الرئيسية / المقالات والرأى / صراع الغرب على أراضينا

صراع الغرب على أراضينا

مشعل اباالودع الحربي –

  – الرياض –

يحق للمرء أن يتسأل هل تقع مواجهة بين الروس والغرب وتنطلق شرارة الحرب العالمية الثالثة بعد أن انقضت تلك الحرب العالمية الثانية قبل اكثر من نصف قرن ونيف من الزمان أن يستعيد أمرها وماجرته من ويلات ودمار على أوروبا  

وهل قادة الدول الغربية أكثر حكمة من ذي قبل  وقبل اندلاع شرارة الحرب أما أنها حرب إعلامية وتبادل الاتهامات بهدف إطالة الحرب لصالح النظام السوري وتشريد شعب أعزل بأكمله على أساس إيقاع الشمولية بعضها ببعض حتى تستنزف قواها فيبقى أمن الديمقراطية الغربية بلا ثلم من متطرفي داعش والقاعدة

أن هذا عين الادعاء الذي ذهبت إليه الدعاية الروسية بحملتها العسكرية على الشعب السوري بهدف القضاء على داعش والواقع أن الحرب على الشعب السوري وليس كم تروج لها تلك الوسائل الكل أدرك أن من يحكم روسيا اليوم بوتين وميد فيدف ضباط مخابرات من العهد الاشتراكي من الكي بي جي

ولاانكر انه يشوب بعض التصرفات أولئك القادة الشي الكثير من الالتباس ولسوء بما يبرر هذه التجاوزات والحال انه  كان مدعاة للزهو والظهور ك قوة عظمى هدفها تحطيم القوى الغربية وكشفها للتعري نمر من ورق

الاطالسة بدورهم تدخلو في اوكرانيا بالاستقلال وهذا من موبقات سياسة الغرب لو أن سياستهم تتسم بالواقعية على جس النبض وإعادة الحرب الباردة  لابد أن تدور رحاها على أشلاء على أطراف من العالم الثالث رغم وجود منظمات دولية اسلامية تحت مظلة الأمم المتحدة الا أن دور تلك المنظمات لا يكاد يذكر بسبب الاقصائية  والتفرد الغربي بقرار شن الحرب والمفاوضات مابعد الحرب ومن معضلات الأمم المتحدة انه لايوجد في مجلس الأمن عضو إسلامي وحسب بل الأمر وإنما يتعداه ليرسم نمطا من السلوك على نحو ما اتت به التسويات التي قدر أن تعقدها تلك الدول فهي قسمت المانيا لمدة طويلة منذ 1945 إلى 1990م سقط جدار برلين والآن بدأ تقسيم روسيا والشرق الاوسط لماذا الصراع بالشرق الأوسط مهد الحضارات والكتب السماوية وأكثر الأنبياء بعثو في هذه المنطقة

تاريخيا الشرق يعتبر منطقة غير مستقرة حتى انتشر الإسلام ونشر التسامح بين المسلمين وغيرهم وأصبحت مستقرة رغم الحملات على تلك المنطقة لمحاربة الإسلام والهيمنة على مقدرات الشعوب والله الغالب على أمره وأكثر الناس لايعلمون

ستعود سوريا لدورها الريادي في الأمة العربية واليمن اذا كانت هناك نية بتحقيق السلام وليس لشراء الذمم  وأخذ الأموال غنايم حرب فالكل يدرك أن كل مسؤول بالشرعية لدية أحد اقربائة ضده مع الانقلابيين

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناقد المرضي..”

Share this on WhatsAppالكاتب/فرحان حسن الشمري الناقد المرضي pathological critic مصطلح وضعه أوجين ساجان العالم ...