الرئيسية / الثقافة

الثقافة

برعاية أمير مكة وتنظيم “أدبي جدة”.. “قراءة النص” يشرّح “أدب الشباب”.. ويكرم “أبومدين”

التحلية نيوز – عبدالله ينبعاوي

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، يفتتح المشرف العام على وكالة الشؤون الثقافية بوزارة الإعلام عبدالله بن حسن الكناني اليوم الثلاثاء، الدورة الـ(15) من ملتقى قراءة النص، الذي ينظمه النادي الأدبي الثقافي بجدة، بالتعاون مع جامعة الأعمال والتكنولوجيا. وتأتي دورة هذا العام تحت عنوان “النتاج الأدبي لجيل الشباب في المملكة العربية السعودية منذ عام 2000م”، ويشهد حفل افتتاح الملتقى، الذي تحتضنه قاعة الشربتلي بالنادي، ندوة يقدم المشاركون فيها شهادات حول شخصية الأديب الرائد عبدالفتاح أبومدين، بمناسبة تكريمه في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية)، واختياره الشخصية الأدبية للعام 1439هـ.

وأوضح أمين اللجنة العلمية للملتقى الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي، أن جلسات الملتقى ستنعقد لمدة (3) أيام بفندق الدار البيضاء، وسيشارك فيها (39) باحثًا وباحثة من كبار النقاد والأدباء في المملكة، وهم: حسن الهويمل، سعد البازعي ، سعيد السريحي، حجاب الحازمي، عبدالله الفيفي، محمد الصفراني، حسن النعمي، سامي جريدي، صالح العمري، فايزة الحربي، منى المالكي، صويلح السريحي، محمد الشنطي، سمية العدواني، محمد الراشدي، أمل التميمي، فواز اللعبون، محمد الربيِّع، مستورة العرابي، دلال المالكي، قليل الثبيتي، صالح عوض، إبراهيم السماعيل، الريم الفواز، سحمي الهاجري، نجلاء مطري، راشد القثامي، سامي العجلان، ميساء الخواجا، سلطان القحطاني، عبدالله السفياني، لمياء باعشن، سعود الصاعدي، العنود المطيري، أحمد الهلالي، محمد العباس، عبدالرحمن المحسني، عادل خميس الزهراني، كوثر القاضي، ومحمد الخضير.

وأشار رجاالله إلى أن النادي وجه الدعوات لكبار الأدباء والمثقفين ورجال الأعمال والمهتمين بالحركة الأدبية، ومن المتوقع أن يحضر أكثر من 150 أديبًا ومثقفًا ومفكرًا فعاليات الملتقى في أيامه الثلاث.

من جهته قدم رئيس نادي جدة الأدبي الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي، الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ولنائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، على هذه الرعاية مؤكدًا أن الأمير خالد الفيصل هو رجل الأدب والفكر والثقافة، ودعمه لها ليس بمستغرب عليه، لأنه الشاعر والمفكر، والداعم الدائم للنادي الأدبي ومناشطه، كما أشاد السلمي بجهود سمو محافظ جدة صاحب السمو الملكي الامير مشعل بن ماجد وشكره على دعمه في إقامة الملتقى وتوجيهه الدائم بالاهتمام بكل الأعمال التي تخدم شباب الوطن وتحصينهم فكريًا وتبنيهم ثقافيا.

ونوّه السلمي كذلك بدعم رئيس مجلس أمناء جامعة الأعمال والتكنولوجيا الدكتور عبدالله بن صادق دحلان، مزجيًا له الشكر على دعمه للعمل الثقافي واسهامه في انجاح هذا الملتقى.

“فيو” تقدّم مسلسل الأكشن والغموض السعودي “دون”

“النجم الاجتماعي” بدر صالح يخوض تجربته التمثيلية الأولى بجانب بطل العمل عزام النمري وآخرين

التحلية نيوز – عبدالله ينبعاوي

أعلنت اليوم شركة “فيو” لخدمة الفيديو الممتاز عن البدء في إنتاج مسلسل درامي سعودي هو الأول من نوعه. وكشفت الشركة عن تفاصيل مسلسل الأكشن والجريمة السعودي الذي يحمل الاسم “دون”، قائلة إنه أول مسلسل سعودي من نوع مسلسلات الغموض والجريمة. ويشارك في المسلسل المرتقب الإعلامي السعودي ونجم التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي الشهير بدر صالح، في أول حضور درامي له، وذلك في دور الشاب أدهم صديق الطفولة وشريك البطل أحمد الذي يلعب دوره الممثل السعودي الشاب عزام النمري.

وتم الكشف عن الحلقة الأولى من “دون” في حدث خاص في جدة ، حضره أعضاء بارزون وفنانون متميزون في الوسط.

ويحكي المسلسل “دون” للمشاهدين قصة حياة حافلة بالتشويق يعيشها شاب فقير يلجأ إلى الجريمة بهدف إنقاذ أخيه غير الشقيق الذي يواجه عقوبة الإعدام بعد ان لفقت له جريمة قتل. ويعمل الشاب مع فريق من الموهوبين لإثبات براءة أخيه وإظهار الحقيقة.

وأصبح المسلسل “دون”، وهو الأول من نوعه في المملكة، متاحاً على “فيو”، وقد تطلب العمل في إنتاجه جهوداً إبداعية لبثّ الروح في أنحاء القصة التي لا تقبل “فيو” لإنتاجها سوى أرفع معايير السرد القصصي. وأبرمت “فيو” لأجل ذلك شراكة مع كل من شركة “مليميتر” للإنتاج الإعلامي وشركة “قبة ميديا” للإنتاج الإعلامي، من أجل إنتاج المسلسل الذي استعانت له بأخصائيين في إنتاج النصوص لضمان الخروج بمحتوى جذاب. وشرعت كلتا الشركتين، مع “فيو”، في رحلة عمل استغرقت مدتها اكثر من ستة أشهر, لإنتاج مشروع بهيئة فريدة من نوعها تختلف عن النمطية والاعتيادية في المسلسلات العربية التقليدية. وجاءت النتيجة عشر حلقات مدة واحدتها 35 دقيقة، مليئة بالآكشن والغموض والتشويق والحوادث الإجرامية، وموجهة إلى جمهور “فيو” الأساسي من الشباب واليافعين.

ويشارك في هذا العمل الدرامي مجموعة شابة من الممثلين الصاعدين، بينهم الممثل السعودي عزام النمري الذي يلعب دور البطولة، ونايف الظفيري الذي يلعب دور أخيه غير الشقيق، فيما يشكّل كل من نجم عالم التواصل الاجتماعي بدر صالح، ومغني الراب أحمد صدام والمعروف أيضاً بـ Al Young، والممثلون سارة اليافعي ومؤيد الثقفي المجموعة المثالية من الأصدقاء والشركاء، فيما يلعب فيصل الدوخي دور الغريم الخصم.

وفي كلمته عن الحدث وعن دوون ، قال الممثل عزام النمري: “من المثير جدا أن تكون جزءا من مشروع مليء بالتشويق والتآمر والدراما. لقد فتح الفيديو حسب الطلب فرصًا جديدة لمواهب الشباب الوافرة في المنطقة. إنه لشرف حقاً أن نعمل مع الفريق في “فيو” ، من ممثلين وطاقم عمل ، لإحضار هذه الشخصية الرائعة إلى الشاشة. “

وبهذه المناسبة، أعرب وسام قطان، نائب الرئيس للمحتوى والتسويق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى “فيوكليب”، عن شعوره بالحماس تجاه إنتاج شركته مسلسلاً سعودياً آخر، مشيراً إلى أن المسلسل “دون” “ما زال في مرحلة الإنتاج”، وقال: “نحاول في كل إصدار من إصداراتنا السعودية، أن نكسر معايير البرامج التلفزيونية السعودية التقليدية، عن طريق إنتاج برامج تعكس صدى الجمهور العربي الشاب، وقد درسنا السوق على مدار العام الماضي ولمسنا وجود طلب كبير على أعمال عربية أصيلة وغير تقليدية تعكس صورة واقعية عن الحياة اليومية في المجتمعات العربية”. وأوضح قطان أن السيناريو الفريد لهذا المسلسل “يندرج في إطار استراتيجيتنا العالمية الشاملة لإنتاج إصدارات مميزة في كل منطقة نعمل فيها، علاوة على إتاحة الفرص أمام المواهب المحلية لتنهض وتزدهر”.

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن مشاهدة برامج “فيو” عبر الرابط www.viu.com وعبر تطبيق Viu. ويمكن متابعة مستجدات الخدمة عبر فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

دعوة أكثر من 150 باحثا لملتقى قراءة النص بأدي جدة

جدة- عبدالله ينبعاوي

وجه نادي جدة الأدبي الثقافي الدعوة لأكثر من 150 مثقفا وأديبا من جميع أنحاء المملكة لحضور ملتقى قراءة النص الخامس عشر، والذي سيعقد في الفترة من 16 الى 18 جمادى الأولى 1440 للهجرة في مدينة جدة، تحت عنوان: “النتاج الأدبي لجيل الشباب في المملكة العربية السعودية منذ عام 2000م”

وعبر الأستاذ الدكتور عبد الله عويقل السلمي رئيس النادي والمشرف العام على الملتقى في خطابه الذي وجهه للأدباء والمثقفين عن تطلعه إلى حضور أعمال الملتقى بما عهده النادي عنهم من تميز في مجال البحث العلمي والطرح المعرفي الجاد.

وأشار الدكتور عويقل إلى أن بحوث الملتقى ستناقش العنوان من خلال مجموعة من المحاور، وأكد أن نادي جدة حريص على تنفيذ ملتقى النص لما له من أهمية وحضور في تضاريس الحركة الأدبية والنقدية، مشيرًا إلى أنه في كل عام يتم اختيار عنوان للملتقى ينبثق من أهمية المرحلة وما يتطلبه واقع الحركة الأدبية والنقدية, واشار السلمي إلى أن الدعوات وجهت للجامعات والأندية الأدبية واللجان الثقافية بالمناطق للمشاركة في فعاليات هذه التظاهرة الثقافية الكبيرة.

و من جانبه أشار أمين اللجنة العلمية للملتقى الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي إلى أن النادي قد عكف منذ وقت مبكر على الإعداد لهذا الملتقى؛ ليكون عنوانه ومحاوره وفق تطلعات الأدباء والمثقفين، مبينًا أن النادي حدد للباحثين محاور هذا الملتقى الذي يأتي منسجماً مع أهداف النادي ورؤيته مخصصاً عنوانه هذا العام للنتاج الأدبي لجيل الشباب في المملكة العربية السعودية منذ عام 2000م ومتوافقاً مع رؤية المملكة (2030) التي تولي جيل الشباب اهتماماً بارزاً خاصة في جانبه الثقافي و الأدبي.

وقال السلمى رؤيتنا بأن يكون ملتقى قراءة النص بنادي جدة رائداً في تناول الموضوعات الأدبية المرتبطة بالمشهد الأدبي والثقافي السعودي. وبين السلمي بأن رسالة الملتقى هو تشجيع الباحثين والمثقفين على الاهتمام بأدب الشباب و تقويمه و إثرائه ، وتعزيز الاتجاهات الأدبية والإبداعية لدى جيل الشباب.

وعن ابرز اهداف الملتقى يضيف الدكتور عبدالرحمن قائلا ان ابرز أهداف الملتقى التأصيل العلمي النظري لأدب الشباب, وبحث الظواهر الأدبية لدى جيل الشباب , واستنطاق النصوص الأدبية لدى جيل الشباب وكشف الجوانب الإبداعية التي تتسم بها, وقراءة التجارب الشبابية الإبداعية و تعزيزها, وتحليل واقع الاتجاهات الأدبية التجديدية لدى جيل الشباب.

وبين السلمي ان اهم المحاور بالملتقى هو الإطار النظري (الأسس والمفاهيم) والإبداع الأدبي والتقنيات الحديثة’ ودراسات مسحية للنصوص الأدبية الشبابية، والتحولات الاجتماعية وعلاقتها بتجديد النتاج الأدبي والنتاج الأدبي الشبابي و عوامل التأثر و التأثير .

ونتاج الشباب الأدبي والهوية الوطنية, وتجارب الشباب الأدبية في سياق التحليل و المقارنة, وأدب الشباب و الروافد الثقافية, وسيقوم النادي كالمعتاد كل عام بتوثيق أعمال الملتقى وإصدارها في كتاب خاص للملتقى.

(عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030

التحلية نيوز – زهير الغزال

كشف نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان السعودي للجواد العربي (عبيَّه) الأمير سلمان بن فيصل بن سلمان آل سعود، أن المهرجان يستهدف كافة شرائح المجتمع من خلال مختلف الفعاليات المصاحبة والتي ستحظى بتنظيم وإخراج يتواكب مع النهضة التي تشهدها المملكة، مُبيناً أنه تم إغلاق باب التسجيل والمشاركة في المهرجان لملاك الخيل من قبل اللجنة المنظمة، وسيتم الكشف عن عدد المشاركين والترتيبات النهائية من خلال مؤتمر صحفي سيُعقد قريباً.

وتشهد العاصمة الرياض إنطلاق المهرجان يوم الثلاثاء 29 يناير الجاري وحتى يوم السبت 2 فبراير المقبل في منتجع الفيصلية بالعاصمة الرياض برعاية أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله-، وتنظيم مربط السلام والذي يملكه الأمير سلطان بن فيصل بن سلمان آل سعود وأخيه الأمير سلمان بن فيصل آل سعود، وبإشراف مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة بديراب على جميع النواحي الفنية والتنظيمية والتحكيمية، ووضع الضوابط والشروط لمسابقات الخيل العربية الأصيلة بالمملكة وفقاً للأنظمة الدولية المعنية لهذه البطولات.

وأضاف الأمير سلمان بن فيصل بقوله: “عبيَّه هو مهرجان يجمع مابين الثقافة، التاريخ والترفيه وصولاً إلى المشاركة الإجتماعية, حيث يقدم مجموعة من النشاطات في جو مفعم بالحماس والترفية بطريقة مشوقة للربط بين الأجيال مع المحافظة على الإرث الثقافي والوطني مُمثلاً بالخيل ومواصفات الفروسية الكريمة، وحرصاً منا على دعم توجه قيادتنا الكريمة، وعلى دعم كل ما يخص الثقافة والترفية سيتم تنظيم هذا الحدث في موقع مميز وتوفير الخدمات اللازمة من بنية تحتية وبرامج وأمسيات فنية ومطاعم مع إبراز الحدث الهام وهو الاحتفال بجمال الجواد العربي الأصيل”.

وزاد: “يتضمن المهرجان عدة فعاليات متنوعة طوال الخمسة أيام ومن أبرزها، مزاد نخبة الخيل، وبطولة جمال الخيل العربي، وعروض خيل من مختلف أنحاء العالم، ومقطع تصويري عن المملكة والقيادة الحكيمة مع تفاعل حي بدخول الخيل، ودورات عن الخيل للمربين والمحكمين، وجوائز ملاك الخيل، ورواة وقصص وطنية وتاريخية عن الخيل، أمسيات شعرية، وسينما خارجية، وساحة للفنون، واستوديو الخيل، وتدريب للأطفال والسيدات والمهتمين بركوب الخيل، ومنطقة التسوق، ومنطقة المطاعم.

وأختتم نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان السعودي للجواد العربي (عبيَّه) الأمير سلمان بن فيصل بن سلمان آل سعود، بقوله: “نأمل من بعد نسخته الأولى أن تكون نقطة البداية لنسخ متطورة عبر السنين القادمة والتي تهدف إلى رفع الوعي المجتمعي في المحافظة على الإرث الثقافي وبجانبه خلق فعالية ترفيهية جاذبة ومميزة وتتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠”.

فتنة العاشق .. رائعة الشاعر احمد بن فهد

يا فتنة العاشق ابكتب لك ابيات
شاعر مشاعر حاضراتٍ عزومي

حروف ما تكتب لك اجمل عبارات
كثرت مشاريهي عليها ولومي

عاشق متيّم فالرخا والشديدات
والفكر مغرم في بحرك ويعومي

قليل في وصفك جزيل العبارات
ومن جامعه عشقٍ مؤبد علومي

في عينك اليمنا انا شفت بالذات
منفى بعيد وانهيار لْهمومي

وفي عينك اليسرى توابيت الاموات
من شفتها والدمع بلل كمومي

بعيش باليمنى وقوليلهم مات
خليني الميت وافرح خصومي

اموت كذبه عايش العمر لذات
احسن من اني ميتٍ في هدومي

يا ام العيون اللي قليلة تلفات
خليني بعينك وفي القلب دومي

دامك معي في لحظتي كل الاوقات
تهنى بك الساعات ويزين يومي

ابسحبك مثل الهوى في الشعيرات
ذوبي بدمي وانعسي ثمّ قومي

شفت بْمنامي للسهر فيك لذّات
واقوم لك واصحى وانا بعزّ نومي

احمد بن فهد

ناهد باشطح: المرأة السعودية ذات تاريخ طويل في مجال الاعلام.

جدة-عبدالله ينبعاوي

استضافت جمعية الثقافة والفنون بجدة الاعلامية والكاتبة الدكتورة ناهد باشطح عبر محاضرة ألقتها على مسرح الجمعية.

وقد تناولت باشطح عبر محاضرتها التي حملت عنوان ” المرأة والاعلام” وحظيت بحضور عدد من الاعلامين والأكاديمين والمهتمين بالاعلام ، وأدارتها الاستاذة نهى الغطاس ، تاريخ المرأة السعودية في الاعلام مبينة أن بدايتها كانت في الخمسينات الميلادية، مستدلة في ذات الوقت بالاعلامية السعودية اسماء زعزوع وكونها أول مذيعة سعودية عملت في اذاعة الهند ، ولطيفة الخطيب التي كان لها السبق كأول إعلامية سعودية تكتب باسمها الصريح.

وتطرقت باشطح إلى واقع المرأة في السعودية، ومن زاوية تناوله اعلامياً، وكون اعلامية سعودية تُدعى مها باعقيل هي اول من تحدثت عن ذلك عبر كتاب نشرته ، تناولت فيه المرأة السعودية وواقعها والصعوبات التي تواجهها في عملها.

وختمت الدكتورة باشطح محاضرتها بقولها ” لابد من آليات تُمكن المرأة في الاعلام ونهج استراتيجية اعلامية و اعادة هيكلة المؤسسات الصحفية بما يضمن حقوق الاعلامية”
وأضافت ” سن قوانين لعمل الاعلاميةمن تكافؤ الفرص والراتب والامان الوظيفي، فحصول الاعلامية على التدريب المناسب لسد الفجوة الالكترونية، ومد الجسور بين الاعلاميات والمؤسسات الاعلامية والاكاديمية في الاعلام في الخارج من اهم الامور التي تخلق بيئة مشجعة للمرأة السعودية في الاعلام”

وشهدت المحاضرة مدخلات عدة من مدير عام فرع وزارة الاعلام في
مكة المكرمة الاستاذ وليد بافقيه، والكاتبة نبيلة محجوب، والشاعر ضياء خوجة، والاعلامي والكاتب نبيل زارع والدكتور عبدالله بانخر الذي أشاد بالجمعية ودورها في تثقيف المجتمع وقال ان تدريس الإعلام يجب ان يستند الى الجانب التطبيقي ولا يكتفي بالنظري.

وتحدث الأستاذ محمد آل صبيح عن أهمية محتوى المحاضرة والتي جسدت دور المرأة السعودية الريادي في الإعلام مشيداً بتجربة الدكتورة ناهد باشطح الإعلامية.

وفي الختام تلقت الدكتورة باشطح درعاً تكريمياً من الجمعية وبيد مدير مكتب وزارة الاعلام بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد بافقيه تثميناً من مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة لحضوره وتشريفه ، اضافة الى تقديمه شهادة شكر وتقدير لمديرة المحاضرة نهى الغطاس.

العوام ينهي تصوير مسلسل ” المطافيق” الجزء الأول

هدى الخطيب

أنهى المنتج والممثل / عبدالحميد العوام تصوير مسلسل ” المطافيق” الجزء الأول، وسيقوم مخرج العمل بعمليات المونتاج والمكساج بإنجاز ما تبقى من أعمال فنية.
حيث احتفل طاقم المسلسل مؤخراً بانتهاء جميع عمليات تصوير الجزء الأول من المطافيق في مدينة الرياض و محافظة شقراء، وقد تواجد في هذه الإحتفالية المنتج والممثل فهد الهاجري ومخرج العمل حسين العنزي ، وكاتب المسلسل حامد الحربي و مدير الإنتاج إسماعيل يوسف و يزيد الدعيج
و مصور العمل أصيل سالم و مدير الأضائة محمد عوض ، وحضور عدد من الفنانين ونخبة من المجتمع المهتم.
و بدا الحفل بكلمة للفنان عبدالحميد العوام الذي قدم شكره وتقديره لكافة فريق العمل و الاعلامي وسيم الفايز، وخص بالشكر الدكتورة ندى العيسى لدورها الكبير في دعم هذا التكريم، والأستاذ طلال بن تركي صاحب مطعم كرم نجد لما قدمه من ضيافة وتجهيز مائدة العشاء، كما شكر الاستاذ تركي القحطاني صاحب سيارات كلاسك والاستاذ عبدالرحمن البابطين المسئول عن متحف محافظة شقراء وبالإضافة للأستاذ ثاقب الثاقب مدير مكتب هيئة السياحة والتراث في محافظة شقراء.
والاستاذ محمد فلاح الجفران بمنطقة الحائر وعقب ذلك تم تكريم منتج العمل الفنان والممثل فهد الهاجري والكاتب المسلسل حامد الحربي ومخرج العمل الممثل حسين العنزي وتكريم فريق عمل مسلسل المطافيق والداعمين لهذا الحفل.
الجدير بالذكر أن مسلسل المطافيق هو عبارة عن عمل تراثي كوميدي من الزمن القديم …
وأوضح فهد الهاجري بأن الجزء الثاني سوف يشارك فيه وجوه جديدة وسوف يصور في عدة أماكن جديدة بالإضافة لتواجد الكاتب حامد الحربي والمخرج حسين العنزي والمنتج فهد الهاجري ,شكر خاص للأستاذ والفنان القدير خالد الرفاعي على دعمه لشباب السعودي .

انطلاق حفل الموسيقار عمر خيرت على مسرح “المرايا”بالعلا

هدى الخطيب

انطلق اليوم حفل الموسيقار المصري الكبير الفنان عمر خيرت على مسرح المرايابمحافظة العلا بالمملكة العربية السعودية، في إطار فعاليات مهرجان شتاء طنطورة.

وشارك الموسيقار عمر خيرت في تأليف العديد من تترات المسلسلات وتأليف الموسيقى التصويرية لها بطريقة مميزة خاصة به حيث استطاع دمج الموسيقى الأوركسترالية الغربية بالأنغام الشرقية مستخدماً آلات غربية مثل البيانو والأكسليفون وآلات النفخ كالكلارنيت والساكس بالإضافة إلى الآلات الشرقية المميزة كالأكورديون الشرقي والعود والقانون والكمان ومن أهم أعماله، قضية عم أحمد، البخيل وأنا، ضمير أبلة حكمت، غوايش، ليلة القبض على فاطمة وغيرها.

وشهد مسرح مرايا حفل الفنان العرب محمد عبده وا الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي قبل عدة أيام، حيث شهد إقبالاً كبيراً وزخماً إعلامياً من كل فئات المجتمع ويعتبر شتاء طنطورة هو الحدث الثقافي الأبرز الذي تستضيفه محافظة العلا، حيث يحتضن مجتمع وأهالي المحافظة المهرجان خلال الفترة من 20 ديسمبر 2018 إلى 9 فبراير 2019.

ويقدم المهرجان برنامجاً مميزاً حافلاً بالأنشطة المتنوعة التي تقام في عطلة نهاية كل أسبوع وتناسب جميع الاهتمامات والأعمار، ويتضمن عدة مناسبات ثقافية وفنية يحييها نجوم عرب وعالميون، إضافةً إلى إقامة الاحتفالات التراثية الأسبوعية وسباق للخيول.

وبوحي من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة المعهود لدى أهالي العلا، يقدم شتاء طنطورة باقات اختيارية تناسب جميع تطلعات الزوار تشمل التنقل والإقامة؛ وذلك لضمان راحة الزوار ومنحهم فرصة التركيز للاستمتاع بكل لحظة يقضونها في رحاب التراث وعبق التاريخ وجمال الطبيعة في العلا.

بحضور الأدباء والمثقفين والاعلاميين الكاتب القدير يوقع كتاب “حصاد أكتوبر “

التحلية نيوز – حواء أحمد

وقع الكاتب ياسر الجنيد كتاب حصاد أكتوبر الصادر عن دار تكوين للنشر مساء الأربعاء في مدينة الرياض بحضور عددا من المثقفين والاعلاميين ، تحدث الجنيد عن الكتاب وابرز ما فيه من مواضيع وتمت مناقشته من الحضور
وتطرق المؤلف لأسلوب التعاطي في قضايا الشأن العام من خلال حواراتنا اليومية التي قد تشوبها مغالطات أو تعتمد على قواعد غير دقيقة ومعطيات خاطئة، مما يدفع الحوار لأهداف غير مرجوة وقد تؤثر سلباً على جوانب أكثر أهمية من تلك الأهداف ، والحوار لم يعد حبيس المجالس المغلقة فقط بل تجاوزه لفضاء مواقع التواصل الاجتماعي حيث يصل الى جمهور متعدد الثقافات ، والأفكار ، وتختلف قيمه الاجتماعية وهي جماهير تؤثر وتتأثر بتشكيل تصورات عن المجتمعات الأخرى وأفرادها وتحدد أطر السلوك وتحكم على مستواها الثقافي والأخلاقي وتتحول إلى صورة ذهنية عامة وثابتة يصعب تغييرها فيما بعد .

وعبر “الجنيد” عن شكره لكل من حضر توقيع الكتاب ودعمه ومن الحضور الاعلامي الكبير الاستاذ عوض القحطاني والأستاذ مفرح الشقيقي المذيع اللامع برنامج ياهلا بقناه روتانا والكاتب الصحفي الاستاذ بسام فتيني والإعلامي الأستاذ عبدالله العيدي بقناه ألعربيه والإعلامي الاستاذ طلال الشرهان

كما خص بالشكر أعضاء صالون الرياض الفني لدعمهم المستمر للأدباء والشعراء والفنانيين بقيادة الفنان الراقي خالد عبدالرحيم المؤسس والمشرف العام على صالون الرياض الفني والأدبي

وقد ذكر المؤلف الواجب الثقافي والإنساني والأخلاقي في “حصاد أكتوبر” بعملية ترتيب القواعد من خلال مناقشة عشر موضوعات وهي ( المعيار ، ورؤية العالم ، والدين ، والمجتمع ، والثقافة ، والفكر ، والإعلام ، والحوار ، والقيم والحقيقة ) وبحث في تعريفها وقواعدها وحدودها التي ساهمت في تشكيل تصوراتنا للواقع وعلاقتنا بمحيطنا وبالآخر المختلف عنا

ويعد كتاب “حصاد أكتوبر” للكاتب “ياسر الجنيد” جرعة ثقافية دسمة تهم المجتمعات العربية؛ لينطلق القارئ بعدها للبحث والاطلاع في فضاء أرحب من خلال مصادر أكثر اتساعًا ودقة تتسم بجودة البحث العلمي والتأصيل والشمولية.

من جهة أخرى الكتاب يقود القارئ لإعادة التفكير في قواعده التي ينطلق منها للحوار، وأساليبه التي يتبنى فيها الآراء مما يجعله ينظر للرأي من منظور آخر، من خلال خلق معايير تكون حدود فاصلة بين الصواب والخطأ.

بداية السنة الجديدة في التقويم اليولياني … الاثنين

التحلية نيوز – زهير الغزال

اوضح المهندس ماجد ابوزاهرة بأن يوم الأحد 13 يناير 2019 يصادف اليوم الأخير من السنه (31 ديسمبر 2018 ) حسب التقويم اليولياني الذي اصدره (يوليوس قيصر) في سنة 46 قبل الميلاد ، ويوم الاثنين 14 يناير 2019 سيكون اليوم الأول من العام اليولياني الجديد ( 1 يناير / كانون الثاني 2019) .

يهتم المؤرخون وغيرهم من علماء التسلسل الزمني بالتقويم اليولياني لأنه تم إستخدامه في جميع أنحاء العالم لأكثر من 16 قرنا ، بل وحتى البعض مثل الكنيسة المسيحية الارثوذكسية الشرقية لا تزال تستخدم التقويم اليولياني حتى اليوم.

ولكن الكثير لا يستخدمونه بعد 15 اكتوبر 1582 ، حيث اصبح كثير من الناس يعتمدون التقويم الغريغوري الذي يستخدم الآن في كل مكان تقريبا بجميع أنحاء العالم، ومع ذلك من المهم الأخذ بعين الإعتبار أن علماء التسلسل الزمني يعطون تواريخ الأحداث الفلكية التي حدثت قبل التقويم الغريغوري بحسب التقويم اليولياني ، فالاعتدالين الربيعي والخريفي والانقلاب الصيفي والانقلاب الشتوي واي خسوف للقمر او كسوف للشمس حدث قبل 15 اكتوبر 1582 ، سيكون مؤرخ بالتقويم اليولياني.

وتاريخيا لم يكن الانتقال من التقويم اليولياني إلى التقويم الغريغوري سريعا و سهلا ، ولكن التقويم الأكثر دقة ساد في النهاية .

ففي نظام التقويم اليولياني القديم ، كان هناك تناقض متراكم بين تواريخ التقويم والوقت الفعلي للاعتدال الربيعي في النصف الشمالي للكرة الارضية، وعليه أصدر البابا غريغوري مرسوما يقضي بأن 4 اكتوبر 1582 حسب التقويم اليولياني يجب ان يتبعه 15 اكتوبر 1582 في التقويم الغريغوري الذي أنشئ حديثا .

ولكن لم يتحول الجميع دفعة واحدة لتقويم الغريغوري ، فعلى سبيل المثال فان انجلترا مع بإمبراطورتيها الكبيرة وكنيستها المنفصلة حافظت على تقويمها المنفصل ايضا – التقويم اليولياني – لمدة 200 سنه .

وأصبح الأمر مربكا إلى حد ما، فالناس في الغالب ما يرسلون الرسائل بتاريخين أحدهما يستخدم التقويم الغريغوري الجديد والأخر باستخدام التقويم اليولياني القديم.

وفي نهاية الأمر تبنت بريطانيا التقويم الميلادي الجديد – وهو التقويم المستخدم اليوم .

ويرجع سبب الحاجة إلى التقويم الغريغوري الجديد لأنه يفترض أن يكون الاعتدال الربيعي في النصف الشمالي للكرة الارضية واقعا في 21 مارس او بالقرب منه كل عام ، ولكن التناقض بين التقويم اليولياني والاعتدال الربيعي وضع التقويم خارج نطاق الموسم.

فعلى سبيل المثال في العام 1582 وقع الاعتدال الربيعي في 10 مارس حسب التقويم اليولياني ، ولذلك فقد استحدث التقويم اليولياني نظام كل اربع سنوات توجد سنة كبيسة تتكون من 366 يوم ، وهذا جعل متوسط طول العام في التقويم اليولياني 365.25 يوم وهي بذلك اطول بحوالي 11 دقيقة بالنسبة إلى السنة المقاسة بالاعتدال الربيعي.

ربما لا تمثل 11 دقيقة مقدار كبير ولكن على مدى فترة طويلة من الزمن (قرون والاف السنين) من الصعب تجاهل الخطأ المتراكم والذي سيكون يوم واحد في حوالي 128 سنه .

ولكن التقويم الغريغوري غير القواعد قليلا ، وأصبح اكثر توافقاً مع السنة الموسمية ، بحيث تعتبر السنوات في القرن التي يمكن قسمتها على 400 بدون باقي “سنوات كبيسة” في التقويم الغريغوري .

لذلك فقد كان العام 2000 سنة كبيسة وسيكون العام 2400 سنه كبيسة ولكن الاعوام 2100، 2200 ، 2300 ستكون سنوات عادية تتكون من 365 يوم .

الشؤون الصحية في الجنادرية 33 مشاركة متميزة وحضور مبهر

التحليه نيوز_الجنادريه

زار وفد إعلامي من مختلف الصحف الورقية والإلكترونية جناح الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في الجنادرية بدورتها الثالثة والثلاثين، وتأتي مشاركتها مختلفة تماما عن الأعوام السابقة حيث شهد جناحها إقبالا كبيرا من زوار المهرجان، وتنوعت مشاركات الجناح من خلال توزيع الأجنحة بما فيها جناح جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية. وحظيت أجنحة موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي، وبرنامج الأمان الأسري الوطني بإقبال كبير من زوار المهرجان، حيث تعرفوا على ما تقدمه الموسوعة من معلومات وبرامج تثقيفية تمسّ الصحة العامة بشكل أشمل وأوسع، فيما حرص الزوار على خدمات برنامج الأمان الأسري والذي قدّم عدد من الفقرات وورش العمل والمحاضرات المتعلقة بالطفل وحمايته والتعريف بحقوقه.
كما عمل جناح سلامة الدواء على رفع مستوى الوعي من مخاطر الأدوية والطرق السليمة لتناولها والحفاظ عليها، فيما قدم جناح الطب الوقائي ومكافحة العدوى تطعيمات الإنفلونزا الموسمية للزوار وتقدم النصائح والإرشادات اللازمة، كما حظي جناح العيون بكثافة وإقبال كبيرين من خلال إجراء الفحوصات اللازمة للعيون للزوار وقياس النظر ومشاكل الشبكية، كما وقدم جناح خدمات الأسنان كشفا طبيا على أسنان الأطفال، بالإضافة إلى التعليمات الطبية المتعلقة بسلامة الأسنان وصحة الفم بأسلوب تفاعلي مع النماذج التدريبية للفك والأسنان.
هذا وشهد جناح الطب العسكري الميداني تقديم شرحا مفصلا تعريفيا عن كيفية وقف النزيف في حال إصابة الجندي خلال الحرب، والأمور اللازمة للمساهمة في علاج الحالات الطارئة، فيما قدم جناح الطوارئ والخدمات الإسعافيه الطرق المثلى للإسعاف للأطفال والكبار، مثل حالات الإختناق بالغاز أو إنسداد القصبة الهوائية بالأكل.
فيما جاءت مشاركة قسم الطب الوقائي ومكافحة العدوى في الجنادرية33 للتعريف بالأمراض المعدية التي تصيب الكبار أو الصغار، مثل العنقز والحصبى والإلتهاب الكبدي والسلّ، بالإضافة إلى تعليمات طبية لأزمة في حال الكشف عن حال وباء معدي في الأماكن المغلقة وما يتوجب على البيئة المحيطة بالمريض من إتخاذ إجراءات السلامة، كذلك قدم جناج الطب الوقائي لجمهوره الكرام إبرة لقاح الإنفلونزا الموسمية مجاناً.

وإطلع الوفد الإعلامي على نجاحات جناح مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية
حيث شارك مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية لتقديم رسالة مهمة وهي أهمية البحث العلمي بإعتباره أهم الوسائل التي تخدم إنسان هذا العصر، ومن ناحيته بيّن المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية الدكتور أحمد العسكر أن “كيمارك” من خلال مشاركته الفاعلة في مهرجان الجنادرية يسعى لإطلاع الجمهور الكريم على النجاحات التي يحققها المركز منذ مرحلة التأسيس وحتى الآن،

وكذلك تبيين الأهداف التي ينشدها لخدمة الإنسان حيث تبنى مشروع الدراسات السريرية وهي الدراسات التي تبحث أمان وفاعلية العلاجات الجديدة على الإنسان وذلك بعد نجاحها في التجارب المخبرية وفي التجارب على حيوانات التجارب، مؤكداً أن “كيمارك” يتصدر قائمة مراكز الأبحاث في المملكة من ناحية إستقطاب الدراسات السريرية العالمية والتي يفوق الأستثمار عليها عالمياً 120 مليار دولار سنوياً ويحصل فيها 1.500 مليون مريض على أدوية حديثة مجاناً.
وأضاف: يسعى “كيمارك” أن يقود هذا المشروع مع المراكز الصحية البحثية الأخرى في المملكة لتتمكن المملكة من الإستحواذ على 1% من هذا الإستثمار العالمي، حيث سيحظى 10 آلاف مريض سنوياً بالحصول على أدوية جديدة مجاناً وتسبق طرحها في السوق بـ10 سنوات تقريباً، وسيؤدي ذلك أيضاً إلى إنخفاض الحاجة إلى السفر للعلاج بالخارج، حيث أقر المركز خلال الخمس سنوات الماضية 180 دراسة سريرية بعضها عالمية وبقيادة “كيمارك”.

وإستقطب الجناح أكثر من 1800 متبرع في بنك الدم حيث إستقبل بنك الدم في جناح الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة ” الجنادرية 33، ما يقارب 1800 متبرعاً ومتبرعة من رواد مهرجان الجنادرية منذ انطلاقة المهرجان.
ويخضع المتبرع إلى فحوصات أولية قبل مرحلة التبرع بالدم، حيث تطبق الشؤون الصحية بالحرس الوطني في عياداتها على أرض الجنادرية إجراء التحاليل المخبرية وتحاليل كشف الحساسية للأمراض المعدية وفقًا لأعلى معايير الجودة والسلامة، إضافة إلى توعيتهم وتثقيهم بأهمية التبرع بالدم، مع شرح مفصّل عن تعويض الجسم للدم مجدداً.

فيما شهد جناح جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية حضورا لافتاً من خلال إستعراض البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية والصور والمجسمات لمبان المدن الجامعية الثلاث في الرياض، جدة، والأحساء، فضلا عن إستعراض الأبحاث المنجزة من قبل منسوبي الجامعة، إضافة إلى الأفلام الوثائقية التي تحكي نشأتها وتسلسلها حتى باتت أول جامعة صحية في الشرق الأوسط.
هذا وإستعرضت كليات الجامعة عبر طلابها البرامج الأكاديمية التي تقدمها كل كلية، مع شرح مفصّل عن التطبيقات النظرية في العلاج والصحة العامة، حيث إستطردت كلية طب الأسنان في أربعة أيام لزوّار الجناح الأساليب الصحيحة في نظافة الأسنان والتعقيم المستمر للثة واللسان، بالإضافة إلى معلومات صحية عامة عن جراحة الفك والتقويم، وزراعة الأسنان.
و بيّن طلاب كلية الصيدلة لجمهور الجناح حجم الخسائر عالمياً لتكلفة العلاج بسبب الأخطاء الدوائية التي تقدر ب 77 مليار دولار. كما وتؤدي الأخطاء الدوائية أيضا في حالة وفاة شخص واحد أو أكثر في اليوم بحسب الإحصائية التي قامت بها هيئة الغذاء والدواء مؤخراً، هذا وأبرز طلاب الصيدلة دور الصيدلي وأهميته في مراجعة الوصفه الطبية والتثقيف الدوائي للمريض من خلال ذكر الدراسة التي قامت بها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال التي أجريت في قسم الأطفال المنومين حيث وجدت أن مراجعة الوصفات من قبل الصيدلي الإكلينيكي تمنع الأخطاء بنسبة 81%.

يشار أن الجناح شهد إقبالاً كبيراً من زوار المهرجان ، مما كان له الأثر الجميل لدى الجميع حيث أبدو سعادتهم بما شاهدو من تطور للجناح وما إحتواه من أجنحة وأركان.

فهد العمري وابراهيم السلطان يشعلون حماس الجمهور في مهرجان خزام

التحلية نيوز – حواء أحمد

أشعل الفنانيين فهد العمري وإبراهيم السلطان حماس جمهورهم الذي تواجد بكثافة في مهرجان خزام المقامة فعالياته في منطقة الرياض على نفوذ الثمامة الساحرة وقابلت أنغامهم تفاعل كبير جداً من الجمهور والحضور من كبار الشخصيات والاعلاميين والمشاهير حيث اثنى الحضور على جمال الفعاليات المصاحبة لهذا المهرجان الرائع والذي يناسب كل أفراد العائلة وكل فئات المجتمع وتواجد فريق الاعلام الجديد وبدعوة كريمة من مديرة المهرجان الاستاذة / إيمان الحمادي لتغطية هذا الكرنفال المبهر الذي سحر الزوار وأسر قلوبهم وردد الجمهور بصوت موحد في الخيمة الفنية مطالبين باستمرار مثل هذه الفعاليات في المملكة بشكل عام وفي العاصمة الرياض بشكل خاص يذكر أن يوم السبت الموافق ١٢ يناير هو أخر ايام هذا المهرجان .

مدير عام إذاعات الدول العربية: السعودية دعمت “الاتحاد” وذللت معوقاته

أشاد بالتجربة الاجتماعية الفريدة لجمعية “إعلاميون” كمؤسسة مجتمع مدني

من حق الجماهير العربية متابعة البطولات العالمية الرياضية.. ونحن ضدالإحتكار الذي يحرمها

التحلية نيوز – زهير الغزال

ثمن سعادة المهندس عبدالرحيم سليمان مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، الدور الكبير للمملكة العربية السعودية في دعم الاتحاد ومساعدته لتجاوز التحديات والمعوقات التي يواجها الاتحاد، والتي من أهمها الموارد المالية، قائلاً “ساعدت السعودية بدعمها ومشاركتها وكوادرها البشريه، الاتحاد على استمرار نشاطه، وقريباً سيحتفل الاتحاد بمرور 50 عاماً على إقامته”.

جاء ذلك في #لقاء_إعلاميون الذي نظمته جمعية “إعلاميون” بعنوان “إتحاد إذاعات الدول العربية في عامه الخمسين.. وماذا بعد؟” بمناسبة الرياض عاصمة الإعلام العربي؛ وذلك على مسرح مدارس المتقدمة الأهلية بحي العقيق في الرياض.

وفي بداية اللقاء، عزف النشيد الوطني ثم رحب الأستاذ عبد لله الشهري عضو مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” بالحضور وتحدث عن مدى استحقاق الرياض لكونها عاصمة للإعلام العربي لهذا العام، ومن ثم قدم سعادة المهندس عبد الرحيم سليمان مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، ومدير اللقاء الأستاذ إبراهيم الصقعوب المستشار الإعلامي‬ وعضو جمعية “إعلاميون”، للحديث عن إذاعات الدول العربية في عامه الخمسين، فيما حضر اللقاء عدد من القيادات الإعلامية ومنسوبي هيئة الإذاعة والتلفزيون وجمعٌ من الإعلاميين ومنسوبي المدارس المتقدمة.

وفي بداية اللقاء، أشاد سعادة المهندس عبد الرحيم سليمان مدير عام إتحاد إذاعات الدول العربية، بالتجربة الاجتماعية الفريدة لجمعية “إعلاميون”، قائلاً: “إعلاميون” تجربة اجتماعية فريدة على مستوى العالم العربي حيث لم يسبق لي معرفة جمعيات أهلية مشابهه، ونبارك للقائمين عليها وأعضائها حصولهم على الترخيص الرسمي، كما يسعدنا الشراكة معهم لما يخدم الإعلام السعودي بشكل خاص والإعلام العربي بوجه عام.

وكشف مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، إن الاتحاد بدأ يعتمد على مصادر التمويل الذاتي ما خفف من اعتماده على الهيئات الأعضاء، قائلاً: هناك ست قرارات تم إتخاذها في الاتحاد، ساهمت بشكل فاعل في تطور ونمو الاتحاد، وبدأنا في تنمية مداخيلنا التشغيلية وهدفنا أن يكون 40 في المائة مساهمتها في الميزانية، ومنها إنشاء فندق استثماري للاتحاد، وأكاديمية تدريب إعلامي، حيث سيشهد الاتحاد توسعاً بدخول التدريب والتدريب عن بعد، إضافة إلى منظومة الماينوس والسحابة الفضائية.

وبين سعادة المهندس عبد الرحيم، بأن اتحاد إذاعات الدول العربية رغم التحديات إلا أنه يحتل المرتبة الثانية للاتحادات في العالم، واستطرد “اتحاد إذاعات الدول العربية، نجح كاتحاد مهني رغم المتغيرات في العالم العربي، ولعب دوراً تاريخياً في خدمة الاعلام العربي، فالاتحاد يجسد إرادة الدول العربية في التعاون والتنسيق المشترك فيما يعود بالنفع على أجهزة إعلامها، كما يراعي الاتحاد إمكانيات بعض الدول العربية، ولذا يقدم لها خدماته بالمجان.

وأكد مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، بإن تغطيتهم للمناسبات الرياضة كان متواصلاً في القرن الماضي ولكن مع انطلاق الألفية الجديدة أصبح هناك مضاربة في الرياضة بسبب المبالغ الطائلة، وأبان: ورغم ذلك حاولنا الحصول على بعض البطولات المهمة من أمثال الألعاب الأولمبية وغيرها من الألعاب ولم يتم ذلك لإرتفاع أسعارها بشكل كبير جداً، ومن حق الجماهير العربية متابعة البطولات العالمية الرياضية، ونحن ضدالإحتكار الذي يحرمها حقها الشرعي.

وتطرق مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية لأهمية الإعلام الجديد وإيصاله للمعلومات والأخبار للجماهير؛ مبيناً تحولنا إلى الإعلام الجديد، ومساهمة التقنية في توفير مداخيل للاتحاد عبر نظام المينوس، ثم عرض مقاطع فيديو مختصرة تتحدث عن أعمال الاتحاد وإنجازاته، وعن دور الاعلام والعلاقات العامة فيه.

من جهته، تحدث الأستاذ عبد العزيز العيد نائب رئيس جمعية “إعلاميون” المتحدث الرسمي للجمعية، عن إيجابية لقاء وسعادتهم به، واستعداد جمعية “إعلاميون” للتعاون مع الاتحاد كشريك استراتيجي يحقق النجاح للجانبين، كما شكر العيد المدارس المتقدمة على استضافتهم “لقاء إعلاميون”.

ومن ثم القى الدكتور رشيد بن عبد العزيز الحمد مدير عام مدارس المتقدمة الأهلية، رحب فيها بالحضور وسعادته بهذا اللقاء وشكره لجمعية “إعلاميون” لاتاحتها هذه الفرصة لهم واستعدادهم للتعاون معها في مثل هذه اللقاءات والمناشط الإعلامية.

وفي نهاية اللقاء تم تكريم سعادة المهندس عبد الرحيم سليمان مدير عام إذاعات الدول العربية من قبل جمعية “إعلاميون” ومدارس المتقدمة ثم التقطت الصور التذكارية مع الحضور.

إعلاميون يناقشون دور الإعلام في الأزمات في ندوة بالجنادرية 33

– نايف آل سعود: الأزمة قد تكون “مفاجئة”.. ويجب التعامل معها بشكل سريع وحذر

– جميل الذيابي: علامنا ليس على ما يرام والمواطن الصحفي أقوى من أي مؤسسة إعلامية

– سعود الغربي: هناك تضارب بشأن مصادر المعلومات ونحتاج لمركز وطني لتدارك الأزمات

التحلية نيوز – زهير الغزال

أكد إعلاميون متخصصون شاركوا في ندوة “الأزمات والإعلام” التي أقيمت مساء الثلاثاء بجناح وزارة الخارجية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33″، على أهمية دور الإعلام في مواجهة الأزمات التي باتت تواجه مختلف البلدان الكبرى في العالم، كما شددوا على أهمية دور المواطن الصحفي في ظل الوسائل التقنية الحديثة التي جعلت منه مشاركا في الحدث وصانعا له في كثير من الأحيان.

وقال سمو الأمير الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود، عميد كلية الآداب بجامعة الملك سعود، إنه لابد أن نضع في اعتبارنا أن الأزمة قد تكون مفاجئة، لذا يجب الاستعداد للتعامل معها بشكل سريع وبحذر، مع ضرورة توضيح الصورة للرأي العام بأن هذه الأزمة طارئة.

ولفت سموه إلى أن التعامل مع الأزمات يختلف باختلاف الظروف والمكان، مع أهمية أن يكون الخطاب الإعلامي موجها إلى الجمهور المستهدف، مشيرا إلى أنه عندما ندير الأزمة لابد من أن ندير عملية التصدي للإعلام المضاد (المعادي) في الوقت ذاته.

من جانبه، قال رئيس تحرير صحيفة عكاظ الأستاذ جميل الذيابي، إن الصحافيين يقتاتون على الأزمات، وقد يكون أحيانا من مهام الصحفي خلق أزمة، مشددا على أن وجود الأزمات بالإعلام ظاهرة صحية لأن البلاد التي لا تتعرض لها الصحافة هي بلاد غير مؤثرة.

وتابع بقوله إن الأزمات تقوي وترص الصفوف وتطرح إلى أي مدى يمكن الاستفادة منها، مضيفا بقوله “في الماضي كان يقال إن الصحافة تكتب والناس تقرأ، الآن يقال إن المواطن يكتب ويقرأ، وهذه منهجية أن الصحافة للمواطن، فالمواطن صحفي أقوى من أي مؤسسة إعلامية”.

وأكد رئيس تحرير عكاظ على وجود أزمة إعلامية بالفعل، قائلا إن “إعلامنا ليس على ما يرام وكنا نتمنى أن يكون لدينا إعلام قوي قادر على المواجهة والمجابهة، قادر على إرسال الرسالة التي تتبناها المملكة العربية السعودية القائمة على المصداقية والموضوعية”، متقدما في الوقت ذاته بالشكر إلى وزارة الخارجية لإقامتها ندوة حول الإعلام والأزمات، معبرا عن أمنياته بأن تقوم وزارة الإعلام بإقامة ندوات مماثلة.

وبين الذيابي أن “التقصير الإعلامي ليس من قبل الإعلاميين فقط وإنما هناك جهات أخرى يجب عليها السعي لتقوية الدور الذي يلعبه الإعلام”، مؤكدا أن “المصداقية” و”المهنية” إذا اجتمعتا في الوسيلة الإعلامية سيلتف حولها الجمهور.

وكشف الذيابي أنه قبل توجهه إلى حضور الندوة تعرض موقع صحيفة عكاظ لاختراق من قبل جماعات في إيران ومن ألمانيا، مشيرا إلى أن هذا هو أقصى ما تستطيع إيران فعله حاليا التي كانت قبل 3 سنوات تحاصر المملكة من كل الجهات بينما اليوم هي لا يسعها سوى أن تتعرض للصفع.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” الأستاذ سعود الغربي، إننا نحتاج لوجود مركز وطني لتدارك الأزمات، مؤكدا أن هناك الكثير من التضارب بشأن مصادر المعلومات والحقيقة، وهو ما يخلق الشائعات ويساعد على انتشارها.

42 شاعراً وفعاليات ثقافية متنوعة في مهرجان الشارقة للشعر العربي

تكريم الشاعرين محمد الشهاوي وسيف المري

التحلية نيوز – زهير الغزال

أعلن محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية، المنسق العام لمهرجان الشارقة للشعر العربي، تفاصيل الدورة السابعة عشرة التي تنطلق فعالياتها يوم الأحد المقبل من قصر الثقافة في الشارقة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، وأبرز إلى أن الحدث يستضيف 42 شاعراً من دول عربية مختلفة، إضافة إلى أنشطة ثقافية متنوعة حتى الثامن عشر من الشهر الحالي.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد في قاعات المؤتمرات في دائرة الثقافة، بحضور سعادة عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة، ومحمد البريكي مدير المهرجان، إلى جانب شعراء، وإعلاميين، ومهتمين بالقصيدة.
وأشار القصير بدايةً إلى أن انطلاقة المهرجان منذ سبعة عشر عاماً أسّست قاعدة شعريّةً هي اليوم منصّة أدبيّة تطلُّ على جغرافيات ثقافية متعدّدة في الوطنِ العربيّ، وأوضح إلى أنها تذهبُ إلى تنفيذ رؤية صاحبِ السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمّد القاسمي، عضوِ المجلسِ الأعلى للاتّحاد، حاكمِ الشارقة، في إدامة العملِ الثقافيِّ والاهتمامِ بالإبداعِ والمبدعين”.

وتابع :” اليومّ، وبعد عِقدينِ من العملِ في بيتِ الشعرِ في الشارقةِ، تُواصلُ الدورةً السابعةَ عشرةَ من المِهْرَجانِ، الطريقَ الذي أسّسَ له صاحبُ السموِّ، حاكمُ الشارقةِ حفظه الله، انطلاقاً من يقينِه بأهمّيةِ دعمِ الثقافةِ، وحثِّه على تواصُلِ السعيِ لتحقيقِ رؤيةِ مشروعِ الإمارةِ الثقافيِّ والتنويريِّ المتكاملِ.

هكذا صارُ المِهْرَجانُ نهْجاً للاحتفاءِ بالشعرِ والشعراءِ، تتألّقُ في سمائِه القصيدةُ العربيةُ بعد أن بات له موعدٌ متجدّدٌ يتجمّعُ فيه أهلُه وصانعوه، ليكونَ عيداً نحتفي به جميعاً بجمالِ اللغةِ ووهْجِ نورِها.

ولفت فيما يخصّ جائزة الشارقة للشعر العربي :” أخذ مهرجان الشارقة للشعر العربي على عاتقه تكريم شخصيّات شعريّة ضمن جائزة الشارقة للشعر العربيِّ، لها أثرها في الساحة الإبداعية العربية. وفي هذه الدورة من الجائزة، وهي الدورة التاسعة، يكرّم المهرجان قامتين شعريّتين أثْرت الساحةَ الإبداعيةَ وساهمتْ بدورها البارز في خدمة الشعر وإدامتِه”.

وسلّط المنسق العام للمهرجان الضوء على شخصيتي هذا العام، وفي السياق قال :”وقعَ الاختيارُ على الشاعرين: المصريِّ محمد محمد الشهاوي، والإماراتيِّ سيف محمد سعيد المري. والشاعر الشهاوي من مواليد 1940، صدرتْ له دواوين شعريّةٌ متعددةٌ نذكر منها: “ثورةُ الشعر”، و”قلتُ للشعر” و”مسافرٌ في الطوفانِ”، فيما نال العديد من الجوائز. والشاعر المرّي من مواليد 1962، شاعرٌ وقاصٌّ وكاتبٌ وإعلاميٌّ، من أعمالِه الشعريةِ “الأغاريد”، و”العناقيدُ”، ويساهمُ في المشهدينِ الثقافيِّ والإعلاميِّ على مستوى دولةِ الإماراتِ والعالمِ العربيِّ”.

وذكر القصير تفاصيل برنامج المهرجان بدءاً من بدءاً من حفلِ الافتتاحِ الذي يُقامُ عندَ الساعةِ السادسةِ والنصفِ من مساءِ يومِ الأحدِ المقبلِ في قصرِ الثقافةِ، وأوضح أن فقراتُه ستشهد مقدمةً عن الشعرِ في الشارقةِ والعالمِ العربيِّ بجهودِ صاحبِ السموِّ حاكمِ الشارقةِ حفظه الله، كما سيتمُّ عرضٌ تسجيليٌّ عنْ حصادِ مِهْرَجاناتِ بيوتِ الشعرِ في الوطنِ العربيّ للعام الماضي.

وأضاف :”يشهدُ اليومُ الافتتاحيُّ دعوةَ صاحبِ السموِّ حاكمِ الشارقةِ لتكريمِ شخصيّتي المِهْرَجانِ محمد محمد الشهاوي من مصر، وسيف المرّي من الإمارات، كما سيشهدُ قراءاتٍ شعريةً للشاعر السعوديّ عبد اللطيف بن يوسف، والشاعر العراقيّ عمر عنّاز.

كما سيتمّ تقديمُ إهداءاتٍ مقدّمةٍ من بيوتِ الشعرِ العربيّةِ “مطبوعاتٌ توثيقيّةٌ لأنشطةِ بيوتِ الشعرِ العربيةِ”.
وأردف القصير :”ثاني أيّامِ المِهْرَجانِ يشهدُ أمسيةً شعريّةً، وتوقيعَ ديوانِ شخصيّةِ المِهْرَجانِ المُكرّمةِ محمّد الشهاوي، في قصرِ الثقافةِ، ويشاركُ في الأمسيةِ الشعراءُ: إيهاب البشبيشي من مصر، وطلال سالم من الإمارات، وشميسة النعماني من سلطنة عُمان، وعمر الراجي من المغرب، وجاكيتي سيك من موريتانيا، وعلي أبو عجمية من فلسطين، وتقدّمُها الإعلامية صفية الشحي”.

وحول الندوة، تحدث المنسق العام :”تقامُ في ثالثِ أيّامِ المِهْرَجانِ ندوةٌ أدبيّةٌ صباحية بعنوان “الشعرُ والترجمةُ.. تقاربٌ وفيٌّ أم تباينٌ خلّاقٌ؟” يشارك فيها خمسةُ شعراءَ ومترجمين، وهم في الجلسةِ الأولى: الدكتور بهاء عبدالمجيد – مصر، والدكتور حنين عمر – الجزائر، والشاعر نزار سرطاوي من فلسطين، ويديرُها الدكتور محمد مصطفى أبو الشوارب، ويشارك في الجلسة الثانية الدكتور أحمد محجوب الجبوري من العراق، والدكتورة هند سوداني من تونس، والدكتور أحمد الحريشي من المغرب، ويديرُ الجلسةَ القاصُّ السوريُّ نوّاف يونس”.

كما سيشهدُ ثالثُ أيّامِ المهرجان، أمسيةً شعريّةً وتوقيعَ ديوانٍ للشاعرِ عاطف الفراية، في قصرِ الثقافةِ، ويشاركُ في الأمسيةِ الشعراءُ: راشد عيسى من الأردنّ، ونجاة الظاهري من الإمارات، وحسن بعيتي من سوريا، وبحر الدين عبدالله من السودان، والشاذلي القرواشي من تونس، وعبد المنعم حسن من مالي، ويقدمُها الشاعر السودانيّ الصديق عمر الصديق”.

واستطرد :”رابعُ أيامِ المِهْرَجانِ، تقامُ أصبوحةٌ وأمسيةٌ شعريّةٌ، حيثُ تفتحُ الجامعةُ القاسميةُ أبوابَها للأصبوحةِ الشعريةِ التي يشاركُ فيها: عبد الرزاق الربيعي من عُمان، ومنى حسن من السودان، ولانا سويدات من الأردن، وأحمد الحريشي من المغرب، وحنين عمر من الجزائر، وأحمد محجوب من العراق، وصباح الدبي من المغرب، ويقدّمُها أكرم قنبس من سوريا.

في الأمسيةِ الشعريةِ التي تقام في قصر الثقافة، يشاركُ الشعراءُ حسن المطروشي من عُمان، وتهاني الصبيح من السعودية، وعبدالله أبو شميس من الأردن، ومحمد المؤيد المجذوب من السودان، وإبراهيم محمد إبراهيم من الإمارات، وعلي مصطفى لون من نيجيريا، والمتوكل طه من فلسطين، ويقدّمُها الشاعر مخلص الصغير من المغرب”.

وأنهى القصير حديث بقوله :” قبلَ يومٍ واحدٍ على ختامِ المهرجانِ تقامُ أمسيةٌ شعريةٌ لسبعةِ شعراءَ، وحفلُ توقيعٍ للشاعرةِ السودانيةِ منى حسن، ويشاركُ في الأمسيةِ: يوسف عبد العزيز من الأردن، وعبد اللطيف بن يوسف من السعودية، وعبد المنعم الأمير من العراق، وعُلا خضارو من لبنان، وعقبة مزوزي من الجزائر، وهناء المشرقي من مصر، ويقدّمُها عبد اللطيف محجوب من السودان، فيما تُختتَمُ فعالياتُ المِهْرَجانِ بالأمسيةِ الشعريةِ التي يستضيفُها قصرُ الثقافةِ، ويشاركُ فيها ستةُ شعراءَ، هم: محمد إبراهيم يعقوب من السعودية، وشفيقة وعيل من الجزائر، ونزار النداوي من العراق، ودعاء البياتنة من الأردن، ومحمد المامي من موريتانيا، وعمر عناز من العراق، ويقدمها عمر أبو الهيجاء من الأردن”.

قصيدة الشاعر عبدالله بن محمد بن حبيش ” تجارب الزمن “

هذا الزمن خذني على حين غره
ولا انتبهت الا وانا عود ثاوي

ياللي لياليه الطويله تغره
بكره تعذر من كثير الهقاوي

خذ لك مع الذكرى في الوقت فره
يوم انت سارح غير واليوم ضاوي

من اتعض من الوقت لله دره
اختار درب الرشد ماهو بغاوي

واللي بعد غافل والايام قره
اخشى يجيه من اليالي بلاوي

انشد مجرب ذاق حلوه ومره
رافق من العالم محب وشناوي

درب الخطاء مايرفع اللي يمره
جنب عنه لا كنت للخير ناوي

يا الادمي فكر ترا العمر مره
ولا بعدها الا سعيد او شقاوي

الشاعر عبدالله بن محمد بن حبيش

أول مسرحية تجمع النجوم من الجنسين على خشبة واحدة

الكاتبه /فاطمة سعيد
أعلن فريق بايونير شو عن إقامة أول مسرحية كوميدية ساخرة تجمع النجوم من الجنسين السعوديين على خشبة واحدة بعنوان ( شباب تيك آوي ) تأليف : د.محمد الطياش و من بطولة النجوم : ماجد مطرب و طارق الحربي و شافي الحارثي و زارا البلوشي و أسماء الحسن و يزيد الشهراني و معن الدريهم و محمد الخزيم ، و بإخراج بسام الدخيل ، و التي سيبدأ عرضها يوم الخميس ١٠يناير تعقبها عروض أخرى بيومي الجمعة و السبت بعرضين في أوقات مختلفة في مركز الملك فهد الثقافي ، و تعد هذه الخطوة عودة المسرح السعودي لينافس المسارح العربية الأخرى في خلق كوميديا ساخرة بمحتوى هادف و تحقيق المردود المالي من خلال التذاكر المطروحة لإستمرارية مستدامة نحو فن راقي هادف .
و أوضح المنتج ثامر الحربي: عن سعادته بإقامة هذه المسرحية لتميزها بالطرح و النجوم و التي تعبر عن الواقع المعاصر في معالجة قضايا الشباب و الفتيات و مدى تأثيرها على المجتمع المحلي ، كما تناولت المسرحية مخرجات التعليم و تميزه في المستقبل ، و الاتجاهات السلبية في هذ الجانب في رسالة واضحة كوميدية.
كما نادى المنتج بضرورة الدعم المادي من الجهات المسئولة للفرق و الكوادر المسرحية و المواهب لتقديم الأفضل .
يجدر بالذكر أن المسرحية تفتح آفاق على المجالات التنموية و الابداع الانساني في المسرح السعودي .

ربيع الشريف يقدم أطقم ذهب لزوار جناح الخرج في مهرجان الجنادرية

التحليه نيوز_الجنادريه

أشاد رجل الأعمال ربيع الشريف بالجهود التي يقدمها العاملون في جناح محافظة الخرج في الفعاليات التراثية في مهرجان الجنادرية.

جاء ذلك خلال زيارته لجناح المحافظة المشارك في فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33” .

وقال الشريف خلال الزيارة : سررت بما شاهدته اليوم من مشاركات متعددة، نقلت موروث محافظتنا الغالية إلى أرض الجنادرية، لتعبر عن تراثها العريق والتعريف بمنتجاتها وحرفها اليدوية وفنونها الشعبية ومشاركة أسرها المنتجة بما تنتجه أياديهن، مما ينقل للزوار طبيعة وعادات أهالي الخرج المضياف .

وفي نهاية زيارته قدم رجل الأعمال ربيع الشريف هدايا لزوار جناح الخرج عبارة عن أطقم ذهب معلناً استمرار الهدايا للزوار حتى نهاية المهرجان .

قصر الطين يضع زوار “الجنادرية 33” في قلب الزمن الجميل

التحلية نيوز – زهير الغزال

وضع قصر الطين زوار جناح قرية عسير بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33″، في قلب الزمن الجميل بعد تجديد القصر وإضافة لمسات جديدة داخله تتمثل في متحف رائع يجمع تراث المنطقة عامة ومحافظة خميس مشيط بشكل خاص بما يقارب 3 آلاف قطعة تراثية تم تقسيمها بطريقة مختلفة وتوزيعها لتغطي كافة أقسام القصر مع فرزها إلى مجموعات كي تُسهّل على الزوار معرفة ما يحويه كل ركن من تراث وأدوات الآباء والأجداد .

ومن أبرز هذه الأقسام، قسم الحرفيين، الذي يضم أدوات النجارة والحدادة والصياغة والإنارة والخرازة .فيما يشمل ركن الزراعة الأدوات الزراعية المختلفة التي تستخدم في حرث وحصاد المحاصيل والسقاية وشدادات ربط الدواب والأحمال .

ويجمع ركن التعليم بين الأدوات المدرسية القديمة والدراجات التي كانت وسيلة مواصلات معظم الطلاب في تلك الحقبة الزمنية وزي وزارة المعارف الذي كان يتم صرفه لهم آنذاك ومكتبة تحتفظ بعدة كتب ومجلات وصحف قديمة يتجاوز عمرها 38 عاماً والنسخ الأولى من بعض الصحف المحلية .

أما السوق الشعبي ” بقالة مصغّرة ” تباع بها المحاصيل الزراعية من قمح وشعير ودُخن ومكاييل قديمة وميزان للأحمال الثقيلة التي تتراوح ما بين 30-100 كجم. وكان الأجداد بمختلف مستوياتهم المعيشية يتنافسون على إكرام الضيف ويتم حفظ المحاصيل في “المخوال” أي المستودع، وعند حضور الضيف يتم فتح المخوال لأداء واجب الضيافة له من خيرات ومحاصيل المنطقة والمحافظة والأسرة ذاتها .

ومن ضمن المعروضات الملبوسات للمرأة قبل وبعد الزواج وهودج العروس والهندول والفضيات والحلي بالإضافة إلى زي الرجل وعتاده الحربي وأدوات الكي والحلاقة والاتصالات القديمة .

واعتبر أحمد الشهراني مشرف متحف خميس مشيط أن مشاركة المتحف في مهرجان “الجنادرية 33” نقلة نوعية وتجربة ثرية لعرض تراث منطقة عسير ومحافظة خميس مشيط وربط الجيل الحالي بالماضي الجميل وتجديد هذا الإرث القديم العظيم من عراقة الآباء والأجداد على مر التاريخ .

وأضاف أن فكرة تواجد هذا المتحف خلال النسخة 33 من الجنادرية تم طرحها على محافظ خميس مشيط واعتمدها بشكل مباشر ووجه بدعمه وتنفيذه ليكون مزاراً يستحق التواجد في هذا المحفل الوطني العالمي الذي يجمع تراث وثقافة المجتمع السعودي في الماضي والحاضر، ويعتبر الأبرز والأجمل من حيث التنوع والتطوير، كما أنه فرصة حقيقية أمام الجميع لإحياء تراثهم وموروثهم باهتمام كبير من ولاة الأمر حفظهم الله.

فقيهي يستعرض بـ”الجنادرية 33″ خبرة 80 عاماً في مهنة صناعة الصِحَافْ

التحلية نيوز – زهير الغزال

ثمانون عاماً قضاها العم يحيى في منطقة جازان يمتهن النجارة ويصنع الصِحَافْ، واليوم يستعرض هذه التجربة من خلال مشاركته في المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33”.

و الصِحَافْ هي جمع “صحفة” وتستخدم في شرب الماء واللبن والمرق والسمن، وتمسى أيضاً “غضارة”، ويقول يحيى فقيهي إنه تعلّم هذه المهنة عن طريق والده وخواله.

وأضاف: “أقوم بصناعة هذه الصحاف من خشب الأثل الرطب وأقوم بتقطيعه بواسطة الفأس ثم أبدأ العمل فيه”، مردفاً: “أخشابي دائماً آتي بها من مزارع جازان”.

وذكر فقيهي أن أدواته التي يستخدمها هي: الفأس لتقطيع الشجر، والقدوم والمغارب الذي يحفر فيه الشجرة أو القطعة التي يعمل عليها، والمخرطة وأيضاً أدوات تنعيم الصحفة.

وتابع: تتراوح أسعار الصحاف التي أقوم بصنعها مابين 5 ريالات و70 ريالاً وذلك حسب الشكل والحجم واللون، ويستغرق العمل على الصحفة الواحدة ساعة واحدة إلى ساعة ونصف.