الرئيسية / المقالات والرأى / إماراتنا العربية خريطة كلها خير .. رجاء القرني

إماراتنا العربية خريطة كلها خير .. رجاء القرني

رجاء القرني

تصدّرت دولة الإمارات العربية المتحدة حديث الصحافة والإعلام لأياّم عدة ،وذلك بعد قرار مجلس الوزراء الإماراتي برئاسة سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ، ويقضي هذا القرار بمنح شعوب الدول المتضررة في الحروب والكوارث بالإقامة لمدة سنة على الأراضي الإمارتية وهي فترة قابلة لتمديد ،مع إعفاءهم من اية غرامات او مخالفات مترتبة.

ها هنا اليوم نتحدث عن دولة الإمارات فهل بغريب عليها تلك الدولة الحريصة دوماً على تقديم المساندة لشعوب العالم كافة أينما كانوا وحتى وهم على أراضيها ، لتكون كما علمنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام (( لا تَحقِرَنَّ مِنَ المَعْرُوف شَيْئًا، وَلَو أنْ تَلقَى أخَاكَ بوجهٍ طليقٍ))

أي لا نستصغر مِن عمل الخير أي شيء.

فالإمارات تبحث دوماً عن الطرق والسبل الخيّره أينما وجدت لتسلكها وتقودها وتكون سباقة لها لتترك بصمة خير للعالم ،ونستشهد في هذا بمقولة الشيخ زايد بن سلطان ال النهيان المغفور له بإذن الله : (( إننا دولة تسعى للسلام ،وتحترم حق الجوار وترعى الصديق )) .

والإمارات اليوم تقود الخير للعالم وتبني المستقبل وتحتضن الشعوب وتنمي المجتمعات وتحافظ على الحضارات.

و على النقيض تماماً هناك دول أخرى لا تحترم شعوبها و لاتحترم حق الجوار او حق الأخوة او حق النفس المؤمنة التي وصانا بها رسولنا الكريم ،تبحث عن كل ماهو شر لتكون قوامة به ، داعمة له ، تاركة ورآها خذلان وضياع لشعوبها أولاً  ومن ثم دمار لشعوب العالم كَآفَّة .

إن مشكلة كل شعب هي في جوهرها مشكلة حضارته ، ولايمكن لشعب أن يفهم أو يحل مشكلته مالم يرتفع بفكرته إلى الأحداث الإنسانية ، ومالم يتعمق في فهم العوامل التي تبني الحضارات او تهدمها )) مالك بن نبي رحمة الله.

لتخبرنا الإمارات دوماً أن الإنسانية وفعل الخير والسلام ليس له حدود او آفاق  

فاإمارتنا العربية خريطة كلها خير .

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيارةخادم الحرمين الشريفين .. وولي عهده الآمين “زيارة إزدهار ونماء وفخرا تدون لتاريخ ..بإفتتاح أكبرالمشاريع الحضارية لمنطقة القصيم ..”

Share this on WhatsAppالقصيم_الكاتب/عبدالعزيز الحشيان تتجسد معاني الوفاء بين قائد الآمه وحكيم الوطن العربي والأسلامي ...