد الاستعمالات والتي تعتبر الأهم في فئتها بتصميمها المميز الذي يواكب متطلبات العملاء من ناحية اسلوب حياتهم وتطلعاتهم لاقتناء سيارات رياضية ذات دفع رباعي متوسطة الحجم.

لكزس NX سيارة فاخرة تتمتع بمظهر خارجي أنيق وجريء في آن معًا مع تصميم يدل على شخصية قوية تستطيع التفوق على غيرها من موديلات الSUV، وقد قامت لكزس بإجراء مجموعة من التعديلات والتحسينات على السيارة التي شملت التصميم الخارجي والمقصورة الداخلية وأنظمة السلامة وغيرها من المزايا الأخرى. وتتوفر السيارة بـمجموعة واسعة من الألوان الخارجية الجذابة مع ألوان جديدة للمقصورة الداخلية مع ثلاثة تصاميم للجنوط قياس 18 بوصة تختلف بحسب الفئة. تأتي لكزس NX 300، مزودةً بمحرك لكزس القوي المزود بشاحنٍ توربينيٍ وينتج المحرك ذو الأربع أسطوانات خطية سعة 2.0 لتر، طاقة تبلغ 235 حصانًا، ويمتاز المحرك بخاصية التحكم في عزم الدوران عند الطلب “Torque-Demand”، حيث تحتسب عزم دوران المحرك المطلوب لتوفير استجابة عالية وتسارع استثنائي، كما يقترن بناقل حركة من 6 سرعات فائق الذكاء يتم التحكم به إلكترونيًا. ويمنح نظام النقل الأوتوماتيكي متعدد الأوضاع ونظام الذكاء الاصطناعي لقوة الجاذبية (G-AI) قيادة أكثر حماسًا، وذلك من خلال اختيار التروس ونقل السرعات تنازليًا استجابة لقوة الجاذبية مع نظام التعليق المتغير المتكيف (AVS)، والذي يوفر نطاق ضغط لحظي وتعديل مستوى التخميد بشكل يصل إلى 650 مستوى ليمنح السائق تحكمًا أكثر دقة ويعزز من ثبات واستقرار السيارة بصورة شاملة

“جينيسيس” تطلق الطراز G70 في أسواق الشرق الأوسط

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

أعلنت “جينيسيس” أنها أطلقت، رسمياً، سيارتها الجديدة G70 في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي إطلاق علامة السيارات الفاخرة جينيسيس سيارة السيدان المدمجة في عدد من أسواق المنطقة استكمالاً لتشكيلة طرزها الأساسية من سيارات السيدان.

وصُمّم الطراز G70 كسيارة ديناميكية تتمتع بجاذبية كبيرة لشريحة العملاء الشباب والمتمتعين بروح الحماس، وتنضم إلى سيارة السيدان الكبيرة G90 والطرازين G80 وG80 سبورت متوسطي الحجم، في دلالة على مواصلة التزام جينيسيس بالتميز والأصالة اللذين يميزانها بوصفها أحدث علامات السيارات الفاخرة في العالم.

وتُعدّ G70 أحدث تجسيد لروح العلامة المتطورة، وهي تتسم بتصميم خارجي ديناميكي رشيق، وتصميم داخلي أنيق وبديهي، وخيارين من محركات البنزين؛ محرك من 6 أسطوانات بسعة 3.3 ليتر مع شاحن توربو، وآخر I4 بسعة 2.0 ليتر مع شاحن توربو.

وقال آلتر يلماظ المدير العام لجينيسيس بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، أن العلامة “حظيت بقبول حسن في الشرق الأوسط”، وقال: “ستمثل السيارة G70 فصلاً جديداً مثيراً في قصة نجاح الشركة، ويُنتظر أن تكون الطراز المرتقب من جينيسيس لكثير من عملائنا المحتملين في المنطقة”.

وتحلّ سيارة جينيسيس G70 في صالات العرض بعدما سُلّطت عليها الأضواء في معرض دبي الدولي للسيارات خلال نوفمبر 2017، حيث تلقّت جينيسيس عدداً كبيراً من الاستفسارات حول السيارة عكس اهتماماً عالياً بها. ومن المتوقع أن يُضيف الطراز الصغير قدراً كبيراً من الجاذبية للعلامة التجارية في سوق السيارات الفاخرة المتسمة بالمنافسة في الشرق الأوسط، لا سيما وأن الطرازين الأكبر G80 وG90 يواصلان بناء قاعدة قوية ومتنامية من العملاء.

خصوصية الشباب ترفع المنافسة الابتكارية بين شركات الهواتف

جدة – التحلية نيوز _خالد الحارثي

ربما لم يكن الرقم السري، أو بصمة الأصابع الخاصيتين الرئيسيتين التي سيطرت على عالم خصوصية مستخدمي الهواتف النقالة، فيما درجت الأبحاث والدراسات الاستطلاعية التي تقوم بها كبريات شركات الهواتف بشكل مستمر للتعرف على توجهات شرائحها الحالية والمحتملة، وهو ما يعني زيادة المنافسة الابتكارية.

في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج على وجه التحديد، تشير معدلات نمو السكان إلى ارتفاع نسب الشباب، فبحلول 2030 – على سبيل المثال- سيصل سكان المملكة من الشباب دون سن الثلاثين إلى 70%، كل هذه التقديرات تجعل شركات الهواقف النقالة تتجه لتلبية رغبات هذا الجيل يشكل المستقبل.

نائب الرئيس لدى هونر في الشرق الأوسط وإفريقيا للهواتف الذكية كريس سان بايغونغ، يرى روح الشباب والابتكار دفعتهم لمزيد من توسيع إطار خصوصيتهم من خلال خاصية فتح قفل الهاتف بالتعرف على ملامح الوجه في جهازي Honor 9 Lite و Honor 7X بفضل التحديث الأخير، وهي ميزة تقوم على تقنية متطورة لخوازميات الذكاء الاصطناعي للتعرف على ملامح الوجه، ويمكن استعمالها لفتح قفل الهاتف الذكي بشكل فوري بعد إجراء مسح ضوئي لوجه المستخدم والتعرف إلى ملامحه.

وتقوم الخدمة الجديدة باستخدام تقنيات التعرف على ملامح الوجه، وما على المستخدم إلا تسجيل
الملامح من خلال قائمة الإعدادات، والنظر الكاميرا الأمامية للهاتف، وتساعد هذه التقنية التعرف على وجهك وتمكين وظيفة فتح الشاشة.

ومن ناحية أمنية، تقوم خاصية فتح قفل الهاتف بالتعرف على ملامح الوجه على تقنيات تحديد العلامات الحيوية التي يمكنها أن تمنع محاولة فتح القفل على جهاز المستخدم باستخدام الصور المنسوخة أو المطبوعة أو مقاطع الفيديو، أو في الحالات التي تكون فيها أعين المستخدم مغلقة عند محاولة التعرف على الوجه.

لأول مرة فيسبوك تنشر “مبادئ الخصوصية” … استعدادا لبدء سريان قانون جديد

التحلية نيوز_متابعات

قالت شركة فيسبوك يوم الاثنين إنها ستنشر مبادئها المتعلقة بالخصوصية للمرة الأولى وستصدر فيديوهات تعليمية لمساعدة مستخدميها على التحكم في الأشخاص الذين يمكنهم الاطلاع على معلوماتهم وذلك استعدادا لبدء سريان قانون جديد فرضه الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات.

وقالت إيرين إيجان، كبيرة مسؤولي الخصوصية في فيسبوك، في تدوينة إن الفيديوهات ستوضح للمستخدمين كيف يتحكمون في البيانات التي يستخدمها الموقع ليعرض عليهم إعلانات وكيفية حذف المشاركات القديمة وما يحدث للبيانات عندما يقوم المستخدم بإلغاء حسابه.

ويتجاوز عدد مستخدمي فيسبوك المليارين حول العالم وقال موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم إنه لم ينشر من قبل المبادئ التي تحدد قواعد تعامل الشركة مع معلومات المستخدمين.

والإعلان الذي تم اليوم الاثنين هو إشارة إلى جهود فيسبوك للاستعداد لتطبيق قانون الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات الذي سيسري في 25 مايو أيار بما سيشكل أكبر تعديل في قواعد خصوصية البيانات الشخصية منذ ظهور الإنترنت.

وبموجب القانون ستلتزم الشركات بالإبلاغ عن أي اختراق للبيانات خلال 72 ساعة بالإضافة إلى السماح للمستخدمين بتصدير البيانات وحذفها.

ومبادئ الخصوصية في فيسبوك تختلف عن شروط وبنود الاستخدام التي يوافق عليها المستخدم لدى فتحه لحساب على الموقع.

وكتبت إيجان قائلة ”نحن ندرك أن الناس تستخدم فيسبوك لتتواصل لكن لا يرغب الجميع في مشاركة كل شيء مع كل الناس بما يشملنا نحن. من المهم أن يكون لديك خيارات عندما يتعلق الأمر بكيفية استخدام بياناتك“.

ومن بين مبادئ الخصوصية للشركة مساعدة المستخدمين على فهم كيفية استخدام بياناتهم والحفاظ على أمان تلك المعلومات وتحسين سبل التحكم فيها باستمرار والخضوع لمحاسبة الجهات التنظيمية.

وقالت إيجان في المدونة ”نضع المنتجات في اختبارات عنيفة لأمن البيانات. كما نلتقي أيضا بجهات رقابية ومشرعين وخبراء في مجال الخصوصية من أنحاء العالم لنضيف المزيد لممارساتنا وسياساتنا المتعلقة بالبيانات“.

ويزيد القانون الأوروبي الجديد كثيرا من مستوى الغرامات التي تفرض على الشركات لدى انتهاكها لقانون حماية البيانات لترفعه إلى ما نسبته أربعة بالمئة من العائدات العالمية السنوية للشركة أو 20 مليون يورو أيهما أكبر.

وخضع موقع فيسبوك لتحقيقات من جهات رقابية في الاتحاد الأوروبي بسبب استعماله لبيانات مستخدمين ورصده لأنشطة على الإنترنت.

وأشارت إيجان إن فيسبوك سيذكر مستخدميه اعتبارا من يوم الاثنين بإجراء ”اختبارات خصوصية“ على حساباتهم للتأكد من أنهم مطمئنون للبيانات التي يشاركونها ومن يطلع عليها.

الجميح للسيارات تطلق أحدث سيارة كهربائية في العالم

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

سطرت شركة الجميح للسيارات أكبر وكيل لشركة جنرال موتورز في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط، نجاحا باهرا خلال مشاركتها في الدورة التاسعة والثلاثين للمعرض السعودي الدولي للسيارات، والذي أقيم في مدينة جدة خلال الفترة من 17 الى 21 ديسمبر الحالي.

وقد شهدت منصة شركة الجميح للسيارات زيارة كثيفة للزوار على مدى أيام المعرض، حيث قامت الشركة بعرض مجموعة من أحدث طرازات العلامات التجارية التي تمثلها في المملكة، شفروليه و جي ام سي، بما في ذلك طرازات ترافرس و اكوينوكس و تيرين. كما حرصت الشركة على تواجد العديد من ممثليها في المنصة للرد على إستفسارات الزوار وأسئلتهم بخصوص أهم مميزات هذه الطرازت الحديثة، بالإضافة الى الخدمات التي تقدمها الشركة وعروض التمويل.

وقد شكل عرض سيارة شفروليه الكهربائية “بولت إي في Bolt EV” للمرة الاولى في المملكة العربية السعودية، موضوعا رئيسيا لزوار المعرض الذين تهافتوا على منصة الشركة للإطلاع على هذه السيارة التي تعتبر نقطة تحول رئيسية في عالم صناعة السيارات الكهربائية، وتعكس التطور التقني الكبير الذي وصلت اليه جنرال موتورز في صناعة السيارات. وهذه السيارة تعمل بمحرك كهربائي بقوة 204 حصان مع عزم دوران يصل الى 360 نيوتن / متر، وهي السيارة الكهربائية الوحيدة القادرة على السير لمسافة تزيد عن 500 كيلومتر في عملية شحن واحدة، وأيضا السير لمسافة تصل الى 150 كيلومتر بعد شحنها لمدة 30 دقيقة فقط. ويأتي تطوير هذه السيارة المميزة ضمن الإطار العام لرؤية شفروليه لمستقبل السيارات.

كما قامت شركة الجميح للسيارات بمفاجأة الزوار من خلال الكشف عن سيارة كورفيت ZR1 2019، الأشهر في قطاع السيارات الرياضية الفاخرة والتي سوف تتوفر في معارض الشركة في الربع الثاني من العام القادم.

سيارة كورفيت ZR1 2019، رفعت عاليا جدا سقف المنافسة في قطاع السيارات السوبر رياضية، فهي مجهزة بمحرك LT5 V8 بسعة 6.2 لتر، ينتج قوة تصل الى 755 حصان وعزم دوران يصل في حده الأقصى إلى 969 نيوتن/ متر. كما تقدم السيارة مستوىً جديداً كلياً على صعيد القدرات على المسار مع حزمتي ديناميكيات هوائية لنفق الرياح، بما في ذلك جناحاً مرتفعاً كخيار يمكن أن يوفر حوالي 950 رطل من القوة السفلية، وهي مجهزة بأحدث الأنظمة المساعدة على القيادة الالكترونية مما يضع هذه السيارة في فئة خاصة بدون أي منافس.

وحول مشاركة شركة الجميح في المعرض السعودي الدولي للسيارات في جدة ، تحدث الشيخ وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل في شركة الجميح للسيارات، قائلا: “لقد كانت مشاركتنا ناجحة جدا، فقد كانت منصة الشركة في المعرض مميزة بشكل كبير، ولم ينقطع سيل الزوار طوال فترة المعرض. لقد كان الإزدحام شديدا حول سياراتنا التي كانت بحق نجوم متألقة، وكانت إستفسارات الزوار منصّبة بشكل رئيسي حول المميزات والتقنيات الحديثة التي تم إعتمادها في سيارة شفروليه الكهربائية “بولت إي في Bolt EV” وسيارة “كورفيت ZR1 2019″، وقد كان المعرض فرصة عظيمة لنا للتعريف بخدماتنا وما نوفره من سيارات متطورة تتفوق على كافة منافساتها”.

90 في المئة من الهجمات التي تتعرض لها ” ارامكو ” تتم من خلال التصيد الإلكتروني

التحلية نيوز – متابعات

خبير في الأمن الإلكتروني في شركة «أرامكو» السعودية أن 10 في المئة من الهجمات الإلكترونية، التي تتعرض إليها الشركة، غير عادية، وأن 90 في المئة من الهجمات يتم من خلال التصيد الإلكتروني للأجهزة المريضة التي فيها ثغرات لا يعلم عنها المخترق، فيما كشف أن «أرامكوا» تحمي نفسها بخبرات الشركة المتراكمة في هذا المجال، وبالخبرات المحلية التي طورتها داخلياً.

وأكد الخبير (الذي فضل عدم ذكر اسمه) حسب «الحياة» أن الهجمات التي تتعرض لها «أرامكو» هي الهجمات التي تتعرض لها جميع الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية داخل السعودية أو خارجها، وأن الاختلاف يتم عبر طرق الحماية»

وقال: «معظم الهجمات التي تعرضت لها الجهات داخل المملكة كانت «أرامكو» في حماية كبيرة منها، والعامل الأساسي هو اتباع أفضل الطرق الموصى به عالمياً، إضافة إلى خبرات الشركة المتراكمة في هذا المجال، إذ تعمل على تطوير الخبرات المحلية داخلياً من أجل الحماية».

وأكد أن «أسس الحماية الإلكترونية موجودة في كثير من النشرات العالمية، التي توصي بوضع الأجهزة والأنظمة في تحديث دائم، لإغلاق الثغرات في الأنظمة، وتحديث نسخ البرامج لصد المهاجمين».

وشدد على أن 90 في المئة من الهجمات تتم من خلال التصيد الإلكتروني، الذي يقوم فيه المهاجم بإرسال رسائل تحوي رابطاً، يتسلمه المتسلم، وبالضغط على الرابط، الذي خلفه هجمة معدة لاستخلاص المعلومات الخاصة بهذا الشخص من ناحية الاسم الخاص أو كلمات السر، ينفذ المهاجم داخل الأنظمة، وللحماية من هذا التصيد يجب أن تقوم كل الجهات بوضع برنامج داخلي لإعطاء الموظفين توعية بطريقة حمايتهم من التصيد، وكيفية تحديد البرامج المتصيدة».

ورأى أنه لا توجد حماية 100 في المئة، «لكن الحماية الإلكترونية تعتمد اعتماداً كاملاً على الأنظمة الموجودة وعلى العامل البشري وعلى التحليل والتقنية، وهذه العناصر في «أرامكو» دائماً قيد الدرس والتطوير».

وبين أن «أرامكو دائماً تحاول أن تشارك خبراتها وما توصلت اليه في هذا المجال مع الجهات الحكومية أو حتى القطاع الخاص، وهناك علاقة وطيدة بين أرامكو والمركز الوطني للأمن الإلكتروني، إذ يتم تبادل الاكتشافات أول بأول، ومعرفة الاختراقات، والتي تكون عادة صدت، أو تم اكتشافها من خلال التحليل أو المتابعة للمستخدمين المشبوهين في الشبكة الإلكترونية».

STC تستعرض في جيتكس 2017 أحدث تقنيات الرقمنة

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

 تشارك شركة الاتصالات السعودية STC ممثلة بوحدة قطاع الأعمال في معرض جيتكس 2017 بدبي، وخلال مشاركتها في هذا الحدث التقني الهام، سترفع الستار حول إمكانيات عدد من منصات الاتصالات وتقنية المعلومات التي تدعم تحقيق متطلبات الرقمنة الداعمة لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وتكمن أهمية الرقمنة في القطاعين العام والخاص في أثرها على التجربة المقدمة عبر الانترنت، وفعاليتها العالية للخدمات الالكترونية المقدمة من الجهات الحكومية وكيفية تجاوب المنشآت مع عملائها، وتسهيل الاجراءات ليصبح بالإمكان إنهاء أغلب المعاملات الحكومية وطلب أي شيء عبر الانترنت وتوصيله لمنزل العميل، وبحسب البيانات الموفرة من الهيئة العامة للإحصاءات تقوم كل عام ( ١٠٠) الف منشأة صغيرة من أصل مليون مسجلة، بالمضي قدما لتوسعة أعمالها والتحول من مؤسسة صغيرة إلى منشأة متوسطة الحجم.

وأوضح الدكتور طارق بن محمد عناية، النائب الأعلى للرئيس لوحدة الأعمال بشركة الاتصالات السعودية الى “أن الرقمنة أساسية لزيادة المرونة وسرعة توسعة الأعمال وإدارتها سواء كان لنشاط هدفه توفير خدمة للمواطنين أو ضمن نشاط استثماري في القطاع الخاص، وأهم عوامل النجاح للخدمات المقدمة عبر الإنترنت أو التجارة الإلكترونية الهيكلية المحكمة للتجربة المقدمة للعميل، مبينا أن نجاح انتشار الخدمة المقدمة عبر الإنترنت يصاحبه زيادة مضطردة للمتطلبات التقنية المشغلة لهذه الخدمة، لذا يجب تلبيتها بشكل سريع لتحافظ على جودة التجربة المقدمة للعملاء بأمان وموثوقية عالية».

واضاف عناية أن STC توفر جميع متطلبات الرقمنة من خلال مجموعة مترابطة من خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات المهيكلة كخدمات سحابية أو مدارة أو قائمة على تقنيات «إنترنت الأشياء»، لتثري الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية والشركات بمرونة عالية وبأسلوب يعطي أصحاب القرار قدرة على إدارة نمو أعمالهم، من خلال الحصول على المعلومة الصحيحة بالوقت المناسب.

الجدير بالذكر، أن STC أعمال تقوم بتوفير حلول اتصالات وتقنية معلومات تلبي حاجات ومتطلبات الجهات الحكومية والمنشئات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة من خلال العديد من الخدمات الرقمية والمدارة والسحابية الموفرة من خلال مجموعة من مراكز البيانات الموزعة حول المملكة، ويمكن للعملاء والمهتمين زيارة الرابط ww.gitex.com.saw لمعرفة المزيد حول مشاركة STC في جيتكس ٢٠١٧.

تقنيات إل جي الذكية جعلت الحياة أكثر ملاءمة سواء في المكتب أوالمنزل أوالسفر

التحلية نيوز – زينب بالفقيه

أحدثت التقنية نقلة نوعية في حياة الافراد والمجتمعات، فقد سهّلت الأجهزة الذكية الحياة اليومية، حيث يمكن اليوم إنجاز أعمالٍ كثيرةٍ في وقتٍ وجهدٍ قليلين وبسرعةٍ كبيرة، كما ارتبطت كثيرٌ من أعمال الأفراد وتحرّكاتهم وتوّجهاتهم وتعاملاتهم المالية والحكومية وتعليمهم وأبحاثهم ومتابعاتهم للأخبار والأحداث والكثير من التّفاصيل بالتقنية التي سهّلت عليهم القيام بها أينما كانوا.

ومع  تسارع ايقاع الحياة يخشى البعض أن تؤثر الإجازة أو العطلات على عمله، أو أن تؤدي الى اختلال لا يمكن تداركه بعد العودة من الإجازة، وقد يؤدي القلق والتخوف الى تعكير صفو الاجازة  ما قد يؤثر في حياتهم. لكن وفي ظل التطور التكنولوجي ، لم يعد مفهوم الاجازة او العطلات لمجرد الهروب من ضغوط الحياة العملية والبحث عن ملاذٍ آمنٍ بعيداً عن جو العمل، وبحثًا عن الرفاهية والاسترخاء. فقد اثبتت البحوث أن العطلات قد تزيد من الإنتاجية ولها تاثيرها الايجابي للعمل وللحياة المهنية والخاصة.

وعلى الرغم من أن الغرض الظاهر من العطلة هو الابتعاد عن كل شيء، إلا أن الاتصال طوال الرحلة بأكملها بات أمراً أساسياً،  ومع استمرار هذا التطور، يزداد اعتماد الموظفين على التكنولوجيا للحفاظ على تواصلهم بأماكن عملهم من خلال الأجهزة الذكية  التي باتت   تشكل منصات رئيسية لجعل الحياة أكثر ملاءمة سواء في المكتب والمنزل. كما أن الأجهزة القابلة للارتداء توفر التحديثات التي تحسّن تجربة العطلة في حين تساعد التطبيقات المبتكرة في الاستمتاع بكل جوانب الرحلة.

الهاتف الذكي هو ملحق أساسي للمسافرين الذين يرغبون في البقاء على اتصال، وقد تم تصميم ال جي G6 لجعله أسهل من أي وقت مضى لإبقاء المسافرين على اتصال دائم بالمنزل والعمل بغض النظر عن مكان وجودهم. و يقدم G6 كل احتياجات المسافر اليوم، مما يجعل التقاط ومشاركة الصور أكثر سهولة للمستخدمين، وكذلك التحقق من جداولها، والبحث عن الاتجاهات وأكثر من ذلك. الهاتف الجديد من ال جي  على الرغم من شاشته الكبيرة يناسب اليد الواحدة وتم تصميمه لتحمل الحوادث غير المتوقعة. هذه الميزات تجعل منه الرفيق المثالي في كل الأوقات.  

الهدف من أي عطلة هو الاسترخاء والهروب من ضغوط الحياة اليومية، ويمكن هنا الاعتماد على هاتف ال جي G6 الذي يعد رفيق السفر لقدرته الفائقة على توفير إمكانية الوصول الفوري إلى التطبيقات والخدمات التي تبسط تجربة السفر. وقد تم تصميم تشكيلة إل جي الكاملة من المنتجات المتنوعة بشكل لا يصدق، بدءً من السماعات المحمولة وأجهزة العرض إلى الهواتف الذكية سهلة الاستخدام والمريحة لتعزيز الراحة، بحيث تتفوق في تحويل العطلات الى تجربة لا تنسى.

 تطبيقات الجوال مثل إيربنب، اوبر، وإكسبيديا، تعزز من تجربة السفر من خلال زيادة الراحة والمساعدة في توفير المال. يمكن للمسافرين الآن بسهولة الاستعانة بتقنية الاتصال الحديثة لاستكشاف الخرائط  نحو الوجهة التي يرغبون التوجه اليها دون ضياع، كما يمكنهم البحث عن أفضل الأماكن لتناول الطعام باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ومدونات الاستعراضات على الانترنت.

 ومع حرية الذهاب إلى أي مكان، يمكن أن تكون الرحلات البرية، غنية باللحظات الشيقة، سيما مع السيارات الذكية ذاتية القيادة، التي أصبحت جزءً طبيعياً من حياتنا. وتعمل إل جي على جلب الفوائد الكاملة من الاتصال بسرعة فائقة للسيارات. والهدف من ذلك هو التخفيف من العبء على السائقين من خلال توفير المعلومات والاتجاهات لزيادة سلامة المركبات. سوف تعمل ال جي مع شركات صناعة السيارات المختلفة للدخول في عصر السيارة المتصلة، مما يجعل حياة الجميع أكثر أماناً، وأكثر ملاءمةً وأكثر متعةً.

يربط تطبيق سمارتينغ ™ الذكي من شركة إل جي  جميع تقنياتها الذكية ببعضها، مما يسمح للمستهلكين بالوصول عن بعد إلى جميع الأجهزة المنزلية الذكية وضمان أن تبقى المنازل نظيفة وآمنة بينما اصحابها خارج المدينة. وتوفر منتجات الترفيه المنزلي من إل جي جودة وأداء استثنائيين، مما يجعلها الحل الأمثل للذين يبحثون عن المحتوى المفضل لديهم في أي مكان في المنزل (أو حتى خارجه).   

يمكن أن تكون تكنولوجيا إل جي المتصلة عنصراً أساسياً في عطلة حديثة. من الصعب الاسترخاء عندما يكون هناك شيء آخر يشغل العقل. سواء كانت التزامات مكان العمل أو الأسئلة المزعجة حول ما يجري في المنزل، والتي تشكل هاجساً من القلق يقضي على برنامج الاجازة أو العطلة. ولكن قوة التكنولوجيا الذكية لشركة ال جي جعلت من الممكن للمسافرين البقاء على اتصال مع المكتب والمنزل، وبالتالي القضاء على مصادر التوتر والقلق المحتملة.

 كانت فوائد وتطبيقات الواقع الافتراضي (VR) في السفر في الغالب حتى وقت قريب بهدف المتعة، أو وسيلة  لتجربة شيء قبل العزم على شرائه. ولكن ال جي كشف النقاب عن هذه التكنولوجيا لتكون المنصة الفعلية التي من خلالها يحجز المسافرون رحلاتهم. عندما يضع المستخدمون سماعةVR يمكنهم استكشاف الوجهات حول العالم، ايضا ارتداء قفازات متصلة إلكترونياً يساعد في اتخاذ القرارات،  واستكشاف المواقع. مع هذا التقدم التقني اليوم والتي اسهمت  فيه ال جي بشكل كبير يمكن ببساطة إجراء الكثير من العمليات.

مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية تنجح في تحويل طائرة مأهولة إلى طائرة بدون طيار

التحلية نيوز – واس

أعلنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تمكن المختصين لديها من تحويل طائرة مأهولة إلى طائرة بدون طيار.

صرح بذلك صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، مبيناً نجاح تجربة هذه الطائرة “النورس” ميدانياً، التي تمتاز بالعديد من المزايا الاستراتيجية.

وأوضح أنه تم بنجاح تحليق منظومة سرب طائرات بدون طيار يتكون من ثلاث طائرات “النورس” بغرفة تحكم واحدة لتنفيذ مهام مشتركة، وتعد هذه الطائرات من النوع الاستراتيجي للطائرات بدون طيار، التي تصل مدة تحليقها إلى 30 ساعة، وتأتي ضمن مشروعات المدينة في برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030.

وأفاد سموه أن هذا التشكيل من الطائرات التي تقوم بمهام مشتركة له مزايا مهمة حيث يمكن استخدامه كمحطة جوية لنقل كمية عالية من المعلومات بين الطائرات إلى غرفة العمليات الأرضية لتغطية مسافات كبيرة، وهي مجهزة بكاميرات تصوير عالي الدقة نهاري وليلي، ويمكنها حمل حمولات مختلفة وبإمكانها العمل بالأقمار الصناعية.

وبين سمو رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أن تجربة سرب الطائرات يمكن الاستفادة منه في المجال العسكري وتتيح هذه التجربة مرونة التشغيل والعمليات بحيث يمكن لإحدى الطائرات أن تقوم بالتصوير الجوي، وتقوم الطائرة الثانية بالتشويش بينما تنقل الطائرة الأخيرة بالمهام التكتيكية.

أسطـورة شفـروليه كمـاروZL1 الجـديد كليـا يصل معـارض الجميح للسيارات

ملك الكمارو وبطل السباقات الشهير فلاح الجربا أول المالكين لها

عبدالله الينبعاوي – جده

إستقبلت صالات العرض لدى شركة الجميح للسيارات بالمملكة العربية السعودية أول نسخة تصل الى منطقة الخليج والشرق الاوسط من طراز شفروليه كماروZL1 الجديدة بالكامل، هذا الطراز الذي حقق جوائز عالمية عديدة نتيجة التعديلات التقنية التي قامت به شركة جنرال موتورز حتى أصبحت تتمتع بشخصية رياضية منفردة وأكثر تطورا في العالم.

تعتبر السيارة ZL1 من كمارو المكشوفة الأكثر قوة على الإطلاق في تاريخ إنتاج هذه السيارة التي تتمتع بمميزات رياضية ممتازة بكل المعايير ويمتد هذا التاريخ الى أكثر من نصف قرن، وقد فرض طراز كمارو نفسه في الأسواق العالمية على مدى ستة أجديال متتالية، حتى أتت الفئة ZL1الجديدة لتستكمل منحى رياديا في قطاع السيارات الرياضة بامتياز.

المجدوعي للسيارات ترفع الستار عن رائعة شانجان الجديدة “V7” 2018

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي  

قامت شركة المجدوعي للسيارات ، الوكيل الحصري لسيارات شانجان في المملكة العربية السعودية ، مؤخرا باطلاق طرازا اخر من طرازات شانجان المميزة ، حيث رفعت الستار عن طراز “V7” الجديد بالكامل، وذلك في معرضها في مدينة جــدة وبحضور عددا كبيرا من محبي سيارات شانجان و كبارعملاء الشركة وممثلي وسائل الاعلام .

ويأتي اطلاق طراز شانجان “V7” ، الجديد بالكامل،  بعد النجاح الكبير الذي حققته سيارات شانجان في المملكة العربية السعودية تحت مظلة المجدوعي للسيارات، التي بذلت جهودا جبارة لانشاء شبكة فروع متكاملة واسعة  في مختلف المناطق في المملكة العربية السعودية،  بالاضافة الى توفير خدمات شاملة لما بعد البيع، مما ساهم في تعزيز الثقة في سيارات شانجان وارتفاع الطلب عليها .

وبهذه المناسبة ، تحدث محمد المجدوعي، المدير التنفيذي في شركة المجدوعي للسيارات عن اهمية اطلاق طراز “V7″ ، فقال:” اطلاق طراز “V7″ الجديد بالكامل يعني لنا الكثير في هذه المرحلة ، فهو طراز من فئة سيارات السيدان الصغيرة والتي تلاقي اقبالا شديدا من العملاء ، وهو ينافس بقوة في هذه الفئة لما يتمتع به من خصائص مميزة من ناحية المتانة والقوة . كما انه معزز بالكثير من عوامل السلامة وانظمة القيادة التي لا تتوفر سوى في الفئات الاعلى مما يضعه في قمة فئة السيارات الصغيرة،  والخيار الامثل لمن يرغب في الحصول على سيارة رائعة وقوية بسعر منافس.”

طراز شانجان “V7” 2018، ضمن فئة سيارات السيدان الصغيرة ، وهو يأتي بفئتين ، فئة كاملة المواصفات وفئة قياسية. و يتمتع  بتمصميم خارجي انيق، مبني على قاعدة عجلات يبلغ طولها 2.6 متر،  وتبلغ أبعاده  4.53 متر طولاً و1.74 متر عرض 1.49 متر ارتفاع  .  وهو مزود  بجنوط  سبور قياس 15 بوصة. وهي ايضا مجهزة بخزان وقود بسعة 45 لتر وينصح باستخدام وقود 91 في تشغيلها .

اما المقصورة الداخلية فهي واسعة ومريحة بمساحات مناسبة للجلوس, مع لمسات جمالية محيطية عديدة. مع العلم بان زجاج نوافد تعمل بالكهرباء ونظام دخول بالبصمة والفتح عن بُعد والتشغيل بدون مفتاح، مع قفل مركزي  ومقود هيدروليكي وتكييف  هواء امامي وخلفي ، ونظام ترفيه يشمل  راديو MP3 وAUX وCD, بالاضافة الى أحزمة أمان أمامية وخلفية مع فتحة سقف.

والسيارة الجديدة معززة بالعديد من انظمة القيادة والسلامة، بما في ذلك نظام مانع لاغلاق الفراملABS  ، نظام توزيع قوة الفرملة EBD ، ونظام مساعدة الفرمل عند الطوارئ EBA ، واكياس هوائية للسائق والراكب الأمامى مع وسائد هوائية . كما تم تجهيزها  بصدامات امامية وخلفية ومرايا جانبية بنفس لون السيارة ، مع مصابيح ضباب أمامية وخلفية ومصابيح اشارة مدمجة فى المرايا وجهاز انذار ضد السرقة.

 والسيارة شانجان “V7” مزودة بمحرك  سعة 1.6 لتر ذي 4 اسطوانات بقوة 123 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة ، وهو متصل بناقل حركة  ستبترونيك من 4 سرعات مع زر  لتشغيل المحرك.

لكزس تتحضر لإطلاق سيارتها الرياضية الجديدة LC 500 في المملكة

عبدالله الينبعاوي – جدة

يترقب المهتمين بقطاع السيارات الرياضية الفاخرة وكذلك عشاق لكزس في المملكة بإهتمام كبير موعد إطلاق السيارة الجديدة LC 500 والذي من المتوقع أن يكون في مدينة الرياض منتصف شهر مايو 2017.

لكزس LC500سيارة كوبيه فاخرة تتميز بخطوط التصميم الجديدة التي إنتهجتها لكزس في تصميم سيارتها الجديدة، وقد وصفها النقاد والخبراء بأنها جوهرة ثمينة في عالم السيارات الرياضية الفاخرة حين عرضت لأول مرة في معرض ديترويت للسيارات.

وقد حصلت LC500 على شبك أمامي ضخم مغزلي الشكل كما في باقي موديلات لكزس الأخيرة، وزودت بمصابيح أمامية تحمل هوية لكزس المستقبلية من خلال تصميمها المؤلف من جزئيين، ويوفر تصميم هذه السيارة أعلى قدر من الإنسيابية، إضافة إلى تصميم جديد للمصابيح الخلفية ومخرجين للعادم مصنوعة من الكروم.

وتتميز لكزس LC 500 بكثير من الملامح العصرية الأنيقة، فتوجد بها أضواء تعمل بتقنية LED في الأمام، وتتصل تلك الأنوار الضخمة مع الصدام الأمامي الكبير ذو شبك التهوية البارز، علاوة على اتصالها بشكل واضح مع غطاء المحرك ذو الخطوط الواضحة وفتحات التهوية التي تأتي بشكل جانبي طولي، بالإضافة إلى العجلات بقياس 21 بوصة، مع مرايا جانبية مميزة، وخطوط جانبية مموجة تمتد إلى الخلف وجهزت السيارة بأضواء غامضة ومثيرة، علاوة على غطاء صندوق أمتعة قصير ومخارج عادم كبيرة. وتتميز ايضا بسقف انسيابي مصنوع من الزجاج والذي يمنح السيارة مزيد من خفة الوزن إضافة الى سقف مصنوع من الكاربون فايبر والذي سيكون بشكل اختياري. تمتلك سيارة لكزس LC 500 محرك V8 سعة 5 لترات مماثل للمستخدم في لكزس GS F ولكزس RC F يولد قوة تصل الى 470 حصان وعزم دوران 540 نيوتن /متر لتتسارع السيارة من 0 إلى 100 كم/س بأقل من 4.7 ثانية، كما زودت السيارة بتقنيات أمان جديدة مثل هيكلها ذو القطعة الواحدة الذي يوفر صلابة أكبر، كذلك بنظام تعليق Multilink المتطور والمصنوع من الألومنيوم ليوفر تحكم أكبر بالسيارة. وقد استوحت لكزس LC 500 مقصورتها الداخلية من السيارة الأسطورية لكزس LFA في خطوة موفقة من الشركة لضمان تجربة فاخرة ومريحة للسائق.

من الجدير بالذكر أن لكزس قد تمكنت من إحراز جائزتين للتميز في التصميم، وذلك في أول ظهورٍ لها في معرض ديترويت بولاية ميشيغان الأمريكية. حيث نالت جائزة “Eyes On Design” للتميز في التصميم للعام 2016 عن فئتي “أفضل سيارة معدة للإنتاج ” و”أفضل تصميم داخلي”، وتمنح هذه الجائزة لأفضل السيارات التي تظهر للمرة الأولى في المعارض العالمية للسيارات. ويتم اختيار الفائزين بالجوائز من قبل كبار المصممين الحاليين والمتقاعدين العاملين في مصانع السيارات، بالإضافة إلى كبار خبراء تصميم وسائل النقل في أرقى المدارس الفنية العالمية.

18035072_1503235149741351_1252742277_n

18035480_1503235106408022_1370786397_n

18052843_1503234983074701_14590146_n

image1

image2