الرئيسية / شؤون عربية / حفل اليوم العالمي للارامل السادس مسيرة حاملة بالوفاء

حفل اليوم العالمي للارامل السادس مسيرة حاملة بالوفاء

التحلية نيوز – رهام خليل

اقامت مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار حفل اليوم العالمي للارامل السادس بفندق كراون بلازا وبرعاية ألاستاذة هناء الهاجري الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.
وهوا أحد فعاليات جائزة البغلي للابن البار لعام 2018 لتكريم الأرامل وابنائهم الفائزين بجائزة الذي تنظمه مبرة ابراهيم البغلي للابن البار للسنة السادسة علي التوالي تم خلال الحفل عرض تسجيلي لانجازات وفعاليات مبرة ابراهيم البغلي للابن البار .

وقال السيد رائد البغلي في كلمة الافتتاح عن كلمة رئيس مجلس إدارة وصاحب مبرة ابراهيم البغلي للابن البار يسرني أن التقي معكم في هذا الحفل وهذا الجمع الكريم للاحتفال بذكري عزيزة على قلوبنا تتمثل باليوم العالمي للارامل وهذا اليوم تم تحديده من قبل هيئة الأمم المتحدة ليكون يوما عالميا تحتفي به جميع دول العالم بالارامل تعزيزا لمكانتهم وتدعيما لدورهم بالمجتمع. وقال لقد اخذنا علي عاتقنا تكريم ابنائنا الفائزين في مسابقة البغلي للابن البار منذ عام 2007 من الذين بروا بامهاتهم الأرامل.

وذلك عرفانا منا بالدور الإنساني والحيوي الهام الذي تؤديه أمهاتنا وأخواتنا الأرامل في تربية وتنشاة الأجيال التربية الصالحة وتغرس في نفوسهم التعاليم الإسلامية السمحة والقيم الأصيلة والتي يحق لنا أن نسجل بكل فخر واعتزاز تقديرنا للإنجازات التي حققها الأبناء والاحفاد لكي تظل مسيرة العمل الاجتماعي تسير على الخطي التي تم ترسيخها في هذا البلد المعطاء وتدعو للارتقاء بمستقبل افضل.

واعرب قائلا تعمل مبرة ابراهيم البغلي للابن البار جاهدة وتؤكد على تنفيذ توجهات هيئة الأمم المتحدة في اليوم العالمي للارامل باعتباره فرصة للعمل من أجل تحقيق الأهداف بالاعتراف بالارامل وعدم تجاهلهم ووضع السياسات والبرامج التي تهدف إلي التصدي للفقر والعنف والتميز التي تعاني منه الأرامل وإعداد مزيد من البحوث والدراسات المصنفة المتعلقة بقضايا الأرامل كما ينبغي للحكومات أن تتخذ إجراءات للوفاء بالتزاماتها بكفالة حقوق الأرامل المنصوص عليها في القانون الدولي الذي يتضمن اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة واتفاقية حقوق الطفل.

والتاكد علي المشاركة الكاملة للارامل في عمليات بناء السلام واسهامهم في كافة المجتمعات. .وتوجه بالشكر للقائمين على رعايتهم كما يسرني أن أتقدم بالشكر على الدعم والمساندة والمعنوية التى تلقتها المبرة واللجنة العليا للجائزة من جميع الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية الخاصة والخيرية لتنفيذ فعاليتها وبرامجها ونخص بالذكر معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية ألاستاذة هند الصبيح لرعايتها لكافة فعاليات الجائزة لعام 2018 كما نشكر كل من ألاستاذة هناء الهاجري الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون علي حضورها والدكتورة سهام القبندي استاذ التخطيط الاجتماعي بجامعة الكويت والإعلامية المتميزة عايشة اليحيي .وكافة المجموعات التطوعية ووسائل الإعلام والحضور الكريم .

وفي كلمتها قالت الأستاذة هناء الهاجري نحتفل اليوم باليوم العالمي للارامل الذي تشارك فيه الكويت كافة دول العالم للاحتفال بامهاتنا الأرامل وتعزيز دورهن في المجتمع مؤكدين علي دور أفراد ومؤسسات المجتمع المدني التي تعتبر مبرة ابراهيم البغلي للابن البار مثالا متميزا لها حيث انتقلت المبرة من مسئوليتها الأدبية والتزامتها بالمبادئ الإنسانية المستمدة من تعاليم ديننا الحنيف ونصوص دستورنا وقيمنا فى تنفيذ توجيهات دولة الكويت ووزارة الشؤون تجاه القضايا الإجتماعية والإنسانية التي تخص أمهاتنا وأخواتنا الأرامل اللاتي احاتطهم الدولة بمختلف أوجه الرعاية والخدمة والتأهيل وكلفت لهم كافة أسباب الحياة الكريمة كما يشجع ديننا الإسلامي على الاهتمام بالارملة بل ويحث على كفالتها وحسن رعايتها

واعربت قائله اهتمت الأمم المتحدة بتشجيع رعاية الأرامل والاهتمام بقضياهم حيث قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2010 الاحتفال بالارامل في 23 يونيو من كل عام وذلك اعترافا لهن وللفت الأنظار الي واقع الأرامل واطفالهن وسعيا لتخفيف معاناتهن فور وفاة ازواجهن وحرصا علي تقديم المعونة للنساء الأرامل ليواجهن الفقر ولكي يتمتعن بحقوقهم الاجتماعية الأساسية فوضعت برنامج خاص لرعايتهن للاستفادة من الرعاية الصحية والتعليم والعمل اللائق بهن والمشاركة الكاملة في صنع القرار بعيدا عن العنف وسوء المعاملة ويعتبر اليوم العالمي للارامل فرصة للعمل من أجل الحفاظ على حقوق الأرامل بل ووفرت لهن الفرصة للاحتفال بالإنجازات السابقة وصياغة الخطط المستقبلية باحتياجات المجتمع محليا وعالميًا. واتقدم بخالص التهاني والتبريكات لكافة أمهاتنا وأخواتنا الأرامل بمناسبة اليوم العالمي للارامل وتكريمهم في هذا الاحتفال.

وأعربت الدكتورة سهام القبندي في كلمتها نجتمع اليوم للاحتفال بمناسبة إنسانية رائعة وهي اليوم العالمي للارامل فقد استقر الرأي الدولي على أن الاهتمام بتفاصيل الإنسان وتقديم الرعاية الكاملة له هو من أساسيات تقدم الأمم وتطورها وذلك لأن الإنسان هو جوهر التنمية الأساسية في جميع الأمم. بداية نسجل كلمة شكر وعرفان لصاحب المبادرة السيد إبراهيم البغلي حين تبني القيام بالاحتفالية العالمية لهذا اليوم وتحويلها لمناسبة محلية يحتفل بها علي مدي 7 سنوات وفي كل عام نتدارس معا قضايا المرأة الأرملة في الماضي والحاضر والقوانين والتشريعات التي تهمها في الدولة.

وأيضا دور (دولة الرعاية الاجتماعية ) ومواد الدستور التي تكفل للمواطنين الحياة الكريمة في دولة الإنسانية. وهذا جعلني وانا احضر كلمتي اليوم أتساءل عن الهدف الذي حرك الأمم المتحدة في تخصيص يوم المرأة الأرملة رغم أننا نحتفل في مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة بشكل عام ووجدت أن خصوصية الظروف التي تقاسيها المرأة الأرملة نتيجة فقدانها الشريك تم تصنيفها تحت بند الأزمات الاجتماعية وعلينا أن ننطلق في البحث عن كيفية تجاوز تلك الأزمة الإنطلاق بالمرأة الأرملة لتمكينها لتحيا وتقوم بمسئوليتها المستقبلية.

حيت أفادت إحصائية برنامج الأمم المتحدة في هذا العام وجود عدد 285 مليون أرملة في جميع أنحاء العالم وهو عدد لا يستهان به ويحتاج من كافة مسؤولي الدولة تكثيف جهودها في تقديم الرعاية المتكاملة التي تكفلها الدولة لهذه الفئة من المجتمع وأيضا عليهم العمل علي إعادة دمج وتمكين المرأة الارملة في المجتمع وقالت أيضا رصدنا الصعوبات التي تواجهها الأرامل في عدة جوانب اجتماعية وتربوية ونفسية تحتاج لحلول وهذا دفع المهتمين بقضايا الانسان الي الاهتمام بالارملة لذلك جاءت جوانب تمكين المرأة الأرملة لاسترداد قوتها الحياتية لتكون مزودة بالثقة بالنفس والقدرة على التصدي لمتطلبات الحياة وتمكينها اقتصاديا وماديا واجتماعيا وتوفير برامج متنوعة من المنظمات الرسمية وغيرها لمساندة المرأة الأرملة وتمكينها بكافة وسائل التأهيل التي تساعدها علي تحسين دخلها والاعتماد علي النفس.

وختاما تقدموا جميعا بتحية اعزاز الي مقام حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير البلاد والي سمو ولي العهدالامين نواف الاحمد حفظهم الله ورعاهم والي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح علي مايولونه من رعاية متميزة لكافة القضايا في دولتنا الحبيبة وعلي الخير والمحبة نلتقي معكم في فعاليات وأنشطة جديدة .

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن يعزي في ضحايا السيول التي اجتاحت الأردن

Share this on WhatsAppعمان ~ بسام العريان وشادية الزغير قدّم صاحب السمو الأمير خالد بن ...