أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات والرأى / الــحــرّاء #مهرجانوردميسان_الثالث

الــحــرّاء #مهرجانوردميسان_الثالث

فؤاد ناصر الحارثي

صُبحها ورد … وليلها شعر ابتهجت وأزهرت عندما أشرقت شمس ربيعها ، فاح أريج وردها ، وتعطرت فجاجها ، واكتست حلة وردية وديانها ، وتوشحت بالنسيج الأخضر قمم جبالها .

جادت قرائح شعرائها ، وشمّر عن سواعدهم أبنائها ، فاضت أقلام كُتابها ، صدحت حناجر أهلها بأهلاً وسهلاً ومرحباً بزوارها .

هي قرية الورد … حرّاء التاريخ والمجد .

تعاهد أهلها من شيخها حتى صبيها بأن يحسنوا الوفادة والرفادة لمن تطأ قدماه ثراها .

عاهدوا حصونها وقلعتها الأثرية حبشاء ونُزل أبائهم وأجدادهم بأن يعيدوا لها ماضيها التليد وتاريخها العريق عاهدوها بأن تسمع أهازيجهم وفنونهم الشعبية التي كانت تهتز منه أركانها عند حلول الأعياد والأفراح ولياليها الملاح .

فتحوا لزوارها ومحبيها قلوبهم قبل أن تُفتح لهم أبواب منازلهم العامرة ، فرشوا لهم الورد والخزامى و وتلحفوا برذاذ غيمتها الباردة تحتضنهم جبالها الشامخة ، وأوديتهم الزاهرة ، وأرواح أهلها الطاهرة .

تعاهدوا بأن يجعلوا منها ذكرى خالدة ، ومناسبة رائدة ، وعادة دائمة .

كانت هي الحرّاء ولا زالت تحتفي بمن يفد إليها حتى يتمنى زائرها أن لو كان من أهلها .

لافرق ولا منصب ولا عُمر بعينه في هذه اللحظات فكلنا نسعى ونجتهد لنجعل من هذه المناسبة شأن عظيم فنحن قطعة من هذا البلد العظيم والكيان السعودي العريق كيف لا ونحن قد تشرفنا باستضافة أحد أهم مناسبات الوطن العظمى ( مهرجان ورد ميسان )

شرف لا يساويه شرف فقد نلنا ثقة ولاة أمرنا حفظهم الله وعلى رأسهم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز ومحافظ ميسان الأستاذ عبدالله بن حسن الفيفي حفظهم الله جميعاً .

شكراً خاصاً لشيخنا الكريم الشيخ عوض بن صافي بن جرادي الهميلي الحارثي شيخ قبيلة المجايشة بني الحارث على ما قدمه ويقدمه لخدمة دينه ووطنه وقبيلته ولكل أهالي قرية الحراء وسكانها شيباً وشبانا .

وأهل الفضل بعد الله لابد أن نذكرهم لنشكرهم فهم من كانوا سبباً بعد توفيق الله للنهوض بقريتنا التي جعلوها تتنفس الورد وجملوا واديها وشعابها بوردً زاد قريتنا جمالاً فوق الجمال ، ووصفاً يفوق الخيال وحافظوا على إرثهم وتاريخهم وسعوا لخدمة قريتهم وجعلوا من قرية الورد الحراء محط أنظار ومقصداً لمن أراد المتعة بالطبيعة ذات الصفاء والنقاء وطيب الذكريات..

إنهم يستحقون كل الثناء والشكر والتقدير إنهم أبناء القبيلة عموماً ورؤساء مخامسها والى أبناء الشيخ سعد بن عويض الهميلي الحارثي رحمه الله وعلى رأسهم الأستاذ محمد بن سعد وإخوانه وأبنائهم الكرام الذين نقلوا هذه القرية نقلة نوعية في مجال زراعة الورد وتصنيعه ، .

باسم شيخ و أهالي قرية الحرّاء خاصة وأهالي محافظة ميسان عامة نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لسعادة محافظ ميسان ومنسوبي المحافظة والى جميع القطاعات الحكومية والعسكرية والخاصة على مساهماتهم ومشاركاتهم الفاعلة في إظهار هذه المناسبة بصورتها الفائقة في الجمال والبهاء وأعمالهم المباركة لهذه المحافظة الحالمة الموعودة بالتطوير والرقي بإذن الله .

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اِعملْ خيراً وافتخرْ

Share this on WhatsAppبقلم : نجود عبدالله النهدي قالت لي وقلبها مليء بالحسرة: فعلت الكثير ...