الرئيسية / المقالات والرأى / اليقين …” منال المطوع

اليقين …” منال المطوع

منال المطوع

 

( اليقين ) … معناه عمييييق … والعمل به سهل و صعب في آنٍ معاً ….وما يفعله بالأنسان آعجب من عجيب ….

هو آن يكون لك قناعة داخلية في أمر ما… ولا تحيد عنها أبداً … مقرونةً بعملك على هذه القناعة وتصديقك لها بالرغم من كل شئ وأي شئ …تسعى لها وتعرف آن لحظة تحققها مسألة وقت …

آعزائي … اليقين عنصر في مكوّن لكل فكره …إذا وجدت هذا القناعة بداخلك أو ( أوجدتها بالتدريب ) نجحت …
وإذا تاهت منك …. تاهت الأفكار والمخيلات.. ولم تتحقق ….

اليقين عصاه سحريه … تجلب كل ما توجهها إليه … فإذا كان فيما تحب ويناسبك .. رفعتك … وإذا كان فيما تكره ويضايقك… دمّرتك…تصديق داخلي وعمل خارجي…

والبُشرى هنا إن اليقين في يدك…

( عطه وجه بس )..هو ملكك وبإختيارك وتحت إمرتك …..تتدرب عليه وتستمر في التدريب حتى لا تفقد مهارتك فيه

والبشرى الثانية …. إنه يصبح آسهل كل مره مع مرور الوقت مثل كل التمارين …وإعلم أنه إذا صدمك أمر ما ولَم يتحقق فإن هنالك سببّ ما … فإبحث داخلك..

كل ماعليك الآن هو التآلف مع فكرة اليقين… حُبّها والتصديق بها والتدرب عليها .. ومن ثم العمل بها… وأخيرا … الأستمتاع بنتائجها

المعرفة قوة .. وها قد عرفنا… سرًا لم يكن خافيًا.. جلّ جلاله عندما قال ( انا عند ظن عبدي بي) فكيفما يكون الظن … تكون النتائج ….

شاهد أيضاً

موانئ السلام …”

Share this on WhatsAppمنال المطوع موانئ السلام … تركض الحياه … وتسابقها انت …. وتستمر …