الرئيسية / الشريعة والحياة

الشريعة والحياة

جامعة جدة تكمل استعداداتها لإطلاق مسابقة القرآن الكريم وسط تنافس أكثر من 21 جامعة وكلية

التقديم إليكترونياً وتطبيق المعايير دولياً مع تكافؤ الفرص للطلاب والطالبات

التحلية نيوز – عبدالله ينبعاوي

أكملت جامعة جدة استعداداتها لإطلاق فعاليات مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها العاشرة خلال الفترة من 14-18 جمادي الأولى المقبل تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة كأكبر تنافس طلابي على مستوى المملكة يجمع أكثر من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية والتعليم العام بالمحافظة وتستمر منافساتها على مدى خمسة أيام وذلك بمقر الجامعة بالفيصلية .
وراعت الجامعة ممثلة في الأمانة العامة للمسابقة تكافؤ فرص التنافس والمشاركة لأكثر من 500 طالب وطالبة حيث سيكون التقديم عليها إليكترونياً بما يتزامن مع تحقيق الجامعة لمستوى تصنيف متميز وفق ما أعلنته منظمة التصنيفات الدولية QS وضعها ضمن أفضل 100 جامعة عربية عبر تطبيقها للمعايير العالية في الجودة من خلال استراتيجيتها وبرامجها وشراكاتها مما جعلها تحقق هذا التصنيف العربي المتميز من منظمة تصنيف دولية خلال فترة قصيرة من عمرها .

من جانبه أكد معالي مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان على إتمام كافة التجهيزات لاستقبال المتسابقين والمتسابقات ووضع آليات الاختبارات واستمارات رصد درجاتهم في المسابقة التي تعكف عليها لجان التحكيم ، بما يتماشى مع معايير المسابقات القرآنية الدولية الكبرى ، ويعزز المنافسة في ميدان القرآن الكريم منوهاً برعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ودعمه اللا محدود لمختلف مناشط الجامعة عموماً ، والمسابقة القرآنية على وجه الخصوص .

وتطلع معاليه لتوسيع نطاق المشاركات في مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لتشمل مختلف الجامعات والكليات بمناطق ومحافظات المملكة وبما يرقى لاهتمام القيادة الرشيدة بكتاب الله الكريم وحفظته وتكريمهم والاحتفاء بهمه وتحفيزهم على التنافس في حفظه والتوسع في علومه المختلفة موصياً بأن تنال التخصصات القرآنية التوسع في انشاء الكليات لخدمة هذا الغرض وترسيخاً لمكانة العلوم الشرعية والتربية الإسلامية بين منظومة التعليم في المملكة ، في الوقت الذي يمثل فيه القرآن الكريم مكانة أساسية في التكوين الفكري والحضاري للأمة الاسلامية .

وأكد معالي مدير جامعة جدة أن هذه المنافسة الطلابية تستهدف تعميق التواصل بين طلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة عبر تجددها كل عام تشجيعاً للأجيال الجديدة وتنمية الرغبة على حفظ القرآن الكريم وتجويده من خلال ما تقوم به جامعة جدة من نشر لكتاب الله في البيئة التعليمية الجامعية والاحتفاء بهم وتكريمهم وتقديرهم ليكونوا مصدر بناء في المجتمع وتجسيداً لمحاسن الإسلام ووسطيته .

فيما أشهر 15 إسلامهم أمام الأمير فيصل بن سلطان والدكتور مصطفى القرشي في ديوانية عبدالمحسن الراجحي وأبنائه

جمعية الأيدي الحرفية تطبق الذكاء الاصطناعي للوصول إلى الأسواق العالمية

التحلية نيوز – زهير الغزال

أشهر 15 من الفلبين إسلامهم بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن ناصر رئيس المجلس الاستشاري لجمعية الأيدي الحرفية بمنطقه مكة المكرمة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور مصطفى القرشي وأعضاء مجلس الإدارة ونخبة من رجال الأعمال والمجتمع في ديوانية عبدالمحسن الراجحي وأبنائه التي تعقد كل يوم جمعة

ولقن سموه بحضور صاحب الديوانية عبدالمحسن بن صالح الراجحي وأبناءه نايف وعبدالملك الشهادتين للمسلمين الجدد داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يثبتهم على اليقين.

وقال سمو الأمير فيصل بن سلطان لقد سررت بما رأيته اليوم في ديوانية الراجحي من أعمال جليلة ولم أكن أتوقع وجود هذه النخبة من أبناء الوطن ورجالاته الذين يقومون بهذه الأعمال من خلال الديوانية من أجل رفعة هذا الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين لافتًا إلى أن كل إنسان في هذا الوطن صغير كان أم كبير يعمل على أن يؤدي رسالته من أجل الوقوف ضد كل من تسول نفسه المساس به ولعل خير دليل الألفة والمحبة التي تجمعنا في هذه الديوانية

ثم بدأت ديوانية عبدالمحسن الراجحي وأبنائه فعالياتها بآي من الذكر الحكيم ثم تحدث سمو الأمير فيصل بن سلطان عن جمعية الأيدي الحرفية التي تسعى لاستدامة العمل الحرفي و تأسيس مشاريع صغيرة من المنازل للحرف: الخياطة، التجميل، الطهي وصناعة الحلويات، صناعة الخزف والفخّار، والتصوير الفوتوغرافي، وغيرها.

ولفت سموه إلى أن جمعية الأيدي الحرفية تهدف إلى الاستفادة من تمكين الحرفيين والحرفيَّات بتأسيس المشاريع في مجال المهن والحرف والصناعات اليدوية إِيمَانًا من الطرفين المساهمة في إنشاء وتنمية المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر وتطوير مساهمتها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتقديم تمويل تنموي لها، وتوفير المقومات التي تسمح لها بالنمو والتوسّع، من خلال الجمعية وشركائها من القطاعين الحكومي والخاص،

وأشار سموه إلى أن الجمعية تسعى إلى تحقيق غاية أساسية وهي دعم وتطوير دور المؤسسات الصغيرة وتعظيم مساهمتها في الاقتصاد الوطني، باعتبارها القاعدة الأساسية التي اعتمدت عليها معظم الدول المتقدمة منها والنامية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال تنفيذ البرامج والمشروعات المدرجة بخطتها، وأيـضـًا من خـلال الـتـنـسـيـق مـع الـجـهات المـعـنية، وتنويع الخدمات المقدمة للمجتمع خصوصًا تلك المتعلقة بتنمية وتطوير ريادة الأعمال الفردية والأسرية والمنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر خاصة في ظل الظروف والتغيرات الاقتصادية الراهنة، لافتًا إلى أن الجمعية تعمل على تقديم الخدمات التي تحقق مصلحة الروّاد والمنشآت. وتقدم الدعم اللوجستي والمتابعة المستمرة وتسويق وبيع منتجات الحرفيين والحرفيات، وفتح مجال تبني ودعم هذه المبادرة للقطاعين الحكومي والخاص، والمؤسسات الخيرية ورجال الأعمال تحقيقًا للمسؤولية الاجتماعية

وشدد الأمير فيصل بن سلطان على أن الجمعية تسعى حاليًا إلى إقامة شراكات والتوقيع على عدد من اتفاقيات التّعاون ومذكرات التفاهم مع عدد من الجهات الرسمية والأهلية بهدف تنويع الخدمات التي تقدمها الجمعية، وتقديم المزيد من التسهيلات لمبادرتها بتأسيس المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر، والوصول إلى خدمة أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين من الحرفيين والحرفيَّات بمنطقة مكة المكرمة.
من جهته تحدث رئيس مجلس إدارة جمعية الأيدي الحرفية الدكتور مصطفى القرشي عن الجمعية مشيرًا إلى أن جمعية الأيدي الحرفية تنقل الصناعة المنزلية إلى الأسواق العالمية وتطلق دورات تأهيلية متخصصة في: ” تدريب المدربين “حيث تأسست في 1430هـ بموافقة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية بترخيص رقم 452 وهي أول جمعية حرفية خيرية بالمملكة العربية السعودية هدفها الرئيس دعم الحرف اليدوية

وقال القرشي أن جمعية الأيدي الحرفية استطاعت أن تدرب أكثر من ألف من الحرفيين في السنوات الأربعة الماضية منهم ذوي الإعاقة والصحة النفسية ونحو 405 سيدة من خريجي مشروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتدريب المرأة على المهن والحرف والصناعات اليدوية بمنطقة مكة المكرمة حيث أكملن بفضل الله 9 آلاف و754 ساعة تدريب في 9 مسارات مهنية وحرفية وصناعة يدوية منتهية بتأسيس 132 مشروعًا متناهي الصغر من المنازل.

وأكد أن الجمعية ساهمت في تأسيس العديد منها وما زال على قائمة الانتظار 803 ينتظرون الدعم كما أن الجمعية وقعت 85 مذكرة تفاهم وشراكات وامتلاكها لأول معمل تدريب وخطوط إنتاج للخزف والفخار متكامل في منطقة مكة المكرمة بدعم من أهالينا

وأفاد القرشي أن الجمعية استكملت تشطيب فرعها في مكة المكرمة لخدمة المجتمع المكي بفضل من الله ثم دعم سخي من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد والشركاء الاستراتيجين بهيكله تتوافق ورؤية 2030 م ورؤية التحول الوطني 2020 م والتي تنص على التطوير المستمر والدعم والشراكات نحو تحقيق الاستدامة مما يتطلب منا المزيد من الجهد نحو التطوير لدخول الأسواق العالمية والتوجه نحو الذكاء الإصطناعي وأهميته في المستقبل

وأعلن القرشي أن الجمعية أطلقت مبادرة استخدام الذكاء الإصطناعي في تطوير المهن والحرف والصناعات اليدوية لتكون الهوية الوطنية أكثر انتشارًا نحو العالمية

ولفت إلى أن سواعد الشباب والشابات قادمة لتحقيق هذه الرؤية مشددًا أن الجمعية تراهن على الجودة ومنافسة السعر وتبني الجمعية شعار شراكات الاستثمار معهم لدعمهم وتحقيق الاستدامة

وطرح القرشي عدة أمثله لعمل الحرفيين والحرفيات منها العمل في مجال الأثاث والديكور إلى جانب صناعة دهن الورد الطائفي والبوظة المصنوعة من الفواكه الطبيعية وهدايا الحج والعمرة إضافة أن الجمعية أطلقت أيضًا مبادرة المكفوفين وتدليك القدمين وكانت من المشروعات والتجارب الناجحة

من جهته حيا عبدالمحسن الراجحي جهود القائمين على جمعية الأيدي الحرفية بمنطقة مكة المكرمة وجهود الحرفيين والحرفيات للوصول بالحرف اليدوية للعالمية مشددًا أن هذه الطاقات هي التي تصنع المستقبل وتضع الوطن على الخارطة العالمية بحماسهم وطموحاتهم وكفاءتهم

وشكر الراجحي الأمير فيصل بن سلطان على تشريفه الديوانية والمشاركة في برامجها منوهًا بالدعم الكبير الذي يوليه سمو أمير منطقة مكة المكرمة لجمعية الأيدي الحرفية الخيرية من أجل أن تؤدي رسالتها في خدمة المجتمع وأفراده من خلال العديد من البرامج والمبادرات والدورات التدريبية في مجال الحرف اليدوية وأهميتها التي طرحها سمو الأمير فيصل بن سلطان والدكتور مصطفى القرشي

بعدها أهدى الأمير فيصل بن سلطان صاحب الديوانية هدية تذكارية من إنتاج فتيات الجمعية وتم التقاط الصور التذكارية مع المسلمين الجدد تناول بعدها الحضور مأدبة الغذاء

ختام ملتقى مبعوثي الشؤون الإسلامية الأول بأمريكا اللاتينية بالأرجنتين

مدير مركز الملك فهد رفع الشكر للقيادة الرشيدة على دعمها المستمر لأعماله ومناشطه

التحلية نيوز – زهير الغزال

اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد،ممثلة بمركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي الإسلامي بمدينة بيونس آيروس بجمهورية الأرجنتين، مساء يوم أمس الثلاثاء التاسع عسر من شهر ربيع الأول 1440هـ، أعمال “الملتقى الأول لمبعوثي الشؤون الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي” الذي شارك فيه 18 داعية، قدموا من 12 دولة بقارة أمريكا الجنوبية.

وشهد اليوم الثاني والأخير للملتقى إلقاء محاضرة علمية وكلمات عقب صلاتي العصر والمغرب، شارك في تقديمها عدد من الدعاة، تناولت موضوعات تهم الداعية في مسير دعوته وفنون الدعوة والإلقاء وأساليب دعوة غير المسلمين والتعامل مع المسلم الجديد والتصدي للجماعات المتطرفة، والطرق المثلى للدعوة في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

فيما قدم فضيلة إمام وخطيب جامع الملك فهد الشيخ عبداللطيف بن مازن العتيبي ورشة بعنوان :” التحديات والشبهات التي تواجه دعاة القارة والإسلوب الأمثل للتعامل معها” تطرق خلالها إلى سرد علمي لهذه التحديات والإساليب المثلى لمواجهتها وكيفية التعامل معها وفق منهج وسطي متزن يقوم على التسلح بالعلم الشرعي وفهم النصوص على وفق ماجاء في الكتاب وصحيح السنة.

وفي ختام الورشة فتحت حلقة نقاش أجاب فيها المحاضر الشيخ عبداللطيف العتيبي على أسئلة واستفسارات الدعاة المشاركين .

وفي ختام أعمال الملتقى التقى معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري راعي الملتقى نيابة عن الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بمبعوثي الوزارة المشاركين بأعماله شكرهم على تفاعلهم مع برامج الوزارة المتنوعة، لاسيما مايتعلق بقطاع الدعوة والإرشاد وتوعية الناس وتبصيرهم بأمور دينهم ، مؤكداً أهمية الرسالة المنوطة بهم وضرورة العمل على تطوير أساليبها بما يخدم المسلمين بأمريكا اللاتينية ويتوافق مع رسالة الوزارة القائمة على نشر الوسطية والاعتدال .

من ناحية أخرى، رفع فضيلة مدير مركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي الإسلامي بالأرجنتين الشيخ علي بن عوضه الشمراني، الشكر وعظيم الأمتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على مايقدمانه لخدمة الإسلام والمسلمين بالعالم ودعم كل عمل رشيد يخدم الشعوب الملسلمة وغير المسلمه، مؤكداً أن مركز الملك الثقافي بالأرجنتين أضحى واجهة حضارية ثقافية عالمية بقارة أمريكا الجنوبية بفضل الله وحده ــ سبحانه وتعالى ــ ثم بفضل هذه الدعم المستمر والمتواصل.

ونوه “الشمراني” بالرعاية والعناية والمتابعة المستمرة من معالي رئيس المجلس الأعلى لأمناء مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لأعمال الملتقى وتوجيهاته السديدة التي ساهمت بنجاحه،وتحقيق أهدافه لخدمة الدعوة ونشر قيم الإسلام الوسطي البعيد كل البعد عن التطرف والإرهاب.

كما أزجى شكره وتقديره لمعالي نائبه لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري على تشريفه الملتقى والمشاركة بأعماله ، سائلاً الله تعالى أن يوفق الجميع لخدمة دينه وإعلاء كلمته، وأن يحفظ المملكة ويديم أمنها واستقراراه في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ .

مما يذكر أن الملتقى صدر عنه توصيات عدة من أبرزها إقامة النسخة الثانية منه في العام القادم ــ إن شاء الله ــ وتعزيز قنوات التواصل بين الدعاة والمركز والتأكيد على تنظيم عمل الدعاة بما يتوافق مع رسالة المملكة وريادتها في خدمة الإسلام والمسلمين ونقل صورة واضحة للإسلام الوسطي المعتدل.

“الحمدان ” الشؤون الإسلامية تمد يدها لكل من يساهم في تعزيز الوسطية والاعتدال

وكيل مطبوعات الشؤون الإسلامية يزور المركز الإسلامي الأرجتيني

التحلية نيوز – زهير الغزال

قام فضيلة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للمطبوعات والبحث العلمي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان، بزيارة لمقر المركز الإسلامي الأرجنتيني بمدينة بيونس آيروس بجمهورية الآرجنتين، في إطار زيارته الحاليه للمشاركة بأعمال ملتقى مبعوثي الشؤون الإسلامية الثالث بأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، وحضور أجتماع الجمعية العمومية العادية والمجلس الأعلى لأمناء مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي، حيث كان في أستقباله مدير المركز الأستاذ هاني بكير ومنسوبي المركز.

وفي مستهل الزيارة، عقد الشيخ عبدالعزيز الحمدان جلسة مباحثات مع مسئولي المركز ناقش التعاون المشترك بين الوزارة والمركز في مجال العمل الإسلامي وخدمة الدعوة إلى الله وفق منهج يقوم على الوسطية، مؤكداً أن الوزارة تسعى لنشر قيم الوسطية والاعتدال ومحاربة الغلو والتطرف والإرهاب ونشر ثقافة التسامح والحوار وما قام عليه الدين الإسلامي من محبة ورحمة ومودة.

ونقل الشيخ عبدالعزيزالحمدان سلام وتحيات معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لكافة أعضاء ومنسوبي المركز، مشيراً إلى أن الوزارة ومن خلال رسالتها تسعى لمد جسور التواصل مع كل العاملين في خدمة الإسلام وتعزيز قيمه ومبادئه العظيمة، وتسعى لتقديم كافة الدعم لهم بما يحقق رسالتهم في خدمة المسلمين ونشر الوسطية والاعتدال.

من ناحيته، ثمن رئيس المركز الإسلامي الأرجنتيني هاني بكير الجهود التي تقدمها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ لخدمة المسلمين بالعالم ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار ، لافتاً إلى أنها محل تقدير مسلمي أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي على وجه الخصوص والعالم على وجه العموم.

عقب ذلك تجول وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المطبوعات والبحث العلمي بأرجاء المركز، واستمع إلى شرح موجز عن الخدمات التي يقدمها للمجتمع الأرجنتيني، كما سجل كلمة في سجل الزيارات نوه فيها بالجهود التي يقدمها المركز في خدمة الإسلام ونشر ثقافته ورسالته السامية.

​رافق فضيلته خلال الزيارة سعادة مدير الجامعات والجمعيات الإسلامية بالوزارة الشيخ على بن عبدالله الزغيبي،وفضيلة مدير مركز خادم الحرمين الشريفين الثقافي الإسلامي الشيخ علي بن عوضه الشمراني، وعدد من منسوبي المركز والوفد الإعلامي المشارك بالزيارة.

(13) مسلمة جديدة يتأهلن للدعوة إلى الله بمكتب تعاوني الاحساء

التحلية نيوز – زهير الغزال

دأب مكتب تعاوني الأحساء على التميز في المجالات الدعوية ، فلم يكتفِ بدلالة الوافدين على الإسلام بل تعدى ذلك إلى اختياره (١٣) متميزة من المسلمات الجدد من الفلبينيات وقدّم لهن برنامج ( تأهيل الفلبينيات للدعوة ) عبر منهج خاص وضعه دعاة المكتب لهن ،حيث اشتمل على التوحيد والفقه والعقيدة والقاعدة النورانية ، و التي أثمرت عن حفظهن لنصف جزء عمّ بإتقان تام في مخارج الحروف على مدى أربعة أشهر.

والجدير بالذك بأن هذه الدفعة من المشروع قد ساعدن في تعليم المسلمات الجدد الوضوء والصلاة وأحكام الإسلام وعرّفن به مما ساهم في إسلام (٣٩) فلبينية حتى ختام المستوى الثاني من الدفعة الثانية للبرنامج لعام 1440 استحققن على أثرها التكريم بهدايا رمزية لجهودهن المبذولة في الدعوة والتعليم.

دعاة يسهمون في إشهار 377 شخصا للإسلام في جاليات البديعة

التحلية نيوز – زهير الغزال

أسهم 8 داعاة من المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة – غرب العاصمة السعودية الرياض- في إشهار 377 شخصا إسلامهم خلال شهر صفر الماضي عبر الزيارات الميدانية التي قاموا بها في نطاق عمل المكتب الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وكرم المدير التنفيذي للمكتب الشيخ فؤاد بن عبد الرحمن الرشيد أمس العاملين في برنامج “نضرة” الذي يعد أحد البرامج الدعوية المبتكرة في مجال الدعوة في المكتب، خلال الحفل الذي حضره مدير الشؤون الإدارية في المكتب الشيخ أحمد الهويشل الذي سلمهم شهادات التقدير، كما حضره دعاة المكتب وعدد من المسلمين الجدد.

وأكد المدير التنفيذي الشيخ فؤاد الرشيد على أهمية هذه البرامج المبتكرة في الدعوة إلى الله في ظل المتغيرات والطفرات التقنية وتعدد الوسائل التي تيسر على الداعية دعوته وتجد القبول من غير المسلمين، مشيرا إلى أهمية دراسة المعوقات التي تعيق العمل الدعوي وتسهيل مهمة الدعاة وتحقيق أهدافهم لنشر الإسلام وتبيان سماحته ووسطيته، كما وجه الشيخ الرشيد كلمة للدعاة شدد خلالها على أهمية الإخلاص في القول والعمل وتكثيف الأعمال والجهود في مجال الدعوة.

من جانبه قال الشيخ على الزهراني المشرف على برنامج “بصيرة” أن دعاة البرنامج في المكتب الذين ينتمون لعدة دول إسلامية يقومون بعشر جوالات أسبوعية على الأماكن المستهدفة في نطاق عمل المكتب بواقع 40 ساعة أسبوعيا، مشيرا إلى أن جهودهم أثمرت في دخول 366 شخصا إسلامهم.

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف كل الجاليات غير المسلمة وأن الدعاة الذين يتقنون عدة لغات قادرين على الدعوة بطرق أبتكارية ويملكون من القدرات والخبرات التي تمكنهم في تنفيذ أعمالهم بشكل جيد.

 

الدكتور العمرو يستعرض صلة اللغة العربية بالعلوم الشرعية لمسلمي أمريكا اللاتينية

التحلية نيوز – زهير الغزال

نوه الأستاذ في المعهد العالي للقضاء وخطيب جامع العجلان بحي حطين بمدينة الرياض الدكتور خالد بن ماجد الرشيد العمرو، بالجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية لدعم الأقليات بدول العالم من خلال عقد المؤتمرات الدولية وإقامة الندوات والمحاضرات بالتنسيق مع المراكز الإسلامية المعتدة، التي تتمتع بمصداقية ومنهج وسطي معتدل، مبينًا أن مؤتمر تعليم اللغة العربية الذي تتواصل فعالياته بالبرازيل هو جزء من هذا العمل المبارك الذي يجني آثاره مسلمو أمريكا الجنوبية بشكل عام.

جاء ذلك في تصريح له على هامش مشاركته بأعمال الدورة الحادية والثلاثين للمؤتمر الدولي الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث قدم الدكتور العمرو, ورقة بحث في الجلسة الأولى التي رأسها سماحة مفتي عكار الشيخ زيد زكريا عن “صلة اللغة العربية بالعلوم الشرعية”.

وأثرى الدكتور خالد العمرو الحاضرين ببيان أهمية اللغة العربية وتأكيد صلتها بالعلوم الشرعية، من حيث الاعتقاد والتفسير والحديث والفقه وأصوله، وتناول في ذلك نماذج كثيرة من الآيات والأحاديث التي كان سبب الاختلاف في فهمها يرجع إلى اللغة.

يشار إلى أن الدكتور خالد العمرو, ألقى أمس خطبة الجمعة في جامع طارق بن زياد بمدينة ساو باولو حضرها جمع غفير من الجالية المسلمة في البرازيل، تناول فيها موضوع دلائل نبوة النبي صلى الله عليه وسلم.

يذكر أن الجلسة الأولى للمؤتمر شهدت مناقشة أولى محاور المؤتمر الذي كان بعنوان “أهمية اللغة العربية ومكانتها في الإسلام وصلتها بالعلوم الشرعية”، حيث شارك فيها الدكتور عاصم الحمد عن “مكانة اللغة العربية وأهميتها لفهم القرآن الكريم وتفسيره”، والدكتور محمد المهداوي عن “حاجة العلوم الشرعية إلى اللغة العربية”، والدكتور حمادة غازي عن “العلاقة بين اللغة العربية والهوية الإسلامية”.

400 باحث وعالم ورئيس مركز إسلامي من أكثر من 50 دولة يشاركون بالمؤتمر الـ 31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكريبي

التحلية نيوز – زهير الغزال

اكتمل اليوم وصول الوفود المشاركة في المؤتمر الـ 31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، البالغ عددهم 400 باحث وعالم ورئيس مركز إسلامي من أكثر من 50 دولة، للمشاركة في أعمال المؤتمر في دورته الحالية الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكريبي بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية, وذلك في مدينة ساو باولو البرازيلية.

ويتناول المؤتمر هذا العام موضوع “تعليم اللغة العربية في دول امريكا اللاتينية والبحر الكاريبي- الواقع والمأمول” ويضم علاوة على جلستيه الافتتاحية والختامية وحفل الافتتاح- خمس جلسات تناقش ثمانية وعشرين موضوعا ضمن خمسة محاور رئيسة.

وكان معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري قد وصل أمس إلى جمهورية البرازيل الاتحادية لرئاسة وفد المملكة العربية السعودية- نيابة عن معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ .

حرم أمير الشرقية تكرم 42 حافظة لكتاب الله بجمعية تحفيظ الجبيل

التحلية نيوز – زهير الغزال

كرّمت حرم سمو أمير المنطقة الشرقية، صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي مساء أمس 42 حافظة للقرآن الكريم من طالبات الجمعية الخيريــة لتحفيـظ القرآن الكريــم بمحافظة الجبيل، وذلك بمركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية .وأكدت سمو الأميرة عبيرعلى النهج القويم الذي قامت عليه هذه الدولة الرشيدة ـ أيدها الله ـ منذ تأسيسها في خدمة القرآن ورعاية حفظته ، منذ عهد القائد المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله إلى عهدنا الحاضر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على تعليم القرآن الكريم ورعاية حفظته

وهنأت الخريجات وأسرهن لفوزهن بتاج الوقار ليكون نورا لهن في الدينا والآخرة واستهل الحفل بآيات من القــران الكريـــم ، ثم ألقت مديرة الاشراف النسائي بالجمعية أ.وفاء الحربي كلمة عبرت فيها عن شكرها لسمو الأميرة عبير على رعايتها للحفل ومشاركة الطالبات المكرمات فرحتهن بإتمام حفظ كتاب الله .وهنأت الحافظات بما نلنه من شرف، ودعتهن إلى تمثل كتاب الله في كل مناحي الحياة، فحافظ القرآن متميز في أقواله وأعماله وإنجازاته.

بعد ذلك استعرضت الحربي ببرامج وفعاليات حلق التحفيظ التي أثمرت ولله الحمد عن حفظ هذه الكوكبة لكتاب الله وتعلمه، مشيدة بما تلقاه الجمعية من دعم واهتمام من الحكومة الرشيدة – أعزها الله – للقيام بواجبها تجاه تعليم القرآن الكريم ، مثمنة لسمو أمير المنطقة وللأميرة عبير دعمهما للجمعية .

عقب ذلك، تم عرض فقرة بعنوان ” صروح الخير “، الذي يعرض إنجازات المدارس النسائية وتضمنت صورة مشرقة لقراءات من القران الكريم وفقرة مؤثرة لفتيات عرضوا اعظم كتاب ثم فقرة رحلة النور مع فتيات اجتازوا عقبات الحياة ونالوا حفظ القرآن التي تحكي تجارب حافظات القرآن ومشوار حفظهن لكتاب الله. ثم ألقيت كلمة الحافظات اللاتي عبّرن فيها عن سعادتهن بحفظ كتاب الله الذي يعد منهج ودستور حياة، مثمنات لسمو الأميرة عبير حضورها ومشاركتها فرحتهن وتكريمهن في هذه المناسبة .واختتم الحفل بتكريم الحافظات والداعمين، وتقديم درع لسمو الأميرة لدعمها ورعايتها لحافظات كتاب الله.

محافظة هروب تستظيف الندوة السادسة عشر من ندوات الامن الفكري

التحلية نيوز – حواء أحمد

فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والارشاد في منطقة جازان ينفذ غدا السبت الموافق 1440/3/2 هجرية الندوة السادسة عشرة من سلسة ندوات الامن الفكري بمحافظة هروب في جامع الشيخ مطاعن بالمحافظة و ستكون بعنوان ” اساليب تنظيم الاخوان المسلمين الارهابي وخطره علي المجتمع”

يتحدث فيها فضيلة الشيخ الدكتور/ سليم بن سليم الله الرحيلي المدرس بالمسجد النبوي وفضيلة الشيخ / عبدالله بن محمد النجمي يتحدثان حفظهما الله في هذه الندوة عن خطر هذا التنظيم الارهابي واساليبه الارهابية في العبث بعقول الشباب و اشاعة الفتن و اباحة الخروج على ولي الأمر واستباحة اموال المسملين بدعوى التبرع للاعمال الخيرية التي يدعون انها تخدم ابناء المسلمين ثم استغلال هذه الاموال في تنفيذ مخططاتهم وصرفها حسب أهوائهم

يدير هذه الندوة فضيلة الشيخ أحمد بن محمد عريشي عضو الدعوة بمركز الدعوة بالموسم

انطلاق أعمال مؤتمر “منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”

الرياض – هدى الخطيب

افتتح معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، مساء اليوم الاثنين في العاصمة الرياض، أعمال مؤتمر “منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه” الذي تنظمه الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بحضور سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وجمع من أصحاب المعالي والفضيلة.

وثمّن معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، في كلمته خلال حفل افتتاح المؤتمر، دعم القيادة الرشيدة لهذا المؤتمر، الذي يبرز عناية الدولة – أيدها الله – لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ‏وتعزيز أدوار الرئاسة في القيام بهذه الشعيرة.
وأكد معاليه أن المؤتمر يعد الأول في الرئاسة وأنه يبين منهج السلف الصالح ودور المملكة في تعزيزه، موضحاً أن شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اختطفها بعض الأشخاص ونشرها بأفكار غير صحيحة وتشويه سمعتها وخرجوا عن ولاة الأمر.

وبين معاليه أن منهج السلف الصالح هو منهج كتاب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وأنه حرم الخروج عن طاعة ولاة الأمر.

مشيداً بدور المملكة القائم على منهج الكتاب والسنة، وأشار معاليه إلى أن المملكة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتحرص على استدامة هذه الشعيرة الإسلامية الصحيحة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز – رحمه الله – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – وحرصهم ودعمهم للأمر بالمعروف.
وفي ختام كلمة معالي الشيخ السند، بين أن هذا المؤتمر نتاج عمل دؤوب قامت عليه الرئاسة، راجياً أن يحقق المؤتمر نتائج أهدافه ومقاصده.

ووجه معاليه شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله – على دعمهما ومتابعتهما، كما قدم شكره لسماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، على متابعته وحضوره لأعمال هذا المؤتمر.

من جهته أكد فضلية رئيس اللجنة العلمية للمؤامر الأستاذ الدكتور سليمان بن سليم الله الرحيلي في كلمة ألقاها، أن منهج السلف الصالح طريق الفلاح، لافتاً إلى أن المملكة العربية السعودية دولة التوحيد والسنة وتعنى بمنهج السلف واستمرار تطبيقه.

وأبان د. الرحيلي أن عناية الرئاسة من أكبر الشواهد على ذلك انطلاقاً من توجيهات ولاة الأمر – حفظهم الله -، مشيداً بعمل معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمنت السند، على تقوية عمل الهيئة وإقامة مثل هذا المؤتمر المتميز للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة في تعزيزه، مشيراً إلى أن المؤتمر حظي بإقبال كبير من الجميع.

من جانبه، نوّه سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، مفتي عام المملكة في كلمة له ألقاها نيابة عنه الدكتور جميل بن عبدالمحسن الخلف، بإقامة “المؤتمر الوطني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه”، الذي تنظمه الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأكد سماحته على أن دستور المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها قائم على كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، تستمد منهما الدولة جميع أنظمتها، وتسعى في تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الواقع العملي، وتعتني بإحياء الشعائر الدينية وإقامتها في ربوع المملكة…وأن من الشعائر الدينية التي اهتمتْ بها حكومة المملكة العربية السعودية شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأشاد سماحة المفتي برجال الهيئة الذين التزموا طوال هذه الأعوام تطبيق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في أرض الواقع بعيداً عن الغلو والتشدد، لافتاً إلى أن من جهود هذا الجهاز إبعاد الأفكار الضالة والمنحرفة التي لا صحة لها من الأساس بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله –.

وبين سماحته أن المملكة ليست كسائر الدول، حيث يوجد بها الحرمان الشريفان، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة – أيدها الله – تعمل على نشر الدين الإسلامي الصحيح واستدامته.

الجدير بالذكر أن حفل افتتاح أعمال المؤتمر اشتمل على عرضٍ مرئي سلط الضوء على دور هذه البلاد المباركة في إقامة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ويهدف المؤتمر الذي يعقد جلساته على مدى يومين، إلى تقديم نماذج من منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجهودهم العلمية والعملية، وتحقيق دور المسؤولية المجتمعية في تعزيز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإبراز دور المملكة في تعزيز منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتسليط الضوء على التطوير في أعمال الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر منذ إنشائها وحتى العصر الحاضر.
وتسعى الرئاسة العامة لهئية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إلى أن تصل إلى أهدافها المنشودة من هذا المؤتمر، عبر جملة من المحاور المزمع الإسهاب فيها وتفصيلها من قبل المشاركين في الجلسات العلمية، من خلال 36 بحثاً وورقة عمل، ستتضمن بيان منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتي تبين التأويلات الفاسدة في فهم النصوص الشرعية على غير فهم سلفنا الصالح، كما يساهم المؤتمر في بيان المنهج الوسطي في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

 

وزير الشؤون الإسلامية يوجه باقتصار عمل جمعيات التحفيظ بما أنشئت لأجله

التحلية نيوز – متابعات

وجه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، باقتصار عمل جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بما أنشئت لأجله، تعليم القرآن الكريم، تحفيظاً وتلاوة وتجويداً للذكور والإناث، وفق الأنظمة والتعليمات الصادرة بإنشائها.

جاء ذلك في تعميم أصدره اليوم الاثنين السابع والعشرين من شهر صفر الحالي، وجهه لكافة فروع الوزارة، والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، والمعاهد التابعة لها، في مختلف مناطق المملكة، حيث أكد التعميم على اقتصار عمل جمعيات تحفيظ القرآن الكريم لما أنشئت لأجله، ومنع إقامة أي برامج أو رحلات لا علاقة لها بأهداف الجمعيات، وتتعارض مع رسالة الوزارة واللوائح التنظيمية في عمل الجمعيات.

وشدد التعميم على حرص الوزارة بأن تقوم الجمعيات بالدور المأمول منها في تعليم كتاب الله تعالى، وحماية المجتمع من الأفكار الدخيلة الهدامة، وربط المتعلمين بكتاب الله، وتحصينهم من الانحراف عن العقيدة الصحيحة، وتأهيل معلمي ومعلمات القرآن الكريم.

واختتم التعميم بالتأكيد على متابعة الوزارة لمنسوبي الجمعيات والمعاهد والحلقات للعمل بمقتضى التعميم، ومحاسبة من يخالف ذلك.

الشيخ الخثلان يوضح حكم الاجتماعات العائلية المختلطة؟

التحلية نيوز – متابعات

قال عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية والأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سعد بن تركي الخثلان، أنه يجوز الاجتماعات العائلية المختلطة، إذا كانت بعيدة عن الريبة والتبرج وتلتزم فيها المرأة بالحجاب.

وجاء ذلك ردا عل سؤال تلقاه في برنامج يستفتونك أمس، عن حكم الاجتماعات العائلية المختلطة، باجتماع الإخوة وأزواجهن أو الأخوات وأزواجهن في مكان واحد للحوار والحديث والمرأة تكون ملتزمة بحجابها.

وقال ” من حيث الحكم الشرعي إذا لم يكن هناك ريبة وكانت المرأة ملتزمة بالحجاب الشرعي، فالأصل في هذا الجواز”.

وأضاف: وإن كان الأولى ترك هذا، مهما كان؛ فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وربما تتعلق هذه المرأة بزوج أختها أو بهذا القريب لكنه أجنبي عنها وربما العكس، ولذلك فالأولى ترك مثل هذا الاجتماع.

مفتي الشرقية يحاضر في إنطلاقة برنامج ( مدارج ) بالظهران .. وصايا لطالب العلم

التحلية نيوز – زهير الغزال

افتتح مفتي الشرقية فضيلة الشيخ علي بن صالح المري برنامج ( مدارج ) لتأصيل العلوم الشرعية الذي ينفذه مكتب ( سراج ) التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالظهران وكانت المحاضرة بعنوان ( وصايا لطالب العلم ) يذكر أن هذا البرنامج يمتد لأربع سنوات كما صرح بذلك المدير التنفيذي للمكتب الشيخ بندر القحطاني .

وأكد أنه يأتي على مرحلتين كل مرحلة تمتد لسنتين ويحاضر فيه عدد من المتخصصين في العلوم الشرعية من الأساتذة الجامعيين وأصحاب الفضيلة

إسلام ٦٦٩ وافداً في هداية الخبر العام الماضي

التحلية نيوز – زهير الغزال

نجح المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر “هداية” في استقطاب ٦٦٩ وافداً من جنسيات مختلفة إلى الإسلام في العام الماضي منهم ١٨٥ امرأة، وتضمنت قائمة المسلمين الجدد وافدين من دول أوروبية ومن الولايات المتحدة الأمريكية ودول إفريقية، إضافة إلى غالبية من الدول الآسيوية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مكتب “هداية” الشيخ الدكتور صالح اليوسف، أن الجنسية الفلبينية تصدّرت قائمة الجنسيات الأكثر دخولاً إلى الدين الإسلامي خلال العام الماضي، مشيراً إلى إطلاق العديد من البرامج الدعوية للمسلمين الجدد داخل المكتب، وفي مقر أعمالهم وأماكن تواجدهم، مما ساهم في إسلام ٦٦٩ وافداً منهم ١٨٥ امرأة وتوزيع ١٤٤٥٠٦ وسيلة دعوية متنوعة في الوقت الذي تم إدراج المسلمين الجدد ضمن برنامج المسلم الجديد، الذي يشرف عليه نخبة من الدعاة بمختلف الجنسيات بهدف زيادة إيمانهم وتعريفهم بشكل أكبر على الشريعة الإسلامية.

وأكد “اليوسف” أن نسبة اعتناق الوافدين للدين الإسلامي في تزايد واضح خلال السنوات الأخيرة بالمنطقة الشرقية، وكذلك على مستوى المملكة، مرجعاً ذلك إلى الدور الكبير للبرامج الدعوية والإرشادية التي تقدمها المكاتب الدعوية بتوجيهات من وزارة الشؤون الإسلامية؛ لتعريف الوافدين غير المسلمين بالدِين الإسلامي وشريعته السمحة، إضافة للتعامل الحسن والأخلاق الحميدة التي يجدونها من أبناء هذه البلاد المباركة، والتي كان لها الأثر الكبير في تغيير نظرتهم عن الإسلام.

تحت رعاية مفتي الشرقية ( سراج ) التعاوني يطلق برنامجه النوعي ( مدارج ) لأربع سنوات ويتخلله عدّة مراحل

التحلية نيوز – زهير الغزال

يستعد المكتب التعاوني بالظهران ( سراج ) برعاية مفتي المنطقة الشرقية فضيلة الشيخ علي بن صالح المري لإطلاق وافتتاح البرنامج الأول من نوعه في المنطقة الشرقية ( مدارج ) الاثنين الموافق 1440/2/6هـ بجامع صلاح الدين الأيوبي بالسلمانية بالظهران والذي يستهدف طلبة العلم الشرعيي ،

ويمتد هذا البرنامج لأربع سنوات ويشتمل على مرحلتين ( المدرج الأول ) و ( المدرج الثاني ) وتمتد كل مرحلة لعامين متتالين وتضم شرح عدد من الكتب المعتمدة في الشريعة الإسلامية بمختلف فروعها ويقدمها عدد من العلماء الشرعيين وأساتذة الجامعات المتخصصين في العلم الشرعي وقد نشر المكتب المواد الإعلامية الخاصة بهذه الدورات الشرعية موضحاً فيها شروط الالتحاق ومواعيد الانطلاق والخطة الشاملة للبرنامج ، ويأتي هذا البرنامج المنهجي ( مدارج ) كبرنامج شرعي تأصيلي متخصص في العلوم الشرعية يهدف لإعداد طالب العلم الإعداد الصحيح والذي تنطلق رؤيته من تنشئة جيل مؤصل علمياً وشرعياً على منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح ليكون سدّاً منيعاً في مواجهة الانحرافات والتطرف الفكري بالعلم الشرعي المبني على الكتاب والسنة وأقوال السلف ،

ويستهدف هذا البرنامج طلبة العلم الشرعي في المرحلة الثانوية والجامعية والدراسات العليا وكل من له رغبة في الاستزادة وطلب العلم في العلوم الشرعية ، كما صرّح المدير التنفيذي للمكتب الشيخ بندر بن محمد القحطاني بأن هذا البرنامج يأتي ضمن البرامج الاستراتيجية للمكتب في مجال التطوير وتأهيل الدعاة ، وأن هذا البرنامج جرى الإعداد والتنسيق له ضمن خطة المكتب الاستراتيجية المواكبة للتطورات الحيوية التي تشهدها المملكة العربية السعودية ويأتي على عاتق المكتب مهمة تأهيل الدعاة وطلبة العلم التأهيل الصحيح الذي يتم من خلال مواجهة الأفكار الضالة والمنحرفة ويكونون سدّاً منيعاً للدفاع عن الدين والوطن من خلال دفع الشبهات بالحجج والبراهين والأدلة الواضحة وعلى أيدي علماء أجلاّء وموثوقين وختم القحطاني بأن المكتب لديه عدد من البرامج التطويرية والتأهيلية التي تستهدف الدعاة وطلبة العلم والمسلمين الجدد من ضمنها مركز المسلم الجديد وأكّد قوله بأن القائمين بالعمل في المكتب يعملون مع أخذهم بالاعتبار توظيف معايير الجودة وقياس الأثر من خلال مايقدمونه للمجتمع ودعا الله بأن تكون هذه البرامج فيها ما ينفع البلاد والعباد وطلاب العلم وأن يكونوا مساهمين في الدفاع عن دينهم ووطنهم بما ترسخه عقيدتنا الإسلامية السمحة والمعتدلة .

ديوانيه الراجحي تشهد اشهار ١٥ شخص من الفلبين ونيبال اسلامهم

التحلية نيوز – زهير الغزال

شهدت ديوانيه الراجحي اليوم نقطة تحول جديده مع بدايه الربع الأول من عام ١٤٤٠هجريه ورحب رئيس الديوانية عبدالمحسن بن صالح بن عبدالعزيز الراجحي بالحضور والمشاركة في هذه الديوانية التي تعتمد في استراتيجياتها خلق روح المحبة والإخاء والالفه بين المجتمع والمسلمين الجدد الذين اهتدوا إلى طريق الخير معلنين دخولهم الدين الإسلامي الحنيف

ولفت الراجحي أن الديوانية تسير في نهجهها تحقيق ما تتطلع إليه الدولة في أن المجتمع السعودي بكافه أطيافه يسمو بالفكر والحوار ومساعدة الإنسان المسلم وتحقيق رسالة الإسلام

وشهدت ديوانية الراجحي أول برنامج مجتمعي إنساني حيث استضافت رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد لرعاية الايتام المهندس حسين بحري حيث قدم عرضا جميلا عن دور ورسالة الجمعيه في النواحي المجتمعية والإنسانيه

وقال المهندس حسين بحري ان جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام مجهولي الأبوين بمكة المكرمة تهدف إلى معالجة قضاياهم وتقديم الرعاية الفائقة لهم من خلال آليات وأساليب حديثة مبنية بأسلوب شرعي معتمد على القَرابة والرضاع والتشجيع على الاحتضان بشرط الإرضاع بأسلوب يحقق الهدف واختيار الأسرة
واضاف بحري ان جمعية الوداد الخيرية تسعى إلى وضع شروط الاحتضان التي تكفل للطفل اليتيم حياة كريمة على أن تكون الأسرة المحتضنة سعودية مكونة من زوجين ولا يتجاوز سنّ الزوجة الخمسين عاماً مع كشف طبي يوضح خلو الأسرة من الأمراض المعدية، مع البحث عن سيرة وصلاحية الأسرة لرعاية الطفل.

ولفت قائلا قد لا تبحث بعض الأسر الحاضنة عن مصروف شهري للطفل من قبل الجمعية، إلا أن وزارة الشؤون الاجتماعية تجري اتفاقا مع الأسر الحاضنة بتخصيص ثلاثة آلاف ريال من قبل الوزارة للطفل اليتيم تضعه الأسرة في حساب خاص للطفل وتدخره

وأبان انه خلال الثلاثه الشهور القادمه سيتم الانتهاء من المبنى النموذجي لجمعية الوداد في مكة المكرمة لافتا إلى أن عدد فروع الجمعيه بلغ ٨ أفرع

من جهة أخرى قال المشرف العام على ديوانية الراجحي نايف عبدالمحسن الراجحي أن الديوانية سوف تستضيف عدد من شخصيات المجتمع من تخصصات مختلفه ضيوف شرف إضافة إلى دورها الأساسي في استضافة المسلمين الجدد الذين اعتنقوا الإسلام اي كان عددهم

ولفت إلى أن الديوانية شهدت اليوم اشهار اسلام ١٥ شخص من الفلبين والنيبال إلى جانب مشاركة ٣ من أصحاب الفضيلة العلماء حيث تحدثوا عن الثواب الدنيوي والاخروي في كفاله الأيتام ورعايتهم

معربا عن شكره تقديره لكل من حضر وساهم في هذه الديوانيه لإثراء الحوار الثقافي والمجتمعي من أجل مجتمع يخدم رسالة هذا الوطن العزيز على قلوب الجميع

الشؤون الإسلامية تعلن أسماء13 فائزاً في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية (40)

التحلية نيوز – زهير الغزال

اعتمد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، نتائج وأسماء الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأربعين بالمدينة المنورة، وهم ثلاثة عشر متسابقاً، يمثلون الثلاثة الأوائل من الفروع الأربعة.

الفرع الأول/

الفائز الأول: إبراهيم بن عبدالله بن عبدالكريم السعوي من السعودية، مبلغ الجائزة 250.000 ريال،

الفائز الثاني: مالك عدنان صبحي عثمان من الأردن، مبلغ الجائزة 200.000 ريال،

المركز الثالث: عامر يونس غورو من نيجيريا، مبلغ الجائزة 150.000 ريال.

الفرع الثاني/

الفائز الأول: هيثم صفر أحمد من كينيا، مبلغ الجائزة 120.000 ريال،

الفائز الثاني: عبيدة معن عبدالسلام فريحات من الأردن، مبلغ الجائزة 100.000 ريال،

الفائز الثالث: عبدالغني أمين من نيجيريا، مبلغ الجائزة 40.000 ريال،

الفائز الثالث مكرر: عبدالقادر معمر مفتاح كندي من ليبيا، مبلغ الجائزة 40.000 ريال.

الفرع الثالث/

الفائز الأول: محمد شهيد أحمد إسماعيل من الفلبين، مبلغ الجائزة 60.000 ريال،

الفائز الثاني: الصادق علي مفتاح خالد من ليبيا، مبلغ الجائزة 50.000 ريال،

الفائز الثالث: يحيى بلال يوسف عبدالله يعقوب من البحرين، مبلغ الجائزة45.000 ريال.

الفرع الرابع/

الفائز الأول: أمين سمير حمدي هرابوفتش من صربيا، مبلغ الجائزة 40.000 ريال،

الفائز الثاني: عمر فاروق بكرفوتش من البوسنة والهرسك، مبلغ الجائزة 30.000 ريال،

الفائز الثالث: أحمد حليم بن محمد أزور من سريلانكا، مبلغ الجائزة 20.000 ريال.

وفي هذه المناسبة وجَّه معاليه تهنئته وتبريكاته لعموم الفائزين داعياً لهم بالتوفيق في الدارين، سائلاً الله تعالى أن يكونوا دعاة خير وصلاح في مجتمعاتهم، وأن ينفع بهم الإسلام والمسلمين.

أمير المدينة: خادم الحرمين سخّر جميع الإمكانيات لخدمة القرآن الكريم وأهله

التحلية نيوز – زهير الغزال

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- رعى الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة حفل تكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأربعين في رحاب المسجد النبوي الشريف.

وأكد الأمير فيصل بن سلمان أن الجائزة تجسّد ثمرة عطاءات قرآنية مستمرة للمملكة التي أرست ركائزها منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وسار على نهجه من بعده أبناؤه البررة حتى عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- حيث يعتنى بالقرآن الكريم وتلاوته حفظاً وتجويداً وتفسيراً.

وأضاف: فقد سخر -أيده الله- الإمكانيات لخدمة القرآن الكريم وأهله، ومن أبرز مظاهر عنايته بكتاب الله، دعمُه اللا محدود لحفظته، ورعايته للمسابقات المحلية والدولية؛ مبيناً أن من مضامين أهداف الجائزة ربطُ الأمة بالقرآن الكريم الذي هو مصدر عزها في الدنيا وسعادتها في الآخرة؛ الأمر الذي يجعل منها رسالة سلام تدعو لنبذ الغلو والتطرف، وإشاعة ثقافة الاعتدال والوسطية القرآنية.

كما ثمّن الأمير فيصل بن سلمان، الدور الذي تقوم به وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في الإشراف والمتابعة على تنفيذ وتنظيم مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره؛ في إطار تحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين خير الجزاء على جهوده العظيمة للعناية بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وأن يجزي جميع القائمين على الجائزة خير الجزاء، وأن يحفظ بلادنا في ظل قيادتها الرشيدة دائمة آمنة من كل شر.

ثم ألقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، كلمةً رحّب فيها براعي الحفل والحضور الكرام، وأكد أن المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- قامت على الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح؛ مشيراً إلى أن هذه البلاد عُنيت بكتاب الله تعالى منذ قيامها الأول على يد الإمام محمد بن سعود حتى يومنا هذا، وقد بذلت في ذلك كل ما بوسعها.

ورفع “آل الشيخ” شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على رعايتهما الدائمة وعنايتهما المستمرة بكتاب الله تعالى طباعة وتعليماً وتحفيظاً، كما شكر سمو أمير المنطقة على تشريفه في رعاية الحفل الختامي للمسابقة.

وأوصى الوزير المشاركين في المسابقة بتقوى الله في السر والعلن، والعمل بالقرآن الذي هو سائقنا ودليلنا في الدنيا، والنأي بكتاب الله عن مزايدات أهل الغلو والتطرف الذين أرهبوا الناس وقتلوهم باسم القرآن زوراً وعبثاً بكتاب الله.

وكان الحفل الخطابي المُعَد بهذه المناسبة قد بُدئ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن برامج المسابقة وأنشطتها، وما صاحبها من زيارات ولقاءات علمية ومسابقات ثقافية.

إثر ذلك ألقى الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور السميح، كلمةً أكد فيها أن هذه المسابقة الدولية المباركة التي تقام لأول مرة عبر تاريخها المجيد في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، هي تكريم لأهل القرآن وتشجيع لحفظ كتاب الله الكريم؛ مشيراً إلى أن القرآن الكريم هو منهج المملكة في كل تعاملاتها، وأنها تفخر بخدمة الحرمين الشريفين، والاهتمام بكتاب الله وتكريم أهله، وتشجيع حفظته؛ معبراً عن شكره لراعي المسابقة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، وأمير المنطقة؛ لتفضله بحضور الحفل وتكريم الفائزين، كما أزجى شكره وتقديره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على دعمه ومتابعته المستمرة لأعمال اللجان العاملة بالمسابقة.

وفي ختام الحفل كرّم أمير المنطقة 13 فائزاً في أفرع المسابقة الأربعة.

خيركم : مركز جنوب جدة يكرم 53 حافظاً لكتاب الله

التحلية نيوز – زهير الغزال

تحت رعاية المهندس عبدالعزيز حنفي رئيس مجلس إدارة جمعية خيركم لتحفيظ القرآن بجدة كرم مركز إشراف الجنوب 53 حافظاً لكتاب الله وذلك في الحفل الختامي لأنشطة وبرامج مركز الجنوب 1439هـ.

الحفل الذي بدأ بتلاوة من كتاب الله تلاها الطالب سالم معافا – من ذوي الاحتياجات الخاصة – وجه فيه مدير مركز الجنوب الأستاذ محمد الحدادي كلمة أشاد فيها بحفظة القرآن وبدور معلمي الحلقات والذي أثمر تخريج هذا العدد الكبير من الحفاظ حيث ترتفع إنتاجية المركز بفضل الله ثم بالتكاتف بين المركز وإدارة الحلقات عاماً بعد عام ، فيما شكر جمعية خيركم وجميع داعمي المركز على ما يبذلونه من جهود مباركة سائلاً المولى أن يتقبلهم وينالوا الخيرية .

وفور انتهاء كلمته انطلقت زفة الحفاظ مع نشيد فرحة إنجاز ، تلا ذلك أوبريت بعنوان ( حصانة فكر) والذي يحث الشباب على منهج الوسطية والاعتدال الذي نصت عليه شريعتنا السمحاء.

وبعد أن شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن إنجازات المركز خلال العام الماضي ، كرم مدير عام خيركم الدكتور ضيف الحقوي الداعم والراعي لبرنامج تاج الوقار الأستاذ خالد بن عبدالله عبادي ، كما جرى تكريم حفظة القرآن ومعلمي الحلقات المتميزين بالمركز.

يذكر أن الحفل الجنوب القرآني حضره العديد من الشخصيات ومسؤولي الحلقات يتقدمهم عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور يزيد بن سعيد أبو ملحه ومدير معهد الامام الشاطبي الدكتور نوح الشهري و مدير المجمعات المسائية الأستاذ صديق خوجة ومدير مكتب التعليم بجنوب جدة الأستاذ بخيت الزهراني ومدراء مراكز الإشراف بالجمعية الدكتور عبدالله بن حجر والأستاذ خالد مجلي والأستاذ محمد الروقي و الأستاذ ماجد القرني.