الرئيسية / المقالات والرأى / ١٠ / ١٠ كانت الصدمه.. خلود محمد

١٠ / ١٠ كانت الصدمه.. خلود محمد

خلــــــــود مـحـمــــد

١٠ / ١٠ تاريخ غير مجرى وطن ،فرح به الكثير وحرر فيه اقوى قفزه سعوديه.

لكن. يبقى بالنسبة لي تاريخ صدمه ،فاجعه،كسر .رحمك الله يامن اوجعني رحيلك

قوة رغم الضعف .. هيبه رغم الانكسار

عاشت سيدة زمانها ،،امراءه ولكن عن الف رجل

تغربت وترمّلت وهي بريعان شبابها ، ربت وثابرت تألمت وتحملت ولم تدع شيئا يقف عقبة في طريقها

“جدتــي” اقولها وكلي فخر بأني حفيدة لسيدة عظيمة ولو قلت اسطوره فلا ابالغ ..كيف؟!

وقد كانت مزيجا من الحنان والجبروت ،الاصرار وعزة النفس

سأفتقد تلك النصيحه التي تهمسين بها لشعورك بأن شيئا يحدث وللرأي ذو النظره الثاقبه بعيدة المدى ..،

حبيبتي.. رغم ما مررتي به من تعب في ايامك الاخيره لكن لم تفقديني ذاك الكلام ولا ذيك المشاعر التي تغمريني فيها في كل مره ازورك او اكلمك .

رحلتي وتركتي رائحتك تملاء المكان وصوت اذاعة القران ،سريرك ، وعصاتك .. واشياءك التي يحضٌر لمسها ورحل معك شعور السكينة والامان ..

طبتي وطاب ثراك ارحلي ايتها النفس المطمئنه ارحلي بسلام فطهارة قلبك واثرك الطيب هي عزائي الوحيد .

•اسأل الله ان يربط علينا ويجبر قلوبنا
فقدانك خساره ووجع سيبقى على مر الايام.

شاهد أيضاً

الصناعه…”

Share this on WhatsApp    الكاتبه/منال المطوع   عملية تحويل شكل المواد الخام في الطبيعة …