الرئيسية / التكنلوجيا

التكنلوجيا

“كليات التميز” ومنصة “نُون” يوقعان أتفاقية لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في سوق العمل

الرياض_هدى الخطيب

وقعت ’نون‘، منصة التسوق الإلكتروني المحلية الأولى في الشرق الأوسط، اتفاقية تفاهم مع شركة كليات التميز في المملكة العربية السعودية، الشركة الحكومية التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. حيث تهدف هذه الإتفاقية إلى تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية السعودية لتحل في المهن المستهدفة حسب تصنيف وزارة العمل والتنمية الإجتماعية في المملكة.

تتيح هذه الإتفاقية تحديد إطار التعاون المشترك بين منصة نون للتسوق الإلكتروني وكليات التميز بما يضمن خدمة المصالح والأهداف المشتركة بينها ولتحقيق المصلحة العامة وما تضمنته خطة التحول الوطني 2020، و رؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى توفير فرص لإنشاء برامج تدريبة أو معاهد أو كليات تقنية أو رعاية متدربين في المعاهد والكليات القائمة بهدف التوظيف.

تعليقاً على هذه الشراكة قال الأستاذ خالد بالغنيم، المدير العام لمنصة نون: “تمثل هذه الشراكة بالنسبة لشركة نون جزءًا مهماً في عملية تمكين الشباب السعودي في قطاع التجارة الإلكترونية من خلال تدريبهم على مهارات كثيرة لبناء سواعد هذا البلد، وإعدادهم بشكل كامل للمساهمة في تحقيق رؤية 2030 لدعم التطلعات الاقتصادية للمملكة العربية السعودية في السوق المحلية والعالمية، ومن أجل مستقبل واعد للوطن وابنائه من الخريجين في مختلف المجالات والأقسام التي تتضمنها شركة نون للتجارة الإلكترونية”.

وأكد الدكتور فهد بن عبد العزيز التويجري الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز على أهمية الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص لتوظيف ابنائنا وبناتنا المتدربين والمتدربات من خريجي الكليات التقنية العالمية، مشيرا إلى أن هذه الشراكات هو مانتطلع إليه الشركة، ومؤكدا في الوقت ذاته أنه تم عقد العديد من الشراكات الاستراتيجية مع شركات مختلفة في المملكة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستهدفة في رؤية المملكة 2030.

وإنطلاقاً من إهتمامها الكبير بالعملاء ومكانتها كمنصة التجارة الإلكترونية الأولى في العالم العربي، تقدم ’نون‘ تشكيلة واسعة ومتنوعة من المنتجات بفضل علاقاتها الجيدة مع مجتمع تجارة التجزئة المحلي. كما توفر خياراً بديلاً للبيع بالتجزئة عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقاتها المخصصة للهواتف المحمولة العاملة بنظامي ’آي أوس إس‘ و’أندرويد‘.

يذكر أن شركة كليات التميّز (وهي شركة حكومية) تابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تأسست لتكون الجهة الرائدة للتدريب التطبيقي في المملكة بالتعاون مع أفضل منظمات التدريب التطبيقي دولياً وبالاعتماد على كوادرها العالمية وذلك من خلال الكليات التقنية العالمية.

وتقدم الكليات التقنية العالمية شهادات ودبلومات في مجالات تطبيقية متخصصة لخريجي الثانوية العامة من السعوديين وأبناء وبنات السعوديات مما يسهم وبجدارة في تأمين القوى العاملة الوطنية المؤهلة التي تلبي إحتياجات ومتطلبات كافة القطاعات في جميع أنحاء المملكة مما يتلائم مع تحقيق برنامج التحول الوطني ورؤية 2030.

“هواوي السعودية” تجدد التزامها بتوفير أحدث التقنيات والمنتجات للسوق السعودي عبر طرح سلسلة هواتف “مايت20”

التحلية نيوز – زهير الغزال

أقامت “هواوي السعودية” النسخة الثانية من “قمة الشركاء” في فندق الريتز-كارلتون الرياض، حيث استعرضت فيها لأبرز انجازات المرحلة الماضية وخططها للمرحلة المقبلة، كما سلّطت الضوء على أحدث المنتجات التي تطرحها حاليا في السوق المحلي وهي سلسلة هواتف “هواوي مايت20″، وذلك بحضور أكثر من 350 عميل وشركة وموزّع معتمد في المملكة.

وخلال الحفل، قال بابلو نينغ، نائب رئيس هواوي السعودية: ” تعمل هواوي في السوق السعودي منذ عدة أعوام، وقد حققنا معا ومنذ الربع الثاني من هذا العام قفزة كبيرة حيث تستحوذ الهواتف الذكية للشركة نحو 27.1% من الحصة السوقية في المملكة وذلك حتى نهاية أغسطس 2018 بحسب احصاءات GFK”. وعزا نينغ هذا التقدّم “إلى الجهود المضنية التي تبذلها الشركة في توفير المزيد من المنتجات التي تناسب كافة أذواق واحتياجات المستخدمين في السوق السعودي، كما نضع دائما متطلباتهم نصب أعيننا لتصبح المحرك الرئيسي لنمو الشركة في المملكة، حيث نسعى دائما بشكل مستمر من خلال مراكز الأبحاث والابتكار إلى تطوير منتجات تحمل أبرز التقنيات وبأعلى جودة، ونحن ملتزمون بتقديم وإتاحة المزيد من المنتجات خلال السنوات القادمة”.

وتعمل هواوي منذ فترة طويلة، من خلال التركيز على الابتكار، على بناء قيمة للقطاع والأسواق والمستخدمين، حيث تستثمر الشركة أكثر من 10% إجمالي مداخيلها السنوية على البحث والتطوير. ويوجد أكثر من 79 ألف موظف يعملون في البحث والتطوير في الشركة على مستوى العالم، وجاءت الشركة في المركز السادس بين الشركات العالمية، من حيث الإنفاق على البحث والتطوير في قائمة المفوضية الأوروبية في العام 2017، وبلغت استثمارات الشركة في هذا المجال 45 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية. في عام 2017 وحده ، استثمرت هواوي أكثر من 13 مليار دولار في مجال البحث والتطوير. ومن ناحية الجودة، بَنَت هواوي ثقافة الشركة ونظام ضمان الجودة على جعل الجودة في المقام الأول، حتى أن بعض معايير الجودة الداخلية في هواوي أكثر صرامة من بعض المعايير العالمية المتبّعة في القطاع.

وخلال القمة، أبرزت هواوي سلسلة هواتفها الجديدة “هواوي مايت20″، والتي تمثل علامة فارقة في تاريخ سلسلة هواتف فئة المايت. وتعتبر هذه السلسلة الجديدة والمبتكرة تجسيداً فعلياً لقمة الابتكار. وبفضل تصميمها القائم على أقوى تقنيات المعالجة في القطاع وأكثرها تقدماً، ترتقي أحدث هواتف هواوي نحو مستويات جديدة لتصبح المعيار الذي تُقاس به جميع الهواتف الذكية في عام 2018. وتم تزويد سلسلة هواتف HUAWEI Mate 20 بمعالج ’كيرين 980‘ الذي يعتبر أحدث ابتكارات هواوي في مجال النظام على شريحة، وأكثرها كثافة وأعلاها أداء حتى الآن. كما تم تضمين العديد من التقنيات الجديدة وغير المسبوقة في الهواتف الجديدة، حيث يمتلك “هواوي مايت20 برو” ميزة الشحن اللاسلكي العكسي القادرة على تحويل الهاتف إلى ما وحدة شحن لاسلكي لشحن مجموعة من الأجهزة الإلكترونية الأخرى. ويأتي هاتف “هواوي مايت 20 برو” بكاميرا ثلاثية العدسة، حيث تأتي العدسة الأولى بدقة 40 ميغابكسل، أما الثانية فتأتي بزاوية فائقة العرض بدقة 20 ميغابكسل، وكاميرا للتصوير البعيد بدقة 8 ميغابكسل. ومن خلال هذه العدسات الثلاث، يغطي الهاتف نطاقاً واسعاً من البعد البؤري، مما يتيح له محاكاة أداء الكاميرات الاحترافية. ويدعم نظام الكاميرا الجديد خاصية التصوير الفوتوغرافي الدقيق الذي يلتقط صوراً واضحة حتى للأجسام التي تبتعد عن العدسة مسافة 2,5 سم، بالإضافة إلى الكاميرا الأمامية التي تبلغ دقتها 24 ميغابكسل وتقدم ميزة التصوير “بورتريه” في تسجيل عروض الفيديو بدعم من تقنيات الذكاء الصناعي المتقدمة. وعلاوةً على الأداء الفائق، تمتاز الهواتف الجديدة بتحسينات رائدة في عمر البطارية، حيث يضم هاتف “هواوي مايت 20 برو” بطارية كبيرة ذات قدرة عالية تبلغ 4200 ملي أمبير في الساعة، و4000 ملي أمبير في الساعة لهاتف “هواوي مايت 20″، ويدعم كلا الهاتفين تقنية الشحن السريع HUAWEI SuperCharge

زيروكس تطرح طابعات إيريديس عالية الإنتاجية في المملكة العربية السعودية

التحلية نيوز – زهير الغزال

بالتعاون مع غرفة جدة وبحضور رئيس لجنة مطابع جدة، عبدالعزيز الغامدي، وعدد كبير من رجال الأعمال وصنّاع القرار، أقامت شركة زيروكس السعودية معرض تقنيات الطباعة الحديثة والذي تضمن إطلاق طابعة جديدة متطورة بالسوق السعودي وهي الاولى من نوعها بنظام اسرع بالإضافة إلى وجود ستة محابر. وتجمع الطابعة الحديثة بين الطباعة بأربعة ألوان مع ما يصل إلى نوعين من الأحبار الجافة الخاصة في آلة واحدة. وتعتبر Xerox Iridesse™ Production Press الطابعة الرقمية الوحيدة التي يمكنها طباعة الحبر الجاف باللون الذهبي أو الفضي المعدني، بالإضافة إلى النموذج اللوني سيان ماجنتا أصفر أسود CMYK والحبر الجاف الشفاف في طابعة واحدة، ممّا يمنح مزودي خدمات الطباعة ميزة تنافسية فورية في سوق تعزيز الطباعة الرقمية المتنامي.

وبهذه المناسبة علق احمد القصبي ، رئيس قسم التسويق لدى شركة زيروكس السعودية قائلاً : “إن طرح هذه الطابعة الجديدة يعد اضافة مهمة لمسيرة النجاح التي تشهدها أعمالنا على مستوى المنطقة، ونحن على ثقة أن هذه الطابعة ستلقى قبولاً واسعاً من قبل شركائنا وعملائنا في المملكة العربية السعودية ، حيث يمكن لطابعة إيريديس Xerox Iridesse™ تنفيذ مهام لا تستطيع أي طابعة رقمية عالية الإنتاجية القيام بها، والأهم من ذلك الوظائف التخصصية التي توفرها هذه الطابعة لعملائنا. وقد طوّرت شركة زيروكس هذه الطابعة لتوفّر المؤثرات الخاصة، مساهمةً في الحد من تكاليف التحسينات الرقمية، مع تأمين سير العمل بوتيرة انسيابية وبسيطة لكي يتمكن عملاؤنا وشبكة قنوات التوزيع التابعة لنا من الفوز بالفرص المتاحة في الأسواق وتنمية أعمالهم.”

وتم إطلاق الطابعة بحضور شركاء وكبار عملاء شركة زيروكس من كافة أنحاء المملكة . وخصص اليوم الأول تقديم عرض مباشر لشرح أبرز التقنيات والمزايا الرئيسية التي توفرها الطابعة والفوائد المرجوة منها، تلاه يوم مخصّص للتدريب على المنتج الجديد بمشاركة أبرز شركاء وقنوات التوزيع التابعة لشركة زيروكس.

وقال ايلي بومتري ، رئيس قسم الإنتاج لدى شركة زيروكس السعودية : “تعتبر القدرات الاستثنائية لطابعة إيريديس، وعمليات سير العمل الآلية من أجل دمج درجات الألوان المعدنية وإضافة طبقة اللمعان، وتقنية مراقبة الجودة أثناء التشغيل، من أبرز الخصائص الرئيسية التي تميز شركة زيروكس، والتي بإمكانها تسليح شركات توريد خدمات الطباعة في منطقة الشرق الأوسط بالميزة التنافسية.”

بالإضافة إلى ذلك، تلغي طابعة إيريديس الحاجة لاستخدام الطابعات والعمليات المتعددة التي غالباً ما تطلبها عمليات تزيين وزخرفة المطبوعات، ما يؤدي إلى تعزيز القدرة الإنتاجية وزيادة معدل الأرباح للعملاء. ويمكن لتحسينات الطباعة الرقمية أن تجني عوائد سريعة على الاستثمار، إن عمليات التزيين وزخرفة المطبوعات التي تقدمها شركات توريد خدمات الطباعة تقوم بزيادة هوامش الأرباح.

ومع وجود محطتي طباعة بشكل مباشر مخصصتين للأحبار الجافة، يمكن للعملاء إنشاء تطبيقات مربحة من خلال الطباعة بكافة الألوان، ودرجات الألوان المعدنية والمعدنية المتداخلة، والمحسنات الخاصة. وبالإمكان أيضاً استخدام الأحبار الجافة المعدنية باللونين الذهبي والفضي بمفردهما أو ضمن طبقات الطباعة العلوية أو السفلية لألوان الـ CMYK، وذلك بهدف إنشاء مطبوعات قزحية اللون وفريدة من نوعها. ويمكن أيضًا إضافة طبقة من الحبر الجاف النقي والواضح للحصول على لمسة إضافية للبعد أو الملمس.

عدم وجود مصمّم ليس بمشكلة

تقوم تقنية مهام سير العمل المسبقة الصنع FreeFlow® Core من زيروكس بتمكين شركات توريد خدمات الطباعة من تحويل النصوص والرسومات بشكل آلي وانتقائي من أجل طباعة اللونين الذهبي والفضي بدون الحاجة لتعديل مستندات المصدر الرئيسية، الأمر الذي سيقوم بتبسيط عملية تعزيز قدرات التطبيقات الموجودة بدرجة عالية القيمة من التزيين والزخرفة.

وبفضل سرعة الطباعة التي تصل حتى 120 صفحة بالدقيقة، أصبح بإمكان الطابعة طباعة مخزونها من الورق الذي تتراوح سماكته ما بين 52-400 غرام لكل متر مربع. ومن مزايا الطباعة الإضافية التي تتمتع بها هذه الطابعة الجديدة:

• تقوم عملية فرز بتجميع حبر الطبقة شديدة الحساسية للضوء HD EA بإنتاج أحجام جسيمات مثالية من أجل تقديم درجة أقل من طبقة اللمعان، ودرجات ألوان هادئة، وتفاصيل دقيقة بدرجة عالية من الاتساق.

• يتيح سيرفر الطباعة EX-P 6 من زيروكس، المجهز بمعالجات Fiery® المتطورة، للعملاء إمكانية إنشاء مجموعات سير عمل مخصصة لتطبيقات درجات الألوان المعدنية، مع قدرات معالجة الصور النقطية RIP المتقدمة، وأدوات إدارة الألوان.

• تتيح خيارات التلقيم المزدوج والموازي والمتداخل المتقدمة وعالية السعة للعملاء إمكانية تشغيل وطباعة ما يصل إلى ثمانية حزم مختلفة الأحجام من الورق ضمن وظيفة واحدة، أو القيام بإنتاج مجموع 12,500 ورقة.

• تقديم مجموعة متنوعة من خيارات الإنهاء واللمسات الأخيرة، بما فيها تقنية الطي والتشذيب من الجانبين الجديدة من زيروكس، التي توفر طيات متينة للورق، وتمنح الكتيبات جودة عالية عند إنتاجها بواسطة تقنية إنهاء الكتيبات Production Ready Booklet Maker Finisher من زيروكس، وتقنية وحدات التشذيب SquareFold Trimmer Modules من زيروكس.

توافرها

إنّ طابعات إيريديس عالية الإنتاجية متاحة الآن لأخذ طلبات الشراء في منطقة الشرق الأوسط. يرجى مراجعة ممثل المبيعات المحلي لديكم للتوافر الإقليمي.

1 Keypoint Intelligence-InfoTrends, “Beyond CMYK: The Use of Special Effects in Digital Printing,” 2016

شركة”ITPC” وشركة “STS” تعلنان عن شراكة استراتيجية بهدف تعزيز استخدام نظام SAP لإدارة البيانات عبر منصة Azure للحوسبة السحابية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

التحلية نيوز – زهير الغزال

أعلنت كل من شركة “IPTC” الاستشارية السويسرية العالمية في مجال نظام معالجة وإدارة البيانات (SAP)، وشركة الخدمات الفنية للكمبيوتر “STS” الرائدة في تقديم حلول نظم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتكاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن تأسيس شراكة استراتيجية بينهما بهدف تعزيز استخدام نظام SAP لإدارة البيانات عبر منصة Azure للحوسبة السحابية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدعم من شركة مايكروسوفت، وذلك من خلال تقديم الدعم للعملاء في المنطقة وخدمات إدارة المشاريع
وتعتبر هذه الشراكة مع شركة “STS” فرصة هامة لشركة “ITPC” لتوسيع تواجدها بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وامتداد هذا التوسع ليشمل أجزاءً أخرى من العالم في الفترة المقبلة، كما ستستفيد شركة “ITPC” أيضاً من خبرة شركة “STS” وتاريخها وعلامتها التجارية المعروفة في المنطقة، الأمر الذي سوف يتيح للعملاء الاستفادة من خبرات الشركة في مجال استخدام نظام (SAP) عبر منصة (Azure) للحوسبة السحابية، بالإضافة إلى خبراتها بنظام (SAP) لإدارة البيانات.
وتعليقا على هذه الشراكة، صرح السيد “فينسينزو بوش” المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة “ITPC” قائلاً:

“نحن نؤمن بأن شركة “STS” هي الشريك المناسب لتوسيع نطاق خدماتنا في منطقة الشرق الأوسط، حيث أن معرفتهم العميقة بخدمات البنية التحتية لمايكروسوفت والخبرات التي يتمتعون بها في هذا السوق هو ما كنا نبحث عنه تماماً. إننا بتعاوننا مع شركة “STS” أصبح لدينا الآن فريق محلي قادر على تعزيز وزيادة المبيعات في الدول العربية، وتقديم الدعم للعملاء وإدارة المشاريع على الأرض بالمواقع المختلفة.
وفي الوقت نفسه، فإنه شركة “STS” سوف تستفيد من استشاريي شركة “ITPC” المعتمدين والمتخصصين في نظام (SAP) لإدارة البيانات، وخبراتها العميقة في مجال استخدام نظام (SAP) عبر منصة (Azure) للحوسبة السحابية، حيث أن مشاريع إدارة البيانات باستخدام نظام (SAP) يتم تصميمها وتنفيذها وفقاً للقواعد المعتمدة وتتبع أفضل الممارسات التي تم تطبيقها في العديد من المشاريع السابقة بما يتلاءم مع تطور متطلبات العملاء والسوق، لذلك فإن شركة “ITPC” تضمن تقديم أعلى درجات الجودة لحلول نظام (SAP) لدعم العمليات الإدارية لعملائها بشكل فعال وموثوق”.

ومن جانبه علق السيد كمال المصري، المدير العام لشركة “STS” في المملكة العربية السعودية قائلاً: “إنه لمن دواعي سروري أن أعلن عن الشراكة بين شركة “STS” وشركة “ITPC”، حيث أننا في شركة “STS” نسعى دائماً لتوفير أحدث التقنيات للمنطقة، والاستفادة من التطور في الحلول القائمة على الحوسبة السحابية، ويأتي ذلك في الوقت الذي نطلق فيه أحدث استراتيجياتنا للتحول الرقمي من خلال إقامة مثل هذه الشراكات الاستراتيجية وتعزيز علاقاتنا.”

تجدر الإشارة إلى أن شركتي “STS” و “ITPC”، هما شريكان لـشركة مايكروسوفت منذ فترة طويلة، وقد حققتا أعلى درجات الشراكة والتعاون الوثيق معها، كما تتمتع الشركتان بخبرات واسعة في مجال البنية التحتية لمنصات مايكروسوفت السحابية، وسوف يتم تعزيز هذه الخبرات المشتركة بدعم محلي من مايكروسوفت أيضاً مما سيجعل خدمات منصة Azure للحوسبة السحابية أقرب من أي وقت مضى إلى عملاء SAP في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبتعاونهما معاً، تقدم شركتي “STS” و”ITPC” حلاً متكاملاً للشركات التي تبحث عن الخبراء في نظام (SAP) أو منصة (Azure) للحوسبة السحابية، ففي حين تتمثل قدرات شركة “ITPC” في منظومتها ذات الخطوات الخمس للإنتقال بمنظومة (SAP) إلى منصة (Azure) ، وهذه الخطوات الخمس هي: “تقييم الجاهزية للحوسبة السحابية، تصميم وتقدير حجم منظومة (SAP)، تجربة النظام على منصة (Azure)، الانتقال، ثم إدارة الخدمات”، فإن شركة “STS” تقوم بإكمال الخدمة من خلال إدارة المشروع، والقيام بإتمام ترخيص منصة (Azure) وخدمات البنية التحتية لها.

لذلك، فإن هذه الشراكة سوف تؤدي إلى تفعيل الابتكار وتعزيز استخدام الحوسبة السحابية في الشرق الأوسط في الشرق الأوسط، من خلال تقديم أعلى مستويات الجودة لخدمات نظام (SAP) لإدارة البيانات وإدارة المشاريع بدعم محلي.

3,9 مليون دولار كلفة اختراق بيانات الشركات في 2018

الرياض _التحلية نيوز _مسفر الخديدي

أكدت إحدى الجهات المتخصصة، أن استخدام الذكاء الاصطناعي يمنع كثيراً من التهديدات السيبرانية المتنامية ويعزز مقاومتها على المدى الطويل وبخاصة في قطاعات الخدمات المالية والنفط والغاز والاتصالات.

وذكرت Cisco المتخصصة في مجال تقنية المعلومات والشبكات، أن التقدم الرقمي لدى القطاعات السعودية متباين بين قطاع وآخر، ويستند الدفاع الجديد ضد التهديدات السيبرانية إلى التعلم الآلي، وهو مكون رئيسي من مكونات الإطارات الأمنية التكنولوجية، ويمكنه التحرك بسرعة ضد اختراق الشبكات العالمية.

ويعد التعلم الآلي جزء أساسي من نظام الذكاء الاصطناعي، إذ يمكّن من استكشاف الأنماط في كافة أنواع مصادر البيانات وخلق سلوكيات تستند إلى هذه الأنماط المكتشفة، وتستفيد فرق الأمن المعلوماتي، إلا أن التكنولوجيا لا تحل محل العنصر البشري في العمليات الأمنية، لكنها تعزز الذكاء البشري بما يساعد الفريق الأمني على اتخاذ قرارات أفضل استناداً إلى نوعية الأعمال المقترحة وتحليل البيانات.

—- التحديات المستقبلية

وأشارت Cisco بأن الشركات السعودية من مختلف القطاعات تواجه تحديات لمواكبة المتطلبات الأساسية للأمن الإلكتروني، ومع تقارب تكنولوجيا المعلومات والعمليات من خلال إنترنت الأشياء، تجد المؤسسات صعوبة في تصور درجة التعقيد وتقليل حدته، ويستخدم مدراء أمن الشبكات مزيجاً معقداً من المنتجات يحصلون عليها من مجموعة من المزودين للحماية من الخروقات الأمنية، غير أن زيادة درجة التعقيد ونمو القرصنة يؤثران تأثيراً كبيراً على قدرة المؤسسات في التصدي للهجمات والحد من خسارتها.
ويعمل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة على تغيير طريقة عيشنا، وقد أحدث بالفعل تغيراً كبيراً في حياة المستهلك، حيث بدأ بترسيخ أسس ثابتة له في المشاريع ويساعد على تمكين أوائل متبني النظام في الشركات بمجال المنافسة القائمة على الابتكار. من جهة أخرى، يبحث المدراء التنفيذيين ومدراء تقنية المعلومات في موضوع دعم البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات بالذكاء الاصطناعي لتحسين تجارب العملاء وخدماتهم وتعزيز الكفاءات التشغيلية.

وتحتاج الشركات إلى تقنية الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لتتمكن من تحويل بنيتها التحتية إلى بنية ذكية تطرح الأفكار وتتخذ قرارات أفضل بحلول 2020 وستسحب الشركات القائمة على طرح الأفكار الجديدة ما يقارب 1,2تريليون دولار أمريكي سنوياً من نظرائها الأقل معرفة وعلماً، ولتعزيز الوضع الأمني من أجل تأمين جميع النقاط، بلغ معدل كلفة اختراق البيانات خلال العام الجاري، كما يوجد ثمانية من أصل عشر شركات تستخدم أو تخطط لاستخدام الذكاء الاصطناعي وتعتمده كحل لخدمة العملاء بحلول 2020، وتحويل عملياتها ونماذج أعمالها لرفع الكفاءة والانتاجية.

—- زيادة التقنيات

وتتوقع Cisco أن تزيد تقنيات الذكاء الاصطناعي إنتاجية الشركات بمقدار 40% بحلول 2035، فضلاً عن توظيف المواهب والحفاظ عليها وتمكينها من كفاءة القوة العاملة وتفاعلها، ويؤمن 95% من الموظفين بإمكان الذكاء الاصطناعي تعزيز عملية الحصول على المواهب والحفاظ عليها. وترى الشركة المتخصصة أن مشاركتها في مؤتمر فيرتشوبورت (VirtuPort) لحلول أمن المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018، والذي سيعقد ما بين (6-7) من شهر نوفمبر المقبل بالرياض، أهمية كبيرة بسبب تصاعد الهجمات السيبرانية خلال السنوات الماضية، فيما تشكل قطاعات البنوك والخدمات المالية والتأمين والطاقة والخدمات ما يقارب ثلث سوق الأمن الإلكتروني في المنطقة فيما تعتبر قطاعات التعليم والنقل والخدمات اللوجستية من بين القطاعات الناشئة لنمو أسواق الأمن الإلكتروني في السنوات المقبلة.
وحيال تأهيل الشباب السعودي في قطاع الأمن المعلوماتي، ذكرت Cisco أنهم يقفون على عتبة مستقبل رقمي مزدهر، فرؤية السعودية 2030 واحدة من أكبر الخطط الطموحة لإجراء التحول في المملكة عبر تمكين الشباب وخلق المزيد من الفرص لهم، ويمكنهم الاستفادة من أكاديمية سيسكو التي بدأت منذ 2000 برنامج للشبكات، وهي مبادرة تعليمية مبتكرة تقدم مهارات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لتحسين الفرص المهنية والاقتصادية للشباب، كما تدير سيسكو مراكز ابداع تساعد من خلالها الأفراد الطموحين والشركات الناشئة على تسريع أفكارهم وطرحها في السوق.

ولبناء الكوادر السعودية أيضاً، أبرمت سيسكو شراكات مع جامعات وكليات في مختلف أنحاء المملكة للمساعدة في تزويد الشباب بالمعارف والخبرات الضرورية لإجراء التحول في المستقبل. كما نوفر برنامج تدريب داخلي مفتوح للشباب السعودي. نرسل الخريجين المختارين من هذا البرنامج إلى فرعنا في أمستردام لمدة عام للحصول على فرصة تحسين مهاراتهم وليكونوا جزءً من مجتمع أكبر.

مذكرة شراكة بين كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني والذكاء الإصطناعي و(كايست الكورية ).

التحلية نيوز – زهير الغزال

تم يوم أمس في مدينة دايجون بكوريا الجنوبية توقيع مذكرة تفاهم تتضمن شراكة إستراتيجية بين كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني والذكاء الإصطناعي والتقنيات المتقدمة وجامعة كوريا الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا (كايست).

وقع الإتفاقيه عميد الكلية الدكتور عبدالله الدهلاوي الذي أشار الى أن هذه الاتفاقيه تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي في مجال التكنولوجيا المتقدمة كالروبوتيه وتقنيات المدن الذكية مما سيسهم في نقل المعرفة وتوطين هذه التقنيات المتقدمة التي يحتاجها سوق العمل في المملكة.

من جهته أوضح الملحق الثقافي في سفارة خادم الحرمين الشريفين في سيئول الأستاذ الدكتور سامي العبدالوهاب أن هذه الإتفاقيه الهامة سيكون لها أثر إيجابي داعم لمرحلة تأسيس كلية الأمير محمد بن سلمان لما تحظى به جامعة كوريا للعلوم والتكنولوجيا من مكانة عالمية مرموقه وعلاقات متميزة مع الشركات الصناعية الكبرى في كوريا الجنوبية.

جو برو تكشف عن أحدث كاميرا فيديو احترافية فى السوق السعودي

متوفرة في المملكة العربية السعودية ابتداءً من25 أكتوبر

التحلية نيوز – زينب بالفقيه

كشفت شركة جو برو عن مجموعة منتجاتها الجديدة، بما فيها كاميرا HERO7 Black والتي تعد من أحدث كاميرات من فئة هيرو والتي ايضاً ترتقي بمعايير ثبات صورة الفيديو إلى مستوى جديد بفضل ميزة HyperSmooth الاستثنائية.

واوضحت الشركة الامريكية بان الكاميرا الجديدة ستكون متوفرة في اسواق السعودية ابتداءً من 25 أكتوبروبسعر1,719 ريال سعودي.

وبهذة المناسبة، صرّح مؤسس جو برو نيك وودمان قائلاً: “إن HERO7 Black هي الكاميرا التي لطالما انتظرناها من GoPro”. “بفضل ميزة ثبات صورة الفيديو HyperSmooth، يمكن للجميع استخدام كاميرا HERO7 Black لالتقاط صور بغاية السلاسة وبجودة احترافية لتصوير أنشطتهم المفضّلة. ويمكنهم القيام بذلك ببث مباشر”.

وتعتبر ميزة HyperSmooth أفضل ميزة لثبات صورة الفيديو في الكاميرا على الإطلاق. فهي تسهّل تصوير فيديو بجودة احترافية وبثبات يضاهي استخدام أداة آلية بثلاثة محاور ولكن بدون الحاجة إلى شراء هذه الأداة أو تحمّل عبء استخدامها. بالإضافة إلى ذلك، تعمل HyperSmooth تحت الماء وفي ظروف الصدمات والرياح الشديدة، حيث يتعذّر استخدام الأدوات بثلاثة محاور لتثبيت الصورة. HERO7 Black مع ميزة ثبات صورة الفيديو HyperSmooth

ومع HERO7 Black، تقدّم GoPro أيضًا فيديو من نوع جديد بالكامل: TimeWarp. يطبّق فيديو TimeWarp تأثير “ركوب البساط السحري” العالي السرعة على مقاطع الفيديو الخاصة بك. تخيّل نفسك تصوّر نزهة في السيارة وسط مناظر خلابة، أو الغوص في المحيط، أو المشي في أرجاء المدينة، بنسخة مضغوطة وتتميّز بمستوى ثبات فائق وسرعة أعلى من النسخة الأصلية، بحيث يتم تشغيل تجربتك الكاملة في غضون ثوانٍ. يحوّل فيديو TimeWarp مقاطع الفيديو الأطول إلى مقاطع قصيرة وسلسة تجذبك لمشاهدتها وتسهل مشاركتها.

عندما يتعلق الأمر بمشاركة المحتوى، فما من طريقة أسرع من استخدام البث المباشر. إن HERO7 Black هي أول كاميرا من GoPro تحتوي على ميزة البث المباشر، ليتمكّن المستخدمون من مشاركة لحظاتهم الشيّقة تلقائيًا وفي الوقت الحقيقي على Facebook وTwitch وYouTube وVimeo وغيرها من المنصات العالمية. أما النتيجة فهي الاستمتاع بطريقة شيّقة ومناسبة لمشاركة أهم لحظات الحياة أثناء التنقل.

الهواتف الجوّالة، الأجهزة الرياضيّة وقريباً، السيارات: فورد توسّع نطاق ابتكاراتها في مجال المادة “المعجزة”، مادة الغرافين الشديدة الفعالية في ما يتعلّق بقطع السيارات

* الغرافين هي مادة تُستخدم في طبقات الطلاء الخارجية، الهواتف الجوّالة، وحتى بعض التجهيزات الرياضيّة – وسيتمّ استخدامها قريباً تحت غطاء المحرّك في مركبات فورد، وهذه تُعتبر سابقة في مجال السيارات

* قامت فورد، بالتعاون مع Eagle Industries وXG Sciences، باكتشاف وسيلة لاستخدام كمية ضئيلة من الغرافين لتحقيق تحسينات بارزة – خفّة وزن أكبر، توصيل حراريّ أفضل وتخفيض في الضجيج – وبالتالي يُعتبر ذلك إنجازاً هائلاً

* في المركبات، سيعمل الغرافين، الخفيف الوزن والفائق القوّة، كسمّاعات رأس فائقة القدرة مزوّدة بميزة إلغاء الضجيج، ما يؤدّي إلى تخفيض الضجيج داخل المقصورة ويؤمّن قيادة أكثر هدوءاً

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

تتواجد مادة الغرافين (Graphene) في الهواتف الجوّالة وحتى في بعض التجهيزات الرياضيّة، وقريباً، وللمرّة الأولى في مجال السيارات، حيث سيتمّ استخدامها تحت غطاء محرّكات مركبات فورد، بحسب ما أعلنت عنه شركة فورد عن استخدامها لهذه المادة النانوية ثنائية الأبعاد، في قطع السيارات.

وكانت قد أثارت مادة الغرافين مؤخراً الكثير التشويق في قطاع صناعة السيارات في استخدامات الطلاء والبوليمرات والبطاريات.

ويعتبر بعض المهندسين أنّ الغرافين هي “المادة المعجزة”، بحيث انها أقوى بـ 200 مرة من الفولاذ وهي من أبرز المواد الموصّلة في العالم. كما أنّها تعزل الصوت بكفاءة كبيرة وهي رفيعة للغاية وفائقة المرونة. لا يمكن اعتبار مادة الغرافين مُجدية اقتصادياً لكلّ الاستخدامات، لكن تمكّنت فورد، بالتعاون مع Eagle Industries وXG Sciences، من اكتشاف طريقة لاستخدام كميات ضئيلة في أغطية سكك ضخ الوقود، وأغطية المضخّات وأغطية المحرّك الأماميّة من أجل تعزيز منافعها إلى أقصى حدّ.

وفي هذا الصدد، قالت ديبي مييلوسكي، المسؤولة الفنّية العليا لدى فورد في قسم الاستدامة والمواد الناشئة: ” لا يكمن الإنجاز الذي تمّ تحقيقه في المادة، بل في طريقة استخدامها. حيث تمكّنا من استخدام كمية ضئيلة جداً، أقلّ من نصف في المئة، لمساعدتنا على تحقيق تحسينات ملحوظة في المتانة وعزل الصوت وتخفيض الوزن، وهذه استخدامات لم يركّز عليها الآخرون.”

وتمكن العلماء من عزل الغرافين للمرّة الأولى سنة 2004، لكنّ الإنجازات المتمثّلة باستخداماتها ما زالت جديدة نسبياً. أُجريت التجربة الأولى لعزل الغرافين من خلال استخدام قلم الرصاص، الذي يحتوي على الغرافيت، وشريط لاصق، وتمّ استخدام الشريط اللاصق لاستخراج طبقات من الغرافيت من أجل ابتكار مادة ذات طبقة واحدة – الغرافين. فازت هذه التجربة بجائزة نوبل سنة 2010.

وبدأت فورد سنة 2014 بالعمل مع المورّدين لدراسة هذه المادة وكيفيّة استخدامها من خلال إجراء التجارب على قطع السيارات مثل أغطية سكك ضخ الوقود، وأغطية المضخّات وأغطية المحرّك الأماميّة. وفي العادة، تؤدّي محاولات تخفيض الوزن داخل مقصورات المركبات إلى إضافة المزيد من المواد والوزن، لكن مع الغرافين، العكس هو الصحيح.

وفي هذا الصدد، قال جون بول، رئيس Eagle Industries: “تمتاز كمية ضئيلة من الغرافين بالكثير من المنافع، وفي هذه الحالة فهي تتميّز بخصائص عزل الصوت.”

وفي هذا الحال، يتمّ مزج الغرافين مع المكوّنات الإسفنجيّة، وأظهرت الاختبارات التي أجرتها فورد والمورّدون عن انخفاض الضجيج بنسبة 17 في المئة، وتحسّن الخصائص الميكانيكية بنسبة 20 في المئة وتحسّن في خصائص تحمّل الحرارة بنسبة 30 في المئة مقارنةً باستخدام الإسفنج من دون الغرافين.

ومن جانبه، قال فيليب روز، المدير التنفيذي الأعلى لشركة XG Sciences: “نحن متحمّسون للغاية بشأن منافع الأداء التي تستطيع منتجاتنا تأمينها لشركة فورد وEagle Industries. يُظهر العمل مع شركات رائدة مثل شركة فورد، الإمكانيات الهائلة للغرافين في مختلف الاستخدامات، ونتحرّق شوقاً لتوسيع نطاق تعاوننا في ما يتعلّق بالمواد الأخرى، وتمكين تحسينات في الأداء بشكل أكبر.”

ومن المتوقّع أن يتمّ استخدام الغرافين في الإنتاج بحلول نهاية السنة، وسيتمّ استخدامه في فورد F-150 وموستانج، وفي نهاية المطاف، في مركبات فورد الأخرى.

هواوي تُحدث نقلة نوعية في قطاع الهواتف الذكية مع إطلاق سلسلة HUAWEI Mate 20 Series، أفضل الهواتف وأكثرها ابتكاراً حتى الآن

HUAWEI Mate 20 Proملك الهواتف الذكية وذلك بفضل مستوى غير مسبوق للأداء و كاميرا ثلاثية متفوقة بتقنية التصوير بالزاوية العريضة

التحلية نيوز – زهير الغزال

لندن، المملكة المتحدة — 17 أكتوبر 2018— كشفت ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ النقاب اليوم عن سلسلة هواتفها المرتقبة هذا العام HUAWEI Mate 20 ، والتي تمثل علامة فارقة في تاريخ سلسلة هواتف HUAWEI Mate. وتعتبر هذه السلسلة الجديدة والمبتكرة تجسيداً فعلياً لقمة الابتكار. وبفضل تصميمها القائم على أقوى تقنيات المعالجة في القطاع وأكثرها تقدماً، ترتقي أحدث هواتف هواوي نحو مستويات جديدة لتصبح المعيار الذي تُقاس به جميع الهواتف الذكية في عام 2018.

وتم تزويد سلسلة هواتف HUAWEI Mate 20 بمعالج ’كيرين 980‘ الذي يعتبر أحدث ابتكارات هواوي في مجال النظام على شريحة، وأكثرها كثافة وأعلاها أداء حتى الآن. وتوفر منظومة المعالجة هذه أداء محسّناً وتجربة مستخدم سلسة بشكل غير مسبوق بفضل تصنيعها القائم وفق المعيار 7nm التي تمتزج فيها وحدة المعالجة المركزية القوية ذات النوى Cortex-A76، مع وحدة معالجة الرسوميات Mali-G76. وتعمل تقنية الشحن السريع HUAWEI SuperCharge بقوة 40 واط مع ميزة الشحن اللاسلكي السريع HUAWEI Wireless Quick Charge بقوة 15 واط، ليكتمل تميّز السلسلة مع البطارية الضخمة التي تزود المستخدمين بأطول عمر ممكن للبطاريات. وتتضمن مصفوفة نظام الكاميرا عدسة ’لايكا‘ المتفوقة بتقنية التصوير بالزاوية العريضة، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية التقاط صور أكثر عرضاً وقرباً، لاسيما مع خاصيتها الجديدة لالتقاط الصور الدقيقة بكل وضوح. وعلى الجانب الزجاجي الخلفي للهاتف، يتلاعب الطيف اللوني القوي بالضوء والظلال لإحداث تأثيرات بصرية تخطف الأنفاس. ويعتمد نظام مصفوفة الكاميرا على التصميم المتميز على مفهوم النقاط الرباعية، والذي يبرز الشخصية القوية للهاتف ويمنحه هوية بصرية فريدة يمكن تمييزها من اللحظة الأولى. وتأتي سلسلة هواتف HUAWEI Mate 20 مع واجهة التشغيل EMUI 9 التي تعمل بنظام ’أندرويد بي‘، والتي تتيح للمستخدمين سهولة وراحة الاستمتاع بكافة خواص الهاتف من خلال عدة نقرات وتمريرات بسيطة.

وتتوفر السلسلة HUAWEI Mate 20 بقياسات متنوعة 6.53 بوصة، و6.39 بوصة و7.2 بوصة؛ وتتكون من أربعة هواتف هي HUAWEI Mate 20، و HUAWEI Mate 20 Pro، و HUAWEI Mate 20 X و PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate 20 RS.

وبهذه المناسبة، قال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين: “تعتبر الهواتف الذكية بوابة العصر الحديث لدخول العالم الرقمي. وقد تم تصميم سلسلة HUAWEI Mate 20 لتكون ’الصديق‘ الأفضل للمستخدمين، والمرافق الأمثل للاستمتاع بحياة أكثر غنى بفضل ذكائها، وطول عمر بطاريتها، والأداء رفيع المستوى لكاميرتها”.

تفوّق واضح في الأداء وعمر البطارية
يلعب النظام على شريحة في قلب الهواتف الذكية دوراً حاسماً في رفع مستوى الأداء والكفاءة إلى مستوياتٍ غير مسبوقة. وتم بناء المنظومة وفق المعيار 7nm، وتم تعزيزها بـ 6.9 مليار ترانزستور ضمن شريحة لا تتجاوز مساحتها ظفر الإصبع. وقياساً بالمعالج ’كيرين 970‘، تم تزويد أحدث منظومات المعالجة بوحدة معالجة مركزية أكثر قوة بنسبة 75 بالمئة، ووحدة معالجة رسوميات أقوى بنسبة 46 بالمئة، فضلاً عن وحدة المعالجة العصبية الأكثر قوة بنسبة 226 بالمئة. كما تمت ترقية مدى كفاءة المكونات من حيث استهلاك الطاقة، فأصبحت وحدة المعالجة المركزية أكثر كفاءة بنسبة 58 بالمائة، وارتقت كفاءة وحدة معالجة الرسوميات بنسبة 178 بالمائة، كما ازدادت كفاءة وحدة المعالجة العصبية بنسبة 182 بالمائة. ويعتبر ’كيرين 980‘ أول معالج تجاري في العالم معزز بتقنية النظام على شريحة، ويستخدم النوى من النوع Cortex-A76. ونجحت هواوي في تصميم منظومة المعالجة مع بنية من ثلاثة مستويات تتكون من نواتين كبيرتين جداً، واثنتين كبيرتين، وأربع نوى صغيرة؛ مما يمنح وحدة المعالجة المركزية المرونة اللازمة لتخصيص الحجم الأمثل من الموارد لأداء المهمات ذات المتطلبات العالية والمتوسطة والمنخفضة، ومنح المستخدمين مستويات أداء غير مسبوقة تسهم في تحسين أداء منظومة المعالجة وتعزيز عمر البطارية. كما يعتبر ’كيرين 980‘ أول معالج يحتضن النظام على شريحة في القطاع ومزود بوحدة معالجة عصبية مزدوجة، مما يمنحه مستويات أعلى من المعالجة المعززة بالذكاء الاصطناعي لدعم أي تطبيقات قائمة على هذه التقنيات.

كما يعتبر HUAWEI Mate 20 Pro أول هاتف ذكي في العالم يدعم المعيار 4.5G LTE Cat.21 المخصص لتقنية اتصالات الجيل الرابع، مما يتيح للمستخدمين اختبار سرعات تنزيل تصل إلى 1.4 جيجابايت في الثانية. كما أنه يدعم أكثر اتصالات ’واي فاي‘ سرعة في العالم إذ يتيح مثلاً تنزيل مقطع مصور بحجم 2 جيجابايت خلال من 10 ثوان فقط. ويدعم الهاتف الرائد تقنيات (L1+L5) GPS ذات النطاق المزدوج لتحديد المواقع بدقة. وتسهم تكنولوجيا AI GPS Satellite Selection المعززة بالذكاء الاصطناعي في تحسين مدى دقة تحديد الموقع عبر مجموعة واسعة من السيناريوهات.

وعلاوةً على الأداء الفائق، تمتاز هواتف HUAWEI Mate 20 بتحسينات رائدة في عمر البطارية. ويضم هاتف HUAWEI Mate 20 Pro بطارية كبيرة ذات كثافة عالية بسعة 4200 ميلي أمبير ساعي، ويدعم تقنية الشحن السريع HUAWEI SuperCharge بقوة 40 واط، والتي ترفع مستوى شحن البطارية إلى 70 بالمائة في غضون 30 دقيقة. وتحظى سلامة التكنولوجيا بالموثوقية نظراً لاعتمادها من شهادة TÜV Rheinland.

كما تدعم هواتف HUAWEI Mate 20 Pro تقنية الشحن اللاسلكي السريع HUAWEI Wireless Quick Charge بقوة 15 واط، والتي تعتبر أسرع حلول الشحن اللاسلكي في القطاع، وميزة الشحن العكسي المزدوج اللاسلكي، التي تحول الهاتف إلى ما يشبه جهاز تخزين الطاقة لمجموعة محددة من الأجهزة الإلكترونية المحددة التي تدعم تقنية الشحن اللاسلكي.

ويدعم HUAWEI Mate 20 X بطارية كبيرة جداً بسعة 5000 ميلي أمبير، وتم تزويده بأحد أنظمة التبريد الثورية من هواوي، والتي تعتمد على مزيج من غشاء الجرافين وحجرة البخار لتوفير أداء رائع. وبفضل نظام التبريد، يمكن أن تحافظ وحدتا المعالجة المركزية ومعالجة الرسوميات في HUAWEI Mate 20 X على كامل قدرتهما لفترة طويلة، وتقديم أكثر تجارب الألعاب سلاسة وتلبية لاحتياجات المستهلكين. ويجسد نظام التبريد الفائق من هواوي علامة فارقة في عالم الهواتف الذكية، حيث أنها أول مرة يتم فيها استخدام الجرافين لتبريد الهواتف الذكية.

نظام كاميرا غير مسبوق

تم اعتماد الهاتف الجديد بناءا على النجاح الكبير الذي حققته سلسلة هواتف HUAWEI P20 في مجال الكاميرا، إلا أن هواوي تقدم من خلال Mate 20 إضافة فريدة من نوعها، وهي عدسة لايكا فائقة العرض ببعد بؤري 16 ملم. وتضفي زاوية التصوير العريضة هذه إحساساً بالرحابة، ولمسة ثلاثية الأبعاد في الصور. كما يدعم نظام الكاميرا الجديدة خاصية التصوير الفوتوغرافي الدقيق، والتي تلتقط صوراً واضحة حتى للأجسام التي تبتعد عن العدسة مسافة 2.5 سم. ومن خلال إضافة العدسة ذات زاوية التصوير العريضة وخاصية التصوير الدقيق، تقدم هواوي نظاماً متكاملاً يدعم التصوير في جميع الظروف والحالات دون استثناء. ويأتي هاتف HUAWEI Mate 20 Pro مع كاميرا رئيسية بدقة 40 ميغا بكسل، وكاميرا الزاوية فائقة العرض بدقة 20 ميغا بكسل، وكاميرا للتصوير البعيد بدقة 8 ميغا بكسل. ومن خلال هذه الكاميرات الثلاث، يغطي الهاتف نطاقاً واسعاً من البعد البؤري، يقابل في عالم التصوير عدسة تقريب ببعد بؤري 16-270 ملم، وهو ما يتيح للهاتف محاكاة أداء الكاميرات الاحترافية.

كما تقدم سلسلة HUAWEI Mate 20 نمط ألوان البورتريه في تصوير الفيديو، بدعم من تقنيات الذكاء الاصطناعي. وبالاعتماد على الذكاء الاصطناعي، يمكن لهواتف HUAWEI Mate 20 Series عزل الأشخاص عن بقية الأجسام، وإزالة الألوان المحيطة بهم لتركيز الإضاءة عليهم بشكل كبير. وتعمل تقنية Spotlight Reel المعززة بالذكاء الاصطناعي على تحديد مقاطع الفيديو ذات السمات المشتركة، وتقوم تلقائياً بإنشاء مونتاج مدته 10 ثوان من تلك المقاطع.

بالإضافة إلى ذلك، يدعم كل من هاتفي HUAWEI Mate 20 Pro و PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate 20 RS خاصية فك القفل من خلال التعرف على الوجه ثلاثي الأبعاد. ويمكن لهذه التقنية مطابقة وجه المستخدم بدقة فائقة وبسرعة تصل إلى 0.6 ثانية، مع نسبة مطابقة خاطئة لا تتعدى مرة في كل مليون مرة من الاستخدام. ويمكن للجهازين من خلال نظام كاميرا الاستشعار ثلاثية الأبعاد الموجودة في المقدمة قراءة الوجه والتعرف حتى على أدق التفاصيل. وبالإضافة إلى دورها في مطابقة هوية المستخدم، تتيح مجموعة الحساسات هذه خاصية تجميل صور البورتريه بطريقة أكثر طبيعية وفعالية.

إثراء لجودة الحياة مع واجهة المستخدم EMUI9

تأتي سلسلة هواتف HUAWEI Mate 20 مع النسخة 9 من واجهة المستخدم الشهيرة من هواوي EMUI، القائمة على نظام التشغيل ’أندرويد بي‘. وتتميز واجهة المستخدم هذه باعتماد خوارزمية الذكاء الاصطناعي، لتنظيم توزيع الموارد بطريقة ذكية ومتكاملة، للوصول إلى أداء محسن وفائق لنظام أندرويد. وتقدم واجهة المستخدم EMUI 9 تجربة ممتازة في جميع الأوقات، حيث تحافظ على مستوى الأداء حتى في حالات الاستخدام المطول.

وتتميز واجهة المستخدم EMUI 9 بالتصميم الموحد وسهل الاستخدام، كما تقدم قائمة خيارات منظمة ومبسطة. وتتيح خاصية التصفح عن طريق الإيماءات للمستخدمين التفاعل بطريقة سهلة ومباشرة مع الجهاز باستخدام لمسات وحركات بسيطة. وتقدم واجهة المستخدم الجديدة أيضاً مجموعة من الخواص المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، تتيح تنفيذ مهام جديدة أو محسنة، تشمل التعرف على الأشياء وحتى احتساب السعرات الحرارية في الطعام[1][2]. كما يمكن للمستخدمين ابتكار شخصية كرتونية مميزة والتفاعل معها من خلال خاصية وضع النماذج ثلاثية الأبعاد بشكل مباشر.

وتأتي سلسلة الهواتف الذكية الجديدة مع خاصية HUAWEI Share 3.0، التي تعد عنصراً أساسياً من بيئة هواوي التي تدعم الاتصال في جميع الحالات والسيناريوهات. وتقدم هذه الخاصية تحسينات ثورية على الاتصال بين الأجهزة، وتسمح للمستخدمين بنقل الملفات بسرعة وكفاءة بين الهواتف الذكية أو بين الهاتف والكمبيوتر. وتمثل هذه التقنية ابتكاراً خاصاً وملكية فكرية حصرية لشركة هواوي في مجال الاتصال المتبادل بين الأجهزة. وبفضل هذه التقنية، سيتمكن المستخدمون من نقل الصور وملفات الفيديو بسرعة فائقة، حيث تكفي لمسة واحدة لإنشاء الاتصال بين الهاتف والكمبيوتر ونقل الملفات بسرعة فائقة[3].

تصميم مستقبلي

وكما جرت العادة في سلسلة HUAWEI Mate، تأتي هواتف السلسة الجديدة مع شاشة عرض كامل ونسبة عالية للشاشة مقارنة بالإطار. وتتميز الشاشة في السلسلة الجديدة بالهندسة الدقيقة، وتأتي بقياس 6.39 بوصة في هاتف HUAWEI Mate 20 Pro وقياس 7.2 بوصة في هاتف HUAWEI Mate 20 X، وبرغم القياس الكبير، يمكن استخدام هذين الهاتفين بسهولة بيد واحدة.

وتتميز السلسة أيضاً بالعناصر الطبيعية المستخدمة في التصميم، حيث تم تغليف الهيكل الرئيسي من جوانبه الثمانية بشكلٍ يضمن الحفاظ على الديناميكية الانسيابية للجهاز ويقدم تحفةً فنية فريدة للمستخدم. وقد استخدمت هواوي في تصميم جهاز PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate 20 RS عناصر تصميم بورشه الشهيرة بشكل أنيق، باستخدام المواد الفاخرة ولمسات عالم السباق الفريدة، ليقدم الجهاز مزيجاً فريداً من الأناقة والفخامة ومتعة الاستخدام.

وتأتي مصفوفة الكاميرات الخلفية في سلسلة HUAWEI Mate 20 مع توزّع رباعي للكاميرات الثلاث والحساس، ضمن إطار معدني مميز، وهو ما يمنح الجهاز لمسة عصرية ومستقبلية في التصميم. وتأتي الهواتف الجديدة بلون جديد كلياً وهو الأخضر الزمردي، الذي يقدم من الفخامة ما لا يقل عن الحجر الكريم الذي يحمل اسمه. كما يتميز تصميم السلسلة بالأطياف اللونية القوية على الزجاج المستخدم في الجهة الخلفية، والذي يقدم تأثيرات بصرية فريدة، إلى جانب القوة والمتانة وسهولة الإمساك بالجهاز. إلى جانب ذلك، يحافظ زجاج الخلفية على مظهره النظيف والأنيق حتى بعد الاستخدام الطويل.

وستكون أجهزة سلسلة HUAWEI Mate 20، إلى جانب ساعة HUAWEI WATCH GT وسوار HUAWEI Band 3 Pro متاحة للمستخدمين في المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة قريباً.

وسيتوفر جهاز HUAWEI Mate 20 (مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت) بسعر 799 يورو، في حين سيبلغ سعر هاتف HUAWEI Mate 20 (مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت) 849 يورو اعتباراً من 16 أكتوبر 2018.

أما هاتف HUAWEI Mate 20 Pro (مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت) فسيكون متاحاً بسعر 1049 يورو اعتباراً من 16 أكتوبر أيضاً.

وبالنسبة إلى هاتف HUAWEI Mate 20 X (مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت) فسيكون متاحاً بسعر 899 يورو اعتباراً من 26 أكتوبر،
في حين سيتوفر جهاز PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate 20 RS (مع ذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت وذاكرة داخلية 256 جيجابايت) بسعر 1695 يورو، في حين سيبلغ سعر هاتف PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate 20 RS (مع ذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت وذاكرة داخلية 512 جيجابايت) 2095 يورو اعتباراً من 16 أكتوبر، 2018.

وبفضل التصميم الفريد والأداء المتقدم وميزات التصوير الاستثنائية، إلى جانب الجيل المستقبلي من تقنيات الذكاء الاصطناعي، تعد سلسلة HUAWEI Mate 20 رفيقاً مثالياً للباحثين عن جودة الحياة ورقيها.

صانعي قرار تقنية المعلومات: الحوسبة السحابية تدعم تقنيات المستقبل في السعودية

صالح القباص – جدة

تشكّل الحوسبة السحابية الأساس للابتكارات المتعلقة بالمنشئات والمدن الذكية في المملكة العربية السعودية، في ظلّ اعتبار 83 بالمئة من صانعي القرار في قطاع تقنية المعلومات أن الحوسبة السحابية مهمة لدمج الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات وإنترنت الأشياء والبلوك تشين، وفقاً لدراسة بحثية أجرتها “يوغوف” ونشرت نتائجها اليوم خلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية.

وتساهم علاقات الشراكة القائمة بين القطاعين العام والخاص مساهمة كبيرة في بناء المدن الذكية في المملكة العربية السعودية، ولا سيما نيوم. وتُعدّ “إس إيه بي” أول شركة برمجيات عالمية متخصصة في تطبيقات الأعمال تستثمر في مركز رقمي ومركز سحابي للبيانات في المملكة، دعماً للمدن الذكية. ونتيجة لذلك، يمكن للمدن الذكية في المملكة أن تتابع شؤونها التشغيلية متابعة لحظية، وأن تدمج التقنيات الناشئة وتلبي المتطلبات التنظيمية للبيانات.

وصرح خالد الصالح – الرئيس التنفيذي لشركة “إس إيه بي”- في المملكة العربية السعودية قائلاَ: إن الحوسبة السحابية قد وصلت إلى “نقطة تحوّل” في المملكة، مع إدراك أربعة أخماس صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات أهمية الحوسبة السحابية في توسيع نطاق الابتكارات سواء للمنشئات أو المدن الذكية.
وأضاف: يمكن للمنشئات والمدن الذكية، مثل “نيوم” الاستفادة من الابتكارات التقنية الناشئة لتلبية احتياجات المواطنين والتنبؤ بها لحظة بلحظة، وتعزيز القدرة التنافسية في التطوير الحضري، وإحداث التحول في الاقتصاد والمجتمع والبيئة بما يتماشى مع الرؤية السعودية 2030″.

ويرى ثلثا صانعي القرار (66 بالمئة) المشاركين في الدراسة التي أجريت في المملكة واستطلعت آراء 306 من كبار المسؤولين وصانعي القرار في مجال تقنية المعلومات، أن المملكة تنطوي على إمكانيات سحابية قوية من شأنها أن تمكّن الرؤية السعودية 2030 وتساهم في بناء المدن الذكية.

من جانبها، قالت كيري ماكلارين، مديرة إدارة خدمات البيانات لدى “يوغوف” إن غالبية المشاركين في هذه الدراسة يدركون منافع الحوسبة السحابية في تمكين الرؤية السعودية 2030 ، والمدن الذكية ودمج التقنيات الناشئة، مشيراً إلى أن الإقبال على الحوسبة السحابية في المملكة “يواصل النضج في العام 2019″، وأضاف: يمكن للشركات والمؤسسات والمدن الذكية في السعودية دمج التقنيات الناشئة لتطوير استخدامات تطبيقية سحابية أصلية وتحسين تجارب السكان”.

“سمارت لينك” تعتمد حلول “أڤايا” لمراكز الاتصال السحابية دعماً لعملية توسيع خدماتها الرقمية

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

وقع الطرفان مذكرة تفاهم خلال “أسبوع جيتكس للتكنولوجيا” لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الأعمال السحابية المرنة في المملكة العربية السعودية

دبي، 15 أكتوبر 2018: تعاونت شركة “سمارت لينك” الرائدة في تقديم حلول تعهيد الأعمال والتي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، مع شركة “أڤايا القابضة” المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (AVYA)، وذلك بهدف دعم “سمارت لينك” في مسيرة التوسع التي تخوضها لتنويع محفظة خدماتها الرقمية. وفي هذا الإطار، وقع الطرفان خلال “أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2018” مذكرة تفاهم تركز على الحلول الرقمية والسحابية التي ستتيح لشركة “سمارت لينك” مزيداً من المرونة لتلبية متطلبات عملائها على الخدمات الرقمية.

مواءمة الجهود مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030

تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، تعمل شركة “سمارت لينك” التابعة لشركة الخليج للتدريب والتعليم على تطوير وأتمتة جميع العمليات الممكنة لتعزيز كفاءة كوادرها، حيث تقوم بإسناد جميع المهام الإدارية والمكررة لأجهزة الكمبيوتر بينما توفر حلول الاتصالات المتطورة لتمكين الهيئات الحكومية والشركات الخاصة من التواصل مع عملائها بكفاءة وسهولة. وباعتبارها شركة تابعة لشركة الخليج للتدريب والتعليم، والتي تملك بدورها أكبر شبكة من مراكز التدريب في المملكة العربية السعودية، تضم “سمارت لينك” فريق عمل متمرس من موظفي خدمة العملاء الأعلى كفاءة على مستوى المملكة.

وبموجب المذكرة، ستعمد “أڤايا” إلى تسخير قدراتها الشاملة في مجال تقنيات الاتصالات واستشارات الأعمال الاستراتيجية للتعاون مع “سمارت لينك” لوضع خطة للتحول الرقمي تدعم فريق عمل “سمارت لينك” على صعيد التواصل والتعاون مع العملاء بشكل مباشر. وتستهدف الخطة المجالات التي يمكن لشركة “سمارت لينك” توسيع قائمة خدماتها الحالية فيها، والارتقاء بجودة خدماتها عبر بنية تحتية سحابية متطورة، والاستفادة من حلول “مراكز الاتصال كخدمة” التي تقدمها “أڤايا” لطرح الخدمات السحابية في المملكة العربية السعودية.

وفي هذا السياق، قال صفوان الخطيب، المدير العام لشركة “سمارت لينك”: “يسعدنا التعاون مع ’أڤايا‘ للارتقاء بأعمالنا نحو آفاق جديدة. فمن خلال موقعنا كشركة رائدة في مجالها على مستوى المملكة العربية السعودية، نهدف إلى إرساء قدوة متميزة على صعيد الإنجازات التي يمكن تحقيقها مثل توفير خدمة فائقة الجودة لعملائنا تماشياً مع جودة المنتجات المتميّزة التي نقدمها لهم. وهنا يأتي دور خبرة ’أڤايا‘ الفريدة في مجال اتصالات الشركات لتزويدنا بالحلول اللازمة لتوسيع قدراتنا وتمكين الشركات من التمتع بتجربة لا تضاهى”.

من جانبه، قال فادي هاني، نائب رئيس “أﭬايا” في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: “يأتي هذا التعاون بيننا وبين ’سمارت لينك‘ ليتيح لنا دعمها من خلال توفير استشارات الأعمال لها وتزويدها بحلول تقنية عالمية المستوى. ورغم التنافسية المحتدمة التي يشهدها القطاع، نجحت ’سمارت لينك‘ في مواصلة تركيزها على اعتماد الأدوات الرقمية اللازمة لتعزيز القيمة التي توفرها لعملائها. ونتطلع قدماً إلى مساعدتها على تلبية التوقعات المتغيرة في نقاط التواصل الرقمي والبشري”.

ومنذ العام 2006، تعتمد “سمارت لينك” على “أﭬايا” كمزود حصري لحلول مراكز الاتصال. وفي عام 2017، أعلنت الشركتان عن إتمام عملية توسيع خدمات مراكز الاتصال التي تقدمها “سمارت لينك” عبر توفير أكثر من 1،600 فرصة عمل جديدة، مما ساعدها لتصبح أكبر موفر للأعمال الاستعانة بمصادر خارجية في المملكة

ويمكن لزوار “أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2018” معرفة المزيد عن مبادرة التعاون الأحدث بين الشركتين لدى زيارتهم جناح “أﭬايا” (Z1-C10) في قاعة زعبيل بمركز دبي التجاري العالمي.

الاتصالات السعودية تعرض تقنيات حديثة لـ”بلوك تشين” لتعزيز التحول الرقمي

نائب STC حلول: نمو سوق الأمن السيبراني في السعودية بـ 8% خلال 2019

* سوق الأمن السيبراني بلغ 51. مليار ريال في العام 2018

التحلية نيوز – زهير الغزال

كشف فهد الجطيلي نائب الرئيس للأمن السيبراني في شركة STC حلول التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية أن نسبة النمو المتوقع في سوق الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية تقدر بــ 8% خلال العام المقبل 2019، مشيراً في تصريحات صحافية في معرض الشركة في جايتكس بأن حجم سوق الأمن السيبراني في المملكة بلغ نحو 1.5 مليار ريال سعودي وفق أرقام شركات متخصصة في أبحاث التسويق خلال العام 2018. وعرضت الاتصالات السعودية خدماتها في مجال الأمن السيبراني والبلوك تشين في معرضها المشارك في جايتكس دبي 2018.

من جهته أكد رياض معوض نائب الرئيس للمبيعات الحكومية وكبار العملاء في STC أن الشركة ستعمل على بناء وتطوير وابتكار حلول تقنية حديثة لقطاعات المملكة بما يساعد على تطبيق تقنية بلوك تشين والتي سترسم مستقبل التحول الرقمي في المملكة، مشيرا إلى أن STC تسعى لأن تكون الرائدة في نقل هذه التقنية العالمية إلى السوق السعودي.

وأضاف المعوض “أعطت شركة الاتصالات هذه التقنية الأولوية في استثماراتها، وذلك لكونها إحدى التقنيات التي يمكن للشركات الاستفادة منها في أعمالها الخاصة” مؤكدا أنه “بصرف النظر عن الجوانب الفنية لتقنية البلوك تشين، والتي يمكن تلخيصها بوصفها تقنية توفر قاعدة بيانات موزعة تمكّن طرقًا جديدة وأفضل لإدارة الأعمال عبر الأسواق المختلفة، فإن أكبر فائدة لهذه التقنية تتمثل في أنها تبني الثقة بين المستخدمين، وتضمن حماية البيانات وتحفظ أمنها، وخلوّها من أي محاولة إساءة استخدام أو سرقة أو احتيال.”

“غروهي” تقدّم مجموعة منتجات لمزيد من الراحة والنظافة والسلامة.. بمناسبة اليوم العالمي للمسنين

نزار يوسف_جدة

يصادف اليوم العالمي للمسنّين في الأول من أكتوبر (تشرين الأول)، وهو فرصة لإعادة النظر في تجهيزات الحمام المصمّم لاستخدام مختلف الأجيال. فمن المهمّ بالنسبة للمسنّين ضمان نوعية حياتهم في سن الشيخوخة. ممّا يعني في المقام الأوّل، أن يتمكّن المسنّ من العيش بشكل مستقل في بيئته المعتادة لأطول فترة ممكنة. وبالتالي، يجب على الجهات المعنية ببناء المساكن أن تلحظ توفير حلول قابلة للتكيّف بالنسبة للمسنّ وخالية من العوائق على أن يتم اعتماد شركة متخصّصة بالتركيب الصحيح.

 

تكنولوجيا ذكية لسلامة معزّزة

التصميم المتقن للحمّام والمخطط المدروس للأرضية هي من أبرز العوامل التي تساهم بتحويل استخدام الحمام إلى تجربة صديقة للمستخدم قدر الإمكان. وفضلاً عن تفادي الحواف الحادة والعوائق والحواجز أثناء التصميم، يجب اعتماد السلامة كأحد الشروط الضرورية، لذا تضمن الحلول المبتكرة استعمال الحمام بطريقة تلغي العوائق. ويتطلّب التعامل مع المياه الساخنة تحديداً في الحمام عناية خاصّة لتفادي وقوع أي حوادث منزلية مثل تدفّق المياه الحارة الناتج عن تقلّبات درجات الحرارة القصوى.

أما فيما يتعلّق بخلاطات مغاسل المطابخ بذراع تشغيل مفردة، فيمكن التحكّم بالدرجة القصوى للحرارة بفعالية أكبر من خلال تركيب جهاز تنظيم الحرارة المصغّر “Grohtherm” من “غروهي”. وأما بالنسبة لمجموعات رشاشات الاستحمام وأحواض الاستحمام، فتضمن تكنولوجيا “TurboStat” من “غروهي” التي تزوّدها درجة حرارة معتدلة ومتساوية طوال الوقت، بينما تتيح تكنولوجيا “CoolTouch” من “غروهي” حماية هيكل التجهيزات الصحّية وغيرها من الأدوات مثل رشاشات الاستحكام اليدوية من تعرّض أسطحهم لدرجات الحرارة العالية. وتتميّز هذه التكنولوجيا بسهولة الاستخدام نظراً للإرشادات بالصور الواضحة على التجهيزات الصحّية التي تتيحها تكنولوجيا “EasyLogic” من “غروهي”. ويوفّر مؤشّر الحرارة المثبّت على التجهيزات الصحية للمستخدمين إمكانية مراقبة درجات الحرارة لتحديد جهة إدارة الزر للحصول على درجة الحرارة المطلوبة. وتعتبر خاصّية الحماية “SafeStop” ابتكاراً جديداً لضبط الحرارة القصوى على 38 درجة مئوية ومنع حصول أي تعديلات مفاجئة، إلاّ إذا أراد المستخدم رفع الحرارة إلى درجة تتعدّى 38 درجة مئوية، عندها يجب إطفاء زر “SafeStop”.

تؤثّر الوظائف البسيطة للصنابير ورشاشات الاستحمام على شروط السلامة في الحمام. وبهدف توفير استخدام سلس وديناميكي للتجهيزات الصحّية وتفادي التقلّبات المفاجئة، ابتكرت “غروهي” تكنولوجيا “SilkMove” من لخلاطات مغاسل المطابخ بذراع تشغيل مفردة من شأنها أن تمكّن المستخدم من تحريك ذراع التشغيل تحديداً بشكل أكثر سهولة. ويتم تشغيل التجهيزات الصحّية التي تعمل من دون لمس كمجموعة “Essense E” بواسطة أجهزة استشعار بالأشعة تحت الحمراء، مما يغني عن الحاجة للمسها. ويقدّم نظام رشاشات الاستحمام “SmartControl” من “غروهي” وحدة تحكّم تلقائي أساسية تحوي زر يعمل بالدفع والدوران، وهي سهلة الاستعمال للمستخدمين من كافة الأجيال. ويمكن تشغيل رشاشات الاستحمام عبر زر تحكّم يتيح تدفّق الكمية المطلوبة من المياه التي يحدّدها المنظّم من الخيار الإقتصادي وحتى خيار السعة القصوى. ويتوقّف تدفّق المياه عند الضغط على الزر مجدداً، كما يتم حفظ الإعدادات للاستخدام اللاحق.

 

مزيد من النظافة والراحة بصرف النظر عن إمكانية التنقّل

تقادم الزمن على الفكرة السائدة بأن تصميم حمام الخالي من العوائق لا يمكن أن يخضع لمعايير التصميم الراقية. فمثلاً، باتت صواني رشاشات الإستحمام العادية تستخدم بكثافة في الحمّامات الخاصة. وكذلك أصبح هذا الاتجاه سائداً في عالم المراحيض، فمثلاً، باتت مجموعة مراحيض Sensia Arena المزوّدة بشطاف مدمج من “غروهي” المبتكرة، تستخدم القوة اللطيفة للماء لتنظيف البشرة والعناية بها. كما يمكن التحكّم بنوعية تدفق المياه، وقوتها ودرجة حرارتها بشكل فردي وحفظها وإعادة تطبيقها. ويضمن مجفف الهواء الدافئ المدمج تجربة لطيفة. كما يمكن للمسنّين الراغبين في الاستمرار بالعيش في منازلهم عند تقدمهم في السن أو الذين يعانون من حالة جسدية معينة أن يستفيدوا من مزايا التنظيف الذاتي التي تتوفّر في هذه المجموعة مما يخفّض احاجتهم لإجراء تنظيف دوري. بالتالي، فتقنية AquaCeramic مجتمعة مع أسطح HyperClean تمنع نمو البكتيريا بنسبة 99 بالمائة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني على العنوان: www.grohe.com

ابتكار حقيقي أم تحسينات جزئية؟ حقيقة الضجة الأخيرة في قطاع الهواتف الذكية

التحلية نيوز – زهير الغزال

اتخذ تطوير الهواتف الذكية خلال العقد الماضي منحى مثيراً للاهتمام، منتقلاً من الخطوات الجبارة في البدايات إلى مجرد تحسينات جزئية في الفترات الأخيرة.

فقد نجحت هواوي في قطع الرحلة من الهواتف الذكية إلى الهواتف فائقة الذكاء، لتتميز بنفسها عن المنافسين من خلال تقديم ابتكار تكنولوجي يستند إلى الذكاء الاصطناعي، فيما تكتفي الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية بإضافة مزايا جزئية تعتمد على الذكاء الاصطناعي إلى هواتفها من خلال التحسينات والبرامج المتاحة للتحميل. وجاء هذا التميز بفضل تركيز هواوي على الأبحاث والابتكار، وذلك وفقاً للائحة الأوروبية لتقييم الاستثمارات في مجال الأبحاث والتطوير الصناعي لعام 2017، والتي صنفت استثمارات هواوي في هذا المجال في المرتبة السادسة عالمياً. وليس ذلك مفاجئاً بالنسبة لشركة تدير15 مركز للأبحاث والتطوير حول العالم، وتخصص 45% من إجمالي قواها البشرية في هذا المجال. ففي عام 2017 فقط، أنفقت هواوي 13.23 مليار دولار أمريكي على الأبحاث والتطوير، أي ما يعادل 14.9% من إجمالي عوائدها.

وقد جاء تقديم هواوي لنظام ذكاء اصطناعي مشمول في الجهاز بمثابة تغيير جذري لقواعد اللعبة بالنسبة لمستخدمي الهواتف الذكية، إذ إنه يتيح مستوى أعلى من الأمان والموثوقية مقارنة بالذكاء الاصطناعي المعتمد على السحابة الإلكترونية. ومن الواضح أن هذا الاتجاه يمثل مستقبل القطاع، وهو ما تؤكده تنبؤات ’جارتنر‘، والتي تشير إلى أنه بحلول عام 2022، 80% من الهواتف الذكية ستتمتع بقدرات الذكاء الاصطناعي المثبتة فيها، بعد أن كانت النسبة ذاتها تقتصر على 10% عام 2017.

وفي الواقع، فقد فشلت الهواتف الذكية التي تم إطلاقها مؤخراً في إثارة اهتمام المستخدمين، وذلك نتيجة لافتقارها إلى ابتكار نوعي حقيقي. ومع ذلك، فقد كثر الحديث عن الإطلاق المرتقب لأحدث سلاسل هواوي الريادية، وهي سلسلة Mate 20 والتي ستقدم تقنية ثورية جديدة إلى سوق الهواتف الذكية، وذلك من خلال أول رقاقة معالجة للهواتف الذكية تعمل بالذكاء الاصطناعي مصنعة بتقنية 7 نانومتر، وهي ’كيرين 980‘، والتي تضم عدداً مذهلاً من المضخمات (ترانزستور) يصل إلى 6.9 مليار. وتبلغ مساحة المعالج 1 سم2، ويمتاز بقدرةٍ هائلة تقدم أداءً أفضل بنسبة 75% وكفاءة أكبر في استخدام الطاقة بنسبة 58%، ما سيؤدي إلى تسريع أوقات تشغيل التطبيقات، وتحسين الأداء المتزامن للمهام المتعددة، وإطالة عمر البطارية، وبالتالي تعزيز سلاسة تجربة الاستخدام على الصعيد الإجمالي. وقد حددت هواوي يوم 16 أكتوبر موعداً لإطلاق سلسلة Mate 20 في لندن، والذي سيليه فعالية في دبي لطرح السلسلة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأيضا فعالية أخرى في السعودية، حيث ستبرز ’مايت 20‘ من جديد دور هواوي الريادي في الابتكار على صعيد استخدام الذكاء الاصطناعي في الهواتف المحمولة.

وتعمل واجهة المستخدم EMUI 9.0 من هواوي بأحدث نظم التشغيل ’أندرويد‘، وتتيح تجربة مستخدم طبيعية تمتاز بالبساطة والمتعة والتناغم – وبتفرّد واضح عن بقية نظم التشغيل الأخرى في السوق اليوم. وطوال ست سنوات، ركزت هواوي على الارتقاء بمستوى تجربة المستخدم مع واجهات المستخدم EMUI بداية من النسخة 1.0 في عام 2012 وصولاً إلى الإصدار EMUI 9.0 في أحدث واجهات المستخدم التي ابتكرتها هواوي حتى الآن. ويأتي أحدث أنظمة التشغيل بسرعة أداء أكبر بنسبة 12.9% من سلفه، ما يعني أنه يتمتع بالقدرة على تشغيل التطبيقات خلال وقت أقل، كما أن واجهة EMUI 9.0 تجعل من هواوي إحدى أول شركات تصنيع الهواتف التي تُطلق نظام تشغيل خاص مستند إلى نظام تشغيل ’أندرويد باي‘ Android Pie.

وتشمل سلسلة الابتكارات الثورية من هواوي أيضاً وحدة معالجة الرسوميات GPU Turbo التي تم تطويرها هذه السنة، والتي تُعالج أهم شكاوى المستخدمين من خلال الابتكار، حيث تعزز من مستويات القوة والسرعة لتتيح الاستمتاع بأضخم الألعاب، إضافة إلى إتاحة الاستفادة من هذه القدرات لصالح تطبيقات أخرى مثل الواقع الافتراضي/الواقع المعزز الذي يمتاز بكفاءة استخدام الطاقة، والذي يُمكن استخدامه للتسوق والتعلم والترفيه. وهكذا، تجمع وحدة معالجة الرسوميات بين الابتكارات على مستوى البرمجيات والمعدات الصلبة، لتتيح تجربة ألعاب لا مثيل لها، تتجسد في تحسين مستوى معالجة الرسوميات بنسبة 60%، وتوفير الطاقة بنسبة 30%.

وتعتبر واجهة المستخدم الجديدة EMUI 9.0 الخيار الأمثل لعشاق الألعاب، حيث ستتضمن وحدة معالجة الرسوميات GPU Turbo 2.0، الجيل الثاني من تقنية هواوي لتسريع معالجة الرسوميات، التي تقلل من التأخير في الاستجابة للمس الشاشة بنسبة تصل إلى 36%. كما أنها تضم مساعداً للتطبيقات، والذي يقلل من الانقطاعات خلال جلسات الألعاب. وإضافة إلى ذلك، فإن GPU Turbo 2.0 ستدعم عدداً غير مسبوق من الألعاب، لتوفر تجربة متكاملة لعشاق الألعاب الحقيقيين.

يبقى الابتكار الحقيقي أمراً صعب المنال في ظل العدد الهائل للهواتف الذكية الريادية كل سنة، فالتقنيات الثورية الجديدة تتطلب شهوراً وأحياناً سنين من الأبحاث والتطوير. إلا أن سجل هواوي يثبت دورها الريادي ويضعها في طليعة المنافسين من حيث مستقبل الهواتف العاملة بالذكاء الاصطناعي، لتكون على أتم الجاهزية لخوض عقد جديد مقبل من الابتكارات المدهشة.

التقط صور بألف كلمة مع هاتف Note9

التحلية نيوز – زهير الغزال

قيل سابقاً أن الصورة أحياناً تساوي ألف كلمة. ومع ذلك، فمعظمنا لا يملك الوسائل اللازمة لالتقاط صور مميزة تعكس جمال اللحظة التي نعيشها كما هي في الحقيقة. أما الآن فقد بات بإمكاننا الاحتفاء بأجمل لحظات حياتنا من خلال التقاط صور لها باستخدام أفضل الكاميرات التي تخلصنا من التحديات التي قد نواجهها عند التقاط الصور المميزة. تم تصميم هاتف Galaxy Note9 بناء على تراث سامسونج للإلكترونيات لناحية تقنيات الكاميرا المبتكرة لالتقاط الصور المذهلة بشكل أسهل من أي وقت مضى.

التقط صور للمشاهد الرائعة كما تراها في الحقيقة

جميعنا نشاهد مناظر طبيعة رائعة، كغروب الشمس الخيالي، وقوس قزح المزدوج، وانتقال حبيبات الرمل عبر الرياح في الصحراء، إلا أننا عندما نحاول التقاط صور لهذه اللحظات، تبدو عادية ولا تعكس عظمة المنظر. تسهل ميزة Scene Optimizer الجديدة من Galaxy Note9 عملية التقاط الصور الرائعة بنفس الالية التي يتم فيها تعديل إعدادات الكاميرا تلقائيًا لالتقاط المشهد تماما كما هو في الحقيقة.

تستخدم ميزة Scene Optimizer تقنية التعلم العميق لتحليل المشاهد وعناصر الوقت في إطار الكاميرا لتحديد نوع المشهد الذي تريد تصويره بالضبط، فتقوم بتعديل التشبع اللوني، ثم موازنة اللون الأبيض، وصولاً إلى الإشراق والتباين من أجل منحك أفضل صورة ممكنة.

إحصل على صور واضحة ونقية مهما كانت ظروف الإضاءة المحيطة بك

قد تكون محاولة التقاط صورة سلفي مع الأصدقاء في الليل أمر ليس بالسهل، نظراً لظروف الإضاءة غير الملائمة. لذا تواصل سامسونج تحسين مزايا الكاميرا في أجهزتها، حيث تعتبر كاميرا هاتف Galaxy Note9 الأفضل على الإطلاق حتى الآن على مستوى القطاع. تدعم فتحة العدسة المزدوجة Dual Aperture وضع F1.5 ووضع F2.4 ، لتعتبر كاميرا الهاتف الذكي الأكثر إشراقاً، والتي تتكيف مع الضوء تماماً مثل العين البشرية، ما يسمح بدخول المزيد من الضوء عندما يكون الجو مظلماً، وضوء أقل في البيئة المشرقة لإلتقاط صور واضحة ونقية.

تضيف تقنية معالجة الإطار المتعدد الهاتف مزيدًا من الوضوح للصور التي يتم التقاطها في ظروف الإضاءة غير المثالية. تسمح هذه التقنية، التي تجمع بين عدة صور في صورة واحدة بإنشاء صورة مثالية، ما يمكن الكاميرا من التقاط صور بدقة HDR في الليل ، إضافة إلى تعزيز ميزة التركيز المباشر وتحسين الإشراق والحد من الضوضاء عند التقاط الصور في البيئات منخفضة الإضاءة.

صور رائعة واستثنائية على الدوام

تؤثر العديد من العوامل، كالوميض البسيط، أو البيئة الضبابية، أو التلطيخات على العدسة، أو الضوء المشرق في الخلفية على جودة الصور ونقاوتها. هنا يكمن دور كاميرا هاتف Galaxy Note9 في الكشف عن الخلل. فبمجرد التقاط الصورة ، تقوم الميزة بمسحها تلقائياً بحثاً عن العيوب وإعلامك في حال اكتشافها.

تساعد هذه الوظيفة المستخدمين على التقاط اللحظات الاستثنائية والاحتفاظ بها، من خلال التأكد من التقاطهم الصورة الافضل. لنفترض أنك تستمتع بأمسية خاصة مع الأصدقاء وتود تخليدها في صورة ممتعة. فبدلاً من الإكتشاف لاحقاً بأن عينيك كانتا مغلقتين، سيظهر إشعار فوري بذلك لتتمكن من التقاط صورة اخرى بجودة مميزة.

إل جي إلكترونيكس تقود عصر روبوتات الذكاء الاصطناعي بإطلاقها روبوتاً قابلاً للارتداء

نزار يوسف_جدة

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس”مؤخراً وفي خضم تركيزها على تحقيق الريادة في تطوير الروبوتات الخدماتية خلال العقد القادم، عن نيتها إطلاق أول روبوتاتها القابلة للارتداء CLOi SuitBot، وذلك خلال مشاركتها بمعرض IFA 2018. وعلى عكس الروبوتات التي كانت “إل جي” قد أطلقتها مسبقاً مثل الروبوت التجاري المخصص للمطاراتGuide Robot، وروبوت التنظيف Cleaning Robot، وروبوت الخدمات Serving Robot، فإن روبوت CLOi SuitBot، لا يتنقل في ساحات المطارات والفنادق، بل إنه يقوم بتدعيم ساقي المستخدم لتسهيل حركته وتقوية أطرافه السفلية.

و قد استثمرت “إل جي إلكترونيكس” العام الماضي 2017 بشركة SG ROBOTICSالناشئة والتي تُعنى بدراسة وتطوير روبوتات قابلة للارتداء لتحسين حياة الناس اليومية. تم تصميم روبوت CLOi SuitBot بالتعاون مع شركة . SG ROBOTICS وتتيح المفاصل الاصطناعية التي تتحرك وتدور بشكل حيوي لروبوت CLOi SuitBot الحركة بشكل مريح وطبيعي لتعزيز قوة الأجزاء السفلية من جسم الإنسان أثناء المشي أو الوقوف أو العمل. ويسمح تصميم الروبوت بالإضافة إلى ميزة الضبط التلقائي للمستخدم من ارتدائه وخلعه بكل سهولة، مما يميز LG Cloi SuitBot عن العديد من التصاميم الخارجية الأخرى.

ويمكن ربط روبوت CLOi SuitBot مع مختلف روبوتات “إل جي” الأخرى والتي تم الإعلان عنها أول مرة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018، ليكون الروبوت بذلك جزء من شبكة عمل ذكية توفر المعلومات والأدوات المطلوبة في مختلف مواقع العمل مثل التصنيع، واللوجستيات، والتوزيع. ويجري تطوير روبوتات خدمة LG CLOi كجزء من مبادرة ال جي الأكبر للذكاء الاصطناعي للقطاع التجاري.

وتتيح تقنية الذكاء الاصطناعي لروبوت CLOiSuitBot إمكانية التعلم والتطور من خلال التعرف على البيانات الحيوية والبيئية وتحليلها، إلى جانب قياس وتحليل مختلف التحركات لاقتراح أفضل أماكن التحرك والتوقف لتحقيق أكبر قدر من كفاءة الطاقة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال رئيس شركة “إل جي إلكترونيكس” للأجهزة المنزلية وحلول الطاقة، سونغ داي هيون: “إن روبوت CLOiSuitBot هو خير دليل على التزامنا الكامل بتوسيع محفظة الروبوتات الخدماتية لدينا، والتي توفر لعملاءنا الراحة الملموسة في حياتنا اليومية. ويعد هذا الروبوت واحداً من مجموعة منتجات ثورية لتقنية الذكاء الاصطناعي والمصممة للتفاعل مع المستخدمين ورفع مستويات الراحة لديهم، إلى جانب خلق فرص نمو مستقبلية لأعمالنا”.

وقد حظي زوار جناح ال جي في القاعة 18 بمعرض IFA ببرلين خلال الفترة من 31 اغسطس – 5 سبتمبر بفرصة تجربة روبوت ال جي المثير للدهشة بتفوقه في الأداء والتصميم.

هواوي تحتفل ببيع 10 ملايين وحدة من هواوي بي 20 برو وهواوي بي 20 على مستوى العالم

التحلية نيوز – زهير الغزال

أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين عن بيعها 10 ملايين وحدة من هواوي بي 20 برو وهواوي بي 20 في الأشهر الخمسة الأولى مما ساهم في تمكين محبي التصوير الفوتوغرافي عالميًا لالتقاط صور مذهلة باستخدام هواتفهم الذكية. يمثل هذا الإنجاز الرائع شهادة على ثقة المستهلكين العالميين في علامة هواوي التجارية والتقنيات المبتكرة التي صممتها شركة هواوي لأجهزتها الرائدة والتي تركز على التصوير حيث تم بيع أحدث الأجهزة الرائدة من هواوي في الأسواق الرئيسية مثل الصين وأوروبا الغربية لتحقيقها أداءً أفضل بكثير من سابقاتها.

وقال رئيس خط إنتاج الهواتف الذكية بشركة “هواوي”، كيفين هو”: “نحن سعداء لتحقيق هذه النتائج المدهشة. من خلال تخطي مرحلة الـ 10 ملايين وضعنا أنفسنا مرة أخرى أمام تحدٍ أكبر ومستوى تنافس أعلى لنتجاوزه، لكننا سنتعامل معه كمحفز يشجعنا لكي نواصل القيام بما نقوم به على أفضل وجه وذلك في جعل أحدث الابتكارات في متناول أيدي المستخدمين حول العالم”.

هواوي بي 20 برو وهواوي بي 20 هما أول جهازين يحصلان على نسبة مكونة من ثلاث خانات على مؤشر DxOMark وهي المعيار الصناعي لقياسات جودة صورة الكاميرا والعدسات. وحتى اليوم يتربع هواوي بي 20 برو في الصدارة متفوقًا على منافسيه بتحقيق 109 نقطة و بفارقٍ كبير على منافسيه من الهواتف الأخرى ب 6 نقاط. تتميز كاميرا HUAWEI P20 بكاميرات تم تصميمها من قبل Leica و Master AI وميزة اللقطات الليلية المحمولة عالية الأداء التي تم تطويرها بواسطة HUAWEI AI Image Stabilization وأجهزة استشعار كبيرة للكاميرا مما يجعل التصوير الاحترافي عالي الجودة متاحًا لأي شخص حتى المبتدئين الذين لديهم خبرة قليلة في التصوير. علاوة على ذلك، منذ إطلاق سلسلة بي 20 بلون الشفق واللون الذهبي الوردي، ألهمت هواوي العديد من الشركات المصنعة الأخرى لإطلاق منتجاتها في إصدارات متعددة الألوان.

مؤخرا، أعلنت الجمعية الأوروبية للصوت والصورة بأنها صنفت جهازهواوي بي 20 برو كـ “أفضل هاتف ذكي لعام 2018-2019” ، مشيرة إلى أن هذا الجهاز هو “الهاتف الذكي الأكثر تطوراً وإبداعاً وتقنية على الإطلاق.” وهذا يدل على أن هواوي بي 20 برو وهواوي بي 20 هما أفضل الهواتف الذكية المتوفرة في السوق اليوم.

و في IFA 2018، كشفت هواوي النقاب عن اللونين Morpho Aurora و Pearl White من سلسلة هواوي بي 20. ومع هذه الألوان المستوحاة من الطبيعة، توسع هواوي من اختياراتها للألوان التدرجية الشهيرة.

معالج هواوي “كيرين 980” يحصد العديد من الجوائز خلال مؤتمر إيفا 2018

التصاميم الذكية والأداء الفائق في “كيرين 980” تخطف الأضواء خلال أكبر مؤتمر تقني في العالم

التحلية نيوز – زهير الغزال

بعد أن أعلنت شركة هواوي رسميا عن معالجها الجديد فائق الذكاء “كيرين 980” خلال حدث إيفا 2018، حصد المعالج العديد من الجوائز من قبل المنظمات ووسائل الإعلام المتخصصة في مجال تقييم التقنيات الذكية، حيث حصد “كيرين 980” أبرز 7 جوائز عالمية، وذلك لأن المعالج يجمع بين الأداء الخارق وكفاءة الطاقة مما مميزه على نظائره لحصوله على العديد من التقنيات المتقدمة لأول مره في العالم، وهو الأمر الذي جعل معالج “كيرين 980” يثير إعجاب الجميع.

الجوائز

منحت منظمة Android Authority معالج “كيرين 980” جائزة “الأفضل في إيفا 2018″، حيث تمت الإشادة بالمعالج الجديد ذو الأداء الفائق والمُوفر لاستهلاك الطاقة، تعد Android Authority منصة عالمية متخصصة في نظام أندرويد وهو أكثر نظام تشغيل استخدامًا في العالم وتستقبل شهريا أكثر من خمسين مليون زائر.

كما قدم موقع Digital Trends جائزتي “اختيار المحررين” و “الأفضل في إيفا 2018”. حيث تمت الإشادة بالمعالج لتقديم تحسنًا ملحوظًا عن المعالج الفائق السابق “كيرين 970″، وقال عنه ” إنه سريعًا للغاية لدرجة تشعرك ببطئ الوقت”. ويعد موقع Digital Trends مصدرًا رئيسيًا لأخبار التقنية واستعراض الأجهزة. ويجذب أكثر من 25 مليون قارئ شهريا.

وفي الوقت ذاته قام موقع Expert Reviews بمنح معالج هواوي الجديد ” كيرين 980″ جائزة “الأفضل في إيفا 2018″، وذلك لكونه أول معالج في العالم تم تصنيعه بتقنية 7 نانو ميتر، بالإضافة إلى التحسينات التي جلبها لمهام التقاط الصور والفيديو، ويقدم موقع Expert Reviews تقييمات الخبراء ومراجعات تقنية موثوقة ومستقلة تستند إلى اختبارات متعمقة لمساعدة المستهلكين في العثور على المنتجات المثالية للشراء، كما يجذب ما يقارب سبعة ملايين زائر شهريا.

قدم موقعT3 لشركة Huawei “جائزة الابتكار” عن معالجها ” كيرين 980″. حيث ألقت الضوء على التحسينات التي جاء بها المعالج من حيث معالجة طاقة وكفاءتها، التي ستجعل أداء الهواتف الذكية أسرع من السابق، بالإضافة إلى عمر بطارية أفضل وتجارب استخدام أقوى. يغطي موقع T3 أحدث الأخبار والتكنولوجيا والأدوات والتعليقات ونصائح للمستهلكين عن الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الصوتيات والألعاب واللياقة البدنية وغيرها، كما يجذب الموقع سبعة ملايين زائر شهريا.

كما منح موقع Android Headlines معالج “كيرين 980” جائزة “الأفضل في إيفا 2018” لما يقدمه من “تغيير نمط التصميم مع المحافظة على الكفاءة نفسها”. وتمت الإشادة بالمعالج أيضًا لاحتوائه على “الخيارات المتعددة لأداء المهام بحسب متطلباتها بدون استهلاك الطاقة”. ويعد موقع Android Headlines منصة عالمية مختصة بأخبار نظام أندرويد والمراجعات التقنية وتغطية أخبار الشركات ويصل عدد زوّاره إلى 3.83 مليون قارئ.

وقدّم موقع GadgetMatch جائزة “الأفضل في إيفا 2018” لمعالج “كيرين 980″ وقال بأن ” شركة هواوي تأخذ تقنيات الذكاء الاصطناعي بجديّة في أجهزتها” مسلطًا الضوء على وحدة المعالجة العصبية المزدوجة لتحسين إمكانيات الذكاء الاصطناعي.

وأخيرًا، منح موقع TechSpot معالج “كيرين 980” جائزة “الأفضل في إيفا 2018” وأشاد بصغر حجمه وتعدد خصائصه الفائقة. يُعد موقع Techspot منصة رائدة في أخبار الحواسيب والتقنية يرتادها عشاق التقنية وصنّاع القرار التقنيين واللاعبين يوميًا، حيث يصل عدد قرائها ستة ملايين شهريًا.

هواوي تدخل سوق المكبرات الصوتية عبر جهاز HUAWEI AI Cube المدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي

يمكن استخدام الجهاز كمكبّر صوت أو تحويله إلى راوتر لاتصالات الجيل الرابع (4G)

التحلية نيوز – زهير الغزال

الرياض، المملكة العربية السعودية 6 سبتمبر 2018: أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين عن دخولها رسمياً إلى سوق مكبّرات الصوت الذكية من خلال إطلاق جهاز HUAWEI AI Cube المدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي، والذي يمكن استخدامه كمكبّر صوت مزوّد بنظام مساعد أمازون الذكي ’أليكسا‘ أو تحويله إلى راوتر لاتصالات الجيل الرابع (4G)، وذلك خلال فعاليات معرض ’إيفا برلين 2018‘ للإلكترونيّات الاستهلاكية والترفيهية. ويمثل جهاز HUAWEI AI Cube طريقة جديدة وأكثر طبيعية وملائمة للمستهلكين من أجل الاتصال بالإنترنت والتحكم في الأجهزة الذكية، بالإضافة إلى قدرته على توفير صوت نقي وعالي الجودة من خلال تصميم عملي ومبسّط وصغير الحجم.

وتعليقاً على ذلك، قال السيد ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين: “باعتبارها شركة رائدة على مستوى القطاع، تلتزم هواوي بتوفير إمكانات اتصال سلسة، وتمكين المستخدمين من الاتصال بشبكة الإنترنت بطرق ذكيّة ومتكاملة. ولتحقيق هذه الأهداف، تعمل هواوي على تعزيز القيمة الحقيقية لمحفظة منتجاتها، وطرح مجموعة واسعة من المنتجات المدعومة بأحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي، ويعتبر جهاز HUAWEI AI Cube الأحدث من نوعه في هذا الإطار؛ حيث يمكن استخدامه كمكبّر صوتٍ مدعوم بالذكاء الاصطناعي، كما يضم مجموعة متكاملة من الوظائف والمزايا التي تعكس التزام هواوي الراسخ تجاه الابتكار ومبادرات الشراكة والتعاون. ونؤكد بأن جهاز HUAWEI AI Cube يمثل منتجاً فريداً سيجذب بالتأكيد اهتمام المستهلكين؛ خصوصاً وأنه يجسد تعاوناً مثمراً بين شركة هواوي الرائدة بمجال تقنيات الاتصالات الرائدة ومنصة ’أليكسا‘ المذهلة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي لدى ’أمازون‘”.

وبفضل دعمه للاتصال بالإنترنت اللاسلكي (واي فاي) عبر شبكات اتصالات الجيل الرابع، يستطيع جهاز HUAWEI AI Cube تلبية جميع متطلبات الاتصال المتنوعة في المنازل الذكيّة. ويمكن بكل سهولة ومرونة تحويل الجهاز إلى راوترٍ عبر تزويده بشريحة SIM مخصصة لاتصالات الجيل الرابع، والاستمتاع بإنترنت عالي السرعة (من فئة 6) Cat6 وبسرعات تحميل تبلغ 300 ميجابت في الثانية. كما ويتوافق الجهاز مع معيار (Wi-Fi 802.11ac)العالمي، مما يتيح استخدام الراوتر في نطاق مزدوج، والعمل على قنوات بسرعة 2.4 جيجاهرتز و5 جيجاهرتز، ونقل البيانات عبر الشبكة المحلية بسرعة تصل إلى 1200 ميجابت في الثانية.

إلى جانب ذلك، يمكن لجهاز HUAWEI AI Cube التكامل مع منصة أمازون الرقمية الذكية ’أليكسا‘؛ حيث باستطاعة المستخدمين التحدث والتواصل مع هذا النظام بشكل طبيعي، والوصول إلى أكثر من 45 ألف من مهارات ووظائف ومزايا ’أليكسا‘، أو التحكم بما يزيد عن 12 ألف جهاز منزلي ذكي مدعوم بالذكاء الاصطناعي لنحو 2000 علامة تجارية. علاوةً على ذلك، ستتوافر مجموعة واسعة من خدمات ومحتوى ’أمازون‘ لمستخدمي جهاز HUAWEI AI Cube، والذين بإمكانهم الوصول إليها ببساطة عن طريق الاستفسار وطرح الأسئلة.

ومن جانبه قال دانيال راوش، نائب الرئيس لدى ’أمازون أليكسا‘: “يسعدنا التعاون مع شركة هواوي لإطلاق جهاز HUAWEI AI Cube المدعوم بالذكاء الاصطناعي، والذي يمثل منتجاً فريداً سيجذب بلا شك انتباه المستهلكين. ونؤكد بأن تقنيتنا الرائدة والمتطورة للتعرف على الصوت تلقى رواجاً وإشادة واسعة بين ملايين المستخدمين ممن يعتمدون عليها يومياً للتحكم بالأجهزة في منازلهم من خلال نظام ’أمازون إيكو‘ Amazon Echo ومكبرات الصوت الذكية التي تقدمها شركات تصنيع لأطراف أخرى. ونحن متحمّسون جداً لتوفير نظام المساعد الرقمي الذكي ’أليكسا‘ لعدد أكبر من الناس حول العالم لتمكينهم من جعل منازلهم أكثر ذكاءً وكفاءة”.

وبالنسبة لأداء مكبّر الصوت، فقد تم تزويد جهاز HUAWEI AI Cube بتجويف صوتي كبير (بسعة 400 ml ) مع غشاء من الألمنيوم، مما يتيح لمكبر الصوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي توفير صوت نقي وعالي الجودة والوضوح، بالإضافة إلى إنتاج صوت جهير عميق ومحيطي. وتم أيضاً تحسين نقاء الصوت عبر الاستعانة بالنظام الصوتي الفريد HUAWEI Histen الخاص بشركة هواوي. ويسهم هذا النظام، المتوفر فعلياً في مجموعة واسعة من أجهزة وهواتف هواوي، في إثراء مجموعة مزايا مكبر الصوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي عبر تضمين صوت الجهير الافتراضي، ومزايا مُوازنة الأطوار الصوتية، والتحكم التكيّفي بالصوت، والتعرف على الصوت بعيد المدى، وغيرها الكثير من المزايا.

وإلى جانب المزايا التقنية، يتميز جهاز HUAWEI AI Cube بتصميم مصغّر ومُدمج باللون أبيض غير اللامع، كما أنه مزوّد بقاعدة شبكية أنيقة ومرنة ثلاثية الأبعاد. علاوةً على ذلك، تم تصميم مكبر الصوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي بطريقة تضمن إخفاء منافذ التوصيل عند أسفل القاعدة، مما يسمح بتكامله بأناقة وسهولة مع مختلف الديكورات المنزلية.

وبحسب البيانات الصادرة عن شركة تحليلات السوق ’كاناليس‘، فإنه من المتوقع نمو حجم سوق مكبرات الصوت الذكية على الصعيد العالمي بأكثر من الضعف، ليصل إلى 225 مليون وحدة بحلول عام 2020. وتُبشّر هذه الفرصة الهائلة بتحقيق منافع قوية في السوق لهذه الفئة من المنتجات. وباعتبارها شركة رائدة بمجال تصنيع معدات الاتصالات والهواتف الذكية، فإن هواوي تتمتع بمكانة رائدة وفريدة تؤهلها للاستفادة من هذا التوجّه المزدهر في الصين وخارجها.
جوائز

هذا وحصل جهاز HUAWEI AI Cube خلال مؤتمر “إيفا 2018″، على جائزة “الأفضل في إيفا 2018” من قبل شبكة Talk Android، وذلك بسبب التوافق الفائق مع الأجهزة الأخرى، وجودة الصوت الرائعة التي يوفرها الجهاز.

كما منح موقع Gear Diary جائزة “الأفضل في إيفا 2018” لما يوفره جهاز HUAWEI AI Cube، من صوت نقي وعالي الجودة والوضوح، بسبب غشاء من الألمنيوم المدعوم في الجهاز، بالإضافة إلى التجويف الصوتي الكبير الذي تبلغ سعته 400 ml .

بالإضافة إلى ذلك، منح موقع TechRadar جهاز HUAWEI AI Cube جائزة “أفضل مكبر صوت ذكي” عن قدرته على الإجابة عن الأسئلة والتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية وتشغيل الموسيقى والوصول إلى مكتبة تضم أكثر من 50 ألف من الوظائف والمهام.

هاتف “هواوي بي 20 برو” يقود مسيرة الابتكار في قطاع الهواتف الذكية

تكنولوجيا متميزة تعيد ابتكار التصوير الفوتوغرافي بالهواتف الذكية لكافة المستخدمين

التحلية نيوز – زهير الغزال

الرياض، المملكة العربية السعودية 30 أغسطس 2018: تصدّرت هواوي عناوين الأخبار في الآونة الأخيرة عندما تبوأت المرتبة الثانية بين أكثر شركات الهواتف الذكية مبيعاً في العالم. وبحسب تقرير نشرته شركة البيانات العالمية IDC، فقد ازدادت حصة هواوي في السوق العالمية للهواتف الذكية خلال الربع الثاني من عام 2018 إلى 15.8%، مما يعزز ترتيبها الجديد.

ومع هيمنة صنّاع الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد على القطاع، يقود هاتف “هواوي بي 20 برو” HUAWEI P20 Pro الحرب المستعرة حالياً لتحديد أفضل الكاميرات في هاتف ذكي. ويعد “هواوي بي 20 برو” من الهواتف الأولى المزودة بكاميرات تتخطى عتبة المائة نقطة حسب قائمة التصنيف على موقع DxOMark، والتي تعتبر معياراً مستقلاً في القطاع لتوفير تقييم علمي لجودة الصور في الهواتف الذكية، والعدسات والكاميرات.

وبدافع من الإبداع والرغبة بالابتكار، تقود هواوي مسيرة تطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي في هواتفها. ونجحت العلامة التجارية بإعادة رسم ملامح قطاع الهواتف الذكية مع إطلاق “هواوي بي 20 برو” في وقت سابق من هذا العام. وفي ما يُواجه معظم صانعي الهواتف الذكية تحديات ترتبط بتوفير نمط خاص للتصوير الفوتوغرافي في ظروف الإضاءة المنخفضة أو الليل كميزة، إلا أن “هواوي بي 20 برو” نجح في تحقيق هذه العلامة الفارقة وجعلها أمراً من الماضي.

ويتألق الهاتف المبتكر بأول كاميرا ثلاثية في العالم من ’لايكا‘ تتمتع بإمكانية تصوير فوتوغرافي مذهلة حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة. كما تم تعزيز الهاتف الاستثنائي بتقنية تثبيت الصورة المعززة بالذكاء الاصطناعي، مما يتيح للمستخدم التقاط صور مذهلة خالية من التشويش، ولقطات ثابتة في الإضاءة المنخفضة باستخدام نمط التصوير الليلي، دون اللجوء إلى استخدام حامل الكاميرا الثلاثي. وعلاوة على ذلك، تعمل وضعية التصوير الليلي على موازنة المشاهد عالية التباين لالتقاط صور واضحة ومتوازنة بدون أي جهد، وفي اي مكان، فضلاً عن إمكانية التقاط مشاهد تعجز عن رؤيتها العين المجرّدة. وبفضل خاصية التعرّف على المشهد اعتماداً على الذكاء الاصطناعي، يمتلك الهاتف القدرة التلقائية على تحديد 500 مشهد في 19 فئة، ومن ثم ضبط إعدادات الكاميرا تلقائياً للحصول على صور مذهلة أشبه ما تكون بالاحترافية.

كما يتيح “هواوي بي 20 برو” خاصية التقريب الهجين حتى 5 مرات – وهي من أقوى وظائف التقريب على الإطلاق في كاميرا الهواتف الذكية. وبفضل قدرات الذكاء الاصطناعي في هواوي، تتضاءل احتمالات فقدان جودة الصور إلى حدودها الدنيا.

وبلا شك، تعتبر الكاميرا من أهم المزايا التي يبحث المستخدم عنها في هاتف؛ ومع مثل هذه الخواص الحديثة والمتميزة، سيمنح هاتف “هواوي بي 20 برو” مستخدميه فرصة اختبار تجربة التصوير الفوتوغرافي الاحترافية.

وبالنظر إلى هذه الميزات المدهشة، من غير المفاجئ أن يحصل “هواوي بي 20 برو” على العديد من الجوائز العالمية، مما سيجعله بالتأكيد بين أفضل الهواتف التي تم إطلاقها هذا العام، لاسيما بعد فوزه مؤخراً بجائزة أفضل هاتف ذكي لعام 2018-2019 من الجمعية الأوروبية للصوت والصورة، وهي مجموعة تضم أهم 55 مجلة متخصصة في عالم الإلكترونيات الاستهلاكية ذات الشهرة العالمية. وتعتبر هذه السنة السادسة على التوالي التي تحظى فيها هواوي بتقدير الجمعية الأوروبية للصوت والصورة. وفي النصف الأول من عام 2018، تجاوزت الشحنات العالمية لسلسلة هواتف “هواوي بي 20” تسعة ملايين هاتفاً، مما يؤكد على النجاح الذي حققه الهاتف بين المستخدمين على مستوى العالم.

وعلاوة على وصفه كهاتف ذكي حازت خواصه وميزاته على جوائز، يعتبر تصميم وألوان “هواوي بي 20 برو” دليلاً واضحاً على التزام هواوي المستمر بالابتكار. وتم إبداع ألوان الشفق ’توايلايت‘ الفريدة والمتدرجة في الهاتف المذهل لإضفاء مزيد من الروعة والارتقاء بأناقة أي عاشق للموضة.

وحتى وقت قريب، لم تقدم أي شركة تصنيع أخرى للهواتف الذكية مثل هذه الخواص المبتكرة، ويمكننا القول بثقة أن “هواوي بي 20 برو” ما يزال رائداً قياساً بالهواتف الذكية الأخرى من نفس الفئة مع ما يقدمه من تقنيات متميزة يتفرد بها عن بقية الهواتف المتاحة في السوق.