أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات والرأى / عندما يغيب الضمير !

عندما يغيب الضمير !

بقلم : اسراء إيهاب الشرابي

عندما يغيب الضمير فحدث ولا حرج ! 

عندما يغيب الضمير تغيب معه الإنسانية وكل ما هو نقي وجميل !

فالضمير هو ذاك الشعور الخفي الذي يكمن بداخل كل إنسان منا والذي بوجوده ينقشع الظلم وتستقر الرحمة في القلوب ، فالضمير هو ذاك الإحساس الذي يستقر بوجدان كل منا وبوجوده تنشر المودة بيننا . 

ولكن هل يغيب الضمير ؟ 

نعم فقد يغيب الضمير أحياناً ويموت أحياناً اخري ! ولا غرابة في ذلك ، والدليل ما نراه ونسمع عنه هذة الأيام من صور القتل ، والظلم ، والسرقة وشهادة الزور وغيرها.

وعندما نبحث عن سبب هذا التحول نجد العامل الرئيسي و السبب الوحيد هو غياب هذا الضمير أو موته .

أما آن الأوان أن نوقظ ضمائرنا ؟!

وهل سيأتي يوم تعود الدنيا فيه كما كانت ؟

أو يعود الإنسان كما كان ؟!،

حقا أتمني أن تستيقظ الضمائر وتكتسي بلباس الماضي الجميل في ظل هذا الحاضر المخيف !.

فإذا عاد الضمير في نفوس كل منا نقلنا جميعا سفينة النجاة . 

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن إسراء إيهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناقد المرضي..”

Share this on WhatsAppالكاتب/فرحان حسن الشمري الناقد المرضي pathological critic مصطلح وضعه أوجين ساجان العالم ...