الرئيسية / اخبار محلية / 300 مبادرة لتحسين بيئة الأعمال في السعودية خلال 2018

300 مبادرة لتحسين بيئة الأعمال في السعودية خلال 2018

التحلية نيوز – متابعات – زينب بالفقيه

في إطار تعزيز تنافسية السعودية محليا وعالميا، عملت المملكة خلال عام 2018 على تنفيذ عدد من المبادرات والإصلاحات المتعلقة بتحسين بيئة الأعمال.

في هذا الصدد، عكفت اللجنة التنفيذية لتحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص “تيسير” التي يرأسها الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، على متابعة وتنفيذ عدد من المبادرات والإصلاحات لتوفير بيئة مستقرة ومحفِزة للقطاع الخاص.

وعملت اللجنة بمشاركة أكثر من 40 جهة حكومية والقطاع الخاص ممثلا في مجلس الغرف السعودية تحت مظلة واحدة على أكثر من 300 مبادرة، من شأنها تحسين بيئة الأعمال وتمكين وتنمية القطاع الخاص.

وحسب ” الاقتصادية ” تتابع اللجنة أبرز التقارير الدولية بهدف تحسين ترتيب المملكة وتحقيق أعلى المراتب التي تعكس مكانة المملكة عالميا وإقليميا، من خلال عدد من المؤشرات ومن أهمها، تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن مجموعة البنك الدولي وتقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وتضمنت المبادرات التي جرى تنفيذها، تقليص مدة بدء النشاط التجاري إلى يوم واحد في خطوة واحدة، بعد أن كان يستغرق في السابق 17 يوما و10 خطوات وذلك من خلال تدشين منصة مراس الإلكترونية التي توفر تراخيص فورية لـ 250 نشاطا تجاريا.

وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل إجراءات البدء في ممارسة الأعمال التجارية عن طريق تقديم الخدمات المرتبطة بذلك بشكل متكامل وسهل للمستثمرين، وذلك عن طريق منصة إلكترونية موحدة لخدمات قطاع الأعمال مثل تأسيس عقود وتوثيق عقود الشركات وإصدار السجل التجاري والاشتراك في الهيئة العامة للزكاة والدخل وإصدار شهادة انتساب في الغرف التجارية.

وتشمل أبرز الإصلاحات التي تم العمل عليها لتسهيل بدء النشاط التجاري تدشين مركز ومنصة مراس – مركز الخدمة الشاملة، وإلغاء شرط الختم الرسمي للمؤسسات والشركات على المستندات والأوراق المقدّمة عند التعاملات البنكية، وتمكين المرأة من ممارسة الأعمال دون الحاجة لموافقات أو معرفين، والاشتراك المجاني في خدمة البريد “واصل” للسنة الأولى، وخدمة “الفاتورة الموحدة” للرسوم اللازمة لمختلف الجهات الحكومية.

وحول التأشيرات، فبات إصدار تأشيرات رجال الأعمال والتأشيرات التجارية خلال 24 ساعة من تسلم البعثة للطلب في حين تصدر تأشيرات الوفود التجارية خلال يومين، في وقت كانت تستغرق فيه إصدار التأشيرات التجارية عدة أسابيع.

وبتدشين المركز السعودي للتحكيم التجاري، بات هناك التزام بتقديم خدمات وبدائل لتسوية المنازعات وفق أفضل الممارسات المهنية العالمية وبشفافية عالية، ويعمل المركز على توفير بيئة آمنة جاذبة للاستثمار المحلي والأجنبي، ما يوفر خيارات قانونية متنوعة ومرنة تسرع من إنجاز المعاملات التجارية.
كما عملت الإصلاحات الجديدة على تعزيز دور أقلية المستثمرين في اتخاذ القرارات لحماية ملكية أقلية المستثمرين وتعزيز الشفافية والإفصاح وحماية أقلية المستثمرين من التأثيرات السلبية لصفقات الأطراف ذوي العلاقة في الشركات المساهمة.

وفي مؤشر حماية أقلية المستثمرين احتلت المملكة المرتبة العاشرة عالميا بين دول العالم في تقرير ممارسة الأعمال، الصادر عن مجموعة البنك الدولي العام الماضي.

وفيما يتعلق بإجراءات التراخيص الاستثمارية، فإنه تم العمل على خفض المتطلبات للتراخيص في تسعة قطاعات استثمارية بنسبة 54 في المائة، كما تم تحويل رخص 73 نشاطا إلى رخص فورية.

ويبلغ عدد الأنشطة التجارية التي تم إعادة هندسة إجراءاتها 1762 نشاطا تجاريا، وتم تخفيض إجمالي متطلبات التراخيص الاستثمارية للقطاعات التسعة من 17,213 إلى 7,841 متطلب، كما تم الانتهاء من إصدار دليل المستثمر لعدد من القطاعات الاستثمارية لتوفير المعلومات ورفع مستوى الشفافية.

كما جرى إطلاق أنظمة جديدة، مثل نظام الإفلاس الذي يسمح للمدين بالحصول على تمويل بعد البدء بإجراءات الإفلاس، والتوازن بين حقوق الدائنين والمدينين، والسماح بتصفية الأصول دون التحيز لحقوق الدائنين، ودعم الشركات لمواصلة نشاطها الاقتصادي.

وذلك علاوة على نظام الرهن التجاري، الذي يرهن المال المنقول ضمانا لدين اقتصادي بالنسبة للمدين، مع أحكام تنظم المحافظة على المال المرهون واستثماره.

وينفذ عقد الرهن التجاري بانتقال حيازته أو تسجيله، فيما ينقضي عقد الرهن باتفاق الراهن والمرتهن أو انقضاء الدين أو هلاك المال المنقول.

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في نسخته الأولى وبمشاركة أكثر من 200 مؤسسة تعليم محلية ودولية غرفة جدة تطلق المعرض السعودي الدولي لخدمات وتجهيزات وتكنولوجيا التعليم والتدريب

Share this on WhatsAppد_شيمة العتيبي _جدة تطلق غرفة جدة غداً “الاثنين” فعاليات المعرض السعودي الدولي ...