الرئيسية / المقالات والرأى / وداعا أيتها الأيام ..”

وداعا أيتها الأيام ..”

الكاتبه /شريفه الزهراني

عامٌ إرتحل بأيامهِ وأشهره وفصوله وأوقاته كان عام ُ خير لشخصٍ ولكنهُ عام موجع لأشخاص جمع في طيات أيامة لحظات سعيدةً وأخرى مؤلمة مواقف أنّستنا أيام وأخرى حفرته في ذاكرتنا أعوام كم قُطفت فيه من أرواح وكم رأت النور أخرى كم من أحلام تحققت وكم من أخرى تم تدميرها وكم أعينٌ بكت لفراق أعزاء وكم من ضحكاتٍ مزقت صمت الحنين برؤية غاليا عاد من غيبةٍ قصريه أو إختياريه تبقى لحظات من العام المغادر أو إحتضن لحظات العام القادم لا فرق هُما أوقاتٌ تسير في إتجاهِ الإنتهاء فلا دوام لحزن ولا أبدية لفرح هكذا الحياه سائره في إتجاه ونحن الذين نجري خلفها العام ليس إلا رمزية لظرف وتحديد هوية الحدث نحن الفارق في تكوين معادلة الحدث بتطويع مجريات الوقت المتاح خارج القدر لنصنع لأنفسنا بصمة حتى يغادرنا الوقت أو نغادره وقد حملنا ولم نحمله نحن مع الأيام .

عن عبدالعزيز الحشيان

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماهية التنشئة الاجتماعية لدى الفرد و تطورها

Share this on WhatsAppأميره الدراجي_تونس يعرف عالم الاجتماع التنشئة الاجتماعية : “أنها عملية استبدال الجانب ...