أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات والرأى / الهجمة على المملكة .. عادل الجابر

الهجمة على المملكة .. عادل الجابر

عادل الجابر

لاأدري لماذا تسلك بعض الدول التي تعتبر نفسها دولاً ليبرالية سلوكاً لايليق بها من ناحية تدخلها في شؤون دولة مستقلة لها سيادة وكرامة ووزناً أقليمياً ودولياً كالمملكة العربية السعودية مع إن هذة الدول تتشدق بحرياتها وديمقراطياتها وإستقلال قضائها ثم تراها بكل وقاحة تحشر أنفها وبشكل فاضح في حُريات وقضاء وسياسات دول أخرى.

لماذ تصّر دولة مثل كندا إظهار تعاطفها المستميت مع نشطاء تم إيقافهم في المملكة وتحث السلطات السعودية للإفراج عنهم فورا متجاهلة قضاءنا و نزاهتة وحرصة الشديد على أبنائه أكثر من حرص أية دولة أخرى بالعالم ، والسؤال المطروح الآن ماذا سيكون رد فعل الدولة الكندية أو بتعبير آخر الدولة النكدية لو أن السلطات السعودية طالبت بالإفراج عن موقوفين كنديين في سجونها لسبب أو لآخر .

بالتأكيد كانت ستقوم الدنيا ولن تقعد وسيعتبروا بأن المملكة خالفت كل أدبيات التعامل الدبلوماسي والأعراف الدولية وسيشنوا ضدها حملات مسعورة لامثيل لها على الإطلاق .

لهذا أقول إنه يتوجب على هذه الدول أن تتعامل معنا من موقع الندية لا من موقع الدونية ، فكرامتنا هي أغلى مانملكه نحن السعوديون ولا يتخطاها عامل آخر ، وهنا أؤكد على أن القرار الذي أتخذته قيادتنا بإعتبار أن السفير الكندي شخصا غير مرغوب فيه وعليه المغادرة خلال أربع وعشرين ساعة وقرار تجميد كافة التعاملات التجارية والإستثمارات الجديدة كان قرارا صائباً ومدروساً وحكيماً ويعكس مدى حرص قيادتنا متمثلة في جلالة الملك سلمان وأميرنا الشاب في تأسيس دولة وسياسات جديدة تقوم على أساس إحترام سيادات الدول وفي الوقت ذاته محاسبة كل الأشخاص الذين يقفون حجر عثرة في وجه الإنطلاقة العصرية التي تبنتها دولتنا والتي وعدنا بها الأمير الشاب ، وعدم التسامح مع أية جهة تسعى لوضع العراقيل والمطبات في وجهنا.

أشعر كسعودي بالفخر والإعتزاز والشموخ في كل ماتقوم به دولتنا متمنياً عليها المضيّ قدماً لتحقيق غد أفضل ومستقبل مشرق بإذن الله.

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” الشوفونية ” … سميرة القرشي

Share this on WhatsAppالكاتبة / سميرة القرشي يصادف كلاً منا قريباً أو صديقاً ، جاراً، ...