أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات والرأى / ” ‎المملكة قبلة العالم بالثقافة والفكر والعلم والتكنولوجيا “

” ‎المملكة قبلة العالم بالثقافة والفكر والعلم والتكنولوجيا “

الكاتب / طلال الضاحي

‎بين اليوم و الأمس بين هذا العام و ما سبقه نحن سائرون تحت راية سلمان الحزم مبايعين بالولاء لحامل اللواء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان و بالعزيمة نسير وبقوة إصرارنا نمضي على إعلاء صوت الحق الذي يخرج من ارض الحرمين.، سلماننا هو ملكاً لكل سعودياً يحرص على تراب المملكة وكل عربيا محبا لأرض الحرمين الشريفين.
‎بكلمات رجل الشباب سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نرسم خطانا هذا الرجل الذي وجدة الأمة على يده التطور و الأنفتاح حروفي مشتتة وكلماتي لا تجتمع لأنها تعجز عن وصف سيدي ولي عهد خادم الحرمين الشريفين الذي يعمل بكل جهد ليمزج برؤياه السامية بتطور المجتمع ونقل تكنلوجيا العالم إلى قلب الأمة الأسلامية و قبلة العالم الاسلامي ليظر للعالم نحن بلاد الحرمين الشريفين كرمنا الله بخروج نور الاسلام من هنا…. و ها هو محمد بن سلمان يخرج نور العلم والمعرفة في الرؤية السامية إ2030 والتي غيرت مجرى العالم لتجعل البوصلة تنظر إلى المملكة كصرحاً إقتصادياً كبير في زمن تجد كل بلدان العالم تضخماً إقتصادياً ومشاكل داخليه.

‎تجد إقتصاد المملكة عامر و زاهراً بقيادة الحكيمة و بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين سلمان العزم والعدالة، و تنفيذ وخطا.ً ثابتتاً من ولي عهده الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز .
‎نحن بلد السلام و الأسلام ولا يوجد شرخ بيننا وبين أي دوله عربية أو إسلامية مادامت لا تظر بسيادة المملكة.
‎فالأعلام المسيس إستغل الحادث الأليم الذي تلقت المملكة بحزن شديد وواجة سهام الغدر من القريب قبل الغريب في تسميم الأخبار الزائفة و المروجة لأكاذيبه ونفاق إعلامي.
‎كلامهم كسراب يحسبة الضمئان ماء، والمملكة مائها يروي القريب قبل الغريب في إكناف خيرها ترعرع اجيالا من العرب ومن خيراتها فتحت بيوت كاد الجوع أن يفتك بهم.
‎إقتصادنا اليوم صلب رصين مدام في هذا البلد ملك إسمه سلمان نحن بخير، مادام في هذا البلد ولي عهد إسمه محمد بن سلمان إقتصادنا عامر وجيشنا رصين و أرضنا محمية, وشراكاتنا مع دول العالم كبيره فجميع الأسواق العالميه تتجه على كسب رضا الحكومة السعودية للسماح لها في الاستثمار في الم,ملكة و السبب في ذلك يعود الى إقتصادنا القوي هذا الاقتصاد الذي يشهد نموا يوما بعد يوم على عكس ما نجده في الدول العربية و الاوربية وغيرها من دول العالم التي تشهد مشاكل داخليه بسبب التضخم الاقتصادي و الديون و غيرها أوربا العالم هي الشرق الاوسط الجديد , ففي السنوات الثلاث الماضية شهدت المملكة نجاحات وتطور و نمو إقتصادي لم تشهده دول أخرى وأنا على يقين إن رؤية سيدي ولي العهد للسنوات القادمة ستحمل بيدها الخير لكل السعوديين، لو لاحظنا التغير الكبير و السريع في مؤشرات النمو الأقتصادي ولو لاحظنا المنتجات النفطية تضاعفة كثيرا حتى نستطيع أن نقول إن المملكة لا تعتمد على البترول حصراً ,‎2030 هي نقطة التحول الذي سيشهده العالم و ستكون المفاجئة الكبرى للعالم ليجدو إقتصادنا العملاق الذي يعمل على القضاء على آفة البطالة و تحسين مركزنا الأقتصادي في الترتيب العالمي وهذا ما نفخر به كسعوديون وحتى لكل مقيم على أرض المملكة لاننا سنكون ليس قبلة المسلمين فقط…. لا بل سنكون قبلة العالم بالثقافة و الفكر و العلم و التكنلوجيا
الروح السعودية تشارك إخوانها العرب في بناء إقتصاها ليكون الشرق الأوسط خاليا من النزاعات و الخلافات ونشطا في تنمية الأقتصاد و تنشيط السياحة و تنشيط التطور التكنلوجي ونحن في المملكة ولله الحمد نشارك كل إخواننا العرب في تطوير بلدانهم وبناء إقتصادهم وإعتمادهم على .تصدير المنتجات ألغير نفطيه .

 

عن عبدالعزيز الحشيان

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التعنيف .. رفقا بالقوارير !!

Share this on WhatsAppالكاتب /عبدالعزيز الحشيان عندما نتحدث عن التعامل الأسلامي بالحقوق الواجبات الأسريه والتعامل ...