الرئيسية / شؤون عربية / “جنرال إلكتريك للطاقة” تزود 4 منصات للتوربينات النووية إلى محطة الضبعة،

“جنرال إلكتريك للطاقة” تزود 4 منصات للتوربينات النووية إلى محطة الضبعة،

أول محطات الطاقة النووية في مصر

* تقنيات “جنرال إلكتريك للطاقة” تدعم خطط تنويع الموارد وتحقيق أمن الطاقة وتوفير الكهرباء بشكل مستقر وموثوق لتلبية الطلب المتنامي

* توربينات Arabelle™ البخارية التي طورتها “جنرال إلكتريك للطاقة” توفر 4.8 جيجاواط دون أية انبعاثات لغاز ثنائي أكسيد الكربون وتزود طاقة نظيفة كافية لأكثر من 4 ملايين منزل

* توربينات Arabelle™ البخارية بنصف السرعة تسجل معدل موثوقية يصل إلى 99.96% في فرنسا وتساهم اليوم في تزويد أكثر من 20 جيجاواط في محطات الطاقة النووية حول العالم

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

أعلنت “جنرال إلكتريك للطاقة” اليوم عن فوزها بعقد لتزويد معدات منصات التوربينات إلى مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية في مصر من خلال شركة AAEM، مشروعها المشترك مع Atomenergomash. وستعمل “جنرال إلكتريك للطاقة” على تزويد التصميم المبدئي لأربع منصات تقليدية إضافة إلى أربع وحدات للمولدات التوربينية النووية، بما في ذلك توربينات Arabelle البخارية بنصف السرعة، بالإضافة إلى تقديم الدعم التقني في الموقع أثناء تركيب المعدات وتشغيلها.

بهذه المناسبة قال أندرياس لوش، الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال طاقة البخار في “جنرال إلكتريك”: “تركز مصر في المرحلة الراهنة على تنويع مصادر إنتاج الطاقة بما يدعم النمو الاقتصادي، ونحن على ثقة بأن محطة الضبعة للطاقة النووية، المجهزة بتقنيات Arabelle من ’جنرال إلكتريك‘ للطاقة‘، ستشكل رافداً قوياً نحو تحقيق هذه الأهداف التنموية الطموحة. وتساهم توربينات Arabelle اليوم في توليد أكثر من 20 جيجاواط من الطاقة حول العالم، وسنعمل من هذا المنطلق على دعم مشروع الضبعة بخبراتنا وإمكاناتنا الكبيرة لتزويد شبكة الكهرباء المصرية بالطاقة الخالية من ثنائي أكسيد الكربون”.

وشهد الطلب على الكهرباء في مصر نمواً متسارعاً نتيجة النمو السكاني واتساع نطاق الأنشطة الصناعية. وتشير التقديرات إلى ضرورة توفير 1.5 جيجاواط من الطاقة الجديدة سنوياً، أي بمعدل 6% في السنة حتى 2022. وبهدف تلبية الطلب المتنامي دون انقطاع، وضعت مصر خطة طموحة لقطاع الطاقة تشمل تنويع الموارد. وستعمل محطة الضبعة للطاقة النووية على تحقيق هذه الأهداف من خلال تعزيز استقرار شبكة الكهرباء المصرية وتوفير الطاقة الخالية من ثنائي أكسيد الكربون مع خفض تكاليف إنتاج الكهرباء بشكل استباقي. وستصل القدرة الإنتاجية للمحطة عند تشغيلها إلى 4.8 جيجاواط، أي ما يكفي لتزويد الكهرباء إلى أكثر من 4 ملايين منزل في مصر.

ويجري تشغيل توربينات Arabelle البخارية منذ 18 عاماً، وما زالت تحتفظ بالرقم القياسي العالمي لإنتاج الطاقة. ويمكن استخدام هذه التقنية الفريدة في كل أنواع المفاعلات، مع إنتاجية أكبر بنسبة 2 بالمئة مقارنة بالإعدادات التقليدية. وحققت توربينات Arabelle في فرنسا معدل موثوقية 99.96 بالمئة خلال أكثر من 400 ألف ساعة تشغيل.

ويمثل مشروع محطة الضبعة امتداداً لجهود “جنرال إلكتريك للطاقة” الداعمة لتطوير القطاع في مصر منذ أكثر من 40 عاماً، بما في ذلك تزويد شبكة الكهرباء بأكثر من 16 جيجاواط. ومؤخراً، انتهت “جنرال إلكتريك للطاقة” من بناء وربط محطة بدر الفرعية إلى شبكة الكهرباء المصرية. وستقوم المحطة الفرعية الجديدة العاملة بتقنية عزل الغاز بطاقة 220/500 كيلوفولط على توصيل 1.5 جيجاواط من الكهرباء ولعب دور استراتيجي في مشروع الربط الكهربائي مع المملكة العربية السعودية، الممتد بطول 1300 كيلومتر.

وعلى المستوى العالمي، تعتبر وحدة أعمال التوربينات البخارية في “جنرال إلكتريك للطاقة” رائداً تقنياً في مجال التوربينات البخارية النووية. ويجري استخدام توربينات “جنرال إلكتريك” البخارية في 50 بالمئة من محطات توليد الطاقة النووية في العالم، تعمل على إنتاج أكثر من 200 جيجاواط من الطاقة الموثوقة والخالية من انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون.

شاهد أيضاً

الأميرة رجوة بنت العلي ترعى المؤتمر الدّوليّ التربويّ : التقييم من أجل جودة التعليم بالمدارس الأردنيّة الدّوليّة بعمان

Share this on WhatsApp عمان- بسام العريان رعت سمو الأميرة رجوة العلي، اليوم الأربعاء المؤتمر الدوليّ …