أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات والرأى / التسول..والمتسولين .. سفر المالكي

التسول..والمتسولين .. سفر المالكي

سفر المالكي

ظاهرة سئية لحالات تسوليه، من جماعات وأحزاب يقودها زعماء ينتشرون في أماكن محدده ومتفرقة لاستعطاف واستجداء الماره ومرتاديء الطريق،بغية الحصول على المال بأي شكل من الأشكال ، يلعبون الأدوار ويتعاقبون هذه المهنه،مهنة من لامهنة له،ولاعمل،يمارسون الظواهر في أوقات الذروه مثل الإجازات والعطلات الصيفية ولاسيما في شهر رمضان المبارك .

يخرجون بصورهم المقززه والمنفره ، عند الإشارات وفالشوارع، وعند الصرافات الآلية،ومع نزول الراتب او عند السحوبات وحتى الإيداع  وغيرها، قضية شائكه تحتاج إلى فتح جميع ملفاتها ودراسات موضوعاتها والبت فيها ،من قبل أصحاب الشان والمسؤولين،وجهات الاختصاص،للنظر في وضعها،من حيث وضع وطرح الاسئله، عن هؤلاء، ماذا يريدون من جمع الأموال الطائله، وأين تذهب،وإلى أين ولمن؟؟؟

الجميع يرغب في المعرفة التامة للإجابات واسدال الستار وكشف النقاب عن خفايهم ومأربهم ، إزاء ماتم طرحه في جميع المقالات وما تناقلته وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وتداولوها الكتاب، للحديث عن خلايا متسوله تعيش جل وقتها على خارطة الطريق والبحث في كل مكان وزمان، همهم الوحيد كيف يجلبون النقود؟ وكيف وبأي وسيلة سانحة وممكنه، بنشر أفرادهم على نطاق واسع وكبير لمحاولة الانقضاض على من يركبون السيارات الفارهه، ومن يعرفونه أنه مليادير، ومن ثم يصرخون ويجهشون بالبكاء أمامه، حتى يخرج ما في جيبه من المال، وبذلك يقوم باعطاءهم للتخلص منهم، والفكاك من شرهم وشر من به شر من هذه الجماعة المتخلفة، نرأها عيانا بيانا غير مكترثين بمكافحة التسول،ضاربين بأنظمتها عرض الحائط،

أين دور الوزارة نقرأ عنها ونسمع أيضا ولم نرى جهودها في القضاء على التسول بكافة مطاياه وأجندته الداخلية والخارجية..

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كذبة ابريل .. فوزي بليله

Share this on WhatsAppفوزي بليله أوراق مبعثرة… من حياة ممرض الورقة (28) الأول من ابريل… ...