أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / قرار الحزم في المنطقة الجنوبية موضوع نقاش “مجتمع مبادر”

قرار الحزم في المنطقة الجنوبية موضوع نقاش “مجتمع مبادر”

التحلية – وفاء ابوهادي

كان قرار عاصفة الحزم حاسماً من ملك حاسم لردع الباطل وإثبات الحق ، وجاء قرار الحزم في المنطقة الجنوبية لحفظ الأمن و الأمان و ذلك لتيسير الدراسة بسبب القذائف العشوائية كإغلاق بعض المدارس و إيجاد بعض الحلول كدمجها مع بعض المدارس في مناطق آمنه أو التعليم عن بعد ، وكانت حلقة نقاش مجتمع مبادر حول دور المربين و الإستشاريين حيال المشاكل الأسرية التي أثرت عليهم نفسياً بسبب هذه الظروف .
قالت الأستاذة فريال الدايل : أن الخوف أصبح مسيطراً على الصغار و الكبار و نرآه في أعينهم عند توجههم إلى المدارس و قد لا أستطيع أن أصف الحالة  وقد رأيتها بأم عيني ، و لكن نحاول أن نجتاز هذه المرحلة باستضافة طلبة المدارس المغلقة إلى داخل المدينة في مدارس آمنة ، ونوهت إلى دور الأم الأساسي في حياة الطفل بتعزيز الثقة بنفسه و إزالة الخوف من قلبه وهذا يبدأ بتوعية الأمهات .
كما أشارت الدايل إلى عدم قابلية شريحة من الطلاب و الطالبات لبدائل التعليم التي أعدتها الوزارة و عرضت عليهم كالتعليم عن بعد و استضافته في مدارس أخرى بسبب تتبعهم للأخبار و متابعتهم لتحركات قوات التحالف و بالتالي يعتبر أمر جديد عليهم فنتجت مشكلة عدم التقبل بالإضافة إلى مشاكل أسرية نتيجة التوتر و القلق فاضطرت بعض الأسر لتدريس أبنائها خارج المدن المستهدفة ، و للأسف الشديد بعد سيطرة الخوف على قلوب طلابنا بالمدارس أصبح يتملكهم الرعب من أي صوت نتيجة حالتهم النفسية .
وكانت مداخلة الأستاذ يحيى الزباني برأيه أن الواجب على المدربين إظهار الجانب الإيجابي من عاصفة الحزم و شرح أسبابها بطرق تعين الطلاب على الصبر و تحمل الظروف كيفما كانت ، و أن نلفت انتباههم أن ما يحدث هو دفاع عن الوطن ومن أجل سلامتهم و الحفاظ عليهم .
و أكدت الأستاذة هيفاء محبوب على أهمية الحس الروحي و ارتباطنا بالدعاء الدائم بالنصر لجميع المسلمين ، وبالنسبة لمعاناة سكان المناطق التي تتعرض للقذف العشوائي فليس أمامنا غير الدعاء لهم ونحن على ثقة بالله أن هذه الغيمة ستنقشع و تمطر خيراً و سلام .
و أشارت إلى ما تسببه تلك الأجواء من أمراض نفسيه على الصغار و الكبار على حد سواء كما تؤثر على الجنود القادمين من أرض المعارك، وربما قد يلجئوا إلى ترك بيوتهم و الخروج إلى أماكن آمنه من خلال استضافة المدن لهم و لأبنائهم ، فلابد من تكاتف الأيادي في مثل هذه الظروف .
و ذكرت أنه لابد من تبصير الأسر بالوضع الراهن و تجهيزهم لمثل هذه الأمور مع توجيههم للصبر و الدعاء .
وكانت مداخلة الأستاذه سعدية القعيطي بضرورة نشر الوعي بالأوضاع التي تمر بها البلاد في هذه الفترة ، كما يستوجب علينا عمل برامج بطريقة مبسطة تعرف إخواننا بالجنوب على كيفية التعامل مع مثل هذه الأزمات و استغلال مواقع التواصل الاجتماعي لنشر رسائل للأهالي تحفزهم على التعاون و التكاتف و التواصل .
كما نوهت إلى عدم نشر صور الأسلحة أو الأماكن التي بها الجنود ، وما يقع على أئمة المساجد من عمل خطب تتناسب مع ما نمر به حتى تنتشر السكينة في قلوب الشعب و لابد أن نوقن أننا في أمن و أمان وما يحدث من تذمر و سخط يثير الإستغراب  .
و أكد الأستاذ صالح القباص بأن القرب من الله في جميع الأعمال سيؤدي إلى النصر و العزة و التمكين ، و لابد من العودة إلى الدين الإسلامي بتعاليمه و الحذر من الإقتراب من حدوده .
وأشار إلى التقصير في علاقتنا مع الله بانشغالنا بالدنيا و متاعها .
وقال : رغم أن الحرب أصابت جزء من بلادنا الحبيبة فإن هناك بعض المناطق لا تأبه لهم وهذا نتيجة سلبية فلابد من تلاحم الجميع و تكاتفهم .
وقال الدكتور خالد الحارثي أنه لابد من إيقاف الدراسة بنظام الانتظام فعلاً في المناطق المنكوبة بقرار حاسم ، وتحويلها لنظام المنازل إن لم يستطع الطالب مغادرة المنطقة ، وضرب مثال فترة حرب الخليج عندما تعرض الأهالي في منطقة الرياض و الشرقية لتهديد صواريخ “سكود” فتوقفت الدراسة وغادر البعض المنطقة لمكان آمن و ألتحق أبنائهم بمدارس تلك المناطق حال وصولهم ، أما في حالة من لم يستطع المغادرة لظروف معينة فيفترض أن هناك مع إيقاف الدراسة المنتظمة حوافز للدراسة عن بعد تجذب أولياء الأمور قبل الطلاب لأهمية أولياء الأمر في تهيئة الدراسة لأبنائهم مع عمل نظام الملتقى الأسبوعي للدراسة بالمجمع المدرسي و تعزيزه بحوافز تشجيعيه كهدايا و ألعاب مسلية .
و أشارت الأستاذة زينب العطاس أن من الحلول للأطفال للتنفيس عنهم و الحد من انفعالاتهم التي قد تكون ناتجة عن الظروف الأمنية إقامت بعض ورش العمل بالرسم و الأنشطة الحركية . 
و اختتمت جلسة النقاش بالدعاء للبواسل في الحد الجنوبي بأن ينصرهم الله و أن يحل الأمن و الأمان على مملكتنا الحبيبة مهبط الوحي و السلام .
أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعض العرب … ما ودك انك تخاويه للشاعر عبد الله عطيه العصماني

Share this on WhatsAppفي خـاطـري شياً … ولا ودي ابديه وانا على مـا في ضميري ...