أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء القراء / إصنع ذاتك !

إصنع ذاتك !

التحلية : اسراء إيهاب الشرابي 

الحياة ليست بحثا عن الذات ولكنها رحلة لصنع الذات ! . وتعتبر صناعة الذات من أهم أسرار النجاح فهي رحلة صعبة جدا في حياة كل أنسان يرغب في تحقيق الكمال والمثالية فهو يقع بين صراع عنيف مع الأمل الجميل الذى يحمله والواقع الصعب الذي يمر به ! .

لذلك فأن هذة الرحلة تحتاج إليّ شوطا كبيرا ومجهود وأراده أكبر مهما كثرت الأصوات السلبية والمزعجة حولك . فأن أطول وأصعب رحلة في حياة الأنسان هي تلك الرحلة التي يقضيها الأنسان في البحث وصناعه ذاته وتحقيق الأمنيات ،وتقييم الإنجازات ،وتعويض الخسائر والإخفاقات، وتفوق الإيجابيات علي السلبيات ، وتحديد الأولويات الحالية والتركيز علي الأهداف المستقبليه ،وتحقيق الأماني الشخصية ..الخ

من الطموح والأمانى ولكن هل تلك المحطة التي يقف عندها الأنسان بعد هذة الرحلة الطويلة والشاقه هل حققت مبتغاه وأمله ؟

وهل هو نفسه الشخص الذي تمني أن يكونه يوما ؟

وهل ذلك الدرب الذي يمشي على أعتاب ممراته قد كان بأختياره ورضاه ؟

وهل أكرم تلك الذات بما تستحقه من احترام وتقدير ! فكثيرا من التساؤلات التي تتطرح علينا بعد هذة الرحلة ! ولكن الأجابة علي هذة التساؤلات تكون من خلال مدي رضا الأنسان علي نفسه وعدد الأنجازات التي حققها والمشكلات التي اجتازها وغيرها من الأمور التي من خلالها نستطيع تقيم أنفسنا ونجاحتنا! ، فالرغم من أنه في بعض الأحيان توجد حولنا بعض الأصوات السلبية والمزعجة كما ذكرنا من قبل ولكننا نجد من بين تلك الضجيج هناك أصواتا خافتة وقوية وإيجابية تبعث في النفس الحماس وتحثها علي الوصول والتشبث بالأمل ، ولتكن لَنا نفوس تواقة كعمر بن عبد العزيز الذي قال ( إن لي نفسا تواقة ، ما تمنت شئ إلا نالته ، تمنت الإمارة فنالتها وتمنت الخلافة فنالتها ،وأنا الآن أتوق للجنة وأرجو الله أن أنالها ) . ومن خطوات صنع الذات هي :

١-التوكل علي الله .

٢- العمل بجدية وبقوة فيما تقرره .

٣- مواجهة المشاكل التى قد تمر بها وليس التهرب منها لأن التهرب يجعل منك شخص غير مسؤول ولا يصنع ذاتك .

٤- الأبتعاد عن الأشخاص السلبية وتجنبهم.

٥- ومساعدة الآخرين ،والأخلاص في العمل ،والإنصات لجميع الاّراء والأفكار .

٦- الأصرار علي الأهداف والرغبة والإرادة في أنجازها وتحقيقها ! .

لذلك، عليك بصنع ذاتك فإذا صنعتها فأنت صنعت كل شئ .

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن إسراء إيهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العالم الخفي ” Deep web ” !

Share this on WhatsAppالتحلية : اسراء إيهاب الشرابي  مما لا شك فية ان موقع الديب ويب ...