الرئيسية / التكنلوجيا / «الاتصالات» تستهدف رفع استثمارات «تقنية المعلومات» إلى 50 مليار ريال خلال 5 سنوات

«الاتصالات» تستهدف رفع استثمارات «تقنية المعلومات» إلى 50 مليار ريال خلال 5 سنوات

التحلية نيوز – زينب بالفقيه

تعكف وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، على تنفيذ خطط توسعية لرفع حجم الاستثمار في تقنية المعلومات إلى 50 مليار ريال خلال السنوات الخمس المقبلة، بدلا من 40 مليار ريال، وذلك وفقا لما ذكره لـ”الاقتصادية” المهندس هيثم العوهلي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأكد العوهلي، حسب الاقتصادية ازدهار سوق التقنية الناشئة والبيانات والذكاء الاصطناعي في السعودية، واصفا إياه بـ”السوق الواعدة”، مضيفا: “السوق السعودية في مجال التقنية مفتوحة، ونحن نبحث عن شركات تدخل تقنية جديدة وتدعم خطة التحول الاقتصادي”.

وقال على هامش افتتاح مركز الابتكار الجديد في مكتب “أوراكل” في الرياض، أمس، “كل يوم لدينا لاعب جديد وشركة أجنبية جديدة لكن ليس هذا طموحنا، نعمل أن تولد هذه الشركات في السعودية”.

وأوضح العوهلي، أن الوزارة تعمل على تشجيع رواد الأعمال للبحث والابتكار في التقنيات الناشئة، وذلك لتكون داعما رئيسا في التحول الرقمي من خلال إطلاق أكبر حملة لريادة الأعمال والابتكار في مجالات عدة.

وأشار إلى أن “التحول الرقمي محور أساسي من صميم “رؤية المملكة 2030″، وترسخ هذا المحور في ظل كل ما يدور حولنا من تغيير مستمر في الاقتصاد العالمي، وارتفاع زخم مواكبة المملكة للثورة الصناعية الرابعة، فضلا عن ارتفاع أهمية البيانات التي أصبحت تحمل لقب نفط العالم الجديد، فعملية نشر ثقافة التحول الرقمي ستعزز من مسيرة النمو والتطور التي تشهدها المملكة، وستمكن مكونات المجتمع السعودي من جني ثمار الفرص التي يضفيها العصر الرقمي”.

وبين أن مركز الابتكار الجديد يتولى مهمة دعم عملية تطبيق أحدث التقنيات الرقمية في إدارة أعمال هيئات القطاع العام والمؤسسات التجارية والأكاديمية، وعلى رأسها تقنية الذكاء الصناعي والبلوك تشين وتعلم الآلة وإنترنت الأشياء.
وأكد حرص وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على توفير مناخ تعاوني لجميع الأطراف الداعمة لمساعي المملكة لأن تصبح المركز الرقمي الأكبر في المنطقة.

من جانبه، أوضح عبدالرحمن الذهيبان النائب الأول للرئيس في “أوراكل” لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الوسطى والشرقية، أن “التحول الرقمي يمثل جوهر المبادرات الحكومية الاستراتيجية مثل “رؤية المملكة 2030″ وبرنامج التحول الوطني 2020، فالحلول الرقمية تسهم في إنشاء بنية تحتية مؤتمتة لتنفيذ هذه المبادرات”.

وأضاف: “أصبحت المؤسسات في المملكة تدرك تماما أهمية التحول الرقمي، وانعكس هذا بصورة جلية في تقديرات الإنفاق على تقنية المعلومات والاتصالات، وأثق أنه سيكون لمركز الابتكار دور بارز في زيادة الوعي التقني لدى المعنيين في المملكة، وتحفيزهم على الابتكار ودعم تنمية مهارات الجيل المقبل من القادة السعوديين”.

وأشار إلى أن المركز سيتولى دور المنصة المثلى لتجربة التقنيات الرقمية وتطبيقها في المملكة.

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جيني الآن ومستقبلاً في المملكة العربية السعودية

Share this on WhatsAppشريفة الزهراني _الرياض اكدت شركة “جيني”، المشغلة لأول تطبيق على الهواتف الذكية ...